Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما في قلبي الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم يارا عبد السلام

رواية ما_في_قلبي

الفصل الثالث والعشرون 

بقلم يارا عبد السلام 


في الوقت دا جت عربيه الاسعاف أو بمعنى أصح عربيه المصحه وكل البلد مستغربين اي العربيه دي واي جابها هنا البلد؟


فارس استقبلهم وهم وقفوا منتظرين الشخص اللي هياخدوه

فارس دخل الأوضه اللي حابس فيها سهى 

فارس بصدمه:هربت!!!

فارس خرج وقال لجده 

الجد:اكيد مبعدتش الحقوها أخرج دور عليها انت وأحمد

فارس وأحمد خرجوا يدوروا عليها 

نور كانت واقفه متوتره وسحر واقفه مش متخيله أن كل دا بيحصل بتعيط على اللي بنتها فيه وبتعمله 

مديحه قربت منها بزعيق

مديحه:عاجبك اللي بنتك عاملاه دا انتي اي جابك عندى انتو من ساعت ما جيتو هنا والدنيا خربت خلاص سحر انتى تاخدي بنتك ومتجوش عندي تاني انا مش هنتظر أن حد من عيلتي يتأذي بسببك أو بسبب بنتك

سحر سكتت ومش عارفه ترد هى فعلا كانت جايه تدمرهم بس الايه انقلبت ضدها

سحر:انا اسفه يا مديحه عن كل اللي حصل وانا فعلا همشي ومش هتشوفي وشي تاني 

وبصت لنور

انا اسفه يبنتي على اللي حصل معاكي بسبب بنتى بس فعلا كل اللي كنت بخططله انقلب ضدى وبدل مدمر حد اتدمرت انا

نور بطيبه:لاذي حاجه وحشه بس اللي بيمنع الاذي دا هوا الايمان وانا دائما مؤمنه ان ربنا معايا دائما وحاميني من كل شر علشان كدا مفيش اي ضرر ناحيتي 

فمتتأسفيش لازم يكون كل كلمه تكون نابعه من جواكى ومن قلبك وانتى فعلا هتحسي انك مش محتاجه تعتذري قد مانتى محتاجه انك ترضي نفسك وضميرك قدام ربنا

سحر اتكسفت من نفسها اوووي هى فعلا عمرها ما عملت بالكلام اللى بتقوله ولا عمرها كانت صافيه النيه تجاه حد 

سحر:عندك حق وبصت لمديحه انتو فعلا عرفتوا تنقوا البنت اللي تنفع زوجه لفارس ربنا يهنيكي يا بنتي انا هطلع الم حاجتى وامشي من هنا وربنا يسامح بنتى على اللي عملته

سحر طلعت وكانت حاسه بتأنيب الضمير زياده

وجهزت نفسها علشان تلم حاجتها


سهى كانت بتجري في الشوارع مش عارفه تروح فين هى كل اللي عوزاه انها تهرب من المصحه ومن السجن اللي عاوزين يدخلوهولها 

*انا لازم اهرب انا عمري ما ادخل مصحه ولا الكلام دا لا ابدا

حست انها بتتوه ورجليها وخداها في اماكن اول مره تشوفها قبل كدا

سهى:اي المكان دا انا اول مره تشوفه

شافت كوخ صغير 

انا ممكن استخبي فيه لحد الصبح وابقى امشي اسافر أو اروح في اي حته

دخلته وقفلته وهي لوحدها ومش معاها حد حست أن روحها بتتسحب فيه وخافت اكتر لما حست أن في حد جاي ناحيته

فضلت قاعده وخايفه واللي جه ناحيته مشي ودا كان فارس اللي كان ممكن ينقذ حياتها مما هو قادم!

تنفست باريحيه وفضلت موجوده فيه لحد ما الليل جه عليها وحست بالرعب اكتر لما حست أن في حد موجود في المكان وحرفيا كانت بتترعش من الخوف حاسه ان نهايتها قربت وأنها على وشك النفاذ

فجاه لقت الباب بيتفتح واربع شباب باين عليهم انهم سكاري واقفين هم نفسهم اتفاجئو لما شافوها

واحد منهم:ولا شايف الحته دي دا احنا الليله عنب وببلاش واحلى من سوسو اللي كانت عوزا ٥٠٠جنيه دي

سهى سمعت الكلام دا وقامت وقفت وهى مرعوبه

_انتو مين وعاوزين اي

_احنا جايين نظبطك يا حلوة انتى شكلك هتبسطينا خالص صح 

سهى وهي بنحاول تخرج وكلهم واقفين سادين المكان

_رايحه فين هوا دخول الحمام زي خرجه تحبي تبداي مع مين معايا ولا مع منعم ولا حسن ولا سعيد

سهى بدموع:ارجوك ابعد عنى وسيبني امشي انا مش كدا

_اممممم صعبتي عليا علشان كدا هخليكي تبداى معايا علشان انا حنين اوي اوي 

سهى ارجوك سيبني اعتبرني زي اختك 

_تؤ معنديش اخوات بنات وبعدين انتى حلوة تعالى بقى وبطلي الشغل دا ومتغلبيناش معاكي 

سهى حاولت تنفد منه

_يووووه انتى مصممه تمشي يعني طيب تعالي

مسكها من شعرها وبدأ أنه يعتدي عليها هوا واللي كانو معاه 

بعد فتره

كانت ملقاه ارضا لا حياة فيها حثه هامده لا روح ولا نفس كانت ضحيه لمجتمع فاسد أو ضحية لفسادها ايهما أقرب 

منظر بشع ومؤلم ألقت نفسها به دون وعى ..

الدماء حولها في كل مكان كانت تريد التدمير ولكن تم تدميرها قطعيا دون رجعه..


اتى الصباح

وأتى الرجل العجوز صاحب الكوخ الصغير وتفاجى بوجود هذه الجثه

بدأ يصرخ في كل مكان حتى تجمعت معظم الناس 

واتصلو بالبوليس

البوليس جه وجمع. كل التحريات 

بعض الناس أجمعوا انها من منزل المغربي 

راحوا بيت المغربي وكان الكل موجود حتى سحر اللي كانت منتظره علشان بنتها لما تلاقيها

الظابط دخل 

_دا منزل المغربي

نور كانت قاعده ومديحه وفارس 

فارس :ايوا هوا

الظابط:للاسف احنا عسرنا على جثه والبلد أجمعت انها بنتكوا

فارس:جثه جثه اي

مديحه:سهى !!

الظابط:مش عارف انتو في بنت مختفيه عندكوا اسمها سهى

فارس:ايوا بس الكلام دا من امبارح بس وكان سوء تفاهم افتكرنا انها راحت المدينه

الظابط:طيب ممكن تيجوا تتعرفوا عليها من باب المعرفه مش اكتر

فارس:حاضر انا هاجر معاك

سحر جت من جوا بخصه:انا كمان هاجى انا امها يا حضرة الظابط

الظابط:تمام

فارس نور قربت منه بدموع

_ابقى طمنى 

فارس وهوا بيمسح دموعها:حاضر يا حبيبتي أن شاء الله خير


فارس وسحر راحوا وشافو المكان وشافو سهى وسحر 

كانت هتقع من طولها فارس بعصبية

_مين اللي عمل كدا 

الظابط:لسه الطب الشرعي هيشوف مين اللي عمل كدا

بس الواضح أنها اتأذت اوووي


فجاه سحر مقدرتش تستحمل وهوب وقعت على الأرض ...

و...

               الفصل الرابع والعشرون من هنا 


لقراة باقي الفصول اضغط هنا






تعليقات