Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسير براءتها الفصل الثالث عشر 13بقلم ندا الشرقاوي

رواية اسير براءتها

 الفصل الثالث عشر 13

بقلم ندا الشرقاوي 

في الليل استيقظ معتز علي صراخ نواره زلزل المكان 

معتز بخوف...... اي اللي وقعك كده 

نواره بكاء ووجع وصوت ضعيف ........ مش قادرة يامعتز..... دكتور بسرعه.... عاوزه دكتور 

معتز شالها بسرعه بدون تردد وخرج من الجناح ينادي علي فهد بعلو صوته..... فهددددد يافهددددد

استيقظ فهد علي صوته

فهد..... بسم الله الرحمن الرحيم  في اي سمع صوت معتز تاني اخد تيشرته بسرعه لبسه علي الدرج

معتز.... بسرعه يافهد هات العربيه واطلع علي المستشفي

جاء فهد بالسياره سريعا وركب معتز ونواره في حضنه تكتم صراخها

معتز بالم..... استحملي وحياتي عندك

نواره بصوت ضعيف مجهد .... ضهري.... مش قادره..... هموت

معتز..... بسرعه يافهد الله يرضي عنك

بعد وقت وصلوا المستشفي تواصل معتز مع الدكتور وبدات عمليه نواره الاخيره

عدا الكثير من الساعات

فتح باب غرفه العمليات

معتز بقلق...... دكتور طمني

الدكتوره..... اطمن العملية نجحت الحمد لله

معتز..... بجد يعني تقدر تمشي علي رجلها تانى

الدكتور...... اه الحمد لله

سجد معتز علي الارض حمد وشكر لربنا

الدكتور..... هننقلها غرفة عاديه حالا وتقدر تتطمن عليها

عانق فهد معتز بفرحه..... الف مبروك

معتز..... الله يبارك فيك ياحبيبي اخيرا كنت موجوع اوي وهيا تقولي انا عاجزه

فهد..... بكره متعرفش تمسكها وتربطها في الكرسي  من كتر اللف

معتز.... تجري بس وانا همسكها

جاء كارم سريعا......اي اللي حوصل ياولدي

معتز... خير يابوي الحمد لله

تسارعت الاحداث وفاقت نواره دخل معتز سريعا

يقبل كل انش في وجهها..... حمدلله على السلامه يانواره قلبي

نواره..... الله يسلمك العملية نجحت

معتز بفرحه.... نجحت الحمد لله 

نواره..... يعني همشي تانى صح واطبخ 

معتز بعبث..... بلاش حكايه الطبخ بتاع الدليفري قصر في حاجه بيجيب الاكل اول ما ريحه الشياط تظهر 

نواره بعبث طفولي..... دانا عليا مكرونه بالشامل 

معتز بسخريه.... اه باماره البشامل اللي محتطهوش اصلا 

نواره ببرائه..... نسيت 

معتز....... ابقي افتكري المره الجايه ياقطه 

دق الباب ودخل فهد وكارم

فهد..... بقا كل يوم اصحي مخضوض كده

نواره.... معلش اسفين 

معتز......اسفين اي عندك مانع 

فهد..... لا خالص 

معتز..... بحسب 

كارم..... حمدلله على السلامه يابنتي

نواره..... الله يسلم حضرتك 

عدا يومين وطلعت نواره من المستشفى 

منه...... لولولولولي الف حمد لله على السلامه ياحبيبتي 

نواره..... الله يسلمك يامنون

شهيره بلا مبالاه..... مطولتيش يعنى 

سليم... حمدلله على السلامه يانواره 

نواره.... الله يسلمك ياسولي وهنجري ونلعب ونهيص 

معتز...... انا جايبك تربيهم ولا اربيكي معاهم 

نواره..... اللي انت شايفه 

معتز.......شايف ان جنابك تطلعي تستريحي بقا 

نواره لشاديه..... هو انتي علي طول هنا 

شاديه بسخريه..... البيت بيت ابونا والغرب يطردونا 

معتز.... ابوكي مين انتي هنا ضيفه  وبس ياشاديه ورفع ابهامه في وجها وقال بصوت مالافعي.... اوعاك تقربي من بنتي تاني ياشاديه بنتي خط احمر سامعه 

شاديه برعب.... سامعه 

طبع معتز مع نواره الجناح 

معتز..... خدي شاور بقا والبسي بجامه جميله كده واعملي القططين بتوعك كده ورشي برفان وانا هجبلك الغدا ياقمري 

نواره بابتسامه..... حاضر شكرا ياميزو 

معتز بعشق..... مفيش شكر بنا يالا اعملي اللي قولتلك عليه ياقمري 

في الناحيه التانيه في جناح منه وفهد 

منه....... اختي علي طول في السرايا يافهد انا خايفه يعملوا حاجه لنواره 

قبلها فهد من راسها....... متخافيش ان شاء الله خير وبعدين معتز مش هيسمح لحد يعمل حاجه لنواره

منه..... تعرف يافهد 

فهد همس.....اممم 

منه...... انا بحبك اوي يافهد 

فهد......وانا بعشقك ياروح قلب فهد 

منه..... هنزل امك عاوزاني اطبخ 

فهد.... متنزليش 

منه باستغراب.... ليه 

فهد..... زي ما سمعتي متنزليش غير علي الغدا ما في خدم ولا هيا قله قيمه خليكي في جناحك واللي عاوزاه يوصلك 

منه بفرحه.... بجد يعني مش هصحي الصبح بدري وهنام براحتي 

فهد.... منه انتي بتصحي أمته 

منه بحزن..... كنت انت بتمشي علي الشغل وامك تدخل تصحيني يافهد انا بنام بعبايه بيتي علشان امك بتفتح الباب 

فهد بصدمه..... هيا حصلت 

منه.... ايوه ومبحبش اقولك علشان متقولش بعمل مشاكل 

فهد رجع خصلات شعرها للخلف..... مبتقفليش بالمفتاح ليه 

منه...... علشان تفضل ترزع علي الباب وتدخل تقولي ولدي بيمشي تقومي قافله بالمفتاح 

فهد بصدمه.... وصلت للشك 

منه.... اه 

فهد..... حبيبي من انهارده متشليش حاجه في المخروبه دي وتنامي براحتك تنزلي 7الصبح ليه ان شاء الله 

فهد..... منه لو هنقل اشتغل في الشركه في القاهرة موافقه تيجي القاهرة ولا تفضلي هنا 

منه بفرحه..... المكان اللي انت فيه هكون انا فيه  صوح يافهد هننزل القاهرة 

فهد.... صوح الصوح كمان ادعي بس وممكن نسافر انا وانتي ومعتز ونواره والعيال 

منه... يارب 

في الناحيه التانيه 

دخل معتز بصنيه اكل 

كانت نوارة لابسه شورت جينز ضيق وكنزه ضيقه تصل لنصف بطنها 

وشعرها منسدل علي ظهرها 

معتز..... اي الحلاوه دي 

نواره وهيا بدور قدامه.... بجد حلوه

معتز حط الصنيه ومسكها من خدوها..... قمر 14 اللبس دا اوعي رجلك تخطي بره باب الجناح بيه ولا حته البلكونه 

نواره..... حاضر بس اللبس حلو اوي تعال انا جوعانه اوي 

معتز.... جوعانه اسمها جعانه 

نواره..... مدققش انت بس 

خبط الباب 

معتز..... مين 

سليم..... انا يابابي 

معتز لنواره..... ادخلي غير يا تلبسي حاجه فوق هدومك 

نواره بزهول..... دا ابنك  وكمان صغير

معتز.... لو ابوكي ميشوفكيش كده انا بس اللي ليا الحق اشوفك كده 

نواره.... خلاص هدخل 

دخلت نواره ولبست عبايه بيتي فوق لبسها وفتح معتز الباب 

سليم..... احنا جينا نبدا صفحه جديده مع نواره  صح يالينا 

لينا بهدوء..... صح 

سليم..... نواره فين 

طلعت نواره..... انا هنا اهو جيبين زياره ولا لا 

سليم..... بصي انا محوش مصروف اسبوع وجبت بيه شوكولاته 

معتز.... سايم بيه بنفسه حوش مصروفه وانتي يابرنسس 

لينا..... انا اي كفايه انا  عليكوا 

معتز بغيظ..... هتموتيني ناقص عمر ياقرده انتي 

لينا..... بس متقولش قرده 

معتز.... طب عاوز اقول سر مين هيكتم السر 

كلهم في صوت واحد...... انا انا انا 

معتز بضحك..... ماشي هقولكوا اي رايكوا لو ناخد بيت كبير في القاهرة ونعيش هناك واقدم ليكوا في النادي بدل ما بنروح مره في الشهر نروح كل يوم الڤيلا فيها pool

لينا..... انا موافقه 

معتز..... وانت ياسليم

سليم..... موافق بس تشتركلي سباحه 

معتز.... موافق 

معتز..... وانتي يانواره 

نواره ابتسمت بهدوء.....المكان اللي انتوا فيه انا معاكوا 

معتز.... كده تمام هوونا بقا علشان عاوز انام 

لينا..... لا ما احنا ناويين ننام معاكوا 

معتز..... معانا فين 

لينا ببرائه..... هنا انا وانت وسليم علي السرير ونواره علي الكنبه 

معتز..... وليه كلنا مش علي السرير 

لينا.... مش هيخدنا 

معتز..... لا هياخد يازكيه انتي 

معتز.... يالا يانواره غيري والبسي حاجه مريحه وكمل بتحزير.... وواسعه..... ومحترمه اهم حاجه 

نواره بضحك..... حاضر 

دخلت نواره غيرت وطلعت كان معتز نايم في النص علي اليمين لينا وعلي الشمال سليم 

نظر اليها باسم فهي تعودت ان تنام في حضنه ابتسمت اليه بهدوء 

نامت نواره بجانب سليم 

فرد معتز يده وضمهم لحضنه 

عدا يوم واثنين واسبوع 

كانوا متجمعين علي السفره للغداء 

شهيره..... ايه هتقعدوا ولا اي مفيش اكل هينجاب 

قامت منه  مسك فهد اديها ونظر إليها بعصبيه 

فهد لامه..... امال عندنا خدم ليه هما يجيبزا الاكل مش متجوز علشان امرمت مرتي ياما كفايه اللي حصل 

كارم...... لواحظ هاتي الاكل انتي والبنات اللي عندك 

شهيره.... وفيها اي لو هما اللي جابه 

كارم بعصبيه..... عاوزه تقومي تجبيه انتي قومي 

نواره...... فين معتز يافهد

فهد..... والله يامرات اخوي معرفش 

دخل معتز 

نواره..... كنت فين 

معتز...... كنت في الارض بدل ما كلكوا متجمعين 



أكده عندي خبر كتب كتابي علي شاديه الجمعه الجايه 

نواره....... 


تعليقات