Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئه اوقعتني في حبها الفصل السابع7بقلم دعاء حجاج


 
رواية بريئه اوقعتني في حبها 
الفصل السابع7
بقلم دعاء حجاج

اسامه بصوت منخفض نوعاً ما: طلع عليا تلات شباب يا بيه وخدوا العربيه منى وخطفوا الانسه رنيم ٠٠٠٠٠٠
سيف بصدمه: اي 

اسامه بآخر نفس: انقذ الانسه رنيم يا بيه أنفذ الانسه رنيم 




بعد ما قال كده التليفون وقع من ايده واغمى عليا 
سيف بانتهاد: أسامه الووو

سيف قفل التليفون وطلع عالطول ليقول: بابا أنا لازم امشي عن اذنك٠٠٠٠٠٠
سويلم: طب نأكل سوا الأول 
سيف: مره تانيه عن اذنكم 
سيف طلع عالطول ليركب عربيته ويقودها باقصي سرعه ممكنه٠٠٠٠٠

سويلم قام ومسك ياسمين من أيدها وقال بغضب: إبنك شكله مشغول اوى يا كمال وانت كمان شكلك مشغول يلا يا ياسمين
كمال قام أيضا وقال: سويلم انت بتقول اي واكيدا سيف مشي لسبب معين
سويلم وهو بيزق الكرسي برجله: كفايه كده يا كمال عن اذنك

كمال بانتهاد: سويلم استنى 
كمال خد نفس عميق وقال باستغراب: يا تري سيف كان مستعجل كده ليه 

بعد مهله من الوقت 
في الطريق ٠٠٠٠
سيف: رد بقا
سيف كان بيرن على أسامه اللى فاقد الوعى تماماً 
سيف وقف العربيه وقال بتوتر: اعمل اي دلوقتي ٠٠٠٠٠٠
ضر"ب الدركسون بايدو وكان متعصب أوى

على الجهه الاخري رنيم كانت بتصرخ بأعلى صوت 
_انت يا حمار سكت البنت ده والا هنتفضح كده 
حط ايده على فم رنيم وقال وهو ضاغط على سنانه: اسكتي بقا صدعت منك ٠٠٠٠٠ 

سيف نزل من العربيه ووقف بجانبها ليفكر ماذا سيفعل  العربيه اللى فيها رنيم كانت قريبه منه اوي لتبدأ بالاقتراب نحو عربيه سيف 

العربيه مرت من جنب عربيه سيف لتنظر رنيم على الواقف وتجدوا سيف ٠٠٠٠








عيونها اتسعت وحاولت تصرخ لكن كل المحاولات باتت فاشله 
سيف بص على العربيه وتحديداً على الرقم اللى في الخلف وقال: ده العربيه بتاعتنا اكيدا رنيم موجوده فيها 

سيف ركب العربيه عالطول وقاد العربيه خلف العربيه اللى فيها رنيم 
رنيم بعيون دامعه: يا رب ساعدني٠٠٠٠٠ اتمنى سيف يكون شاف العربيه 
في قصر كمال النصراوي ٠٠٠٠
حمزه داس فرامل لتنزل ميرال عالطول وينزل هو الآخر وراءها ٠٠٠
حمزه مسك ايدها وميرال بصت على أيدها وقالت: عايز اي مش كفايه اللى عملتوا ؟

حمزه بابتسامة: يمكن عايز حاجه موجوده معاكى 
ميرال بصت على نفسها وقالت: لو عايز فلوس فأحب اقولك انا معيش جنيه واحد في جيبي 

حمزه كبح ضحكاته بصعوبه ليقول بخبث: ومين قالك انى عايز فلوس يمكن عايز حاجه تانيه 
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت: انت انت
حمزه سحبها من ايدها وشدها ليا ليقول: انا اي 

نبضات قلبها ازدادت اوى وقالت وهى باصه في خضار عيونه: هو ليه لما بقرب منك نبضات قلبي بتزيد ؟
حمزه رجع خصله من شعرها لوراء وقال: وانا كمان محتاج اجابه للسؤال ده ٠٠٠٠

ميرال بتسأول: نبضات قلبك بتزداد بردو 
حمزه هز رأسه وقال: مش شرط لما اكون قريب منك ممكن تزداد حتى وانتى بعيده عنى
ميرال: ازاى 

