Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما في قلبي الفصل السابع 7 بقلم يارا عبد السلام

   

رواية ما في قلبي

الفصل السابع

بقلم يارا عبد السلام 

سمعت صوت تخبيط في الاوضه اللي جنبها خافت..
قامت وخرجت من الأوضه..
وقفت قدام الاوضه اللي جنبها...
فتحتها وبصت منها بهدوء..
وفجأة لقت اللي بيسحبها لجوا..
لسه هتصوت لقت اللي بيحط أيده على بقها..
بصتله بعصبيه وهى عوزاه يبعد عنها بس مش عارفه تتكلم من أيده دي...
فارس :هشيل ايدي بس متصوتيش
هزت راسها بماشي..
شال أيده بهدوء وهوا باصص في عينيها وسرحان فيهم قامت نور عضته من أيده..
_اااه انتى مجنونه..
_اي اللي انت عملته دا
_وانتى اي اللي جابك هنا ومين سمحلك تفتحى الباب اصلا
نور بارتباك.:انا انا سمعت صوت تخبيط افتكرت في حاجه ولا خطر انا متعوده على كدا وكمان نومي خفيف..
فارس عرف انها بسبب أنها عاشت لوحدها بقت تخلي بالها وبتنام نوم خفيف ...
_طيب..اتفضلي اخرجي
_حاضر..
نور كانت حاسه ان قلبها هيقف بسبب قربه منها اول مره تحس الاحساس دا واول مره تتحط في الموقف دا..
_هتفضلي متنحه كتير عارف انى حلو بلبس البيت والبرموده
نور بصتله بغيظ وجايه تخرج...
بصت ناحية المرايه كان في صور عليها معظمها متغطي بالصور..
_هوا في حد بيحط الصور كدا
_وانتى مالك هى كانت اوضتك..
نور باستفهام :طيب هى صور مين دي يا جن احسن انزل افضحك في البيت كله واقول انك بتجيب ستات هنا..
_ستات اي دي 
_اللي في الصور..استنى هروح أشوفها..
لسه جايه تقرب علشان تشوف ملامح اللي في الصور 
فارس شدها ناحيته..
_تعالى هنا رايحه فين..
نور بارتباك:من فضلك ابعد
_طيب اي رايك انا ممكن اصحيهم كلهم دلوقتي واقولهم انك دخلتى الأوضه بتاعتي يا تري منظرك هيبقى عامل ازاي ..
_ااااااا انت قليل الادب..
_اي قليل اي
نور خلاص كانت هتعيط:انا انا اسفه ممكن تسيبني عوزا اخرج..
فارس قلبه وجعه لما شاف الدموع في عينيها..
وقال
_انا اسف ..
نور بصتله بتفاجئ مكنتش تتوقع أن واحد زي فارس ممكن يعتذر 
_ها 
فارس بعد عنها فاجأه.
_ممكن تخرجي بقى..
نور بصت في الأرض وخرجت وهى محروجه من اللي عملته وندمت انها خرجت من أوضتها
دخلت اوضتها وحاولت تنام تاني بس مش عارفه تسيطر على كمية المشاعر اللي حست بيها تجاهه ..
*انا مش عارفه اي حصلي لما كلمته انا حاسه بحاجه غريبه اول مره تحصلي انا بقول اني كنت معجبه باحمد بس انا محستش الاحساس دا تجاهه..
حسست على المكان اللي فيه قلبها..
*يا تري اي هيحصلك انت كمان مش كفايه انا متدمره ارجوك حافظ على نفسك ومتحبش حد ممكن ميكنش ليك ..
اختار الشخص الصح...
وراحت في النوم وصحيت على صوت اسراء وهي بتخبط على بابها علشان تصحيها..
_نور نور
نور صحيت بارهاق
_نعم 
_اصحي يلا عشان أبيه فارس وأحمد مستنينك تحت علشان الكليه ..
نور اتخضت وقامت مفزوعه
_الكليه حاضر..
قامت جري ودخلت الحمام واتوضت وصلت ولبست ونزلت..
نور وهي يتحضن جدها:صباح الخير يا اجمل جدو في الدنيا
_صباح الفل على عيونك يا روح قلب جدو..
فارس بغيره :مش يلا بقى علشان نمشي على فكره المحاضره الساعه ٩
نور وهى بتبصله بابتسامه صفرا:حاضر ..
_عاوز حاجه يا جدو
_سلامتك يا قلب جدو 
ووجه كلامه لاحمد وفارس
خلو بالكو منها..
احمد:متقلقش عليها يا جدو في عنينا..
فارس قرب منو وهمسله:طيب لم عينيك علشان مصفيهاش..
احمد بخوف:في عين فارس بس ..
الجد ضحك لانه عارف أن فارس بيحب نور لأن اسراره كلها معاه من صغره ..
_طيب روحي يا نور استنيهم في العربيه وخدي الفطار معاكي كليه في الطريق
_لا يا جدو مش باكل دلوقتي
_نور..
_حاضر يا جدو..
نور خرجت وركبت العربيه استنى..
الجد:ناوي تعترف امتى يا فارس 
فارس باستفهام:اعترف على اي
_انت هنستعبط يلا
احمد بمرح:جدك قصده ناوي تكتب الكتاب وتعلى الجواب امتى يا برنس..
فارس بلامبالاه:مش دلوقتي لسه ملقتش البنت المناسبه
الجد:اممممم ماشي يا فارس ..
يلا امشو...
فارس استغرب من رد فعل جده ..
بس تمام ومشي ..
ركبوا العربيه وطول الطريق هوا ونور ناقر ونقير ومش طايقين بعض..
وصلوا الجامعه والكل مستغربش لما شافها جايه معاهم اللي هوا عادي بنت عمهم 
ومكنش عادي لما اتكلمتوا عليها!!!!
نور قابلت جميله ودخلوا المحاضره بتاعت فارس 
واحمد طول المحاضره عينه منزلتش من على جميله ممكن كان في الاول عاوز يلعب بيها بس دلوقتي حاسس انو بيحبها بجد وهى طول المحاضره بتبصله بلا مبالاة .
المحاضره خلصت ..
_جميله عاوز اتكلم معاكى..
نور كانت واقفه 
_طيب امشي انا
احمد:لا استني يا نور
_جميله انا بحبك انا مش خايف وانا بقولهالك
_وانا مش هوافق عليك طول مانت كدا يا احمد عن اذنك
يلا يا جميله..
احمد وقفها
_طيب بتحبيني طيب انا عندى استعداد اعملك اللي انتى عوزاه
جميله بصت لنور ونور هزت راسها بأه..
جميله ابتسمت وخدت نور ومشيت
_وانا كمان بحبك والله ومن النهارده هتشوفي واحد تاني..
نور نزلت واستنت احمد وفارس علشان تمشي معاهم..
وجهم ومشيوا وطول الطريق نور وأحمد بيتكلموا ويضحكوا على سبيل أن علاقتهم وتحسنت وخلاص جميله بقت تحبه وهوا هيغير..
وفارس هيفرقع من الغيظ ..
وصلو البيت ودخلوا وكان الجد قاعد مستنيهم..
الجد :كويس انكوا جيتوا..
_فى حاجه يا جدي.
_اها اصل انا في حاجه كدا كنت بتكلم مع ابوكوا فيها وهوا وافق وعاوز اخد رايكوا..
نور كانت جايه تطلع..
الجد :استني يا نور انتى مش غريبه وكمان الموضوع يخصك
فارس:يخصها ازاي
الجد بتحدي لفارس:انا قررت انى اجوز نور لاحمد...
فارس وأحمد ونور في صوت واحد:اي!!



                  الفصل الثامن من هنا 



تعليقات