Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ارهقتتي قسوتة الفصل الثالث 3 بقلم خاتون عبد المنعم

 

رواية ارهقتتني قسوتة

الفصل الثالث

بقلم خاتون عبد المنعم 


انا فتحت الباب وكانت الصدمة الكبيرة معقول دة وليد مش ممكن امال فين العباية والعمامة والعصاية لا دى اكيد حد غيرة
وليد : سلام عليكم 

شروق :عليك السلام ورحمه الله وبركاته بخير يا استاذ وليد 

وليد :اية جي اشوف ولد اخوية 

شروق : دلوقت حد يجي من غير ميعاد كدة في حاجة اسمها زوق ولا انت متعرفهاش 

وليد وهو بيجز علي سنانة:طب وسعي كدة عشان اشوف مين جوة 

شروق :لا فعلا انت انسان قليل الادب وقفات الباب في وشة 
وليد قعد يخبط.لحد ما بابا فتح 

محمد :اهلا وسهلا يا استاذ وليد خير في حاجة 

وليد :لا ابدا انا بس جيت اشوف ولد اخوية عز 
محمد :طبعا اتفضل بس ثواني اخلي شروق تلبس النقاب 
فعلا باب دخل وقلي البسي النقاب مع اني كنت لبسة بس بابا حب يعلم وليد الادب 
وليد دخل وبابا جب تيسير وجاسم لعمهم وغريبة أنة كان بيلعب معهم ومش متعصب ولا قاسي ولا حاجة دى غير الهدايا والحلويات الهدوم  حتي جاسم كان عمال يعض فية وهو بيضحك علي فكرة ولدي عندهم ٥سنين 
جاسم :بابا بابا الكلمة قطعت قلبي من جوة دخلت عليهم بسرعة  وقلت لا جاسم دى مش بابا باباعند ربنا دى عمو وليد 
تيسير :ماما بس دة سبة بابا (بس دة شبة بابا )
شروق :لا بابا عند ربنا  دة عمو وليد

جاسم :حمو ليد انا حبس كتا(عمو وليد أنا عوز شكولاتة )

وليد :من عيوني هروح اجيب حلا 
شروق :لا عشان عندة حساسية مش الشكولاتة
وانا منعه هو واختة 

وليد :انتي بتقولي كدة عشان معوزاهم يتعلق بية متحوليش  دول ولد اخوية انا اول بية 

محمد الدخل بجدية وقال :استاذ وليد انت هنتنا في بيتكم وفي بلدكم وجي هنا تكمل إهانة انا مش هسمح بكدة ايوة احنا ناس فقرة وعلي اد حلهنا بس كلة الا الكرامة وانا مربي بنتي علي كدة كرمتها فوق كل حاجة 

وليد :لا ابدا بس انا بفهمها اصل ملاحظ انها من غير نقاب وصوتها عالي 

انا مكنتش واخد بالي لم دخلت عليهم بسرعة  اني من غير نقاب ولم خدى بالي خرجت جرئ وقعدة اعيط اني دخليت وراجل غريب شاف وشي ومسكن صورة عز وقعد اعيط وقول سمحني يا عز والله ما خت بالي مكنتش عوزة جاسم يقول بابا لحد غيرك سمحني ونبي  عدة اليوم وليد مشي ورجع البلد وانا زى ما انا لا يخرج ولا بروح في حتة لحد ما جية اليوم اللي خلني فعلا محتاجة أخرج بابا تعب اوى كان لزم أخدى علي المستشفى  وفعلا رحنا وبس كنا متأخرين اوى 

الدكتور :انا اسف والله انتم جبتة متاخر جدا البقاء لله 

شروق وامها :لالا يا محمد متسبناش احنا ولية مش لينا حد  يا محمد 
 ودفنا بابا وغريب اني وليد جية العزى والدفنة وهو اللي دفن بابا وخد العزة وهو واهلة بابا الحج ابراهيم وماما دهب وناس كتير معرفهاش في اليوم التالت بابا الحج ابراهيم قال :ام شروق انتم ملكمش قعد هنا لوحديكم يلا لمة هدمكم ومعنا علي البلد واحنا فضينا دوار لوحديكم  محدش هيديقكم بس تبقى في وسطينة

ماما :ربنا يخليك يا حج بس انا وبنتي مش هنمشي من هنا دى بيت محمد ميتقفلش 

دهب :جر اية يا ام شروق احنا مش غرب وبعدين مينفعش نسبكم لوحديم وبعدين يا ستي البيت موجود ملقتوش نفسيكم مرتحين ارجعة تاني اية رايك 

ماما :ها يا شروق قلتي اية 

شروق :عز الله يرحمة كان موصيني اني اسمع كلام بابا ابرهيم وانا طبعا بعد ازنك يا ماما وبعد مشرتك من رأي بابا ابرهيم بس في شرط 

وليد :خير 

شروق:ابدا الاستاذ وليد ميتعرضليش ابدا عاوز يشوف ولد إخوة اجبهم ليكم غير كدة لا 

دهب :ماشي يا بنتي بس والله وليد طيب وابن حلال والله يا بنتي وليد مكنش كدة الله يجزيها  بنت عمة هي اللي عملت فية كدة وخلتة قاس ومعندهوش قلب 

شروق :دى شرطي يا ماما الحجة 

ابراهيم :وحني موفقين وفعلا رحنا البلد وعشان هناك وفعلا وليد مكنش بيتعرضلي ابدا بس وفي يوم حصلت حاجة غريبة اوى لقيت وحدة جية تخبط وماما فتحت :ايوة خير تفضالي امريني

الست :انتي المصرية اللي كانت متجوزة عز ابن الخطيب 

ماما :لا دى بنتي خير يا حبيبتي في حاجة 

منال. ودى اسم الست :ايوة انا جية عشان بنتك لزماني 

ماما :نعم مش فهمة

منال :قصدي ابني عاوز يتجوز بنتك 

ماما : والله يا حبيبتي انا بنتي ليها أهل وناس  ممكن تروحي للحج ابراهيم وتكلمي معها

منال :مممم ماشي أنا هخلي جوزي سالم يروح للحاج ابراهيم ويفتحة بس يا حبيبتي ممكن اشوف العروسة 

ماما :لية انشاء الله لو في نصيب تقدري تشفيها غير كدة لا بنتي مش للعرض 



    
                  الفصل الرابع من هنا 



تعليقات