Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء قلبي الفصل الواحد والعشرون 21بقلم ميرا ابو الخير



#ال21.#عمياء_قلبي. #بقلم_ميرا_ابوالخير. 
قصي للشخص:  ابدء في اجراءت الطلاق انا المرة دي بكل قوى العاقليه هطلق سيلا وهسافر اوربا . 
الكل بصدمة: ايهههه. 
سيلا اغمى عليها جري جمال بخوف وسوزي فرحت في نفسها:  اخيرا هتبقا ليا لوحدي يا قصي. 
قصي قرب بجمود وجمال كان شال سيلا شدها منه بعن'ف وجمود وطلعها فوق:  هطلعها وانزل ابدء في اجراءات الطلاق. 
الماذؤن:  يابني فكر تاني ان ابغض الحلول عند الله الطلاق. 
قصي بص له بصه خوفته:  قولت ابدء. 
بدء فعلا وهو اخد سيلا طلعها فوق وحطها علي السرير بجمود:  مفيش حب من غير ثقه وانتي عمرك م حبتيني معاكي حق انك عايشه في الماضي بس انا عملت المستحيل عشان تحبيني الماضي خلص مبصتيش علي الحاضر ولا المستقبل انا راعيت كتير وتعبت بس خلاص كله هيخلص النهارده. 
جاي يخرج مسكت ايده:  عشان  كده سوزي حامل منك صح حب ايه يلي بتتكلم عنه انا حبيتك بس... 
قصي ببرود عكس قلبه يلي بيصراخ:  لا والله كل دا ومحبتكيش انتي مستحيل تكوني بني ادمه بتحس وعلي سوزي فانا واثق اني مقربتش منها زي ثقتي فيكي كده رغم انك كدبتي. 
بقلم ميرا ابوالخير 
سيلا بصراخ وانهيار:  كنت غلططط معترفةةة بس خوفت عليك كنت بحميك منه خوووفت افهم انا بح... 
قصي مقاطعه ودموعه نزلت:  عيل انا معرفش احمي نفسي صح ولا احميكي في حاجه اسمها ثقه وان مش موجوده مفيش حب. 
سيلا دموعها نازلة حطت ايديها علي وشها:  اسفه علي كل وجع سببته لك يا قصي تعالا نبدء من جديد. 
قصي بالم:  كان نفسي بس خلاص كله هيروح لحاله. 
سيلا راحت حضنته جامد ومسكت فيه وبتعيط علي اخرها لسه هيضمها وجعه وتعبه منعه فضلت تعيط:  متسبنيش بعد كل التعب دا متسبنيش. 
قصي حضنها رغم حاله مقدرش يبعد عنها:  سيلا. 
سيلا بدموع:  بحبك اوي ياقصي متبعدش عني. 
قرب وبا"سها لاقها متجوابة معها حملها الي الفراش بحب ونسي كل حاجه واصبحت سيلا زوجته قولا وفعلا.. 
 

تحت. 
سوزي كانت فرحانه علي اخرها انه قصي خلاص هيطلق سيلا ويبقا بتاعها والدكاترة شغالين علي التحاليل. 
مراد كان قاعد مرعوب منها. 
سوزي بهمس ومسكت ايده جامد:  تعرف لو حد عرف انك جاي من ملجا هعمل فيك ايه هحر"قك. 
مراد بخوف وزعر:  خييص خييص والهيي هستت (خلاص خلاص والله هسكت). 
ابتسمت بشر وحطت ايديها ع بطنها:  الباشا دوره خلص بس انا بدء يا حرام يا سيلا جوزك هيطلقك. 
قامت عشان تعمل مكالمه. 
جمال: رايحه فين. 
سوزي ببرود: التويلت فيها حاجه دي واظن الدكاترة والتحاليل تبعكم يعني انا لو عاوزه حاجه مش هعرف. 
جمال بشك:  تمم عفاااااف. 
عفاف جت:  نعم يا بيه. 
جمال:  خديها وتكوني معاها اوعا تعمل حاجه كده او كده. 
عفاف:  تمم يا بيه. 
سوزي بخبث:  يلا. 
داخلت الحمام ومسكت الفون كلمت حد ما. 
سوزي بشر:  في حد هبعتلك صورته عايزة خبر"ه. 
الشخص:  والفلوس. 
سوزي بخبث:  هبعتلك كل يلي عايزو. 
الشخص:  اوك. 
قفلت الفون وخرجت. 
بقلم ميرا ابوالخير. 

