Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مابين الحب والحرب الفصل الثانى2بقلم ملكة القلم


رواية مابين الحب والحرب 
بقلم ملكة القلم 
الفصل الثانى 


خالد لف اتصدم من حياه اللي واقعه علي الارض 
خالد بخضه...حياه فوقي حياه يا فاطمه 
فاطمه بخوف... نعم يا بيه 
خالد سعديني ناخدها الاوضه بسرعه واتصلي بالدكتوره






فاطمه ساعدته ودخلوها الاوضه 
مرت نص ساعه والدكتوره وصلت كشفت عليها 
خالد... خير يا دكتوره مالها
الدكتوره.... اتعرضت لصدمه بس انشاء الله هتكون بخير متقلقوش
خالد... شكرا يا دكتوره تعبناكي معانا
الدكتوره.... مفيش تعب انا هكتبلها شويه ادويه والمواعيد ياريت تلتزم بيها
خالد اؤما لها لتخرج 
حياه فاقت وهي بتفتح عينيها ببطئ
حياه... ب. اب... ا 
خالد... حياه حبيبتي اهدي
حياه اتعدلت.... بابا فين انا لازم اروح ليه
خالد....اهدي بس علشان انتي تعبانه 
حياه بصوت عالي ودموع....بعد عني بعد انا مش عايزه حد منكم انا عايزة بابا يا بابا تعالي خدني انا كنت متاكده ان في حاجه اكيد في حاجه هو مخبيها عليا
حياه قامت وخالد مسكها... راحه فين 
حياه سيب ايدي رايحه لبابا اوعي ايدي 
حياه مكنتش في وعيها زقته وجريت لتحت لحد ما خرجت من الفيلا





فضلت تجري لحد ما لقيت تاكسي كان شكلها يبكي الحجر ومش لابسه حاجه في رجليها
حياه برجفه ودموع....سكه القطر بسرعه لو سمحت
السواق وصلها السكه وافتكرت الفلوس اللي باباها اديهالها طلعتها من جيب الفستان وادته وجريت لجوا المحطه
فضلت مستنيه القطر وبتعيط والناس كلها بتبص ليها 
القطر وصل بعد نص ساعه ركبته واتجهت للصعيد
_______
خالد.... جهزلي العربيه بسرعه هنروح الصعيد يلا بسرعه
ليه كده يا حياه يا بنتي ليه 
اكيد في حاجه مش هتبقي جريمه عاديه وعلي كلام حياه ان محسن اتق"تل
يارب هون عليها وطبطب علي قلبها 
العربيه جهزت ركبها واتجهه للصعيد
_______
بعد مرور عد ساعات حياه وصلت المنطقه اللي فيها بيتهم وكان في ناس كتيره
الناس بصولها بشفقه وحزن 
حياه جريت علي البيت وطلعت الشقه لقيتها مليانه ظباط
حياه بصت ليهم وعيونها مش قادره تصدق اللي بتشوفه
حياه بصراخ.... بابا انت فين 
جريت علي ااوضته مالقيتوش فضلت تدور في كل الاوض مش موجود
عز دخل الشقه علي الصوت
عز.... في اي
عسكري.... معرفش يا باشا بس فيه بنت دخلت وباين كده انا بنته
عز قرب منها....طلعوها برا مينفعش حد يدخل مقر الجريمه
حياه ضربته بالكف والكل اتصدم اتكلمت بهستريا ودموع.... انت واحد مجنون بابا فين اكيد بابا هنا انا بحلم اكيد وهفوق الاقي بابا موجود
عز اتنفس بغضب والكل كان خايف منه ومن رد فعله





عز بحده....اهدي بقولك باباكي راح عنده اللي خلقه
حياه مسكت في هدومه جامد وبان فرق الطول
حياه بانيهار.... عايزه بابا 
عز معرفش يسيطر عليها وهي حضنته جامد
العساكر بصو عليه 
عز.... في اي كل واحد يشوف شغله يلا
حياه افتكرت كلامه قبل ما تسافر وبعدت بسرعه عن عز
حياه....هو ايوه هو مفيش غيره 
خرجت بسرعه برا الشقه ووراها عز االي جري وراها 
اول ما خرجت برا الشارع عربيه وقفت وسحبوها 
حياه بصراخ.... سيبوني انتو مين
فرانكوا.... مرحبا يا جميله
حياه بصت ليه وصوت نفسها بيعلي وهي بتفتكره
فلاش باك





فرانكوا.... كم من العمر تمتلكين يا جميله
حياه ببرائه.... 17 سنه
فرانكوا.... اوووه يا لكي من جميله في سن صغير
حياه بتوتر.... شكرا
فرانكوا بدا يقرب منها... حياه بعدت لورا بخوف... في اي
فرانك....لا تخافين انا لن اؤذيكي
سحبها من خصرها لترتجف حياه
حياه برجفه وخوف.... ابعد عني
داست علي رجله وجريت
باك
فرانك....هل تتذكريني ايتها الجميله 
حياه....افتح الباب ده
فرانك... لا يا جميله فانتي من الان ملكي ومن سيحاول الوقوف بيني وبينك ساق"تله
حياه بخوف.... انت اللي وراء قت"ل بابا





فرانك بخبث.... محسن يا له من غبي 
حياه عرفت انه هو السبب في موت والدها 
في نفس الوقت عز كان واقف بيحاول ان يلاقيها لحد ما لمح العربيه وقرب منها
حياه شافته في مرايه العربيه
حياه بصوت عالي....الحقوني حد يلحقني
عز سمع صوتها وجري ناحيه العربيه 
السائق....يا بيه في واحد جاي نحيتنا 
فرانك.... اعدل المرآه باتجاهي
عز الدين ماذا يفعل هنا
فلاش باك... 
احب اعرفك بنفسي عز الدين بشتغل راجل اعمال ماسك مجموعه شركات الهواري
قرب منه بخبث وبشتغل....رائد في المخابرات
باك... 





بص لحياه... اوووه يا جوهرتي ليس الان وقت لقائنا ساترككي الان لكن لنا لقاء
فرانك.... انزلوها
نزلوا حياه والعربيه اتحركت بسرعه حياه.... فرانك مش هسيبك وهاخد حق بابا منك
عز وصل ليها....انتي كنتي فين ومين ده
حياه بصت ليه.... انا السبب في موته ايوه انا السبب
وقعت مغمي عليها بين ايديه
عز.... انتي حكايتك اي بالظبط
شالها وخدها في عربيته راح المستشفى 
_______
فرانك باستغراب.... من اين يعرف عز حياه 
حياه ملكي من يحاول ان يبعدها عني ساقت"له 
حتي وان كنت انت سانهي حياتك



                          الفصل الثالث من هنا

تعليقات