Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة قلبي سواقة التاكسي الفصل الاول1بقلم يارا عبد السلام


رواية حياة قلبي سواقة التاكسي
 الفصل الاول1
بقلم يارا عبد السلام


 _اصحي يلا يا ياسمين هتتأخري على جامعتك 
استيقظت ياسمين


 بنعاس على صوت اختها الحنون(افنان) اللي تعتبر في مثابة


 امها بعد وفاتها بعد ما انجبت اخوها (فارس)




ياسمين وهى بتفرك في عينيها:بالله عليكي يا شيخه يسبيني انام شويه 




افنان بعصبية :قومى يلا يبت علشان مش فضيالك ورايا شغل



 وعوزا الحق اكل عيشي 
ياسمين يزهق:حاضر قايمه اهو ياريتني ما كنت دخلت الجامعه ولا زفت 





افنان بعصبيه وهى تمسك تلابيب البجامه بتاعت ياسمين:امال كنتي عوزا تخشي اي يا روح امك
ياسمين بخوف:أهدى



 أهدى يا وحش
_خمس دقائق وتكونى جاهزة علشان اوصلك في طريقي
_حاضر 
افنان خرجت من الاوضه وياسمين نفخت بضيق وقامت من مكانها ودخلت الحمام اتوضت وصلت ولبست فستان هادي وكان بيزين راسها الخمار ولبست الجزمه وخرجت لأختها اللي كانت لابسه بنطلون جينز وكان




 بيترأسه تيشرت رجالى وعلى راسها كاب علشان الحر ..
ياسمين :انا جاهزة
افنان بتقييم:المره الجايه تطولى الخمار شويه ماشي
ياسمين :حاضر
افنان ابتسمتلها بحنان وبصت لاخوها اللي كان
يصغرها بسبع سنوات 





افنان: فارس متنساش دروسك واقعد ذاكر علشان السنه دي



 اصعب سنه دي تالته ثانوي وانا مش هقبل باقل من ٩٥٪
فارس يصلها بثقه:متقلقيش يا افنان وفرك ايده بتوتر
بس وبصلها اصل 





افنان:في اي يا حبيبي
_كنت محتاج مصاريف الدروس علشان احنا في أول الشهر 
_تصدق انى فعلا نسيت استنى
دخلت الأوضه بتاعتها وجابت فلوس اللي كانت محتفظه بيها لوقت زنقه




_خد يا حبيبي وبعد كدا متتكسفش انك تطلب حاجه انت ابني مش اخويا بس
ياسمين بضيق:هوا ابنك وانا اي




افنان قربت عليها بحنان وابتسامه صافيه:انتى روحي وبنتى 
ياسمين ابتسمت ليها بانتصار افنان خدتها ومشيوا
نزلت تحت ووقفت قدام العربيه بتاعتها اللي كانت عربيه سوداء وبها خطوط



 بيضاء تدعى (التاكسى) وبدأت تلقي الصباح على كل اللي يقابلها في الحاره لأنها بنت بسيطه جدا وبتحب الناس وجدعه وبنت بلد ..
ياسمين ندهت على رنا اللي كانت معاها في نفس الكليه (كلية العلوم)
رنا نزلت وهى بتاكل كعادتها




ياسمين بغيظ:اهو دا اللى انتى فالحه فيه ياريته باين عليكي
رنا وهى بتاكل السندوتش:قري بقى قري
وبصت لأفنان




_صباح الخير يا اسطا


_صباح الفل يا قلب الاسطا يلا علشان اوصلكوا والحق شغلى
البنات ركبوا معاها وهى بدأت تمشى
ووصلتهم الكليه 





نزلوا منها ومشيت من قدامهم بعد ما حيوها
دخلو البنتين وكان في بنات واقفه بتضحك
ووقفوا ياسمين:تؤ يا عيني انتى سايبه اختك شغاله سواقه وانتى جايه تتعلمى هنا روحى يا بنتى اركبي معاها وقولى تاكس تاكس





ياسمين حاولت تتحكم في أعصابها
_دا غير كدا لبسها 


شبه الولاد وانتى عملالنا فيها شيخه اختك دي لوكال اووي





ياسمين بغيظ:اختى اللي مش عجباكي دي بألف راجل مش بميه وانتى هتعرفي اي بتاعت بابى ومامى انتى عن الجدعنه 



والسعى انك تكسبي رزق حلال علشان تصرفي على اخواتك روحي


 يا حبيبتي اقعدى في الكافتيريا اطلبي الكوفي بتاعك




 ومتشغليش بالك بالناس اللوكال دي اللي هم ضفرهم احسن منك ومن عينتك اللي بقت عال عالمجتمع
يلا يا رنا
ميرا بعد ما ياسمين مشيت:انا البت الجربوعه دي تكلمنى انا كدا طيب والله لاوريكي يا تربية الحواري انتي...





_تاكس تاكس
وقفت للشاب اللي كان واقف على الطريق  والي كانت العربيه بتاعته عطلانه 
_اتفضل يا استاذ 
عُدى بصلها باستغراب لما لقاها بنت وسايقه تاكس
*معقول تكون بنت وسايقه تاكس عادي كدا انا مش يشوفهم الا في الافلام بس وابتسم بسخريه
_ايوا هنا
عُدى نزل واداها الفلوس ولسه على صدمته
وكان واقف قدام


 الشركه اللي شغال فيها
ودخل وهوا برضو مستغرب 
*لما اروح اقول لريان اللي حصل  دا هيفطس ضحك عليها
هههههههههههه
عدى دخل وطلع عند ريان اللي كان قاعد بيشتغل عالصفقه الجديده (ريان شاب جاد جدا فى عمله لكن مستهتر في حياته




 ورافض الاستقرار )
 وقاطعه صوت صاحبه عدى وداخل يضحك 
_عندى ليك خبر 




ريان باستغراب :ارغي
عدى:احنا شكلنا هنقعد في البيت قريب والستات هي اللي هتمسك



 الشغل والحياة العمليه
ريان :والله ازاي يعني ما تظبط يبني




_اصلك ما شوفتش البنت اللي ركبت معاها الصبح زي الولد بالظبط اللي فرقها عنهم صوتها بس صوتها مش باين على شخصيتها لانه رقيق وناعم ياااه
ريان:انت بتعاكس راجل زيك يا خى




_يبني اصلك مشوفتهاش انت تحس شكلها من الكاب واللبس راجل


 لكن صوتها وملامحها غير كدا خالص شكلها وراها حكايه كبيره




_طيب يلا يا اخويا روح شوف شغلك وبطل رغي قال سواقه تاكس قال 





اليوم خلص وأفنان كانت مروحه بليل الساعه ٨
وهوب العربيه بتاعتها اتخبطت من ورا بسبب عربيه تانيه
افنان نزلت وعلامات الشر على وشها
_انت يا استاذ انت 



مش شايف الطريق قدامك ولا انت اعمى ولو اعمى بتسوق عربيات لى ولا انت غاوى تكسير في عربيات الناس




ريان باستغراب من شكلها :انتى مجنونه انتى اللي فرملتي مره واحده وطالما مش قد السواقه متسوقيش يا شاطره



افنان:انا بعرف اسوق احسن منك عالاقل انا جايباها من عرق جبيني مش زيك بابي ومامى اللي جابوهالك
ريان بعصبية:بت انتى 


احترمي نفسك وانتى الواحد مش عارفلك ملامح سواء كنتي بنت ولا ولد 
افنان:وانت مالك انت 



دانت غتت المهم تصلحلي العربيه بتاعتي ما اتلف شئ فعليه إصلاحه
ريان يصلها ببصه ذات معنى:طيب ماتيجي معايا البيت وانا هصلحهالك



 واديكي عليها بوسه
افنان بصتله بغيظ وهوب ضربته بالقلم
و.....


                              الفصل الثاني من هنا



تعليقات