Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فى عرين الاسد الجزء الثانى الفصل الثامن 8بقلم اسراء محمد


رواية فى عرين الاسد 
بقلم اسراء محمد
الفصل الثامن 



ليلي قالت بغل كده وده كله عشان ست السنيوره طب أنا بقي هخلصكو منها وخدت الس"كينه اللي محطوطه علي طبق الفاكهة وبغل ضربت تالين ف بطنها 

ال"دم عمال يسيل تالين وقعت في الأرض بين ايد اسد سعديه بتصوت 

ليلي هربت بسرعه 

تالين بين ايد اسد بتعيط انا انا بحبك اووي ي اسد 

اسد قال ببكاء  شديد تالين حبيبتي متتكلميش انتي هتكوني كويسه 

تالين رفعت أيدها مسحت دموعه وقالت بخفوت بحبك وغمضت عينها 

اسد قال لا لا تالين قال كده بصريخ

صفوان قاله بسرعه ي ولدي فوج لازم ناخدها علي المستوصف 





اسد شالها بجنون وسعديه وصفوان وراه اسد ركب قدام وصفوان جنبه تالين ورا علي رجل سعديه التي بتعيط بحزن 

وصلو المستوصف ونزل وقال دكتور بسرعه 

جه دكتور وقال دخلها هنا بسرعه ودخلت وهما واقفين برا 

اسد بيعيط وكمان سعديه وصفوان حزين جدا وبيحاول يتماسك عشان اسد

اسد بيفتكر كل ذكرياته معاها 

وبيعيط 

لحد ما الدكتور طلع وقاله البقاء لله



                             الفصل الاخير من هنا

تعليقات