Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب والخيانه الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم الاء منيب


رواية الحب والخيانه
بقلم الاء منيب 
الفصل الثالث والعشرون 


............ : عشان انا خطبتها قبل ما عمي يموت بيوم 
عمها بعصبيه : انت 
فهد بهدوء مصطنع : أيوة انا خطبتها قبل ما عمي يموت و كنا لسه معرفناش حد إلا لما نقرأ الفاتحه و نلبس الدهب 
عمها بعصبيه : وايه اللي يثبت كلامكم انت و هي مش يمكن بتكذبه عشان متتجوزش ابني 
فهد بهدوء عكس ما بداخله : امي كانت معايا و ابويا كمان ممكن اجيبهم لحضرتك و ياكدو علي كلامي
عمها : تمام هاتهم دلوقتي و نتاكد 
حور بصت لفهد بتوتر و خوف عكس فهد اللي بص ليها بيطمنها 






فهد رن علي اخوه ليل و قص عليه كل حاجه و ليل قالو أنه هيجي هو و أمه و أبوه دلوقتي 

بعد نص ساعه عائله فهد جت 

والد فهد : السلام عليكم 
عم حور : وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته 

والده فهد : طلبت انك تشوفنا خير في حاجه 
عم حور : والله اخويا كان كاتب وصيه بتقول إن لو حور متجوزتش قبل ما يموت فكدا هتتجوز ابن عمها و ابن حضرتك قال إنه خطب حور قبل ما ابوها يتوفي بيوم 
الحج حسني بص لحور بصه طويله و تنهد وقال :
فعلا احنا جينا طلبنا ايد حور من ابوها الله يرحمه 
عم حور بخبث : طيب بس انا عندي شرط عشان الجوازه دي تتم 
الحج حسني باستغراب : شرط اي 
عم حور بحزم : الفرح الخميس الجاي 
الكلام صدم الكل و عم حور ابتسم بخبث علي ملامح وشهم 
الحج حسني : وانا موافق 





عم حور بصدمه فهو توقع أنه هيرفض و حور هتتجوز ابنه و كدا ميراث اخوه كله هيبقي بتاعه لكن بعد موافقه الحج حسني تغير كل الكلام 
اتكلم عم حور بعد فتره : خلاص الفرح كمان يومين 
انهي الكلام و وقف عم حور و ودعهم و مشي 

بعد ما مشي عم حور تكلمت حور بهدوء 

حور : عمو ممكن اعرف معني الكلام اللي اتقال دلوقتي 
الحج حسني بتنهيده : فهد هيحكي كل حاجه هو و ليل 
حور بصت لفهد و هي منتظرة أنها تعرف اي اللي حصل و ازاي فهد قال انه خطيبها و ازاي عرف أنهم بيفتحو الوصيه 
فهد : انا هحكي كل حاجه ي حور 
Flash back
بعد ما الراجل الكبير خلص كلامه و مشي 
فهد كمان رجع البيت وهو مش عارف يعمل اي بس شاف نور و هي بتتكلم في تلفون مع والده حور و بتقول متخافيش كل حاجه هتبقي تمام وحور هتطلع من الموضوع دا علي خير 
فهد اول ما سمع اسم حور قلبه دق و كان هيطلع من مكانه راح لنور و قالها حور مالها حصل ليها حاجه
نور : حور كويسه بس 
فهد : بس اي قولي 
نور بحزن :كنت بكلم طنط دلوقتي عشان اطمن علي حور و قالتلي أن عمها جاي يفتح الوصيه و الوصيه فيها شرط أن لو حور مكنتش اتجوزت أو اتخطبت فهي هتتجوز ابن عمها و ابن عمها دا مش كويس 
فهد أول ما سمع أنها ممكن تتجوز ابن عمها اتعصب جامد و قرر أنه هيعمل اي حاجه عشان يوقف الجوازه 
و راح عند حور و قال انه خطيبها 
Back
فهد : دا كل اللي حصل 
و بعدها كلمت ليل يجي و يقول إن هو اللي كان معايا بس اتفجت ب بابا و ماما 
اتكلم ليل : بعد ما انت طلعت جري من البيت سالت نور علي اللي حصل و في اي و راحت حكت لبابا و ماما 
و لما انت رنيت كنت قاعد مع بابا بقنعه انك تخطب حور 






Flash back
ليل : يا بابا وافق و الله حور بنت طيبه جدا و محترمه خالص 
الحج حسني : قولت لا يعني لا و اي ذنب ابرار بنت اخويا اكسر قلبها كدا 
ليل بضيق حاول أن يخفي : بابا انت عارف أن ابرار مبتحبش فهد هي حابه أن فهد مشهور و الكل بيحبه 
الحج حسني : و فيها اي كدا هي بتحب النجاح لاخوك 
ليل تحول الضيق إلي عصبيه لكن قدر أن يخفيها : طيب ينفع اعرف لما هي بتحب فهد لي بتلبس اللبس اللي هي بتلبسوا دا أو حتي طريقه كلامها مش كويسه مش شبه فهد يا بابا و الله 
الحج حسني : و هي حور بقي شبه 
ليل بهدوء : شبه جدا ، بنت محترمه و مختمرة و كمان عرفه ربنا كويس 
الحج حسني اعجب بكلامه علي حور و لكن حاول إخفاء 
تنهد ليل بحزن : دلوقتي حور بقت لوحدها بعد ما والدها توفي 
قطع كلامهم رن هاتف ليل و كان المتصل فهد 
الحج حسني : افتح مكبر الصوت 
ليل هز رأسه و فتح التلفون و علي الصوت 
فهد : ليل الحقني 
ليل بخضه : في اي 
فهد : عم حور مصمم أنه يجوز حور لابنه و ابنه مش كويس وانت عارف انِ بحب حور و عشان انقذها قولتلو اني خطبتها قبل ما والدها يتوفي بيوم و هو دلوقتي عاوز يتأكد و قالي اجيب اهلي عشان ياكدو كلامي هعمل اي دلوقتي 
ليل بص لوالده و تكلم : هشوف الموضوع دا و هاجي ليك بسرعه 
بعد ما قفل فهد 
ليل : هنعمل اي دلوقتي 






الحج حسني : انا يبني عمري ما اكون شايف حد عاوز المساعده و اتخلي عنو و لا عمري اطلع ولادي عيال أو أصغرهم قصاد حد 
ليل بفرح : يعني اقول لماما تجهز و نروح نخطب حور لفهد 
الحج حسني : علي بركه الله و انا هتصرف مع ابرار 

Back
ليل : و جينا و طلبنا ايدك 
و بعدين كمل بهزار 
و اهو انا و فهد نتجوز في يوم واحد
فهد لاحظ أن حور مدايقه
فهد : ممكن اتكلم مع حور شويه بعد اذنك طبعا يا طنط 
والده حور : طبعا اتفضل يابني 
حور و فهد دخلو البلكونه 
فهد بحب : مبروك ي عروسه 
حور بحزن : فهد انا حاسه أن باباك بيشفق عليا و عاوز ينقذني من عمي و خلاص و مش بيحبني 
فهد بحنيه : بصي يا حور انا بحبك و انا هيبقي معاكي في كل خطوه و وحده وحده بابا هيحبك 
حور بطمانيه : شكرا يا فهد 
فهد بمزح : شكرا بس ،يعني يا شيخه داخل اكشن و اقول خطيبتي و بتاع و كنت هتعلق و تقوليلي شكرا بس طب ارمي نفسي من البلكونه
و عمل أنه هيرمي نفسو 
حور بخضه : لا لا بعد الشر عليك 
فهد : بتخافي عليا
ليل : ما تبطل محن يالا بقي 
فهد : دا انت فصيل موت 
ليل بضحك : يالا ي روميو 
فهد : يا عم واحد قاعد هو و خطيبتي سيبهم في حالهم بقي 
ليل : انت صدقت انت لسه هتتقدم لها و هنشوف العروسه هتوافق عليك ولا لا 
فهد بص لحور بحزن مصطنع : هتوافقي عليا و لا لا ي حوري 





ليل بصدمه : حوري هي وصلت لكدا ، قدامي علي جوا دا انت عقلك اتلحس 
حور بضحكه خفيفه : متخفش هوافق
فهد بارتياح : ياااه اخيرا 
______________________
مكالمه هاتفيه 
حازم : هاجي اتفق مع عمك بكرة علي كتب الكتاب
اسماء : لي بسرعه كدا ، استني لما حور تفوق شويه 
حازم بتنهيده : انا مقدر اللي حور في و قولتي نعمل قرايت فاتحه و نلبس الدبل علي الديق و قلت ماشي و بقالنا شهر مخطوبين بدبله بس ، وانا عاوز نتجوز أنا ولا عارف اخرج معاكي ولا اقعد حتي
اسماء : انا عارفه والله انِ تعبتك معايا بس عشان خاطري استحمل 
حازم : يابنتي كل اللي انا عاوزة اعرف اتكلم معاكي انتِ ممانعه كل حاجه ي اسماء 
اسماء : خلاص يا حازم هصلي صلاة استخارة و ارد عليك 
حازم : ربنا يقدم اللي في الخير 
_________________________________
عند حور 
الحج حسني : حور عاوز اتكلم معاكي لوحدنا 
حور بتوتر : اتفضل يا عمو 
الحج حسني : ......................



تعليقات