Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسير براءتها الفصل الحادي عشر 11بقلم ندا الشرقاوي

رواية اسير براءتها

 بقلم ندا الشرقاوى 

   الفصل الحادي عشر 



معتز برفض..... اسف مش هقدر اكمل اسف  وابتعد 

نواره.......لارد

دخل معتز الشرفه وهو عاري الصدر يردي بنطال قطني ينظر الي السما يالله كان يتبقي القليل وتصبح زوجته قولا وفعلا لكن كيف يفعلها وهي لم تحبه يستغلها ويستغل ضعفها لا لا

كانت نواره علي الفراش تحاول ان توصل للكنزه لترتديها

ودموعها لم تتوقف

فلاش بااااااك

منه........عملتي اي مع معتز

نواره..... طلبت الطلاق

منه...... برافوا وبعد ما تطلقي هتروحي فين معاكي شهاده تشتغلي معاكي فلوس تسكني هتروحي لابوكي اللي اصلا مش طايقك وانتي بتجيبي فلوس هيطيقك وانت علي كرسي فوقي يانواره ليه معتز بيحبك في راجل يعمل لمراته كده ومتقوليش شفقه معتز بيعشقك

نواره بشهقه..... بس

منه..... مبسش عاملي جوزك بما يرضي الله زي ما هو بيتقي ربنا فيكي انتي كمان حاولي تحسسيه انك كويسه وتستهلي اللب بيعمله

نوارة..... حاضر بس هو زعل وخرج

منه.......هيرجع متخافيش

وبدات منه تساعدها في تبديل ملابسها

نواره بخجل...... دي قصيره اوي

منه..... معلش تعالي علي نفسك

نواره..... طب ما دي حلوه

منه...... هو انتي قعده مع الغفير

عوده للحاضر





كانت نواره راسها في الوساده تبكي بصوت عالي ولم تقدر توصل الي الكنزه

دخل معتز سريعا امسكها من يدها لبعدها عن الوساده

كانت خدودها لونها احمر وعيونها منتفخه من العياط مع احمرار انفها

كانت تنظر اليه وتبكي

شدها لحضنه وعانقها بشده كانت تضربه علي صدره ليبتعد لكن كان يزيد من احتضانه لها كانه يريد ان يدخلها بين ضلوعه

معتز..... بطلي عياط

نواره بصراخ...... ابعد عنييييي

معتز.... نواره

نواره...... ابعد يامعتز عني مش طيقاك ولا طايقه قربك ابعددد

اخد معتز الكنزة والبسها لها بالغصب تحن اعتراضها علي قربه

معتز...... ممكن تهدي وتبطلي جنانك دا ولا مش ممكن

انتي بتحبيني يانوراه

نواره..... لا رد

معتز..... بتحبيني ولا شخص حسه معاه بالامان والحنيه

نواره خلينا نمشي الدنيا وحده وحده بلاش نتعب بعض انتي فكره اني رافضك انا نفسي اكون قريب منك

نفسي أفضل جمبك علي طول بس الصبر يانواره انا اخدت وعد اني مش هلمسك غير بعد نتيجه الثانوية وانتي قررقتي انك تعيدي السنه بسبب الصغط اللي حصل

اومئت له نواره براسها واستدارت واخدت الغطا عليها ونامت

مسح معتز علي وشه بعصبيه.......استغفر الله العظيم 

ودخل اتوضي وصلي العشا لانه كان في الشارع وملحقش 

وخلص ونام بجانها وكل شخص علي ناحيه من الفراش

في صباح يوم جديد كان معتز لم يستطيع النوم

معتز..... عاوزه تنزلي

نواره بلا مبالاه...... براحتك

معتز.... نواره بلاش المعامله دي لو سمحت وشيلي الافكار الهبله من دماغك اي رايك ننزل نلف سوا

نواره بحرج..... اتحرج امشي كده

معتز........لو عاوزه اشيك طول الطريق انا معنديش مشكلة وبعدين الموضوع مفهوش حرج يانواره يالا تعالي نكلم فهد يجهزوا ونخرج سوا

رن علي فهد

فهد بنوم..... الووو

معتز..... فوق كده علشان نخرج

فهد..... يامعتز انت جايبنا علشان تمرمط فينا سبني انام انا نايم الفجر





معتز...... اي اللي نيمك الفجر

فهد...... اله وانت مالك كل واحد يخليه في نفسه

معتز بضحك..... ماشي ماشي اجهزوا علشان نخرج

فهد..... حاضر

وقفل

معتز...... يالا نختار لاجمل بنوته أجمل طقم

معتز..... اي رايك في دول

نواره...... لا مش عاجبني البلوزه

معتز..... طب نشوف حاجه تانيه

عند فهد ومنه

منه بنوم..... عاوز اي

فهد.......نخرج حابه ولا تنامى في حصن فهودك

منه..... دي عاوزه كلام

ابتسم فهد بثقه واكملت منه.......اخرج طبعا هقوم البس

وفي ثانيه كانت في المرحاض

منه..... بلاش الثقه الزايده ياروحي

فهد..... ماشي يابنت خالتي

منه...... سلاموز هاخد شاور في السريع

عند معتز ونواره

معتز...... نواره هااا

نواره..... مش عاجبني

معتز...... هو الفستان دا حلو ومريح 

نواره باستسلام..... امري لله 

وارتدت فستان لونه لبني جميل يتكون من طبقتين 





معتز..... قمر تعالي استرحلك شعرك الجميل دا 

وبدا يمشط شعرها ووضع لها توكه جميله 

معتز..... كده بنوتي قمر فين الشوز الابيض 

اخد الشوز وانحني ونزل لمستواها علشان يلبسها 

نواره بخجل..... معتز مينفعش كده 

معتز..... اي اللي مينفعش اللي يعرف ابويا يروح يقوله ومحدش ليه عندي حاجه انا بعمل كده للينا مش هعملك 

وطلعوا بره

فهد كان بيظبط طرحه نواره 

معتز..... ياحنين 

فهد..... هتقطع عليا ولا اي هنروح فين 

معتز.... نفطر الأول 

فهد..... طب يالا بينا 

نزلوا واتجوه لمطعم قريب 

معتز..... تاكلي اي ياروحي 

...... اهلا اهلا فهد بيه 

بلع فهد ريقه.... احم



                          الفصل الثاني عشر من هنا


👇   لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات