Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل السابع والعشرون27بقلم ميرا ابو الخير

رواية عمياء قلبي

 الفصل السابع والعشرون27

بقلم ميرا ابو الخير


حازم بغضب بعدها عن الباب وكسر وداخل اتصدم صدمة عمره نهال



 فاقدة الواعي وشبه عا"ريه وعلي السرير مربوطه وفي وليه ماسكه سكـ. ـينه ومعها شخص زاد غضبه. 






جري حازم بسرعة زق الولية ومسك الشخص وفضل يضر"ب فيه والبوليس مسكهم. 

حازم قلع الجاكت وغطى نهال و الظباط اخدوا امه:  مش هسيبككك يا حاااازم هتشووووف ايام سووودددة عشان الو*** يلي انت اتجوزتهاااا هندمك اوووي. 

حازم طلع مسدسه بعد اما فك نهال وصوبه عليها:  انتي ايهههه كتلة شر ماشيه مش هسمحلك تكمليييي مش هسمحلكك. 

ايد مسكته بضعف: ل لا ي يا حازم ك كفاية... 

بقلم ميرا ابوالخير 

حازم بلهفه: نهال حبيبتي . 

ام حازم العسكري هيحط الكلابشات في ايديها لاقت عصايا تخينه مسكتها وضر"بته جامد ولسه هتجري رجليها مسكت في سلك





 مرمي كهر"باء مقطو"ع وفيه كهر"باء اشتغلت فضلت تتكهر"باء ومحدش عارف يوقف الكهر"باء دي لحد اما الد"م خرج من بو"قها ووقعت ميـ. ـته. 

نهال شهقت من الخضه والمنظر وفقدت الوعي حازم دمعه نزلت منه شال نهال وخرج. 





 

( لولولييييي لوليييييي عقبال السلعوة يارب 😂😂😂 احم نرجع للروايه)


عند سيلا. 

البوليس:  مطلوب القبض عليكي بتهمة قت'ل جمال المغربي حما حضرتك. 

سيلا بصدمة: ايهههه محصلش عمييي. 

سوزي بخبث:  ايوا خدوها من هنا دي مجنونه وانا شوفتها وهي بتزوقه واسالوا الخدم. 

البوليس قرب منها وهي بترجع بخوف لورا بخوف خبطت في صدر حد. 

سيلا بدموع ولهفه:  قصي. 

طيف بص عليها بعدم فهم وشدها ورا ضهره وقال بكل برود:  افندم في ايه. 

الظابط باحترام:  المدام قت"لت جمال ب... 

طيف ببرود:  مامتش عايش جمال بيه الاسعاف جايه تاخده يلي المفروض تكون انت طلبتها ازاي تتجرا وتداخل بيتي بدون اذني 




وتكلم مراتي بالشكل دا. 

الظابط بخوف لانه عارف مين هو قصي المغربي:  يا باشا انا ظابط والادلة كلها ضد مراتك ودا ابو حضرتك اظن يعني. 





الاسعاف جت بسرعه وخدت جمال. 

سيلا مسكت في كتف طيف بشدة وخوف بص علي عيونها كانه بيطمنها:  مراتي مش هتتحرك من هنا. 

الظابط بتحدي:  للاسف لازم هاتوها. 

سيلا شدته من التيشرت: لا يا قصي انا معملتش حاجه متسبنيش.

طيف بغرور:  مش هتتحرك قولت. 

العساكر قربوا وهي داخلت حضن قصي وبتترعش. 

شدوها منه وهو غضب ولسه هيضر"بهم ايد مسكته:  ايههه حبها عماك دي حاولت تقت'ل ابونا انت فاهم. 

طيف بغضب: محدش هياخدهااا سيلا متعملش كده ودا كله كددب. 

عاصم بغضب اعمى وبص علي سيلا: خدوها. 

حطوا في ايديها الكلابشات وطيف جري عليها وهيمنعهم بو"كس وقعه الارض. 

سيلا بخضه: قصيييي. 

عاصم بغضب ودموع: فوووق بقااااا دي كانت هتقت"ل كل حاجه حصلت بسببها هيييي. 

طيف قام و رد له الضر"به والاخين نزلوا ضر*ب في بعض والبوليس اخد سيلا وعاصم مسك طيف عشان مش يلحقها. 

سوزي كانت وقفه وبتاكل فروالة فوق وبتتفرج عليهم:  تؤ تؤ مساكين يعيني. 






عاصم بغضب مسك طيف من التيشرت:  مش هتروح في مكان سبها هي السبب. 

طيف زقه بغضب اكبر:  لو مراتي حصلها حاجه انا مش هر"حم حد. 

خرج مسرعا وراهم وعاصم بص له بغضب وخرج هو كمان. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

وصلوا للقسم وداخلو المكتب. 

الظابط ببرود:  كنتي عايزة تقت'ليه ليه. 

سيلا بدموع:  والله معملتش حاجه. 

الظابط قام ببرود:  بقا كده انا هعرف ازاي اخليكي تعترفي. 

:  بس دا مش الاتفاق. 

بص ناحيه الباب لاقي طيف وسيلا مسحت دموعه واتقلبت لابتسامه قفلوا الباب وضحكوا:  اقنعتك صح. 

طيف بضحك:  اوي الصراحه. 

عاصم بيداخل:  وانا اقتنعت الصراحه. 

سيلا بحزن وكسرة:  عمي حصله ايه. 

طيف بهدؤء:  متخافيش هنتطمن عليه دلوقتي. 

عاصم اخد طيف بالحضن:  متزعلش دا حسب الخطه. 


فللاااااااااااش باااااااااااااككككككك. 

طيف كان نازل وراء سيلا عشان يصالحها سمع سوزي بتكلم حد وبتتفق معه انه يقت"ل حد بس موافقش وقررت هي يلي تعمل





 كده طيف رجع الاوضه تاني وهو مش عارف يعمل ايه المفروض انه بيمثل انه قصي عشان سيلا بس في حد في خطر اتصل علي عاصم وقص ما حدث. 

عاصم:  انا هتصرف وهكلم واحد ظابط اعرفه يمثل معانا. 

طيف: تمم وانا هقول لسيلا. 

طيف بص لسيلا من البلكونه ورمي عليها وردة بصت باستغراب شور لها تيجي بس وهي بتتسحب استغرابت داخلت وطلعت زي ما هو طلب وقالها علي يلي سمعه. 

سيلا بزعر:  طب هتقت'ل مين. 

طيف: معرفش. 




سيلا دمعه نزلت منها وطيف بص بهدؤء وقالت: ليه بتساعدني وانت مش قصي الحقيقي. 

طيف ببرود: عشان راجل اه هقولك تعملي ايه بالظبط. 

سيلا زعلت وبصت بهدؤء: تمم معاك. 

باااااااااااااااااااككككككك. 





الظابط:  الكل عارف انه سيلا يلي عملت كده واحنا لازم نحميها باي شكل. 

عاصم لطيف:  فعلا والظباط التانيين لما يحققوا هيحصل ايه. 

طيف بص علي سيلا بذكاء:  هقولكم بس بعدين لازم كل حاجه تمشي رسمي عشان سوزي تقع في الفخ. 

الكل: تمم.




خرج عاصم من الشباك لانه كل حاجه مترقبه من سوزي وطمن سيلا . 

الظابط: هسيبكم شويه. 

طيف ابتسم بس. 






سيلا كانت قاعدة بحزن ودموعها نازلة بص لها بلهفه وخوف: مالك انتي كويسه. 

سيلا بصت له وحضنته اوي:  عمي اتا"ذي بسببي و حبيبي راح مني انا مش عارفه ليه كل دا بيحصل. 

طيف بعدها عنه ضحكت بالم وقعد جنبها:  مدام سيلا انا هساعدك في سوزي لكن بعد كده. 

قاطعته بقب'لة اتصدم وو... 






في المستشفى. 

عاصم كان زعلان اوي علي ابوه انه حصله كل دا وداخل غيبوبه. 

الدكتور:  لازم يفضل تحت الملاحظه. 

عاصم هز راسه بتمم. 

عاصم امر رجالته يفضلوا حراسه علي ابوه لانه اكيد سوزي هتفكر تعمله حاجه. 






عند طه. 

سالي كانت طالعه النبطشيه بتاعتها لاقت السقف بينزل ورد والارض مفروشه بلونات عليها لاف يووو وظهر وسطها طه وهو لابس مريض اتخضت: ايه دا في ايه. 





طه بحب:  ارجعي لي وانا مش هزعلك تاني. 

سالي بتجس دماغه:  طب مالك لابس كده ليه. 

طه بحب: عشان انتي دكتورتي وانا مريضك. 

سالي ضحكت بدموع فرح وهو شالها ولف بيها: حقك عليا اسف يا نور عيني. 

سالي بضحك: ماشي ياعم. 






عند سيلا كانت بتبو"س طيف وهو معرفش يمنعها وكان مصدوم. 

بعدت عنه: انت قصي يا طيف صدقني. 

طيف بهدؤء:  لا يا سيلا انا مش قصي انا طيف انا مجرد شبيه لجوزك وياريت يلي حصل دا ميتكررش تاني. 




قام خرج وهي ابتسمت: قصي والله قصي. 

خرج برا وقلب ملامحه للغضب لانه رجالة سوزي موجوده وداخل الظابط ومعه العسكري. 

سيلا بصت علي الظابط بصدمة: انت مين. 

الظابط ببرود:  انا يلي هعلمك الادب. 

سيلا بلعت ريقها بخوف مش دا صاحبهم دا حد شكله يخوف اوي. 

بقلم ميرا ابوالخير. 


بتداخل المستشفى لابساه ممرضه وبتداخل الاوضه وبتبص عليه بخبث:  تؤ تر عمي المشلول كنت هريحك لو مت بس للاسف الوقعه كانت قريبه مش موتتك. 

قلعت الكمامه وقعدت قدمه وبتبص بخبث:  بم انك ميت ميت فانا حابه اعترفلك بحاجه انا يلي حاولت اقت'ل قصي وفجر"ت العربيه وانا بردو يلي كنت هقت'لها والبسها في سيلا عشان تبعد عن طريقي وتعرف كمان كل حاجه 




حصلت لسيلا وقصي انا سببها وانا كمان يلي و"لعت في الفيلا يوم كتب كتاب سيلا وعاصم تؤ تؤ يا حرام تعرف يا عمي انا حامل من الباشا كمان ومراد دا مش ابن قصي لانه اصلت مقر"بش مني زمان ههههه



 انا يلي وهمته للاسف وهو صدق لانه نسو"انجي بس كل مرة خطتي تبوظ بسبب سيلا عشان كده انا حضرت لها حاجه دلوقتي العقل ميتخيلهاش هههههه تتوقع ايهه بقا هههههه هقولك انا دافعت ر"شوة يداخلوا سيا حجز الرجا"لة مش الستا"ت تؤ تؤ




 المسكينه ياترا ايه هيحصلها وحبيب القلب مش هيعرف يلاحقها لانه رجالتي هيخلـ. ـصوا عليه دلوقتي.

سوزي قامت بابتسامة شر وقربت من الجهاز وووو..... 






عند عاصم. 



عاصم كان رايح الفيلة يدور في الكاميرات لاقها متعطلة غضب علي اخره نزل عشان يشوف في ايه لاقي رسالة فتحها بصدمه ( المخزن بيتحر*ق بكل البضاعه). 

عاصم طلع يجري بسرعه ناحيه المصنع وبيوصل هناك وبنصدم صدمة عمره انه...........


عند طيف كان خارج من القسم يعمل حاجه مش لاقي في العربية بنزين



 قرر ياخد تاكس ركب تاكس بس وقف لاقي شجرة وقعه السواق:  الله مانا كنت لسه هنا معلش يابني هنرجع تاني. 




طيف حس انه قلبه في حاجه هتحصل: تمم. 

لسه هيرجع لاقي يلي بيتهجـ. ـموا عليهم. 

طيف نزل بغضب: انتو مين ياولاد 🐕. 

الرجالة ضربت السواق في نص ر"اسه قت"لته. 

احدهم: جايين ناخد ر*وحك. 

طيف هما حصروه وكانو كتير ومعاهم سلا"ح  ووو...... 





عند سيلا الظابط امر انها تروح الحجز وهي مش فاهمه راحوا فين عاصم وطيف والخوف خلاص.

 العسكري زقها في الحجز: خشيييي بلا قرف اشكال و****. 



سيلا الدنيا ضلمه زمش شايفه بس في ضوء لاقت صدمة عمرها: ا انا فين. 

احد المسجونين: اوووبا دا جابوا لينا بنت اهي ومزة كمان. 

سيلا بخضه وزعر: انا في سجن الر"جالة لاااا قربوا منها . 




سيلا لاقت في الباب احد اخر بنظرات و"قحه:  شكلهم حسوا بينا وقالو يجيبوا لنا مزة نتسلى بيها. 

بقلم ميرا ابوالخير 

سيلا بتزعق وتخبط: افتحوووواااا خرجوني من هناااااااااااا. 

واحد منهم قرب عليها وهي بتهد"يد: ابعد عني احسنلك ابعدددد. 

المسجو"ن ضحك بمكر وبص للمسا"جين وفجاءة مسكها وزقها قدمهم



 كلهم تحت نظرتهم:  اي رايكم في المزة دي هنتسلى عليها كلنا النهارده. 

سيلا بصت لهم بزعر وخوف وووو..... لاااااااااااااااااااااااااا...... 


               الفصل الثامن والعشرون من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات