Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما في قلبي الفصل الرابع 4 بقلم يارا عبد السلام

 

رواية ما في قلبي

الفصل الرابع

بقلم يارا عبد السلام 

وجايه تسيبه وتمشي..
مسك أيدها يوقفها..
وهوب لقى القلم على وشه..
جميله وهى متعصبه:علشان تبقى تمسك ايدي كويس انا مش من اللمامه اللي تعرفهم..اعرف حدودك معايا كويس..

وسابته ومشيت وهى قلبها بيدق مش متخيله انها ممكن تضربه أو تقف قدامه كدا كان كل طموحها انها تحبه من بعيد بس ميحصلش اللي بيحصل دا...
_تاكس..
ركبت وراحت بيت نور..
طلعت خبطت..
كانت نور قاعده زعلانه على حالها ..
فتحت الباب ولقت جميله..
_اي اللي حصل قدام الجامعه يا نور وانتى فعلا تعرفي الدكتور فارس وركبتي معاه العربيه
_جميله في اي أهدى 
جميله وهي بتحاول تتماسك:انا هاديه اهو قوليلي بقى تعرفيه ازاي
نور وهي الدموع في عينيها:للاسف فارس يبقى ابن عمى 
جميله بتفاجئ:ازاي
_اه ابن عمى 
وحكتلها كل اللي حصل..
_ازاي يعاملك كدا دانتى بنت عمه ليكي حق عليه
_مهو بسبب المشاكل اللي حصلت زمان جينا هنا انا وبابا وماما وانتى عارفه أن ماما اتجوزت بعد موت بابا وسابتني هنا لوحدى..
نور بدأت تعيط..
_وكمان انتى عارفه أن مليش غيرك فبلاش تسمعى كلام الناس وتقفى جنبي انا مليش حد غيرك لولا أنك معايا مكنتش هلاقي حد يسال عليا ولا يجيلي ولا ياخد باله منى ولا كنت هفرق مع حد اصلا ..
ابن عمى النهارده أنكر وجودي بس يشكر والله على حركة الجدعنه اللي عملها معايا دي..
جميله قربت منها وخدتها في حضنها وعيطوا سوا جميله كمان كانت مخنوقه ..
_انا اسفه يا نور
_متتأسفيش انا عارفه أن مش قصدك
_نور كفايه عياط بقى انا كدا هنهار
_طيب متيجي ننهار سوا ونطلب ماك
جميله بصتلها باستغراب
_بت انتى مش كنتي بتعيطي
_يعني اموت يعني ماكلش هوا العياط هيمنعني اكل ناكل وتبقي نعيط علشان يبقى عندنا طاقه
_عندك حق 
_يلا نطلب
_يلا...
"الصاحب اللي خرجك من كأبتك وحزنك رزق✨والصاحب الجدع رزق✨والصاحب اللي معاك عالحلوة والمره رزق✨واللي يصدقك مهما كذبوك الناس ✨هوا دا الصاحب الحقيقي ❤️"

فارس روح البيت وكان مخنوق ومش طايق نفسه حس أن اللي عمله غلط وانو كان لازم يكلمها أو عالاقل يحسسها انو موجود وان ليها ضهر وسند ...
*انا طول عمري غبي غبي دائما بضيعها من ايدي كدا..
_هي مين دي..
كان صوت اخوه من وراه
_انت اي جابك بدري كدا
_احم قولت اجى اتغدا معاك هوا انت مش اخويا برضو
_اخوك طيب غور يا احمد من قدامى..
_حاضر..
_استنى عندك
_اي 
_هي صوابع مين اللي معلمه على وشك دي
احمد اتوتر:اا دا انا اتخبطت
_اتخبطت ولا عاكست واحده وروقتك..انا مش فاهم اي اللي خلاني اسمع كلامك واجى هنا..
_متروق كدا وتعالى احكيلي عملت اي مع نور
_نور دي عامله زيك بالظبط حماره وغبيه وبتوقع نفسها في مشاكل ..
_وانا اعمل اي انا اتفاجئت والله انها بنت عمى وكمان مكنش في نيتي حاجه ناحيتها دا كلو علشان غششتني
_مش بقولك حماره وغبيه..
_بس عسل
فارس بعصبيه:احمد!
_خلاص والله اسف..
ماهوا انت عصبيتك دي اللي هتطير منك البت
فارس:ملكش دعوة وروح شوف مين اللي عملت فيك كدا انا مش عارف انت طالع لمين كدا
احمد وهوا بيحسس مكان القلم اللي خده من جميله:شكلى هقع في البت دي يا ابو الفوارس والله بت شرسه..
_ابو الفوارس وشرسه دانت اخلاقك صفر والله انا بحييها البت دي جدعه..
_مهى دي صاحبة نور ..
_نعم!
احمد ببلاهه:اي يعني انت عاوز انت لوحدك وانا لا عالاقل ناخدهم الاتنين أصحاب احسن ميبقوا سلايف ويقلبوا سلاحف .
_ولا انا زهقت منك غور من وشي احسن والله اتصل بابوك اقولوا عاللي بتعمله هنا..
_خلاص والله حاضر انا هدخل انام
_غور..
فارس دخل الأوضه بتاعته.افتكر كل حاجه حصلت والمشاكل اللي كانت السبب في بعد نور عنه طول عمره كان بيحبها وكان مستني الوقت المناسب لما تخلص ثانوى ويخطبها بس اللي حصل كان خارج كل التوقعات..
*بااااااااااااااااااك...
كان فارس قاعد مع جده ولقى مرات عمه جايه جري وبتترعش وهدومها مقطعه كأن حد ضاربها عمه 
جده قام اتفزع ..
_في اي يا لبنه
_الحقني يا حج محمد ابنك اخو جوزي اتهجم عليا في شقتي وانا لوحدي واقولو اخوك مش هنا يقوم زاققنى وداخل ويبهدلني ويحاول....
رد عليها جده بعدم تصديق_انتى اتخبلتى ولا اي ابني محمد ميعملش كدا خالص انتى مجنونه وعوزا العباسيه محمد دا سيدك وتاج راسك انت مفكره انك لما توقعيه انى هطرده من هنا لا دا بعينك
في الوقت دا جه محمد 
الجد :انت عملت كدا يا محمد..
_انا...
_انطق..
لبنه لمحت عبدالله جاي من بعيد وبدأت في اسطوانة عياط بتمثيل..
_انا هستنى جوزي يجيبلي حقى انا عوزا امشي من هنا ابنك اتهجم عليا وانت مش مصدقني ..
عبد الله جه وشافها بالمنظر دا ..
كل دا تحت نظرات فارس ليها وقد اي هوا مستحقرها
عبد الله بخضه:مين اللي عمل فيكي كدا يا لبنه 
لبنه بعياط:اخوك يا خويا تتهجم عليا ضرب وابوك مش مصدقني
عبد الله اتعصب وكان قائم يضرب محمد
جده وقف قدامه
_عبد الله انت قدامك خيارين يا اما تطلق الست دي يا اما تاخدها ومشوفش وشك هنا تاني..
_يا با
_مفيش زفت اختار ..
_حاضر يا با..
عبد الله قوم لبنه وخدها وطلعوا ونور جت من المدرسه..
فارس قلبه وجعه لما شافها كان عارف أن عمه هيسمع كلام مراته ويمشي ويحرمه منها..
وفعلا مشيوا ومن وقتها فارس مشافهاش
___________
فارس رجع بالذاكرة..
*انا عارف أن الدنيا كلها هتبقى ضدنا وضدي واولهم ابويا .
بس انا متاكد ان نور مش لبنه نور مختلفه انا عارف ..

نور دخلت الجامعه والكل عينه عليها بقت حاسه نفسها متراقبه من كل الناس..
راحت ناحية مكتب العميد..
_عوزا ادخل للعميد لو سمحت
_طيب ثواني
اذنلها بالدخول..
_صباح الخير
_صباح الخير
_لو سمحت انا كنت عوزا انقل ورقي في جامعه تانيه..



                  الفصل الخامس من هنا 



تعليقات