Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت الصعيد الفصل السابع عشر 17بقلم هاجر حسين


رواية بنت الصعيد 
بقلم هاجر حسين 
الفصل السابع عشر 


زينب- ترجعها يا يونس

يونس- مينفعش انا طلاقتها باالتلاته

زينب- كمان يا يونس

ملاك خبطت وداخلت- تيتا

زينب- تعالي يا ملاك

ملاك- الاكل جهز  

يونس- هو كله هيكشري كدا في ايه يا ملاك

ملاك- مفيش ،الكل مستنيكم تحت……وخرجت

زينب- ملاك زعلانه منك

يونس- هصلحه

زينب- كان نفسي تبقا كدا مع مراتك تخاف عليها وتحبها زي ملاك

يونس- يلا يا تيتا

زينب- يلا يا يونس ………و نزالو

زينب- اهو كويسه يا سهير

سهير- ااه الحمدلله،اومال يارا فين

ملاك- مشيت

سهير- يونس انت مش هتجواز انت ويارا

يونس- اتجوازه ليه






سهير- يارا حامل

يونس- هههههه ااه قالتلي، بس حامل ازاي يعني

سهير- هي قالتلي كدا

اسلام- هو دا كان سبب تعبك

سهير- اااه

يونس- بس انا مقربتش منها اصلا وفاكر اليوم دا

سهير- ازاي هااا وانت بنفسك قولت مش فاكر حاجه

يونس بعصبيه- كانت عايز اعارف بنت اختك عايزه توصل لي ايه و اهو بتقولي حامل

زينب- اهدا يا يونس

يونس- اهدا ازاي وهي بتقولي حامل

زينب- يعني انت فاكر انك مقربتش منها

يونس- اااه وانا قولت اااه علشان اغيظ داليا وانتي عارفه دا كويس يا تيتا 

سهير- هي هتكداب ليه وخصوصا في حاجه زي كدا

يونس- اساليها هي بقا مش انا

زينب- يونس قالي انه مقربش منها ويوم ما قالي انه غلط معاها كان قايلي قبلها انه هيقول كدا

سهير معرفتشي ترد

زينب- انا بقول نحدد فرح اسلام و ملاك

سهير- بس

يونس- مفيش بس انا موافق دا بعد راي ملاك طبعا

ملاك- هو المفروض الخطوبه الاول مش نحدد الفرح

زينب- احنا عرفين انكم بتحبه بعض فـ خلاص تجوازه علي طول وفي اقرب وقت

اسلام- ربنا ميحرمنيش منكم يارب

زينب- انا عايزه افرح بيكم الاسبوع دا

ملاك- نعم بس كدا مفيش وقت يا تيتا
دا غير ان امتحناتي قربت

يونس- في ايه يا ملاك انتي مش موافقه ولا ايه 

ملاك- لا موافقه بس خلي فرصه نجهز نفسنا وعشان الامتحانات

زينب- خلاص بعد الامتحانات ، وبعدين انتو الاتنين مع بعض من صغركم فبلاش نسيح هاااا

اسلام- يبقا كدا ننزال اسيوط

سهير- كمان الفرح هيبقا في الصعيد

اسلام- اكيد طبعا

ملاك- دا بعد تلات شهور ان شاء الله

زينب- ان شاء الله 

يونس- ماشي وانا هشوف الشغل واظبط الدنيا

اسلام- علي اساس مهتم اوي ما انت سيبو علي كريم هنا وعصام في اسكندريه

يونس- ما لما يبقا فيها حاجه بروح………تلفونه ران

يونس- ايوه في حاجه

- المدام خرجت هي و ابن خالته

يونس- متعرفشي رايحه فين

- معها شنطه اعتقد كدا راجعه الصعيد

يونس- طيب خليك وراهم واي حاجه تحصل كلامني وتبعهم كويس

-تمام يا باشا………يونس قفل

زينب- يلا تصبحو علي خير

يونس- خديني معاكي……وطالعه
وسهير طلعت

اسلام- في ايه مالك

ملاك- ابدا مفيش حاجه

اسلام- لو مش موافقه بيا خلاص

ملاك- لا موافقه

اسلام- واخيرا بقاااا، وانا عارف انك خايفه من الصعيد بسبب الروايات والمسلسلات اللي بتشوفيها، السينما بتكذب أوي في حكاية الصعايدة كلامهم غريب وطبعهم احنا زينا زيكم والبنت بقيت بتتعلم ،وهخليكي تكملي يا ملاكي، وكلامنا زيكم وبندخل جامعات وبتكلم زيكم أهوا ،ولا انتي مش عارفه كلامي ومفيش أي حاجه غريبه فينا ومش بنصحي بدري أوي ، ومفيش هكسر ضلع دا الرسول وصانا بالنساء "رفقًا بالقوارير" ولبسنا دا كانه عادة مش أكتر بس بنلبس كلاسيكي وكاجول بردو ميمانعش أبدا، ومش عيب أبدا لما نغير علي حاجة تخصنا مش بيبقي تحكم بيبقي حب وبس كده 

ملاك- دا كان كلامي من بدري لكن دلوقت انا حبيتك 

اسلام - الله الله ايه الجمل دا
••••••

حازم بيبص في المرايه علي داليا- بتفاكري في ايه 

داليا- ولا حاجه مش بفاكر

حازم- بتحبيه ونفسك ترجعي صح

داليا- انا اااه بحبه بس مش هينفع ارجع وحتي لو هينفع مش عايزه ارجع

حازم- ومش هينفع ليه 

داليا- لانه طلقني بتلاته

حازم - وايه يعني هو طلقك في مجلس واحد يعني لو قاله مية مره هتتحسب مره

داليا- عارفه يا حازم بس انا مش حابه ارجع

حازم- لو بتحبيه ارجعيله يا داليا بلاش تتعبي نفسك

داليا- طيب

حازم- وبعدين عندك شهور العدة عرفيه غلطته فيها

داليا- ماشي

…………
يونس- ايه دا انتو لسه قاعدين

اسلام- انا هروح انام تصبحوا علي خير ……ومشي

يونس- ااااه يا واطـ ـي 

ملاك- احمم في ايه

يونس- انتي اللي فيها ايه 

ملاك- انا اتكلامت 

يونس- مش عايز اشوفك من اسلام لوحدكم

ملاك- ليه

يونس- ايه اللي ليه انتي حابه كدا بقا

ملاك- لا انا قصدي ا

يونس- لا مشفكيس معاها غير بعد الجواز

ملاك- حاضر

يونس- و ما تخلهوش يقرب منك خالص فاهمه

ملاك- فاهمه







يونس- دا بعد الجواز برضو وتعرفي لو عرفت انه قرب هقـ ـتلك

ملاك- يونس في ايه

يونس- كلامي مفهوم ولا لا

ملاك- مفهوم تصبح علي خير………وجريت

يونس لنفسه- ماشي يا اسلام انا هوريك ……وطلع ونام

••••••••••••
في الصباح داليا وصلت وحازم راح شقتها

داليا فتحت الباب ودموعه نزالت - وحشتني اوي يا بابا انت وماما ياريت الايام ترجع واشوفكم اااااه، انا محتجاكم اوي معايا ، صعبان عليا نفسى فى مواقف كتير اتعرضتلها كان نفسي تكونه معايا، ربنا يرحمكم يااارب

*نامت داليا بعد ماعيطت كتير 
……

اخر النهار داليا صحيت غيرات هدومها ورانت علي حازم

حازم- ايوه يا داليا انت كويسه

داليا- اااه، بس بكلامك علشان اشوفك فين

حازم- في شقتنا القديمه

داليا- اهاا طيب اكلات

حازم- ااااه ،متقلقيش انتي 

داليا- ماشي سلام

بعد شويا حازم جاء

داليا-طيب يا حازم خليك

حازم- انتي عارف ان ماما لوحدها

داليا بدوخه ومسكات دمغه- طيب يا حازم خليا بالك علي نفسك

حازم- انتي كويسه

داليا- اااه كويسه ……و وقعت علي الارض

حازم- داليا، داليا……وفضل يفوق فيها لحد ما فاقت

- تعالي نروح عند الدكتور

داليا- لا انا كويسه متقلقش

حازم- وانا مش همشي غير لما اطمان عليكي يلا

داليا- والله انا كويسه

حازم- طيب يلا نروح عند الدكتور

داليا- طيب
•••••••
الدكتوره- مبروك حامل وفي توام

داليا بصدمه- حامل 

الدكتوره- اااه وياريت توقفي اي حبوب بتاخديها، وانا هكتبلك علي ادوية تاخديها وياريت تكلي وتهتمي بنفسك شويا لان جلك هبوط من قلت الاكل

داليا- تمام يا دكتوره

الدكتوره- اتفضلي

داليا- شكرا ليكي

الدكتوره- العفوا دا شغلي






داليا خرجت وحازم كان مستنيها

حازم- هااا قالتلك ايه الدكتوره

داليا- حامل وفي توام كمان

حازم بفرحه- بجد

داليا- والله

حازم- طيب انتي زعلانه ليه

داليا- مش عارف افرح ولا لا 

حازم- تفرحي يا داليا لان في حاجه هترجك ليونس تاني

داليا- بس انا مش هقولو

حازم- لا مينفعش لازم يعرف

داليا- ان شاء الله بس مش دلوقت

حازم- ماشي

داليا- حازم خديجه بتحبك اوي خاليا بالك منها

حازم- حاضر، يلا سلام وخاليا بالك علي نفسك وانا هحاول اجبلك الملف بتاعك

داليا- ماشي، وانت كمان خليا بالك علي نفسك………ونزالت

عدي تلات شهور داليا بتروح كليتها وبتهتم بنفسها وبطنها بدات تكبر، ويونس كل يوم بيعدي عليها سنه مبقاش بيهتم بنفسها، ملاك واسلام مبسطين مع بعض
وسهير ندمانه من اللي عاملته لان بسببها يونس وصل لكدا 

هيام-طيب يا بنتي خاليا بالك علي نفسك وعلي اللي في بطنك

داليا- حاضر سلام……وقفلت
- اروح اشوف خالتي فاطمه دي وحشاني اوي دي اكيد زعلانه مني……………غيرات هدومها وخرجت 
………

فاطمه وهي حاضنها داليا- يا حبيبتي يابنتي وحشتيني اوي

داليا- وانتي اكتر والله 

فاطمه-  احكيلي يا بنتي ايه اللي حصل معاكي

داليا- ياااه يا خالتي كتير كتير اووي

فاطمه- بس انا زعلانه لانك جايه م̷ـــِْن تلات شهور وما تساليش 

داليا- معلش يا خالتي غصب عني

فاطمه- طيب احكيلي الولد يونس عمل معاكي اي

داليا- حاضر  ،وووو……

•••••••••
يونس- يلا

اسلام- بقولك ايه يا يونس

يونس- قول

اسلام- ما تخلي ملاك معايا

يونس- نعم يا خويا

اسلام- لا ولا حاجه تعالي يا تيتا معايا

زينب- ما تخليا البنت معه ولا حلال ليك وحرام ليها

يونس- قصدك ايه يا تيتا

زينب- علي داليا

يونس- داليا كانت مراتي فكان عادي تبقا معايا

اسلام- ياعم خلاص خليها معاك هي كله كام يوم وتبقا مراتي وساعتها تنسها انك اخوها، انا هركب انا وتيتا حبيبتي 

يونس- اممم و مالو هنشوف

ملاك وسهير نزالوا
ملاك- يلا 

يونس- يلا
•••••••••
بعد وقت طويل






اسلام- تيتاا انتي شايفه لو الفلوس والدهب مسروقين مرات خالي هتبقا بـ البرود دا

زينب- مش عارفه والله يا بني وانا مش مصدقه برضو دا كانت قتلت نفسها

اسلام- هههه ما انا بقول كدا برضوا

زينب- بس الايام دي متغيره 

اسلام- ااه فعلا،واخيرا وصلنا انزالي يا اميرتي

الكل نزال وداخلين

فاطمه- ومش ناويه تقولي ليونس انك حامل

داليا- لا

فاطمه- وانتي بتلبسي واسع اوي كدا علشان بطنك متبنشي صح

داليا- اااه بس دا لبسي بس وسعتو حبتين

فاطمه- ربنا يقدملك اللي فيه الخير يارب، هو يونس مسالش عليكي خالص

داليا- سال وبعت كذا مره فلوس بس رجعتهلو

فاطمه- ليه كدا يا بنتي

داليا- مش عايزه منه حاجه، همشي انا بقا

فاطمه- لا خليكي ناكل سوا، ايه الدوشه اللي برا دي

داليا نزالت نقابها- دا صوت اسلام 

فاطمه- اسلام دا متكلامش ولا قالي انه جاي

الكل دخل معاد يونس
اسلام جري عليها وحضانه- وحشتيني وحشتيني وحشتيني

فاطمه- مقولتش ليه انكم جايين

اسلام- مفاجئة حلوه صح

فاطمه- بايخه زيك يا اسلام

اسلام- ازيك يا داليا

داليا- الحمدلله بخير

ملاك- داليااععاا…………وحضنتها






داليا- عامله ايه يا حبيبتي

زينب- داليا، ايه دا انتي انتقابتي

داليا حضنتها- اااه

زينب- يا حبيبتي يا بنتي عامله ايه

داليا- عايشه اهو، ازيك يا سهير هانم

سهير- كويسه

داليا- طيب عن اذنكم

فاطمه- لا يا داليا خليكي

داليا- هجيلك تاني يا خالتي ما انا قاعده معاكي من الصبح

فاطمه- لا …………يونس داخل

يونس حضان فاطمه- عامله ايه يا عمتو 

فاطمه بـ زعال- الحمدلله

يونس بص لـ داليا- …




                        الفصل الثامن عشر من هنا

تعليقات