عند حازم. 
نهال داخلت الاوضه تجهز لاقت يلي بيشدها من هدومها انقطعت في ايده: اعااااااا. 
حازم حط ايده علي بوقها: بسسس يخربيتك هتفضحينا. 
نهال باحراج:  قطعت البلوزة. 
حازم بغمز:  متيجي نرتاح شويه ونسيب الفرح والهيصه دي. 
نهال بشهقة:  لااااا اوعا كده. 
زقته وجريت علي الحمام وهو فضل يضحك عليها كمل لبس بدلته وحط عطره: نونو انا هنزل انا وتيجي مع البنات. 
نهال من جوا:  ماشي ياحبيبي. 
نزل تحت لقي الفرح اشتغل والكل فرحان كانت رهف قاعدة مستنيه مصطفى. 
رهف:  حازم هو مصطفى اتاخر ليه. 
حازم بهدؤء:  مش عارف اتلاقيه بيجهز اقعدي انتي وانا هتصرف. 
رهف بخوف:  طيب. 
راح حازم يدور علي مصطفى. 
بعد شويه. 
بقلم ميرا ابوالخير 
رهف هتعيط لاقت حازم جاه بهدؤء. 
رهف راحت عليه:  فين مجاش ليه. 
حازم بص ع لهفتها وفرحتها بكسره وطلع ورقه من جيبه ادها لها. 
رهف مسكت الورقه وبتقرا( شوفيلك عريس غيري انا كنت بتسلى بيكي مش اكتر والصراحه لقيت اللعبة كبرت وهدبس فيكي قولت اخلع بس بفضـ. ـيحه ليكي يا قطه سلام 😉). 
بقلم ميرا ابوالخير. 

في مستشفى الامراض العقليه. 
طه بيعدل هدومه عشان يخرج من المستشفى وسالي مكنتش جت. 
طه للتمرجي:  ابقا ادي الجواب دا للانسه سالي. 
التمرجي:  مش هتنستنا تشوفها. 
طه بهدؤء:  لا عشان موجعش قلبها هي عملت كتير لحد مخفيت. 
التمرجي:  بس هي بتحبك. 
طه ابتسم وخرج من المستشفى. 
ركب عربيته بهدؤء:  فاضل مشوار لازم اعمله. 
ساق بهدؤء. 

عند نهال. 
كانت بتعدل الميكاب وخارجه من الاوضه لاقت حماتها خافت: ح حماتي. 
ام حازم ببرود:  فاكرة هسيبك كده. 
نهال بقوة:  وانا مش خايفه منك. 
ام حاز بضحكه شريرة: هههه لا حقك تخاف. 
لسه هتتكلم لاقت يلي كتم بوقها بتبص لاقت شخص بيبص عليها بقذ"ارة. 
ام حازم لنهال:  تخيلي جوزك وهو بيشوفك في حضن حد غريب هههههه يلا خدها وانا شويه وهصوت الم الناس. 
الشخص بخبث: ههههه ماشي. 
نهال بتحاول تضربه وهو شدها ع الاوضه ورمها ع السرير وو..... 
بقلم ميرا ابوالخير. 

في الفرح. 
رهف وقعت الورقه منها بصدمه وكانت هتقع سندها حازم. 
رهف بعدم تصديق:  ه ه هو م مش حصل كده صح. 
احد الفتيات:  اومال مين هيحضر الفرح دي فضـ. ـيحه. 
:  انا يلي هتجوز رهف. 
بصوا لناحيه الصوت بصدمه وو..... 
بقلم ميرا ابوالخير 

عند قصي كان فرحان وبيبص عليها بحب:انت ازاي بنت. 
سيلا باحراج: احم عاصم كان كاتب عليا بس وقبل فرحنا اتوفى. 
قصي بحب وبيشم رقبتها:  صباحية مباركه ياقلب قصي. 
سيلا شدت الغطاء:  شكرا ابعد بقا عشان اتلاقيهم مستنينا تحت. 
قصي بحبث:  لا مش هبعد. 
سيلا بكسوف: ابعد وحياتي بقا. 
ضحك ضحكه رجولية وبعد عنها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
بعد شوي. 
قصي: هسيبك تنامي شويه وهنزل اشوفهم وصلوا لحد فين. 
سيلا:  ماشي متتاخرش. 
قصي بخبث:  دا انا في ثانيه كده 😂. 
ضحكت وهو خرج. 
قصي نزل:  الماذؤن فين. 
جمال ببرود:  مشيته. 
ضحك قصي وجمال استغرب وبص للدكاترة:  ها النتيجه ايه. 
الدكاترة: باقي ربع ساعه وتطلع. 
بص ع سوزي: تمم انجزوا. 
جاله فون اتخض اخد مفاتيح عربيته وخرج بسرعه تحت استغراب الكل. 
جمال: رواحووا معه يلاا.
 الحراس راحو وراه. 
سوزي اتسحبت وطلعت ع فوق لاقت سيلا نايمه قربت ومسكت مخدة وحطتها ع وشها بخبث:  باي سوسو. 
سيلا بتفتح عينها بتلاقي يلي بتخـ. ـنقها: امممم. 
سوزي بجنان وشر: مووووو"تيي زي ما هو هيمو'ت. 
سيلا مصدومه وسوزي حاطه المخدة وبتخـ.ـنقها. 

قصي سمع صوت حاجه بيبص لاقي قنـ. ـبلة في الدوسه علي اخر دقيقه بووووووووم.... 


تعليقات

‏قال غير معرف…
الروايه رووووووعه
مهتم