Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الحزين الفصل الرابع والعشرون24بقلم شروق خالد

 رواية ملاكي الحزين 
الفصل الرابع والعشرون24
بقلم شروق خالد 

 
بكر.. وخو يدخل الاوضه  ويلاقي لينا في خضن منذر 
بكر.. بغضب  وهو يجري عليه ويشد منذر بقوه انتا بتعمل ايه يا حيوان
منذر.. بصراحه البت عسل وانا حبتها وعايز اتجوزها



بكر.. وهو يضربه بلبكس  اطلع بره لا اطلع انا روحك بررررررره
لينا.. وهي تضحك علي منذر 
بكر.. انتي تخرسي خالص  ولينا كلام تاني 
منذر.. وهو يجلس بجوار لينا مش هخرج وانتا اللي هتطلع بره   ولا ايه يا نونه 
لينا... وهي تضحك 
بكر.. وهو يشد منذر  متجننيش بقولك ايه يا بتاع انتا غور من قدامي دلوقتي انتا سامع ولا لا 
منذر... هههههه 😂لا مش بسمع اصل سمعي تقيل شويه 
لينا... منذر  عرف كل حاجه يا بكر 



بكر.. بخوف منه يعني ايه يعرف  لا لا مستحيل 
منذر... وهو يقوم ويمسك يد بكر
انا بشكر بجد يا بكر علي كل حاجه حلوه عملتها علي شان اختي  وينظر اليها وانا اسف علي اللي عمله بابا 




لينا.. ببكاء مش مهم اللي راح خلينا في اللي جاي 
بكر.. تمام ويذهب الي الباب ويمسك الباب
لينا.. بكر انتا رايح فين 
بكر... ما خلاص انا مهمتي انتهت وينظر الي منذر مش كده
منذر.. ينظر الي لينا دون كلام 
لينا.. بس انا غايز اعيش مع ماما نعمه ولا انتا خلاص مش عايزني 




سنيه... وهي تدخل الفله عند سما مره واحده  وتصرخ  بعلو صوتها  
سنيه. سماااااااااااااا انتي يا زفته  تعالى هنا اخلص  بسرعه  






سما... وهي تقوم مفزوعه من علي السرير ايه في وتسمع صراخ امها يا لاهوي دي ماما  اكيد عرفت حاجه  استر يارب  وتنزل وهي خايفه  من سنيه 





سنيه.. تعالي هنا اخلص  
سما..  وهي تنزل  علي السلم  بهدوء ايه في يا ماما علي الصبح مش كده 
الام.. صبح ايه يا روح امك ده نحنا  العصر وتجري عليها وتشدها من شعرها  بقا انتي يا زبالة عايزة  تضيعي عليه اللي بقالي 18سنيه  بخطط ليه وتجر سما علي السلم  ده هيكون علي موتك انتي سامعه ولا لا 
سما.. وهي تصرخ ااااااااااااااه حرام عليكي  ايه ده انا بتك ليه بتعمل كده ليييييييه 
سنيه.. اخرسي مش عاوزه اسمع صوتك انتي سامعه واللي اقولك عليه تعمليه
سما.. وهي تبكي وتمسك بطنها ومره واحده  تصرخ ااااااااااااااه  بطني الحقيني بطني 
سنيه.. وهي تنظر اليها دون اهتمام  يلا بلا دلع بنات  وتجر سما من يدها وتخرج من البيت  انا هتكلم هناك عند وائل 




وانتي تسمع وانتي ساكته 
سما.. وهي تضع يدها علي بطنها وتبكي  بشده 
سنيه... وهي تنظر اليها  ايه خرستي خالص  قولي خاضر  وتضرب




 سما في صدرها بيدها
سما.. وهي تبكي من الالم  حاضر  حاضر
سنيه.. وهي تجر سما وتدخل المشفى 
سما.. وهي تقع وسط المشفى 
سنيه. بنتي   

بكر... وهو يدخل بسرعه لا طبعا  مين اللي قال كده
منذر.. ازاي وبيتك موجود ومفتوح ومحدش بقدر يا خد مكانك  وبنسبه للا في البيت دي انا اللي هتصرف 
لينا.. بس ده مش مكاني  مكاني في الشارع او اي مكان تاني  
منذر.. لا ليه بتقولى كده 
لينا.. ده الواقع  يعني  هو حرمني منه زمان ومن حنانه  وسبني لسنيه كان مستني ايه منها انها تربيني زي عيالها  بلعكس انا كونت خدامه  ومش كمان ايجار لا ده بي الاكل الفاضل علي السفره  وسعات من السله 
منذر  .. بغضب  ازاي يعني  ده انا سمعت بابا انه بيبعت ليكي شهريه يعني  زيك زي انا وشهناز 
لينا... بس انا مكونتش عايز منه حاجه انا كونت عايز حضنه استخبي فيه من الزمن
منذر.. وهو يضمها  حقك عليا انا
بكر.. وهو يضغط علي ايده ويقول في سر  وبغدين بقا انا صدقت ما خلصت من سعد ده كمان جيه من فين
لينا.. وهي تنظر الي بكر.. بدون ما يلاخظ وتضحك عليه
بكر... استاذ منذر تعاله بره خالي لينا ترتاح شويه 
منذر.. لا هي مرتاحه كده صح يا نونه 
لينا.. ههههههه صح
بكر.. صح امك بره بتسأل عليك مش عارف ليه روح شوفها وبعدين تعاله هي مش هضيع منك 
منذر.. رغم اني مش مصدقه بس يلا
منذر.. انا جاي تاني ماشي 
لينا.. براحتك 
منذر  وهو يبوس لينا في خدها باي يا احله اخت

يخرج منذر من الاوضه 
بكر.. دقيقه وراجع  ماشي
لينا.. بكر بكر استر يارب 
بكر.. منذر 
منذر نعم 
بكر.. وهو يهجم عليه مره وأحد  وبضرب بشده 
منذر.. وهو يضحك عليه  اهدي بس مش كده 
سنيه.. حد يلحقني بتي
بكر.. دي سما 
منذر.. بفرق سبهاا 





بكر.. لا تعاله نشوف الموضوع 
سنيه.. الحقني يا منذر  لينا بتروح مني
منذر.. ببرود ليه ايه في 
سنيه.. ده تعب العمليه  هي نا قلتش لحد
منذر.. 
بكر... 

تعليقات