Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئه اوقعتني في حبها الفصل التاسع9بقلم دعاء حجاج


 
رواية بريئه اوقعتني في حبها 
الفصل التاسع9
بقلم دعاء حجاج

دينا وقد تذكرت كلام زياد لتقول: رامى بيه انا قررت استقيل من الشركه ٠٠٠٠
رامى بصدمه: اي 




دينا وهى بتمد أيدها لرامى: وده ورقه استقالتى يا ريت توصلها لسيف بيه 






رامى خد منها الورقه وقطعها بكل بساطه وقال: مش بالسهولة ده يا آنسه دينا 






دينا بصت ليا بصدمه وقالت: تقصد اي ؟
رامى بحده: يعنى استقالتك مرفوضه يا آنسه دينا 

دينا: ده حياتى وانا حرا فيها وبعدين انا هتجوز كمان يومين اي لازومه الشغل 
رامى: انا قولت اللى عندي ويا ريت تتفضلى على شغلك 
دينا مسكت رامى من ياقته وقالت بغضب: انت شكلك مجنون وانا قررت اسيب الشغل مش بمزاج حضرتك







رامى وضع ايده على ضهرها وقربها منه لياخدها في قبله تحمل كل الحب والاشتياق 
دينا قعدت تضر"به على صدره عشان تبعدوا








 عنها ولكن كل المحاولات باتت فاشله وبدون قصد اتجاوبت معا لتقول ليا من خلال الاستجابة ده أنها لم تحب ولم تعشق حد غيرو 

سكرتيره رامى وتدعى تالين فتحت الباب وقالت: رامى ب





مقدرتش تكمل كلامها حين شافت تلك الوضع الذي لا يصح أبداً في الشركه 
تالين: رامى بيه 
دينا وقد استفاقت لنفسها لتدفع رامى وتطلع تجري عالطول 

تالين بصت لتحت وقالت: الملفات يا بيه
رامى لعن نفسه انه عمل كده معاها ولكن بداخله كان مبسوط جدآ فتجاوب دينا معا يعنى أنها بتحبه ٠٠٠٠

تالين وضعت الملفات على المكتب وقالت: الإجتماع هيبدا كمان ربع ساعه يا بيه 
تالين كانت طالعه لكن صوت رامى الحاد أوقفها 

رامى: مش زر"ايبه هي عشان تدخلى من غير ما تخبطي على الباب 
تالين لفت ناحيه رامى وقالت وهى بتبلع ريقها: أنا أسفه يا بيه وبوعدك اللى حصل مش هيتكرر تانى 

رامى وهو بيشاور بايده على الباب: براااا 
تالين طلعت عالطول ورامى قعد على الكرسي وقال بابتسامة: الجواب وصل خلاص يا دينا ووعد منى مش هتتجوزي الحيوا"ن اللى انتى مخطوبله أبدا 







خارج الشركه ٠٠٠
دينا كانت ماشيه وقد اي قرفانه من نفسها وقعدت تلعن نفسها أنها استجابت معا
دينا: يقول عليكى اي دلوقتي غبيه 

وفجاه حد سحبها من دراعها وكانت رايحه تصرخ لكن زياد وضع ايده على فمها وقال بحده: مش قولنا مش هنروح الشركه تانى 
دينا وهى مغمضه عينها من الخوف: والله كنت بقدم استقالتى 

زياد رجع شعرها لوراء وقال بهدوء: طب يلا عشان نحجز الفستان 
عيون دينا اتسعت اوى وقالت بصدمه: اي 

في المستشفى ٠٠٠٠
رنيم دخلت وقالت: لازم تغير على الجرح 
سيف:_______
رنيم راحت عنده ووضعت جنبه الصينيه الموضوع عليها المستلزمات الطبيه 
رنيم: سيف لازم تغير على الجرح 

رنيم لفت الناحيه التانيه ولقيته نايم وقد اي بيكون وسيم وهو نايم ٠٠٠٠
رنيم ابتسمت وقالت بصوت ناعم: سيف 
سيف فتح عين واحده ورنيم قالت: لازم تغير على الجرح 

سيف انعدل وقال وهو رافع احد حاجبيه: وتغيري على الجرح انتى ليه ؟
رنيم وهى ضاغطه على سنانها: قدري الأسود بقا 
سيف كبح ضحكاته بصعوبه ليقول بجديه: مكنتش اعرف أنى سي للدرجه ده 
رنيم بغيظ: فوق ما تتصور 
سيف: امممممم 

رنيم بخجل: ممكن تساعدنى عشان اغيرلك على الجرح 
سيف فضل باصص ليها وقد اي بتبقي حلوه وهى مكسوفه 
رنيم: سيييف 
سيف وقد استفاق من شروده ليقول: انا مستحيل اسمح لواحده زيك تغيرلى على الجرح 

رنيم وهي ضاغطه على سنانها: انا فعلا غلطانه٠٠٠٠غلطانه عشان جايه اساعد واحد زيك 
رنيم كانت ماشيه لكن سيف مسك ايدها وقال بحده: اوعك تنسي انك السبب في اللى انا فيا 
رنيم التفت ليا وقالت بهدوء: وانا جايه أساعدك 

سيف وقد استسلم لبراءتها ليهز رأسه بالموافقه ٠٠٠٠






رنيم: احم ممكن تساعدنى
سيف وهو فاهم قصدها ليقول بتمثيل: أساعدك في اي انا ماليش في شغل الممرضات والكلام ده 

رنيم وقد فهمت لتقول بجرأة لم تعرف من أين أتت: ممكن ترفع هدومك 
سيف رفع احد حاجبيه وقال: نعم 
رنيم بارتباك: كان عندك حق انا مينفعش اغير ليك عن اذنك
سيف بكل برود: بقول كده بردو 

رنيم طلعت عالطول وجسمها كله بيرتعش لتقول وهى بتضر"ب بايديها على راسها: ازاى قولتى كده يا حماره ؟

في الجامعه٠٠٠
ميرال وصلت الجامعه والكل باصص ليها بنظرات غير مفهومه٠٠٠
جوري جرت عليها وقالت بهمس: فينك يا بنتى ده انتى واخده التريند في الجامعه

ميرال بصت ليها وقالت وهى بتبلع ريقها: هو في أي 
جوري: الكل بيقول انك على علاقه مع حمزه النصراوي 
ميرال بصدمه: اي 

عند دينا وزياد 
دينا فاقت من الصدمه لتقول بارتباك: بدري كده 
زياد: هو اي اللى بدري يا دودو الفرح كمان يومين والصراحه عايز مراتى تكون ملكه جمال
دينا بصت لتحت وزياد حط ايدو على خدها وقال: انا عارف ومتاكد انك مش بتحبينى بس قدرك كده بقا ٠٠٠٠







دموع دينا نزلت وقالت: بعد ما نتجوز هتسيب ماما صح ؟
هز رأسه وقال: طبعاً يا روحى 
دينا هزت راسها وزياد حط ايدو على كتفها وقال: يلا عشان منتاخرش 

زياد فتح ليها باب العربيه ودينا ركبت وزياد ركب أيضا وشغل العربيه متجهين الى اتيليه 

في قصر كمال النصراوي ٠٠٠٠٠٠
كمال طلع من أوضته وباص على اوضه ياسين وقال بتفكير: يمكن لو قولت لياسين اخوك في المستشفى هيوافق يروح معايا 

كمال خد نفس عميق واتجه الى غرفه ياسين ليطرق على الباب وكالعادة لم يرد على أحد 
كمال فتح الباب بكل هدوء وقال: ياسين ياسين 

كمال بص وراء لقي ياسين قاعد على الكرسي وحاطط راسه على البيانو 
كمال حط ايدو على كتف ياسين وقال: قوم غير هدومك 
ياسين رفع رأسه وقال: ليه 
كمال: اخوك في المستشفى 
ياسين بكل بساطه: مبقاتش فارقه خلاص 

دموع كمال نزلت وحاسس ان ايديه مربوطين ومش عارف يعمل حاجه لابنه اللى بيمو"ت قدام عينه 
كمال خد نفس عميق وكان طالع لكن صوت ياسين أوقفه 
ياسين: عشر دقائق وهكون عندك 

كمال مسح دموعه وقال وهو بيهز راسه من الفرحه: هستناك هستناك 
ياسين قام وفتح الدولاب وطلع قميص أسود وبنطلون اسود ودخل الحمام 
كمال فرح اوى ليطلع تليفونه ويرن على رنيم اللى تليفونه موجود في العربيه 
كمال: مش بترد ليه 

كمال رن على حمزه ٠٠٠
حمزه كان قاعد جنب اخوه وفجاه تليفونه رن 
مسك التليفون وقال: بابا قلقان عليك اوى 
سيف: هات التليفون 





حمزه ادي التليفون لسيف اللى فتح وقال: الووو

كمال بفرحه: ياسين ياسين
سيف بخضه: مالو 
كمال من فرحته مكنش عارف يتكلم لياخد نفس عميق ويقول بعدها: اخوك قرر يطلع من الاوضه 
سيف بفرحه: اي 
كمال: ومش بس كده ده جاي يشوفك ياسين جاي يشوفك بنفسه 
سيف بعدم تصديق(اي بشك): بابا انت بتتكلم جد 

كمال وهو بيبص على باب الحمام: ياسين شكله طالع هكلمك بعدين سلام 
سيف بتنهيده: بابا استنى 
كمال قفل التليفون عالطول وحمزه قال: في أي 
سيف بشك: بابا بيقول أن ياسين جاي يشوفنى مش عارف حاسس أن في حاجه غلط 

حمزه قام من جنب سيف وقال: ياسين جاي بنفسه يشوفك  
سيف هز رأسه وحمزه كانت سعادته أضعاف سعاده والده واخوه سيف 
حمزه حط ايدو على رأسه وقال بفرحه: مش مصدق اخيراا ياسين قرر يطلع من اوضته وجاي يشوفك كمان

وقتها رنيم وقفت عند الباب لتقول بابتسامة: ياسين جاي هنا 






حمزه بص لرنيم وسيف قال: ومالك فرحانه كده ليه ؟
رنيم بارتباك: هااا ولا حاجه 
سيف بكل برود: خير عايزه حاجه 
رنيم وهى ضاغطه على سنانها: موعد العلاج

سيف بص لحمزه وقال: هات منها العلاج وقولها يا ريت متجايش هنا كتير ٠٠٠٠ 
رنيم اتنرفزت أوى لتروح عند سيف وتحط العلاج مكان الجرح وتقول بكل غيظ: بالشفاء العاجل أن شاء الله 

سيف:عااااااا وربنا ما هرحمك يا رنيييييم
رنيم طلعت عالطول وحمزه اتعصب اوى وقال في سره: معقول ؟ لا لا مستحيل سيف مش بتاع حب والكلام ده 
سيف: حمزززززه 
حمزه فاق من شروده وقال: سيف هعمل حاجه قد كده مش هتاخر عن اذنك
سيف بانتهاد: حمزه استنى 







حمزه طلع عالطول وسيف حاول يقوم عشان ياخد العلاج لكن مقدرش 
سيف بصوت عالى نسبياً: حمزه حمزه 
رنيم وقد سمعت صوته لتقوم عالطول وتروح عنده 
رنيم وهى بتاخد نفسها: انت بخير 
سيف مكنش عارف ينعدل 
رنيم راحت عنده ووضعت مخده وراء ضهره وقالت: رجع ضهرك 

