Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق المراد الفصل السابع عشر 17 بقلم نورا رمضان


 رواية عشق المراد

 الفصل السابع عشر

بقلم نورا رمضان 

 اتصدمت لما شافت صورتها متعلقه علي الحيطه ومكتوب عليها اللي يلاقيها ليه مكافئه مليون دولار 

عشق بسرعه خبت وشها عشان في ناس كانت بتبصلها وطلعت تجري بسرعه علي اوضتها 

عشق بتنهيده :ليه مش عايز يسيبني في حالي ليه انا تعبت 

و ازاي هنزل الشغل واكيد الصور هتبقا محطوطه في كل حته 

اه ياربي يقويني وخلت اخدت شاور بعد فتره خرجت وراحت نامت علي السرير 

عشق بحزن :وحشتني اوي يامراد نفسي اشوفك تاني وحشتني ملامحك ونامت بعد تفكير كتير 

في يوم جديد 

في مصر 

عند ملك صحيت 

وفاء دخلت تصحيها :قومي يا ملك

ملك: 😴

وفاء :مبدهاش بقا مش هفضل اتكلم كتير ودلقت عليها مايه متلجه 

ملك صحيت:خلاص اتعودت علي الكلام ده 

وفاء :تستاهلي قومي هتتاخري علي الجامعه

ملك :يعني هاخد اي من التعليم مش جليلي منه غير التهزيق 

ووجع القلب 

وفاء زي اي ام مصريه :اتعليمي دلوقتي وخدي شهادتك عشان لما تجوزي وتتطلقي تعرفي تشتغلي ومتوقفيش حياتك 

ملك :حكمتي عليا من دلوقتي اني اتجوزت واتطلقت

وفاء :مهو مفيش حد هيستحمل لسانك المترين ده وخرجت 

ملك : العالم كله خزلني يا امي 

امي= تتجوزي وتتطلقي 😂

وقامت لبست وخرجت تفطر 

قعدت علي السفرة وبقت تاكل بسرعه 

محمد :كلي براحه يبت هو حد بيجري وراكي 

ملك:اتاخرت اوي يحج 

محمد :برضو كلي واشبعي 

ملك :بقولك ياحج  ياحبيبي 

وفاء:هتقولك عايزه فلوس بتاعت مصلحتها

محمد :عايزه كام يحبيبتي 

ملك :متين 

وفاء :ليه كل ده هي مئه حلوه

محمد طلع متين واداهم لملك :لو مدتهاش يوفاء ادي لمين دي حياتي 

ملك :شكرا يحبيبي اهو شوفتي يمرات ابويا وطلعت تجري 

علي تحت 

وفاء :لما تيجي يا جزم*ه 

محمد بضحك :سلام ياحبيبتي انا هنزل اروح الشغل 

وفاء :سلام ياحبيبي في حفظ الله 

ملك نزلت ولقت بردو اسد 

ملك راحتله :يابني انت مش وراك غيري روح شوف شغلك وشوف البنات بتوعك وسيبني في حالي 

اسد:ينفع اوصلك 

ملك : بعد اذنك متجيش تاني انا عارفه طريقي كويس اوي 

اسد بحزن :تمام خلي بالك من نفسك واسف لو كنت بدايقك وركب عربيته ومشي

ملك في نفسها:هو ماله باين أن  هو زعلان ممكن يكون ادايق من كلامي دي مش عادته أنه يسكت 

ومشيت علي جامعتها 

عند اسد وصل القسم 

اسد :انا مدايق اوي اني مش هشوفها حاسس ان في حاجه هتحصلي 

اسد وهو بيهدي نفسه :قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا 

وبدأ يشتغل علي المهمة 

عند مراد صحي بحزن ودخل اخد شاور وخرج لبس بدلته 

ونزل يروح الشركه 

عند عشق صحيت وهي واحشها مراد جدا 

لبست ونزلت تروح الكافيه 

مراد وصل الشركه 

وطلع مكتبه واتصل علي الحارس اللي كلمه امبارح 

مراد :لقيت عشق 

الحارس بخوف :نشرت الصور في كل حته يباشا وبندور عليها والله 

مراد :ذود الحراس اللي معاك ودورو كويس عايزك تلاقوها في اسرع وقت 

الحارس بخوف :حاضر يباشا وقفل 

مراد بجنون  :هلاقيكي يعشق وساعتها هندمك انك سبتيني ومشيتي 

عند عشق وصلت الكافيه ودخلت تغير هدومها 

روز اول ما شفتها اتصدمت :*****



                      الفصل الثامن عشر  من هنا


قراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات