Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور حياتي الفصل الاخير بقلم مي عبد الله


 

رواية نور حياتي 

الفصل الرابع عشر والاخير 

بقلم مي عبد الله

_____________________


فجأه قاطعهم الدكتور وقال :

المريضه كانت حاله خطيره جداا ونزفت دم كتير فاللاسف هي دخلت في غيبوبه والله.

أعلم هتفوق امتى.


سيف بدموع : ازاااي يعني وزق الدكتور ودخل غرفه العمليات وهي دموعه بتنزل اكنها شلال.


سيف مسك ايدها وهو شايفها تحت الاجهزه.

لا حول ليها ولا قوه.


سيف غمض عينه جامد رافض ان هو يصدق

أن البني آدمه الوحيده الي حبها بين

الحياه والموت.


سيف طلع من الغرفه وتحول للجمود علشان

يقدر يجيب حق معشوقته.


سيف بص لشادي واخذو وراح لمكان زي صحراء َوهو بيقوله بجمود سامعك.


حكاله شادي الي حصل وبعدين قال =

يابن ***** يبقي هو الي عمل كده.


شادي باستغراب : عمل ايه؟

بصله سيف وقال =

بعد ما العربيه والعت جالنا خبر انك في المستشفى وأنهم لاقو العربيه بتاعتك مولعه وان في ناس جابتك بس كنت متشوه وودوني المشرحه ولما شوفت الجثه مكانش فيها أي ملامح لأنها كانت مشوهه كليا ومن ساعتها البيت مدخلش فيه فرح غير لما نور جات البيت.


شادي بحيره : تفتكر مين الي عمل كده.


بصله سيف وقال =

اكيد الزعيم بس انا دلوقتي هرجع حقك وحق نور.


وبعد كده اخده وقال مينفعش يعرفو انك عايش دلوقتي علشان ميبقاش في خطر على حياتك..

_______________________

وبالفعل شادي قعد في شقته الي في الإسكندرية علشان يبقى جمب نور وهو راح القصر علشان يعرف يستفاد من هند بأي معلومه.


اما في القصر اخدت منه عصير وودته لهند وحطت فيه منوم ودخلتلها وايدتها العصير وقعدت تجر معاها كلام لغايه ما هند شربت العصير وراحت في النوم.


منه فضلت تدور في الغرفه لغايه مالقت الفلاشه الي هند بتهددها بيها حطته في اللاب توب واشتغل الفيديو الي احمد كان بيقتل في محمود جوزها الاولاني وهو بيقتله باسكنيه فاهو طعنه كذا مره لغايه مامات وهرب بسرعه والقضيه اتقفلت لان مكنش في اي دليل ومن ساعتها احمد بدا يتحك على منه علشان ياخد منها ثروتها باكملها وفعلا بعد وفاه محمود بسنتين اتجوزو ولكن هي رفضتت تكتبله كل املاكها باسمه علشان تحفظ حق ولادها ولكن هي لم تتخيل ان احمد هو الي قتله.


اخدت الفلاشه بسرعه وخرجت من الغرفه فوجات بسلمي أمامها وهي عينها مليانه دموع وبتقول يعني بابا مجرم.

ردت منه مسرعه وقالت ابوكي الي اتقتل م؛ احمد مش ابوكي ولكن لعنه نفسها على غباها هذا.

_______________________

سلمي بصدمه : ا ا الزاااااي..

حكتلها منه انها كانت لسه صغيره ومش عارفه حاجه.


اتكلمت سلمي بعصبيه ودموَع وبتقول =

مفكررتييش فييناا احننااا ليينااا الحقق اننا نعرررف المفروض انك تعرفينا لكن لكن انتي انااانيه انتي فضلتي حياتك وساعدتك عننا وسابتها وهي بتجري وبتبكي بهستريه.


وصل سيف القصر.


وكان في حاله هدوء غريبه طلع على غرفه والدته ولكن لقاها بتعيط بهستريه وبتقول مكناش قصدي صدقوني مكانش قصدي سيف ندى سلمي لكي يفهم منها ولكن كانت عينها حمره ووارمه من كتر العياط ووشها أصفر.


سيف بخضه :  في ايه فهموني.


حاكتله سلمي كل حاجه.....ولكن الغريبه ان هو مكانش ليه ردت فعل طلع من القصر بهدوء تام.


اما هند فاقت وكانت مش فاكره اي حاجه بس قامت لبسه بسرعه لكي تقابل الزعيم.....


بعد ماخرجت من القصر اتصل اللواء على سيف.


لكي يخبره لأنهم مراقبين فونها وكمان عرفو يحددو موقعها لأنهم اتبعو فونها وعرفو المكان وكان سيف سباقهم اما اللواء جهز قوه لكي يقبضو على اكبر تاجر سلاح في الشرق الأوسط.

_________________________


في مكان مثل الجبل كان في بيت صغير في دخلت فيه هند وكان في راجل قاعد لافف الكرسي والإضاءة متسلطه عليه هو فقط ومره واحده لف بالكرسي َوكانت الصدمه لسيف.


سيف بصدمه : احمممدد!!!!!!!


كان أحمد بيبص لهند بشر ومكر لكن قاطعهم دخول سيف وهو بيقول :

مرحبا بزعيم المافيا.

احمد بصدمه : سيف!!!!


سيف :مستغرب صح وانا كمان مستغرب مكنتش اتخيل انك تعمل دا كله ههههه لا وكمان انت الي باعت ناس يقتلوني بس ليه دا كله لييه! 


احمد بغل : علششااانن كل حاجه محمود محمود معان اننا كنا اخوات لكن كل الحب كان ليه خد حب ابويا وامي واخدت الشركات والمصانع والعربيات وخد مني حب عمري منه بعددددد داااكلللووووو عاوزني اعملللل ايههه ردد.


سيف كان هيرد لكن قاطعهم دخول القوه وحصل اشتباك مابينهم ولكن في النهايه تم القبض على أحمد وهند وباقيت رجالته بما فيهم الريس.


سيف رجع القصر وحكي للعيله كل حاجه مما جعلهم يصتدمون كثيرا طلع سيف جناحه ولم هدومه ونزل وكان هيخرج لكن منه نادت عليه وهي بتبكي وبتقول سااامحني مكنتش اعرف ان دا هي حصل او انكم هتتاذو وانهارت في البكاء رق قلب سيف ولكن غضبه منها كان أكبر اتكلم بجمود وقال في ضيف بره هيقابلكو.


في اللحظه دي دخل شادي....... الجميع بصدمه :


شاااااددديييي!


جري شادي على منه وهو بيحضنها وبيبكي وبيقول........واحشتيني اويي اويي ورجع حضن سلمي ولكن سليم ابعده بغيره وهو بيقول:

خلصنا فقره الاحضان.

ضحك الجميع عليهم رغم حزنهم وسيف قرر يسامح امه

________________________


عدا تلات شهور ونور كانت لسه في غيبوبه ولكن في مره كان سيف قاعد معاها وماسك ايدها وبيحكي تفاصيل يومه لقى نور بتفتح عينا وهي بتقول بهزار ياشيخ صدعتني 😂


بصلها سيف بصدمه وهو بيقول =

بسم الله الرحمن الرحيم........انا عاوز نور مراتي لو سمحت 😂 😂

.. ضحكت نور وقالت مستغرب ليه

_ اصل اول مره حد يصحى من غيبوبه واول كلامه يبقى هزار..


ضحكت نور وقالت مش أنا هزرت

_اه

_يبقى فيه 😂 😂


سيف مسك ايدها بحب وهو بيقول :

روحي كانت بتتسحب مني كل يوم يانور

علشان انتي م؛ مش معايا.


نور اتكلمت بحب وقالت خلاص ياحبيبي هنفضل مع بعض علطول..

____________________


عدا شهر ونور اتحسنت وعملو اكبر فرح لسليم وسلمي..... وشادي وسمر نعم فهو قد طلبها للزواج.......... وسيف ونور ليعوضعا عن يوم زواجهم.

                                  تمت 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات