Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام صوفيا الفصل الثاني عشر12بقلم اسماء السرسي


 
رواية انتقام صوفيا 
الفصل الثاني عشر12
بقلم اسماء السرسي

عمار بغضب ونبره جنونيه: اااه ي خااا'ينه بس انا مش هخليكووو تتهنو

 هقتـ'لك وهقتـ، له هتلـ، ككك ورفع المسد'س ووو.. 
فجاه الباب اتفتح. وو..



ودخل واحد من البودي جارد وماسك بنت وحاطط المسد'س علي دماغها 
الجارد_باشا انا لقيت البت دي برا كانت بتحوم ورا البيت فشكيت فيها وجبتها




عمار دور وشه واتصدم صدمه عمره: م.. م.. منه!!!!؟؟؟ 
صوفيا بصت لها بصدمه وعيونها لمعت بفرحه هي برضو مش شر'يره هي كانت بتحبها هي بنت عمها الوحيد 
عمار بص ل صوفيا وبص لمنه وقال بخوف: ازااي عايشه.. انا.. انا قتلـ'تك



 بإيدي ازااي ولمعت في عنيه لمعه شر طلما عايشه يبق لازم تمو'تي ولازم تمو'تي بس مش لعبه هتبقي حقيقه 
منه بلعت ريقها بخوف وهي بتفتكر اتفاقها مع عدي 
فلاش بااااااااااكككككك
عدي كان بيتتبع فون منه وكان مراقب كل تحركتها وكان عارفه مين هو المجهول لانه كان ماشي ورا منه في يوم كانت



 برضو رايحه للمجهول عشان يديها حقها في كل حاجه بتعملها ف منه مشيت والمجهول مشي وركب تاكسي وكان بينزل في كل محطه ويركب تاكسي



 شكل عشان لو حد بيرقبه ولا حاجه يبق عامل حسابه ف عدي كان مفتح عنيه اوي ومركز ف المجهول دا نزل من التاكسي في حته مهجوره 


دخلها وعدي نزل من العرببه ودخل وراه لقها بيغير لبسه للبس تاني وبص في المرايه وهنا عدي انصدم لما لق المجهول دا عمار وبسرعه طلع من المكان دا وركب العربيه ومشي وهو مش مصدق ان


 اخوه قتا'ل قتلـ'ـه وهو نفسه المجهول وعشان عدي يعرف كل تحركاته فإضطر يهكر فون عمار ويتج'سس علي مكالماته فراح ل واحد صاحبه بيفهم في الهكر وظبطله كل ده وساعتها انصدم لما كان


 بيتكلم مع منه وقفل معاها وهو بيقول انا لازم اخلص منك مكنش قدام عدي حل تاني غير انه يحظر منه منه لانها في خطـ'ر بس اما عرف في الوقت ده كانت منه راحه تقابله عشان تاخد باقيه 


حقها وتهر'ب برا البلد بس اللي مكنتش عارفاه ان عمار عملها كمين وعدي انقذها منه منه كانت ماشيه في الطريق وصوفيا طبعا كانت ماشيه وراها بس





 عدي استغل صريخ صوفيا ولما استخبت ورا الصخره وعدي شد منه وكتم بوقها عشان متصوتش 
عدي: هوش هوش دا انا عدي متخافيش.. هشيل ايدي بس متصوتيش 





منه هزت راسها بحاضر وعدي نزل ايده 
عدي: انتي في حطـ'ر
منه بستغراب: يعني ايه 
عدي بصلها: المجهول اللي بتكلميه مظبطلك كمين وهيقتـ'لك 




منه بصدمه' وخوف: انت... انت... انت عرفت المجهول منين وازاي ع... 
عدي قطعها ببرود: اسمعي كويس المجهول هو نفسه عمار



منه بصدمه اكبر: ع.. ع.. عمار ج.. ج.. ج.. جوزي 
عدي هز راسه وكمل: انتي لازم تساعديني عشان نكشفه ونقدر ننقذك 




منه بتبلع ريقها بخوف: ازاي وانت بتقولي عاوز يقتـ'لني 



عدي: اسمعي''''"""""""""""
منه طلعت وكملت مشي وصوفيا طبعا مشيت وراها منه وقفت قدام المجهول واتكلمت 
منه بتردد: انا عاوزه بقيت حقي جبت الفلوس
المجهول بخبث: 




ومستعجله علي المو'ت كده ليه
منه بإرتباك: م.. م.. م.. مو'ت مين
المجهول وهو بيحط المسد'س في نص راسها: مو'تك 
منه بخوف وتوتر: لا لا لا لا لا لا انا ممكن اساعدك تاني ومش..




 مش عاوزه ولا مليم بس ارجوك نزل السلا'ح ده 
المجهول: لاسف عرضك مرفوض وو.. طق في نص رأسها بس كان ساعتها



 عدي بدل منه ب عروسه لعبه قد طول منه وطبعا المجهول مشفش كده عشان الدنيا كانت



 ضلمه ومنه طفت نور الفون في الوقت ده وعدي انقذ منه بس اللي مكنش عامل حسابه صوفيا اللي


 صوتت ومكنش عارف ان هي هتبقي موجوده وساعتها عمار جري عليها ومسكها وعدي كان من سابع



 المستحيلات يظهر عشان مفيش حاجه تتكشف 
عدي وهو بيخبط ريجله في العربيه بغضب: 



ازززاااي مأنقذتهاااااش ازززااي ياخدها من قدااامي كدااااا 
منه وهي بتقرب منه: متخفش هنحاول نجبها
عدي بسخريه



: لا بجد شوف مين بيتكلم اللي باعتني وباعت بنت




 عمها واتجوزت اخويا وعشان اي عشان انتقام ملوش ستين لازمه انا بتكلم مع مين




منه بدموع: انا مش وحشه اوي كده صحيح كنت عاوزه انتقم بس




 مش كده ودخل دايره مش عارفه اخلص منها وعشان انت استجدعت معايا انا هساعدك تخرج صوفيا


 عشان عارفة انك بتحبها قبل م عمار اخوك يتجوزها كمان انا هساعدك ومش هطلع ندله تسيب



 اللي استجدع معاها في ضيقه اسمع انا هدخلهم واللي يحصل يحصل بس قبل كل ده اتصل


 بالبوليس لان انت مش هتقدر علي كل ده وانا هدخل الهيهم شويه



عدي وهو بيمسك ايديها بغضب: انتي مجنونه انت بالنسبه ل عمار



 ميـ، ته اساسا انتي لو دخلتي مش بعيد المرادي يقتل،، لك بجدد



منه بحزن: مش فارقه ي عدي علي الاقل اكون



 عملت حاجه صح في حياتي بدل منا عماله ااذي الناس كده 


عدي: منه بلاش
منه ببتسامه: متنساش اللي قولتلك عليه ودخلت 
باااااااااككككككككك
عمار وهو بيسمع اعتراف منه وبيتكلم بجنون: ااااااه يولاد 🐕عمار 


عمر المسد'س واتكلم بجنون: المرادي مش هتفلتي مني هتموو'تي
منه بخوف ووو... 
عمار لسه هيضرب... 


صوت من وراه اقبضو عليه ي حضره الظابط... 



تعليقات