Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام ثم عشق الفصل السابع 7بقلم سو علي


رواية انتقام ثم عشق 

الفصل السابع 

بقلم /سو علي 

ادم بصدمه: اي ايسيل بنت حو.. ر يعني.. ايسيل.... بنت. ي 

نهله بعياط: ايوه بنتك يالي اغتصبت امها بكل وحشيه 

ادم بصدمه وقع علي الارض و مش مستوعب ان ايسيل بنته هو و حور مش مصدق ان اخيرا في حته من حور واقفه  قدامه 

ادم راح حضن ايسيل و قال: يااااااه بنتي اميرتي الصغيره يا حبيبتي بعدها افتكر اغتصاب حور و قام و مشي بسرعة كبيره راح مكان منعزل مفهوش حد خالص 

ادم بصراخ: ليييييييييه بس ليييييييه ياربي ليييييه بس ااااااااااااه ااااااااااااه 

و قعد يصراخ و يعيط و بعد شويه مشي 

في المستشفي 

ادم بهدوء: حور عامله اي دلوقتي 

نهله: كويسه بس لسه في غيبوبه 

ايسيل بطفولة: بابي مامي مالها هي نايمه 

ادم بحنيه: ايوه يا قلبي ❤

ايسيل: عايزة انام زيها راحت نامت في حضن ادم 

ادم و لاول مره يحس بالحضن ده 

بعد شويه 

ادم لحور: اي يا حور اصحي بقي في حاجات كتيره لسه قومي يلا عشان نرجع لبعض زي الاول قومي يلا نربي بنتنا انا و انتي يلا قومي بقي انتي عارفه انا كل السنين دي بدور عليكي في كل حته و دلوقتي لم لقيتك ضعتي مني تاني اصحي يلا يا حبيبتي باسه جبينه 

مرت تلات شهور لغيبوبه حور 

في يوم 

ادم داخل و هو مبتسم مش عارف ليه دخل الاوضه لقي حور فاقت من الغيبوبه 

ادم بسعاده: حور حبيبتي 

جري عليها و حضنه بكل حب مدفون سنين كتيره 

حور اتصدمت بس محبتش تبين 

حور: بعد اذنك ابعد 

ادم اتصدم من حور: اي ايه يا حور ابعد تاني مستحيل انتي و امك و بنتنا هنرجع الفيلا بتاعتي 

حور اتصدمت ازاي عرف ان ايسيل بتكون بنته 

حور بصدمه: بنتك... منين دي بنتي انا فاهم كملت بصراخ ابعد عننا مستحيل ترجع تاني مستحيل امشي بعيد عننا كلنا انت اخته كله حاجه لم اغتصبتني بكل وحشيه امشي بقي و قعدت تعيط 

ادم اتصدم و وقع علي الارض 

ادم بعياط: كنت بنتقم من ابوكي 

حور بصدمه: تنتقم ليه تنتقم بي انا ليه ها 

ادم بعياط: عشان انتي بنته الوحيده عشان هو قتل ابوي و امي بكل برود 

حور اتصدمت و عيطت و حضنة ادم 

حور بعياط: بس انت جرحتني اخته مني اغلي حاجه عندي ليه ليييييه 

قعدوا يعيطوا و ناموا جنب بعض 

في الصباح 

حور صحيت مبتسما علي غير العاده و شافت ادم و افتكرت اللي حصل بليل و حزنت عليه و عليها في الحال اللي هما فيها 

ادم صحي شاف حور بتبص عليه ابتسم 😊

ادم: صباح الخير 

حور: صباح النور 

ادم بتوتر: اسف علي... اللي. حص. ل امبا... 

قاطعتها حور حطت اصبعه علي شفايفه 

حور: متأسفش انا مراتك عادي 

ادم بسعاده: يعني انتي خلاص سامحتيني 

حور بابتسامه: أيوه مانت بردو ابو بنتي 

ادم باسه حور بوسه طويله اووي و حور استسلمت ليه 

                   الفصل الثامن من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات