Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اتجوزته من الشارع الفصل التاسع9بقلم الاء فرج


رواية اتجوزته من الشارع

 الفصل  التاسع 

بقلم الاء فرج 


ابتسم أدهم بخبث : اوووه نسيت اقولك دي كمان اني تاجر مخدر*ات واعض*اء وسلا*ح شغال في الماف*يا 


ضر*بته الاء بالقلم : طلقنييييي


ضغط أدهم على ايده ووشه بقا احمر اوي وهو بيحاول يتحكم في غضبه : ورحمه ابويا لو ما دخلتيش حالاً تلبسي الفستان وتعدي يومك على خير هيكون ليا تصرف وحش اوي اوي معاكي وهتشوفي أدهم تاني 

غوري على جواااا


دخلت الاء الاوضه بخوف ودخلت وراها المكيب ارتست والبنات اللي هتساعدها في تجهيزها 


الساعه ٧ مساءٍ


كان قاعد أدهم في صالون الشقه على الكرسي ولابس بدله الفرح وكان في قمه الكاريزما وبيشرب سيجاره ومستني الاء تخلص


قام فجأه من مكانه لما خرجت الاء من الاوضه وهي لابسه فستان أبيض منفوش حاجة بسيطه والمكياج هادي جداً وشعرها واصل لحد ضهرها


مسك أدهم ايدها بأنبهار وحاول يداري إعجابه : شكلك وحش ما كنتش اتوقع تبقى بالمنظر المقرف ده


الاء: ده رأي ولا معلومه؟ 


أدهم : اي الفرق 


الاء : الاتنين مكانهم في الزباله 


ضغط أدهم على ايدها جامد : لسانك ده يتلم وبطلي طوله اللسان دي وقله ادب سامعه ولا لأ 


الاء: لا مش سامعه ومش هسمع كلامك وأسكت وما تكلمنيش بأسلوب الأمر ده الكلام ده مش بيدخل دماغي ياسطا 


نفخ أدهم بعصبيه وشدها وراه وبدأ ينزل على السلم وخرج من العماره وركب العربيه واتجهه ناحيه السفينه اللي فيه الفرح 


After 30 mintes


وقف أدهم العربيه قصاد السفينه وكانت في عربيات كتير راكنه ونازل منها رجاله كتير وكام بنت 


بصت الاء عليهم واتكلمت في سرها : لابسين اسود في اسود زي قلبكم  ما انتوا صح 

ماف*يا ياكش تول*عوا في نار جهنم كلكم وتغرق السفينه بيكم 

اي ده بس يا الاء يا غبيه ما انا هبقا معاهم لا يارب ما امو*تش معاهم هما يمو*توا وانا لا 


مسك أدهم ايدها وابتسم ابتسامه مزيفه وبدأوا يطلعوا كلهم السفينه وبدأت تتحرك في نص البحر 


أدهم ابتسم بخبث وقرر ينتقم من الاء يا ترى اي اللي هيحصل؟ 


                        الفصل العاشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات