Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صدف واقدار الفصل الرابع والاربعون 44 بقلم هبه احمد

 

رواية  صدف و اقدار

الفصل الرابع والاربعون
بقلم هبه احمد 
..................

هنية الشغالة / خير ربنا كتير الحمد لله هاحضر الغدا وهايعته ليكم مع.قتحى فى الورشة

كريم /: ياريت علشان مرأت منتصر عند امها وكنزى تعبانة من الحمل و افتكر  سها أتأثر ونزلت دموعه وخرج من الشقة عمى فتحى تعالى معايا وصلنى وارجع هات الاكل

فتحي / يلا يابنى ممكن اطلب من حضرتك طلب

كريم / تحت امرك أأمرنى

فتحي / عوز اشتغل معاكم في الورشة ولا اشوف اى مكان اشتغل فيه

كريم / هو انا كنت قصرت معاك يا عمى فتحى

فتحى / لا والله بس انت الحمد لله معدش محتاجنى انت بقيت كويس

كريم / ماشى ياعمى فتحى هو انت تعرف فى تصليح العربيات

فتحى / انا عندى  خبرة و هاتعلم بسرعة

كريم / ماشى تحت امرك

منير / حاضر جاى وخرج من مكتبة وكلم الحاج عتمان اللى اخبرة انه فى المستشفى مع فرحة أصلها بولد

منير / ربنا يقومها بالسلامه وركب عربيتة وراح يشوف ثروت عوز أية 

محمود / بعد اسبوع راح عند سها كان عاوز يتخانق معاها وياخد عربيتها على أساس انها بقت بتاعته بعد زواجهم فخبط على باب شقة سها .

سها شوفى مين يا فوزية

فوزية / حاضر فتحت الباب لقت محمود فى وشها انت فعلا بنى ادم ولا انا بحلم 

محمود / انتى هبلة صح 

فوزية / لا بس كنت بحلم بيك بجد ووقفت تنحت 

سها / مين يا فوزية 

ام ايمن / انت مين يابنى اتفضل

محمود / مين دى انا عوز اتزوجها

ام ايمن/ انت مين  يابنى 

 محمود/ انا محمود منير صادق وعوز اتزوج البنت دى

ام ايمن / اقعد مع بعض شوية وبعدين قرروا 

محمود / بعد ماقعد مع فوزية واتكلم معاها حس أنه كان انسان تافه وقرر يبدأ حياة جديدة بعيد حياة الفساد  اللى هو كان  فيها مع إنسانة نضيفة محتاجه الستر  ودخل الشقة على سها اتسف ليها و طلب ايد فوزية من ام ايمن

سها / انا مش موافقة انت انسان تافه مستهتر وكمان ماشى مع شلة زى زفت

محمود / اوعدكم انى هاغير كل حياتى انا كنت محتاج فرصة بس والحمد لله لاقيتها

فوزية / انا موافقة انت انسان جواك خير طيب انا متأكدة انك هتحافظ عليه

شمس / الايام هى اللى هتثبت اذا  كنت كويس ولا  لاااااا

محمود / هتوحشينى ومشى

سها /  تعالى يا موكوسة عوزة اعرف انتى عرفتى نقلبى حالة ازاي

عبير / ههههههه يوضع سره فى اضعف خلقه

شمس / ام ايمن انا عوزة اتزوج الا ابن اختك يخلع وبعدين  أعنس وساعتها ممكن اقتلك

ام ايمن / الراجل جاهز من كله انتى اللى ديما بتتحججى بحجج فارغة 

عبير / انا جعانة اوى و عوزة اروح الا خلاص هافصل

سها / هاعمل السلطة قومى يا نحنوحة حضرى الغدا

شمس / عبير نامى معانا الليلة  عوزين نفتح مغارة  المرحوم

عبير / هى الاوضة دى لسة مقفولة د زمانها مليانه فئران 

سها / خلاص بعد الغدا نفتحها أية رأيك يا عبير اكلم مارينا تاجى تقص شريط الافتتاح

شمس / المهم الاوضة تتفتح ونعرف فيها أية 

منير وصل المستشفى اللى فيها ثروت وراح يسأل عنه

الدكتور احمد اللى متابع حالة ثروت  حضرتك الاستاذ منير تعالى ورايا الا هو بيحتضر

منير / مش مع الدكتور احمد لاوضة ثروت 

منير / السلام عليكم الف سلامه عليك يابنى 

ثروت / خليك انت كمان يا دكتور ممكن

دكتور احمد / خير أهدى شوية 

ثروت / انا كان فيه كل العبر الا انى لم ارتكب جريمة الزنا ولا يمكن اخون  اللى حصل أن مرأتك هى اللى كلمت سها على انها اختى وبلغتها انها تعبانه اوي وهى شوية وجت عندى الشقة وهددتنا انى اقلع هدومى افضل بالبوكسر و الفانلة اقابل بيهم سها وهى عليها الباقى وهددتنى بأن اختى مع ناس من طرفها لو نفذت المطلوب اختى هترجع سليمة وإذا رفضت  اختى الناس اللى هى معاهم هتعتدى عليها

منير / انت اكيد بتهزر

ثروت / انا بموت وعوز اقابل ربنا و ضميرى مرتاح بنتك إنسانة محترمة وقفت جنب اختى كتير

منير /  اكيد انت بتخرف

ثروت / اختى اتزوجت  واحد من الاتنين اللى كانوا بتحريض من جليلة هانم متفقة معاهم يحرسوها فى شقتك القديمة بعد ما كانت مفهمة اختى أنك حابس سها فيها

منير / انا اكيد باحلم

ثروت / خلى سها تسامحنى واختى ملهاش حد غيرك انت وسها عنوانها فى المحفظة ابقى اطمن  عليها بالله عليك اعتبرها بنتك ولا اقولك قول لسها اختى مديحة محتاجلها وهى هتبقى تطمن عليها

منير / يعنى بنتى مكنتش وحشة

ثروت / بنتك إنسانة محترمة وقفت جنب اختى كتير ربنا يجزيها خير ومرأتك جليلة هى السبب اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله واغمض عينه ومات 

الدكتور احمد / يااه دى حكايه ولا فى الافلام

منير / مع الاسف كلامه صح وانا كنت ظالم بنتى عمرى ما اهتميت بيها سيبتها لابوية هو اللى شال مسؤوليتها كله بسبب معدومة الضمير مرأتى

دكتور احمد / حاول تصلح علاقتك مع بنتك 

منير / انا مستعد اتحمل اى مصاريف علاج ثروت وهاتصل بحارث المقبرة بتاعة العيلة يجهزها علشان لو يندفن فيها

دكتور احمد / المرح...........






 

تعليقات