Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الجاسر الجزء الثالث الفصل الثامن عشر18بقلم مروة عبد الجواد


رواية عشق الجاسر الجزء الثالث
 الفصل الثامن عشر18
بقلم مروة عبد الجواد

ذهب معاذ الي جانيت في شركه الغول .
جانيت : اذيك يامعاذ عامل ايه ياترى مقابله شغل ولا ايه .
معاذ : كنت اتمني انها تكون زياره اخ لاخته وبس .
جانيت : يعني ايه .
معاذ : يعني ايه اللي انتي بتعمليه ده .
جانيت : عملت ايه .
معاذ : عملتي اللي عمري ما اتخيله خصوصا بعد ما رجعتي لبابا شريف وطنط ارسيليا وبعد ما اتجوزتي ياسين الحديدي.. ليه ليه يا جانيت .
جانيت بعدم فهم :  في ايه .
معاذ : ايه علاقتك بوسيم جوز مامتك يا جانيت .
جانيت بصدمه : انت عرفت ايه.
معاذ نظر لها من اعلي الي اسفل بقليل من عدم الاحترام : انا كنت في الشيراتون بتعشا انا وفوج معايا وشفتك انتي و وسيم قاعدين مع بعض وهو ماسك ايدك بطريقه مش لطيفه .
فلاش باك .
( دخل معاذ المطعم هو وبعض رجال الاعمال وجلسوا وعند طلب الطعام لمح جانيت تجلس مع وسيم في كورنر بالمطعم وامامها العصير و وسيم يمسك يدها بابتسامه …. لم يصدق عينيه وقبل ان ينهض وقفت جانيت ومعها وسيم وذهبوا )
باك .
جانيت بابتسامه توتر: لا لا انت فاهم غلط ده شغل ….
معاذ قاطعها : شغل يخليه يمسك ايدك بالطريقه دي .. وبتحذير اوعي ياجانيت يحصل اللي بفكر فيه بابا شريف وطنط ارسيليا ميستهلوش منك كده وياسين اوعي تنسيه وتنسي بنتك حطي كل دول قدامك قبل ماتفكرى تغلطي .. جانيت انا يمكن مش اخوكي شقيقك لكن صدقيني انا جمبك ولو في حاجه صارحيني هتلاقيني معاكي بس اوعي تخيبي امل ياسين وبنتك فيكي .
جانيت : معاذ متكبرش الموضوع قلتلك انت فاهم غلط .
معاذ وقف : اتمني اكون فاهم غلط وبردوا لو احتجتيني هتلاقيني .
تركها معاذ وهو غير مقتنع بحديثها وخرج ، تناولت جانيت اجنده من علي مكتبها بغضب والقتها علي الارض بتمتمه ، هو انا كنت ناقصه …

قاطعها صوت رن الهاتف وكان المتصل وسيم ففتحت الهاتف وبضيق .
– معاذ شافنا مع بعض وشافك وانت ماسك ايدي في المطعم ، لسه نازل من عندي احنا مينفعش نتقابل بره تاني انا قلقانه ليقول لحد.
وسيم : متخافيش مش هيقدر يعمل حاجه ولا يقول لحد .
جانيت : مالك مطمن قوي كده .
وسيم : علشان معاذ طيب و هيخاف يقول لشريف ويعمل مشاكل خصوصا محدش هيصدقه وكمان لو فكر يعمل كده وقتها تقولي انه بيعمل كده علشان يستولي علي شركه باباكي وفلوسه خصوصا انك العقبه اللي بينه وبين شريف ما انتي الوريثه الشرعيه لشريف .
جانيت : انت مصيبه .
وسيم : بعض من عندكم ياحبي .
★★★★★

في كاليفورنيا في شركه first ip magx احدي الشركات التابعه للمافيا ..
مايكل بعصبيه : مش كفايه نيك احنا لازم نشوف مداخل لعيله   الحديدي .
نيك : اصبر مايكل .
مايكل بعصبيه : اصبر ايه بقالنا ثلاث سنوات ننتظر ولكن الشركه بتكبر وتعلا وأسهمها بيعلا حتي بعد تصفيه جاسر الحديدي .
نيك : عرفت مين اللي قت**له .
مايكل : ليس مهم،  المهم انه اتقتل جاسر خربلنا شغلنا من وقت ما قرر يصفي الغول ومن بعده ايمن وارسيليلا قبلهم  ، ثلاث سنوات شغلنا في مصر متاخر بسببه. 
نيك : وارسيليا انت ليه مصفتهاش  .
مايكل : ليس منها خوف خاصتا انها تحت يدنا وكمان ممكن نحتاجها ارسيليا ليست سهله وتربيه الغول مش وقتها المهم الان لازم نضع يدنا علي شركه الحديدي حتي نعوض خسارتنا ، من تسبب في خراب شيء فعليه اصلاحه وشركات الحديدي تعويضنا للبيزنس الجديد .
★★★★★

بدر في الشركه يجلس مع معتز .
بدر : مش عارف ياعمو الخمسين مليار دول راحوا فين تلات سنين بدور ومش عارف اوصل لاي حاجه .
معتز : جاسر مش سهل لدرجه انه يحول مبلغ زي ده من غير اوراق وتحويلات ومستندات .
بدر : مشيت ورا كل ورقه تحويل للمبلغ من شركه لبنك لعملاء وكل مره بلف في نفس الدايره ، طيب بابا كان بيستثمرهم في حاجه او حتي كان طالب شحنه وموصلتش .
معتز : جردت المخازن .
بدر : ودي تفوتني طبعا كل سنه بنعمل جرد وبعد وفاه بابا عملت جرد استثنائي ، وانا براجع علي الملفات والتحويلات لقيت المبلغ ده ملوش اي اثر اختفي من حساب الشركه مره واحده،  ورق وشيكات وتحويلات وموصلتش لاي حاجه حتي المخازن مدخلهاش اي شحنات يبقي الفلوس دي راحت فين وياترى ليها علاقه بقت**ل بابا .
معتز : انا كنت مع جاسر خطوه بخطوه بس معرفش اي حاجه عن الفلوس دي ولا راحت فين ولا اتحولت لحد .
بدر : انا حاسس اني لو وصلت وعرفت الفلوس دي راحت فين هوصل لاول خيط في اللي عمل كده في بابا.
معتز : تفتكر عصام الصياد ممكن يكون له يد في الموضوع ده ، دا له عند ابوك طار كبير خصوصا ان جاسر كان سبب افلاس عصام وطارق وكمان كبر مره واحده وبقي من اكبر رجال الاعمال من شركات ومصانع وبقي حاجه تانيه ومظهرش ده كله الا بعد وفاه جاسر.
بدر : كل حاجه متوقعه ياعمو  خصوصا ان فارس الصياد دخل كام عمليه قصادنا وكسبها باساليب قذره .
معتز : فعلا ، جاسر ابني قالي كده بس ازاي كسب المناقصات دي .
بدر : انا حاسس ان ورقي مكشوف ليهم ومش عارف من مين رغم اني واخد احتياطاتي .
معتز : لو محتاج حاجه انا معاك .
بدر : انا فعلا محتاجك ياعمو والمرادي بجد ، انا حاسس اني بتحارب باساليب قذره رغم اني اتعودت علي كده لكن في حاجه غلط في الموضوع ، كل صفقه بدخلها بحط فيها اقل سعر وببقي متاكد اني مقدم اقل سعر وبتفاجا ان الصياد داخل باقل مني بحاجات بسيطه جدا لا تذكر ازاي معرفش اكيد انا ورقي مكشوف ليهم بس من مين هتجنن.
معتز هز راسه بالتاكيد : وانا معاك يابدر اعتبرني من دلوقتي في الشركه .
بدر بسعاده وقف وقبله : كنت متاكد انك مش هتتخلي عني .
معتز رتب على كتفه بحب : انت ابني يابدر.
★★★★★

في منزل يوسف الشناوي يجلس يوسف وفهد في المكتب .
يوسف : خد بالك من نفسك انت داخل حرب  دول مش اعداء دول كفره لا بيهمهم دين ولا انسانيه ولا رحمه  اهم حاجه مصلحتهم وبس .
فهد : اطمن يا بابا هو انا اول مره اطلع ماموريه ولا علشان في سوريا.
يوسف بتهكم : سوريا ، خلي بالك من نفسك .
فهد بحنق : هو انا مش رايح سوريا .
يوسف :هتعرف كل حاجه لما توصل يابطل .
فهد بنصف ابتسامه : ماشي ياسياده العميد بس انا ابنك برضو لو في حاجه قولي.
يوسف : بطل لماضه دي اسرار شغل واطلع لامك تفضحني.
فهد : لا معها سيلا وتيمور مسلينها 
قاطعهم دحول نهي .
نهي: اسرار شغل ما تغشش ابنك يايوسف دا ابنك .
فهد بضحك : اه بالله عليك غششني دا انا ابنك .
يوسف : اغشش ايه يامجنونه هو احنا في امتحان .
نهي : مش انت عميد وظابط كبيروابني حبيي رايح مهمه وانت ابوه اغششه ينوبك ثواب علشان يطلع الاول علي زمايله في المهمه .
فهد بضحك : اه والنبي يا بابا عايز اطلع الاول ..
يوسف : بس يابن المجنونه انت هتعوم علي عومها .
نهي حضنت فهد : وميعومش علي هومي ليه دا ابني بكريه..
يوسف لفهد : طيب يلا يابكريه علشان هتتاخر علي القياده .
نهي : لا يروح فين  لما يتعشا الاول انت عايزه يطلع علي لحم بطنه .
فهد : اه يا ماما انا جعان قوي هتعشيني ايه .
يوسف : والله ما انت نافع طول ما ماشي ورا امك .. اما اروح اشوف تيمو حبيب جده .
نهي بصوت مرتفع : ومينفعش ليه دا رضا الام من رضا الاب يا حبيبي ، ثم جذبت فهد تعالا ياقلب امك انت مالك خاسس كده ليه هي البت سيلا مبتاكلكش .
فهد : لا بتاكلني وبتخلي بالها مني  ..
نهي بغيره : وكمان بدافع عنها قدامي اهدي ياحبيبي مالك مدلوق قوي عليها كده ، انجر قدامي ..
وضعت سيلا الطعام علي السفره .
نهي : البت لينا مجتش معاكم ليه هيعامله ايه .
سيلا : طول النهار قاعده  هي ولينا مع الولاد مببطلوش رغي ..
يوسف يحمل تيمور ويطعمه : قلب جده هتبات معايا النهارده.
تيمور : لا هروح مع مامي .
نهي : هي امك محفظاك ياض ولا ايه .
سيلا بضحك : خلاص ياتيمو طالما بابا مسافر هنبات النهارده مع جده وتيته .
نهي ضمت سيلا بحب : طول عمرى بقول عليكي العاقله الراسيه الهاديه الناديه …
فهد قاطعهم بسخريه : اه وانا شاهد ..
نهي : مالك ياروح امك دي سيلا دي بنتي واكتر ثم نظرت لسيلا قلتيلي بقي هتقضي  معانا انتي وتيمو الاسبوع ده هنا .
يوسف بضحك : ماتسيبهم براحتهم 
نهي بزعل : ما انت طول النهار سايبني ميشفش وشك الا بالليل وفهد ومنه اتجوزوا ومبشفهمش وطول اليوم قاعده لوحدي ..
سيلا : وماله ياماما نقعد معاكي الاسبوع ده واهو تيمو يسليكي وانا في الشغل .
نهي بسعاده : والنعمه كنت لسه بشكر لفهد ابني عليكي من شويا صح ياواد .
فهد ضحك بسخريه : اه اه طبعا 
انهي فهد طعامه وجرس هاتفه يرن : سواق الوحده تحت انا لازم اتحرك ،ثم نظر لسيلا هاخد شنطه الهدوم من العربيه تحت واسيبك العربيه علشان عربيتك في الفيلا ..
سيلا حضنته بحب : تروح وتيجي بالسلامه ياحبيبي ..
ثم حضنته نهي بدموع : خلي بالك من نفسك ..
ثم نظرت ليوسف برضو مش هتغشش الواد 
فهد بضحك قبل يد وجبين والده .
يوسف : خلي بالك من نفسك يابطل انت قدها .
فهد : ربنا معانا . ثم حمل تيمور وقبله …
وتركهم وذهب .

★★★★★

في تحركات لمجموعات إرهابية مدمجه من بعض المتطرفين الليبين والمصريين  جنوب شرقي ليبيا، في مدينة درنة معقلِ الجماعات المتطرفة الواقعة شرقي البلاد، في حدود مصر من مساعد شمالا وحتى واحة جغبوب جنوبا ب ليبيا .
استوطنت بعض الجماعات في مخيمات وبيوت ومعسكرات ارهابيه يتراسها الشيخ انس ابوحمدان  ( الذي كان الدراع الايمن لخليل الغرباوي ، فاثناء مداهمه يوسف الشناوي لهم من اكثر من عشرين عاما في سيناء هرب اثناء العمليه بعد تصفيه ابومصعب وحمزه )  توغل علي الحدود مع بعض المجوعات الارهابيه حتي صار قائدهم هو وابنه حمدان.

حمدان : تم تجنيد بعض الاخوه حوالي مائه رجل  وتدريبهم علي الجهاد ، جاهزين بفضل الله للقتال  .
انس : بارك الله فيك اللهم اعز الاسلام بالاخوه المجاهدين امثالك ، جهزهم للجهاد في سبيل الله ودخولهم للعمليات القتاليه وجهز خطه الهجوم علي النقطه الامنيه الموجوده علي اطراف الحدود .
حمدان : بفضل الله في نهايه الاسبوع  وبعد مراقبه النقطه صباحا ومساء ومواعيد تبديل النبطشيات هتكون خطه الهجوم جاهزه .

★★★★★
في تنسيق مكثف بين الجانبين المصري والليبي و وضع خطه محكمه للفتك بالمجوعه التكفيريه ارسل الجيش المصري مجموعه من اكفأ الظباط في سريه تامه   للقضاء علي العناصر الارهابيه علي الحدود .
في سيارات الجيش يجلس الظباط ومن بينهم فهد .
فهد : انت متاكد اننا رايحين سوريا .
سليم : المفروض لو مفيش جديد انت عارف ممكن كل حاجه تتغير في لحظه ، انت شاكك في حاجه .
فهد : لا لا انا افتكرت عندك معلومات .
سليم : ياخبر النهاردخ بفلوس بكره لما نوصل يبقي ببلاش .
فهد : بيعجبني فيك برودك يا شيخ .
سليم بضحك : ياعم محدش واخد منها حاجه لكل اجل كتاب انا بس امنيتي اني بعد الحملات اللي بطلعها دي اني
 اموت شهيد .
فهد : ربنا يخليك لبنتك وتفرح بيها .
بعد وصلوهم ليلا علي الحدود.
القائد : وصلنا بالسلامه .
نظر الظباط لبعضهم بتعجب فهما مازالوا علي حدود مصر وليبيا خاصتا ان طريق سوريا علي حدود البحر المتوسط.
القائد بابتسامه : بصوا يااسود مش كل حاجه لازم تتقال وتتعرف احيانا السريه مطلوبه مش علشان احنا شاكين في حد في فيكم لا طبعا ، ولكن كتر الكلام ممكن يتنقل للعدو اللي احنا رايحنله واهم نقطه في اي هجوم هو عنصر المفاجاه خصوصا لو عدوك ذكي ..
فهد بعزم : واحنا جاهزين .
القائد : في استراحه هنا هتنزلوا تستريحوا وبكره تطمنوا اهاليكم وتعرفوهم ان المكان اللي انتوا فيه مفهوش شبكه لان هتسلموا موبايلاتكم قبل ما نكشف ورق  العمليه  والخطه ..
سليم وباقي الظباط  : تمام يافندم …
سليم بتمتمه لفهد : يعني ابوك عميد ومش عارف احنا رايحين فين .
فهد بضحك : وحياتك ما قالي دا يوسف الشناوي ..
★★★★★
في فيلا وسيم وارسيليا بالقاهره ..
ارسيليا : حبيبي انا بفكر انزل الشغل واهو اساعدك شويا .
وسيم : لا وتسيبي ابننا نادر لمين .
ارسيليا : الصراحه انا زهقت يا وسيم من قعده البيت مش متعوده علي كده ، انا هراعيه وساعت الصبح هروح الشغل والداده هتكون  معاه ..
وسيم قبلها من خدها بحب : انا مش عايز اتعبك ثم انتي مستعجله علي الشغل ليه .
ارسيليا : الصراحه عايزه اطمن علي جانيت واشوفها عامله ايه في السوق والدنيا ماشيه معاها ازاي  وقدرت تتاقلم علي الوضع والسوق ولا لا ..
وسيم : اطمني ياقلبي انا سامع انها ماشيه كويس دي حتي عملت ديل مع شركتنا .. الفوج اللي جايلها من الصين نزل علي شركتنا ..
ارسيليا : بجد يعني حاسس انها ماشيه في الشغل كويس .
وسيم : تفتكرى لو مكنتش ماشيه كويس كانت عملت تعاقدات مع اكبر شركات في الصين .
ارسيليا : كل ما اعرض عليها المساعده في الشغل تقولي انا مش صغيره ياماما .
وسيم : سبيها تعتمد علي نفسها .
ارسيليا : انا هروحلها النهارده بالليل اقعد معاها واطمن عليها بقالي اسبوع مشفتهاش .
وسيم : اوكي بس متتاخريش علشان بتوحشيني .

ذهبت ارسيليا الي منزل جانيت وبعد السلامات .
ارسيليا : هو ياسين لسه  في الشغل .
جانيت : اه ، ليل نهار في الشغل  مبشفوش غير الصبح وانا نازله الشغل .
ارسيليا : انتوا زعلانين مع بعض ولا ايه .
جانيت : لا .
ارسيليا : بس انا حاسه ان في حاجه طريقتك مش مريحاني .
جانيت : مش عايزني انزل الشركه واشتغل وانا من حقي اشتغل ويبقي ليا الكاريير بتاعي .
ارسيليا بابتسامه : يبقي متقصريش معاه هو حس بكده لما لقي تقصير من ناحيتك اتجاهه ، انما لو كنتي وفقتي بين شغلك وجوزك وبيتك عمره ما هيزعل منك بالعكس هيساعدك .
جانيت : مش عارفه بس الشغل مبقاش له مواعيد محدده حسابات وايملات وقرارات واحيانا اجتماعات في اي وقت .
ارسيليا : طبيعي كل ده لانك لسه بتبداي انتي مكملتيش سنتين في المجال فالضغط كتير عليكي ، وسيم بقولي انك عامله dell  في الصين لو احتجتي اي حاجه انا علاقاتي كويسه اقدر اساعدك   .
جانيت : اكيد .
قاطعهم دخول شريف المصرى .
ارسيليا بدهشه : شريف .
جانيت : والله جيت لما قلتلك ماما جايه النهارده تزورني .
شريف بسعاده : بس يابت انا جاي اطمن علي حفيدتي  .
ونظر لارسيليا وصافحها وهو يقبل يدها ومازال يمسك يدها ،وجده حفيدتي .
ارسيليا بابتسامه : كل مره بتبقي زي ما انت مبتتغيرش ..
شريف لجانيت :  هو انا مكنتش عندك في الشركه امبارح يانصابه .
جانيت : بس مجتش تبص ع حفيدتك بقالك اسبوع .
شريف نظر لارسيليا : وانا جيت اهو .
ارسيليا بضحك : حفيدتك فوق مش هنا .
شريف : اومال انا شايفها قدامي ازاي.
ارسيليا سحبت يدها براحه وشريف ماسك يدها بهيام : سمر عامله ايه .
شريف بهزار : بتسلم عليكي وبتقولي اول ما تشوف ارسيليا بوسهالي ..
وقرب عليها فابعدته ارسيليا بتحذير ، وبعدين .
شريف بهزار : مش انتي اللي سالتي ..
جانيت : علي اساس اني واقفه بينكم فازه مثلا .
شريف : فين دودو مش شيفها ليه اطلعي ناديها .
جانيت : بتلعب هي ونادر فوق ..
شريف : طيب اطلعي هاتيهم انا جايبلهم شكولت كتير ومنستش بتاعتك طبعا .
واعطي شوكلت لجانيت .
جانيت بسعاده تناولتها : لو كده هطلع جري .
وذهبت لاعلي 
شريف :  وحشتيني بقالي شهر مشفتكيش .
ارسيليا  : وبعدين .
شريف اخرج نوع معين من الشوكلت تحبها ارسيليا : جايبها مخصوص من فرنسا  وعينهالك علشان عارف انك بتحبي النوع ده .
ارسيليا تناولتها منه : وانا هاخدها مش علشان منك تؤ علشان بحبها ..
وفتحتها واكلت منها .
شريف : يابختها وهي علي شفايفك وبتقطميها كده ، والنعمه يارتني كنت انا .
ارسيلليا بضحك : انت عجزت خلاص جايب الكلام والصحه دي منين .
شريف : لما بشوفك بحس اني بصغر عايز اجرى والعب واتنطط تيجي اجرى وراكي ولو مسكتك اعاقبك ببوسه .
ارسيليا : تيجي انا اجرى وراك  ولو مسكتك اعاقبك انا بقلم يطرقع علي وشك .
شريف : الله يلا اموت في التوحش  ..
ارسيليا : بطل جنان ياشريف احنا كبرنا علي العمايل دي ..
شريف : اعمل ايه كل ما بشوفك مببقاش علي بعضي وبحس بحاجات كتير معملتهاش ونفسي اعملها معاكي اجرى واهزر واضحك…. بجد انا نفسي جانيت تتربي في وسطنا وسط ابوها وامها في بيت واحد ..
ارسيليا بضحك : تتربي في وسطنا !! بنتك متجوزه ومخلفه .
شريف : نطلقها من الواد ياسين وتعيش مع ابوها وامها علشان تحس بالحنان .
ارسيليا : بمناسبه  ياسين علاقه جانيت بياسين حاسه انها متوتره كلمه هو قريب منك وخلي يصبر عليها هي لسه شباب واكيد عندها طموحات وعايزه تحققها وانا هفهمها تهتم ببيتها اكتر ..
شريف : وانا مين يهتم بيا ..
ارسيليا اخرجت هاتفها وبسخريه : اتصل علي سمرتهتم بيك.
شريف : لا لا خلاص الاهتمام مبطلبش 
هبطت جانيت ومعها الاولاد ..
جانيت : انا مبسوطه قوي لما بلاقيكم متجمعين معايا كده بحس اني مش لوحدي ..
شريف نظر لارسيليا : شفتي كنت بقولك ايه من شويا علشان تعرفي ان عندي بعد نظر .
ارسيليا : ياحببتي انا معاكي في اي وقت هتلاقيني جمبك ..سنه الحياه يبقي ليكي بيتك وجوزك حافظي عليهم هما دول دنيتك وحياتك وانا وباباكي جمبك وسندينك في اي وقت هتلاقينا معاكي .
جانيت : بجد ياماما مهما حصل .
ارسيليا : مفيش ام ولا اب بتخلوا عن اولادهم خصوصا لو كانت زيك حته من قلب امها .
شريف حضن جانيت بحب : متخفيش ولا تقلقي من حاجه ابوكي في ضهرك ولو الواد ياسين ده زعلك انا هملصله ودانه .
جانيت بسعاده حضنت والدها .
شريف لارسيليا : مش عايزه تشاركي في  الحضن الاسري ده …
★★★★★
في اكبر شركات الاستيراد والتصدير شركه الصواف ..
فارس بسعاده  : وكسبنا تالت صفقه من تحت ايد شركه الحديدي .. يااا اخيرا رجعنا لمكانتنا تاني واطلعنا فوق ..
عصام : البركه في ابوك اللي خطط وتكتك ونفذ ..
فلاش باك 
( فتح عصام شركه صغيره بعد خسارته كان ينتهز اي فرصه حتي يكبر شركته ولكن كل فرصه تاتي بالفشل الذريع حتي علم بما فعله جاسر مع الغول و وقوع وائل ومنار فتقريبا معظم رجال الاعمال للمافيا وقعت علي يد الحديدي، فانتهزها فرصه وحاول التقرب من احد عناصر المافيا التي كان علي صداقه بيه قديما ليوصل حلقتهم وعلاقتهم بعض تصفيه رجالهم وياخذ هو احد الاماكن …
جون : ليس لدي مانع ياعصام ولكن انتظر قليلا لترتيب امورنا اولا .
عصام : وانا منتظر كده كده انا ليا طار قديم مع جاسر .
جون : تمام .

بعد مق**تل جاسر ساعدت المافيا عصام في تكبير شركته عن طريق غسيل الاموال في بعض الصفقات حتي صار من اكبر رجال الاعمال هو وابنه فارس 
باااااك 

فارس بشر : كان نفسي انتقم بنفسي واشفي غليلي من جاسر.
عصام : كده احلي جاسر لو كام موجود مكناش بقينا في المكان ده .
فارس : وبدر واخواته ، انا سمعت ان معتز رج شركه الحديدي .
عصام : بدر ايه طول ما احنا معانا الحصان اللي بيقش محدش هيقدر علينا .
فارس : انا بس عايز اعرف جون بيعرف اسعار مناقصات الحديدي منين 
عصام : مش شغلنا احنا شغلنتنا اننا نكبر ونعلا ونستفاد واحط اي علي شركات الحديدي هي دي الفرصه اللي مستنيها من زمان ، كل مره طارق كان بيضيعنا بتسرعه وغباءه دلوقتي انا اللي بلعب والاجوان نازله ترفرف في الملعب  ..
فارس بابتسامه : كان نفسي دنيا تبقي عايشه وتشوفني وانا بكسر عيلتها واحد واحد ..
عصام : انت مش ناوي تتجوز ..
فارس : والبومه اللي معايا دي اوديها فين .
عصام : يابني نفسي اشوفلك عيال ومراتك مبتخلفش اتجوز عليها ومش ضروري هي تعرف .
فارس : انت ناسي ابوها مكانته في الوزاره بقت ايه ، مش وقته خالص انا بس اول ما احط ايدي علي شركات الحديدي واخد مكانه هرميها رميه الكلاب واتجوز واعمل فرح ويبقي الفرح فرحين.
★★★★★
في فيلا الحديدي تجلس منه ولينا في الحديقه وامامهم الاولاد يلعبوا
منه : يظهر في مشكله كبيره طالما باباها ومامتها جم ..
لينا : امبارح وانا نازله سمعت صوت ياسين بزعقلها وفتح الباب وخرج ورزعه وراه .
منه : دا حتي وقت الغدا بيقعدوا معاما مبكلموش بعض ، معرفتيش زعلانين ليه .
لينا : اكيد علشان الشغل ما اهي طول النهار بره وسيباه واصلا ياسين روش انا ..
منه :  في ايه .
لينا : كنت سمعاه وهو رايح يركب العربيه بيكلم واحده وبقولها انا رايح الشقه قابليني هناك .
منه بصدمه : مش معقول .
لينا : انا ولا كاني سمعت حاجه اه مش عايزه مشاكل .
منه : انا مش عارفه البت دي شايفه نفسها علي ايه ، كانت كويسه اول الجواز مش فاهمه ايه اللي حصلها لا بقت تتكلم معانا ولا تتقبل مننا اي كلام .
لينا : انتي ناسيه اخر مره جينا نتكلم معاها قالتلنا بكل تكبر ، ياريت كل واحد يخليه في حاله ….
منه بضحك : لا هي في حالها واحنا في حالها برضو اومال احنا قاعدين لايه .
منه : شفتي البت سيلا قعدت مع ماما وشكلها هتاكل بعقلها حلاوه ، ماما بتتصل تزعقلي اني مرحتلهاش ..
لينا بهزار :  ونسيب الاخبار هنا لمين ...
★★★★★

علي جزر المالديف علي الشاطيء دنيا تغفو وجاسر يتحدث علي الهاتف بصدمه :  متاكد … مستحيل انت بتقول ايه … تمام اي جديد عرفني .
وغلق السماعه وذهب  ليداعب جاس خصلات شعر دنيا بعدما احتضنها علي صدره .
دنيا بصوت ناعس : هننزل مصر .
جاسر بابتسامه ضمها لحضنه : اه هنزلك اهو .
دنيا تقلبت في احضانه:  بسرعه علشان منتاخرش .
جاسر : حاضر .
دنيا : لا بتضحك عليا .
جاسر : انتي مش كنتي نايمه .
دنيا اتعدلت ورفعت راسها لاعلي : عايزه اشوف الولاد وحشوني .
جاسر : يعني انتي فاكره يادنيا ان ولادي واحفادي مش وحشوني انا كمان .
دنيا : لا موحشكش لو كانوا وحشوك كنت خلتنا ننزل .
جاسر : انتي مش فاهمه حاجه .
دنيا : فاهمه انك عايز تفضل في العسل هنا وبس.
جاسر : متستعجليش يادنيا شكلها قربت .
دنيا : ايه دي اللي قربت 
جاسر : …….

تعليقات