Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت طفلة الفصل الثانى عشر 12بقلم منه اشرف



رواية عشقت طفلة
 بقلم منه اشرف 

 الفصل الثانى عشر 

    
"هند شافت سكينه وقامت قربت منها ومسكتها وقالت:هو ليه ليه كل حاجه بتحصل معايا مش ببقه حباها ولا اب راعي ربنا فيا و امي سابتني ورمتني وانا صغيره و وجاسر كمان طلع كان مدجوزني تخليص حق ولو جرالي حاجه محديش بيسال ليه كده ده حتي اخويا عارف ان في طار بين جاسر و ابويا وسبني اتدجوزو سابت السكينه وبدأ تعيط ليه طيب قامت وقفت في البلكونه وشافت طيف في الجنينه " 
.........................................
"في الصالون "
حسناء: هو انت مش كونت قايلي انها غير متزنه عقليا
فهد :اه كونت قايلك كده 
حسناء:طب لي 
فهد : علشان محديش يقزيها منكو 
حسناء:انت اكيد بتهزر طبعاً لي عملت كده انت عارف اني انا بحبها قد اي 





فهد :انتي مش بتحبيها انتي بتحبي ال هيجي من وراها وكنتي فاكره انها مش هتفهم انك بتضحكك عليها
حسناء:لا طبعاً دي بنتي وبعدين انت ازاي تتكلم عليا كده انا اختك يا فهد 
فهد :لو كونتي اختي فعلا مكنتيش عاملتي ال عاملتي
حسناء:انا معملتيش حاجه دي كدابه
فهد :لا عملتي تحبي افكرك
فلاش باك
حسناء:زي ما بقولك كده هو ناوي اول ماتولدي رعد هياخدو ويطلقك 
ورده :لا انا عارفه ان فهد بيحبيني مستحيل يعمل كده
حسناء:لا مش بيحبك ده مدجوزك علشان انتي اخت أسيا و هي مشهوره في مجال رجال وسيدات الأعمال فاهو كان واخدك زي كبري كده علشان ينجح




ورده :انتي كدابه انتي بتقولي كده علشان جوزك رماكي في الشارع واخوكي بيعملني احسن معامله
"حسناء الكلام عصبها راحت مسكت ورده وقعت تتضرب فيها وفي بطنها وهي كانت في الشهر التاسعورده كانت عماله تصوت وتنادي ع اميره الشغاله "
اميره:ابعدي يا استاذه
"حسناء بعدت عنها لما لقتها بتنزف " 
حسناء: نهار اسود
اميره:انتي عملتي ايه
"حسناء طلعت تجري واميره اتصلت ع فهد
باااااك





 فهد :اي رايك بقه تحبي اقولك ايه الي حصل تاني  مراتي راحت المستشفى و هي بتولد ماتت عارفه يعني اي تقتلي اكتر انسانه حبتها
حسناء:"بعياط"بس انا ادغيرت والله مبقتش كده 
"رعد كان واقف بعديد و سامع كل حاجه وكان مصدوم أن اخت أبوه تبقه كده وان امو ماتت بسببها وفجأة فعد طلع يجري علي حسناء ومسكها جامد من رقبتها وقالها والله ماهسيبك من غير اي مقدمات كان في صوت رصاص بيضرب وكان الي بيدربو........."



                          الفصل الثالث عشر من هنا


تعليقات