حمزه بدأ يقلع ليها الجاكيت وميرال غير منتبها خالص فهى غرقت في خضار عيونه
حمزه: مش عارف 
حمزه خد الجاكيت وميرال اخيرا فاقت لنفسها لتقول: انت عملت اي يا حيوا"ن 

حمزه وهو يدلف الى الداخل: عملت اي يعنى اخدت الجاكيت بتاعى ولا عايزاه 
ميرال اتنرفزت منه اوى٠٠٠٠٠
حمزه دخل جوا وقال: سوسن٠٠٠سوسن 
سوسن طلعت من المطبخ عالطول وقالت: نعم يا بيه 

حمزه وهو طالع على السلم متجهاً إلى غرفته: العشاء يكون ورايا
سوسن بإيماء: حاضر يا بيه 

في غرفه كمال ٠٠٠٠
ناهد: انت فين دلوقتى 
_ تحت يا مدام 
ناهد بعصبية: انت مجنون ولا اي انت ازاى تيجى القصر يا حمار ممكن حد يشوفك
_ يعنى اعمل اي 
ناهد خدت نفس عميق وقالت: خليك عندك اوعك تتحرك انا نازله 
_ منتظرك ومنتظر الفلوس
 
ناهد قفلت التليفون وفتحت الدرج لتطلع المفتاح وتفتح الخزنه وتاخد ١٠٠ الف 
بعد ما اخدت الفلوس طلعت من الاوضه ونزلت تحت عالطول٠٠٠٠

طلعت برا لتقول بصوت منخفض نوعاً ما: انت فين 
حط ايده على كتفها وقال: انا هنا 
ناهد انتهدت عالطول وقالت وهى بتاخد نفسها: انت عارف لو حد شافك هنا ممكن يحصل مشاكل
_خلينا في المهم انا قدرت اجمع معلومات كتير اوى عن البنتين دول 

ناهد وهى بتبص حواليها: ويا تري قدرت تجمع اي 







_البنتين دول ايتام 
ناهد بعصبية: غير ده انا عارفه ده 
_براحه علينا شويه يا مدام 
ثم كمل: وكانوا عايشين عند عمتهم٠٠٠٠ وجوز عمتهم مكنش بيحبهم أبداً وطرد ر
ناهد قاطعته وقالت بلهفه: طرد اي كمل 

خد نفس عميق وقال: ما انا بتكلم اهو 
ناهد: اخلص 
_جوز عمتهم طرد البنت الكبيره اللى كان اسمها اي ثم كمل: اه رنيم وعارفه طردها ازاى 
ناهد بفضول: ازاى 

الشاب بص على الشنطه اللى في ايدها وقال: الشنطه ده فيها كام يا مدام 
ناهد بعصبية: ١٠٠ الف واخلص 
_٢٠٠ الف حلو اوى 
ناهد خدت نفس عميق وقالت: اخلص 
_طرد رنيم في وضع سي جداً 
ناهد بعدم فهم: ازاى 
قال بخبث: طردها بالقميص  

ناهد ابتسمت وقالت: حلو اوى 
بصت ليا وقالت: نص مليون وتعرفلى كل حاجه عن جوز عمتهم 
_اوامرك يا مدام 
ناهد حطت الشنطه في ايده وقالت: دول ١٠٠ الف جنيه تكمل المهمة تاخد الباقي 
ابتسم بخبث وقال: اعتبري حصل يا مدام

كمال وقف العربيه وناهد سمعت صوت العربيه لتقول بخوف: كمال وصل كمال وصل
_في اي يا مدام 
ناهد مسكته من دراعه وقالت: كمال جي ولو شافك هتحصل مشكله كبيره أوى
_طب طب أعمل اي 
ناهد بارتباك: استخبي في أي حته 

كمال نزل من العربيه ليدخل جوا ويقف مكانه حين رآها 
ناهد بابتسامة: اتاخرت كده ليه 
كمال وقد شك في حاجه ليقول باستغراب: غريبه لسه صاحيه لحد دلوقتي 
ناهد راحت عنده وقالت: مستنياك 

كمال ابتسم وقال بتريقه: ومن امتى الكلام ده 
ناهد حضنته وقالت: انت عارف انا بحبك قد اي بس قلبك لسه متعلق بيها  (والده سيف)
كمال بعدها عنها ودخل جوا 
ناهد ابتسمت وقالت: هتموت يا جوزي العزيز هتموت قريب اوى وأبنك هيحصلك أن شاء الله

حط ايده على كتفها وقال: على اتفاقنا يا مدام سلام 
ناهد بخبث: سلام ٠٠٠٠٠٠
-






في مكاناً ما٠٠٠٠٠
اللى كان سايق العربيه داس فرامل لينزلوا من العربيه وواحد منهم مسك رنيم من دراعها وحط ايده على فمها






رنيم بدأت تقاوم ليقع الشاب على الأرض وتطلع تجري عالطول ٠٠٠٠٠

رنيم وقعت على الارض مره واحده نتيجه المخدر اللى تم وضعه على فمها
الشاب حملها بين أيديه ودخل المخزن وقفلوا الباب وراهم

وأخيرا سيف وصل ليوقف العربيه وينزل منها عالطول ويقول بتفكير: هدخل ازاى 

في الداخل 
الشاب وضع رنيم على كرسي وبدأ يربطها حتى لا تهرب بص ليها بشهو"ه وقال: لازم نبعت الفلوس للمعلم قبل ما يشك في حاجه
 
شاب اخر: روح انت وانا هاخد بالى من البنت 
الثالث: روحوا انتوا الاتنين ومتخافوش على البنت هتكون في الحفظ والصون 

_هههه فعلا هتكون في الحفظ والصون ٠٠٠٠ثم كمل بعصبية: انا مش بهزر يا شويه بها"يم الفلوس لو مراحتش للمعلم في المعاد اللى تم تحديدوا ممكن يشك في حاجه 

_طب هنعمل اي 
_لازم نلاقي حد يشتري العربيه اللى برا ٠٠٠٠
_هههه ومين هيرضي يشتري عربيه مسروقه يا خفيف
مسكوا من ياقته وقال: ومين قالك انى هبيع العربيه لإبن حلال 
_تقصد اي 
_هبيع العربيه لواحد إبن حرام زينا يا خفيف 

ابتسم وقال بخبث: طول عمرك ذكي يا معلم 
_هنفضل نتكلم كده كتير 






_روحوا انتوا للمعلم الكبير وانا هاخد بالى من البنت 
_انت بالذات لا اكيدا عارف ليه 
سكت شويه وبعدها قال: طب هنعمل اي 

وفجاه تليفون رن 
طلع التليفون من جيبه وقال بصدمه: ده المعلم هنعمل اي دلوقتى ٠٠٠٠
_طب افتح يا حمار قبل ما يشك في حاجه 

فتح التليفون فعلا وبلع ريقه بصعوبه وقال: كله على ما يرام يا بيه 
_فين الفلوس 
حط ايده على سماعه التليفون وقال بخوف: المعلم المعلم بيسأل عن الفلوس أقوله اي 
بصوا لبعض ومكنوش عارفين يعملوا اي لياخد أحدهم التليفون ويقول: الفلوس هتوصل بكره يا معلم 
المتحدث بجديه: ليه أن شاء الله

الشاب بتفكير: البوليس ورانا يا بيه ومش هنعرف نيجى لحضرتك
المعلم بخوف: اوعكم تيجوا اوعكم 
ابتسم بخبث وقال: الفلوس هتكون عندك بكره يا بيه ٠٠٠٠
_وانا في الإنتظار سلام 
_سلام 
قفل التليفون وقال بابتسامه: اي رأيكم بقا
بصوا لبعض وقالوا بابتسامة مماثلة: يا ابن إلا اي ٠٠٠٠

بص لرنيم وقال: هنعمل اي في البنت ده 
واحد بص ليها وقال: سيبوا الموضوع ده عليا 
_هههه ما تسيبوا عليا انا 

قعد على الكرسي وقال: بس ٠٠٠٠محدش هيقرب من البنت ده ابدأ 
الاتنين انصدموا ليقول أحدهم: ليه
بص لرنيم فهو عشق برائتها وملامحها البريئه ليقول: انا قررت اتجوزها 
الاتنين بصدمه: اي 







في قصر جلال الوزيري


قاعد على الاريكه الموضوعه في الجنينه وماسك كاسه فيها *** وعيونه حمره بسبب الشرب 
رامى بعيون دامعه: ليه بيحصل معايا كده 
كيان اخت رامى الصغيرة 
كيان: بابا لو رجع وشافك بالحاله ده هيطردك يا رامى 

رامى وهو بيشرب: مش فارقه كتير 
كيان قعدت جنبه وقالت: أنساها بقا لازم تنساها يا رامى 
رامى بصلها وقال: مش بالسهولة ده يا كيان مش بالسهولة ده

كيان: بلاش تظلم نفسك وبعدين ما في بنات كتير أوى بيتمنوا نظره منك يا معلم بس حضرتك ولا هنا  

رامى قام وقال وهو داخل جوا: انتى مش فاهمه حاجه يا كيان مش فاهمه حاجه ٠٠٠٠٠
كيان بعصبية: أعرف عنوانها بس وربنا لامسكها من شعرها  هي مفكره نفسها اي عشان ترفض اخويا ده البنات كلها بتتمنى نظره واحده منه

على الجهه الاخري ٠٠٠٠٠٠
قاعده وضمه رجليها وايدها لبعض والدموع نازله من عينها 
دينا: انا خايفه على ماما اوى يا تري خدت علاجها ولا لا 

دينا مسكت تليفونها وقالت بتردد: ارن عليا ولا لا 
دينا بعد تفكير دام دقيقتين: لازم اتاكد إذا كانت خدت الدوا ولا لا  
دينا رنت على زياد فعلاً 

قاعد على السرير وماسك صورتها (دينا) وبيقول: انتى ليا انا يا حلوه واللى يفكر ياخدك منى مش هيكفينى فيا روحه 
قاطع تفكير زياد رنت تليفونه 

مسك التليفون وقال بابتسامه: دينا وبترن عليا اكيدا في حاجه غلط 
فتح التليفون وقال: غريبه 
دينا: ماما خدت دوا ولا لا 
زياد: طبعاً يا روحى ده مرات عمى قبل ما تكون حماتى 
دينا: سلام 
زياد قعد يضحك وقال: الظاهر اللى حصل خوفك منى
دينا:_________
زياد: سلام يا قلبي 

دينا قفلت التليفون وقالت: حسبي الله ونعم الوكيل فيك حسبي الله ونعم الوكيل فيك بكر"هك أوى 






في قصر كمال النصراوي٠٠٠٠٠٠ 
ميرال طلعت من الحمام بعد ما خدت شاور ولبست بيجامه رصاصي 
ميرال بخوف: رنيم مرجعتش لحد دلوقتى وبرن عليها مش بترد انا خايفه عليها اوى 

ميرال بصت في الساعه وقالت: والساعه ١٢ ده اول مره تتأخر معقول حصلها حاجه 
_لا لا يارب لا 

ميرال طلعت من الاوضه وقالت: أروح لعمى كمال ولا اعمل اي 
ميرال بتردد: لا لا تلاقي نايم والصراحة بخاف من اللى اسمها ناهد ممكن تقول كلام وحش عن اختى ٠٠٠٠
ميرال بصت على غرفه حمزه وقالت: أروح لحمزه 

ميرال: مستحيل اروح لواحد زي ده واطلب منه المساعده مستحيل 
_اعااااا بس انا خايفه على رنيم أوى وممكن تكون واقعه في مشكله 
ميرال بعد ما أقنعت نفسها اتجهت إلى غرفه حمزه فكأنت جنب غرفه سيف 

كانت رايح تخبط على الباب لكن الباب انفتح لتقول: عالطول كده مهمل اوى  
ميرال دخلت بكل هدوء وقالت بصوت منخفض نوعاً ما: حمزه٠٠٠٠ حمزه 

وقفت مكانها أول ما شافته نايم زي الاطفال لتكتم ضحكتها بصعوبه 
ميرال حدقت فيا جامد اوى وقد اي بيبقا مختلف وهو نايم 
ميرال وقد تذكرت قسوته لتتحول الابتسامه الى نظره قرف واشمئزار 

ميرال بتفكير: اكيدا العقد موجود هنا بس فين مش عارفه 
_لو لقيت العقد ده هعيش حياتي بحريه 
ميرال بصت حواليها وبدأت تدور على العقد بكل حرص حتى لا يفيق حمزه 