سيف وقد غرق في جمال عيونها الواسعين 
رنيم خدت العلاج ومسكت شريط البرشام وطلعت منه برشامه وقالت وهى بتمد أيدها: اتفضل 
سيف:________
رنيم حطت أيدها على كتفه وقالت بخوف: انت انت كويس 
سيف وهو لسه غرقان في جمال عيونها: مش عارف 
رنيم ضمت حواجبها وقالت باستغراب: مش عارف اي ؟

سيف فاق لنفسه عالطول ليقول بجديه: انتى بتعملى أي هنا 
رنيم وضعت البرشامه في فمه ومسكت كوبايه المياه وبدات تشربه حتى يبلع البرشامه 
بعد ما اخد العلاج رنيم حطت الكوبايه مكانها وقالت بابتسامة: بالشفاء ان شاء الله 

سيف مردش عليها ورنيم كانت طالعه لكن سيف مسك أيدها وقال: ممكن اطلب منك طلب 
رنيم بدقات قلب عاليه جدآ: اتفضل 
سيف بحده: لو بمو"ت يا ريت متجايش هنا تانى رجاءا 
رنيم قبضت أيدها وقالت بعصبية: ده شغلى يا سيف بيه بس بوعدك لو بتموت مستحيل اجى هنا تانى 
سيف بابتسامه: شاطره 

رنيم وهى طالعه: بكر"هك 
سيف وقد سمعها: مش اكتر منى 
رنيم طلعت عالطول قبل ما ترتكب جريمه 

في الجامعه ٠٠٠٠






ميرال استفاقت من الصدمه اللي أثرت عليها كليا لتقول: اي الكلام اللى بتقولى ده يا جوري 
جوري: والله ما انا يا ميرال ده الجامعه كلها بتقول كده

ميرال بكل ثقه مشت قدامهم وبدأوا يتكلموا ويقولوا
_انا شوفتها مع حمزه قبل كده 
_وانا كمان شوفتهم دول كانوا قاعدين مع بعض في الكافتيريا اللى جنب الجامعه بس الصراحه محظوظه اوى 

ميرال مسكت أعصابها بالعافيه لتتجه إلى صاله المحاضرات وتصادف السلعوه التى تدعى مرام 
مرام: ميرال 
ميرال وقفت مكانها وبدأت تنفخ 
مرام راحت عندها وقالت: اي الكلام اللى سمعتوا ده الكل بيقول انك على علاقه مع حمزه النصراوي 

ميرال بصت ليها وقالت بابتسامة تحمل الثقه: وانا مش مجبره اتكلم مع واحده زيك 
مرام ربعت أيدها وقالت بغرور اعتادت عليه: ويا تري عرفتي حمزه منين ؟
ميرال ربعت ايدها ايضا وقالت: إلا صحيح يا مرام اتخطبتى ولا لسه عانس

مرام اتعصبت من كلامها اوى لتقبض أيدها جامد أوى
ميرال قعدت تضحك وقالت: يلا عن اذنك هتاخر على المحاضره باي يا مرام 
ميرال مشت ومرام ربعت أيدها للمره التانيه وقالت: النهادره هيكون ابشع يوم في حياتك يا ميرال الصبر بس  ٠٠٠٠٠








في أحدي الاتيليهات ٠٠٠٠٠
زياد حط ايدو على كتف دينا وقال: يلا يا روحى 
دينا بصت على أيده وقد اي كانت متعصبه 
زياد: لو سمحتى يا انسه 
_اتفضل 
زياد وهو باصص لدينا: عايز اجمل واغلى فستان عندكم لحبيبتي 
_في الطابق العلوي هتلاقي كل الفساتين اللى تعجب حضرتك 

زياد حط ايدو على خد دينا وقال: يلا يا قلبي 
دينا راحت معا وطلعوا فوق 
زياد: اي رايك كل الموديلات اللى تعجبك يا روحى ٠٠٠٠
_اي مساعده يا بيه 
زياد حط ايدو على كتف دينا وقال: عايز اجمل فستان عندكم حتى لو بمليون جنيه 
_شكلك بتحبها اوى 

زياد بص لدينا وقال بابتسامة خبيثه: فوق ما تتصوري 
_ربنا يخليكم لبعض ويتمم على خير يا رب 
زياد بابتسامة: يا رب 
ثم كمل: يلا يا دينا روحى مع البنت واختاري فستان فرحك يا روحى 

دينا راحت مع البنت اللى بدأت تطلع ليها اجمل واروع الفساتين
_اي رايك في ده 
دينا:______
_يا انسه 
دينا: أسود عايزه فستان اسود 
البنت وهى ضمه حواجبها: نعم 
دينا: اي الكلام مش واضح بقولك عايزه فستان اسود 
زياد وهو واقف وراها ليقول بصوت حاد: نعم يا روح امك 

دينا التفت ليا وقالت: في اي ؟







زياد راح عندها ليبص للبنت ويقول: روحى انتى دلوقتي 
البنت بايماء: حاضر يا بيه 
البنت مشت وزياد مسك ايد دينا ودخلها في الحيطه وقال: انا ساكت كل ده عشان بحبك بس ورحمه امى يا دينا اقتل امك 
دينا هزت راسها وقالت: لا لا ارجوك هعمل اللى انت عايزو بس ارجوك متعملش كده 
زياد بابتسامة: ما انتى شاطره اهو 

دموع دينا نزلت لان زياد كان ضاغط على أيدها جامد أوى 
زياد قرب منها وكان رايح يبوسها لكن دينا زقته عالطول وشاورت على فستان وقالت: عايزه الفستان ده 

زياد في سره: لحد امتى هتتهربي منى يا دينا على العموم كلها يومين وتكونى مراتى شرعا وقانونا 
البنت: ده 
دينا هزت راسها والبنت طلعت الفستان لدينا اللى قالت: اي رايك يا زياد 
زياد وهو باصص على الفستان: حلو أوى يا حبيبتي وهيكون عليكى أحلى 
دينا: طب خلاص انا هاخد ده مش يلا ولا أي 
زياد: طب قيسي الفستان الاول 
دينا: مش مهم ممكن نمشي بقا
زياد وقد ضعف قصاد عيونها السود ليقول: هدفع تمن الفستان وبعدين هنمشي

دينا هزت رأسها وزياد خد البنت على جنب وقال: الفستان عامل كام 
_ايجار ولا شراء 






زياد وهو باصص لدينا: شراء طبعاً ده الغاليه 
_ربنا يتمم على خير يا رب على العموم الفستان ده من شركه مشهوره اوى (شركه حمزه النصراوي)  والفستان ده غالى جدآ 
زياد بنفاذ صبر: اخلصي 
البنت: سعر الفستان***
زياد بصوت عالى نسبياً: نعم يا روح امك 

دينا بصت ليهم باستغراب وزياد عمل نفسه بيتكلم في التليفون ليقول: حسابك معايا بعدين سلام 
دينا بصت لتحت والبنت قالت: لو مش هتقدر تدفع المبلغ ده في فساتين رخيصه اوى لو تحب تشوفها

زياد طلع كل الفلوس اللى فى محفظته وقال: دول اللى معايا أن شاء الله الفلوس هتكون عندك بكره 
البنت خدت منه الفلوس وقالت: طب ممكن توقيع حضرتك على الورقه ده 





زياد خد منها القلم ووقع على الورقه وراح عند دينا ليضع ايده على كتفها ويقول: يلا يا قلبي 
دينا وزياد نزلوا ليركبوا العربيه ويمشوا

في المستشفى 
كمال: تعالى يا ياسين 
كل الممرضات وقفوا جنب بعض وحدقوا في ياسين بشده 
_حلو اوى
_عيال كمال النصراوي كلهم كده انا الصراحه اول مره اشوف الشاب ده انا أعرف سيف وحمزه بس ده لا بس على ما اعتقد كده انه ابن كمال النصراوي
_بس حلو اوى 

رنيم بتسأول: واقفين كده ليه يا بنات 
رحاب فهى صديقه رنيم المقربه: ابن كمال النصراوي حلو أوى 
رنيم فكرت أنها بتتكلم عن سيف لتقول: انا مش شايفه كده خالص ٠٠٠٠
رحاب: اااي بتقولى ااااي 
رنيم مسكتها من ياقتها وقالت: بقول يلا بينا على الشغل قبل ما نتطرد 
رحاب: عاااااا رنيم أهدي 

في غرفه سيف
كمال طرق الباب وسيف قال من غير ما يشوف الطارق: مش قولتلك متجايش هنا تانى انتي مبتفهميش 






كمال فتح الباب وسيف قال بصدمه: بابا 

كمال: بتكلم مين يا سيف
سيف بارتباك: مش بكلم حد 
كمال وهو باصص على الباب: ياسين
ياسين دخل وسيف فرح أوى ليقول: كنت عارف انك هتيجى 
ياسين بجديه: الف سلامه 
سيف بص لكمال اللى هز راسه وهو مبتسم 
سيف: الله يسلمك 

ياسين كان طالع لكن كمال مسك ايده وقال: رايح فين يا ابنى ؟
ياسين: انا همشي عن اذنك 
كمال: ياسين استنى 
ياسين طلع عالطول وكمال طلع وراء وقال: ياسين استنى 
ياسين وقف مكانه وكمال راح عنده وقال: مش هتقعد مع اخوك شويه 

ياسين بحده: لا ويا ريت تسبنى امشي
كمال: طب خلى أسامه يوصلك (أسامه راح المستشفى ولف شاش على راسه وبقا كويس) 
ياسين هز رأسه وقال: عن اذنك
كمال هز رأسه أيضا وقال: خد بالك من نفسك
ياسين مشي وكمال بعيون دامعه: طب أعمل معاك اي ده انا كنت صدقت انك طلعت معايا 






رنيم طلعت من غرفه مريض ما وكانت مستعجله أوى لتدخل برأسها في صدر ياسين العريض 
رنيم حست بشعور غريب ورائحة الشخص ده مألوفة عليها لتبتعد عنه وتقول: ياسين 
ياسين:_________
رنيم ابتسمت وقالت: انا فرحت أوى انك قررت تطلع





 من اوضتك وعلى فكره المستشفى منوره 

ياسين مردش عليها وكان ماشي لكن رنيم مسكت ايده وقالت: انت رايح فين 
ياسين وأخيرا نطق: وده يخصك في أي 
رنيم بصت لتحت وقالت: ولا حاجه 
ياسين شال ايد رنيم وخد بعضه ومشي 
رنيم هزت راسها وقالت: ده وقتك يا رنيم ده وقتك 

رنيم طلعت تجري وراء ياسين اللى اختفي في ثانيه 
رنيم وقفت مكانها وقالت باستغراب: راح فين ده كان موجود هنا دلوقتي
رنيم بصت على السلم لقت ياسين نازل على السلم بكل سرعه لتنزل وراء عالطول ٠٠٠٠٠٠

خرج من المستشفى وبص حواليا والعربيات كانت سريعه جدآ مما ذكر ياسين بالحادثه اللى خدت معشوقته 
وضع ايده على رأسه وصوت العربيات كان مزعج جدآ ليقول: نور لا اوعك تسبينى 

رنيم طلعت برا وياسين مشي وسط العربيات وهو واضع ايده على ودانه وكان بيعرق بشده 
رنيم شافته وبصت وراءها لتجد شاحنه كبيره أوى جايه اتجاه ياسين 



طلعت تجري وياسين كان واقف مكانه والمياه نازله من وشه


 بطريقه غريبه جدآ 
الشاحنه اقتربت من ياسين اوى و٠٠٠٠


تعليقات