راحت عند الكومدينو اللى جنب السرير وفتحته بكل حرص وبدأت تدور في الملفات لتلاقي ملف واعتقدت انه هو لتصرخ بصوت عالى نوعاً ما
_اعااااااا 







ميرال حطت أيدها على فمها وغمضت عينها جامد أوى ٠٠٠٠
بعد مهله من الوقت 
فتحت عينها ولقت حمزه نايم لتاخد نفس عميق وكانت ماشيه لكن سحب ايدها لتقع عليا 

حمزه: بتعملى أي هنا
ميرال فتحت عينها وحاولت تقوم لكن حمزه كان محاصرها جامد أوى ليقول بحده: بتعملى أي في اوضتى 
ميرال بخوف: والله جيت عشان اقولك وصلنى المستشفى اللى فيها رنيم أصلها مرجعتش لحد دلوقتى

حمزه بص على أيدها وقال: يعنى مكنتيش جايه عشان اللى في ايدك 
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت: لا 
_اقصد كنت جايه عشان تاخدنى المستشفي بس افتكرت العقد٠٠٠٠٠
حمزه: امممم 
ميرال قامت بالعافيه وقالت بارتباك: عن عن اذنك 

حمزه مسك ايدها وقال: مش بالسهولة ده يا حلوه
ميرال وقفت مكانها والتفت ليا وقالت عكس ما بداخلها: أنا مش خايفه منك على فكره 
حمزه قام ووقف قصادها وقال: هاتى الملف

ميرال وضعت أيدها خلف ضهرها وقالت بنفي: مستحيل 
حمزه بنفاذ صبر: ميرال هاتى الملف

ميرال زقت حمزه وقطعت كل الورق الموجود داخل الملف
حمزه بصدمه: ميرال لا
رمت الورق عليا وقالت بابتسامة: ومن النهارده حريتى رجعت يا حفيد النصراوي 
ميرال كانت طالعه لكن ضحك حمزه أوقفها 

ميرال التفت ليا ورفعت احد حاجبيها وقالت: انا اخدت حريتى على فكره ممكن أعرف بتضحك على اي 
حمزه قام من على السرير وبدأ يمشي اتجاه ميرال وقال: الورق اللى انقطع ده مش مهم ده كان بتاع صفقه مش مهمه أوى ٠٠٠٠

ميرال بصدمه: اي 
حمزه هز رأسه وقال: مفكرانى مجنون للدرجه ده عشان احط العقد هنا
ميرال بغضب: حيوان 





حمزه شدها من ايدها لتنصدم في صدره العريض ليقول بهمس: هتدفعى تمن غالى اوى على اللى عملتى 
الخوف ازداد عند ميرال أوى فهى تعلم جيداً انه لم يتراجع في كلامه وينفذ ما يقوله

ميرال بعيون دامعه: أنا اسفه 
حمزه وهو بيرجع خصله من شعرها لوراء: مش بالسهولة ده يا حلوه وربنا لاعرفك بكره مين حمزه النصراوي 
ميرال بصت في عيونه وبلعت ريقها بصعوبه 

حمزه زقها وقال بصوت جهوري: برااااا 
ميرال: بس 
حمزه قاطعها وقال: حسابك معايا بعدين يا ميرال 
ميرال طلعت عالطول وحرفيا كانت مرعوبه من تهديدات حمزه فهو يستطيع أن يعمل ما يريده لأنها اسيره عنده ٠٠٠٠٠٠
------------------------بقلم دعآآء حجآآج--------------------------
في مكاناً ما 
فاقوا من الصدمه وقالوا بصوت واحد: قولت اي 
زق الكرسي برجله وقال: قولت اللى سمعتوا انا قررت اتجوزها
_انت مجنون ولا اي وبعدين مكنش ده اتفاقنا

طلع المسدس من جيبه وقال: كلامى يتسمع والا٠٠٠٠٠
رفعوا ايديهم لفوق وقال احدهم: أهدأ أهدأ 
_هتجوزها يعنى هتجوزها 
هزوا رأسهم بالموافقه ٠٠٠٠٠

حط المسدس في جيبه وبص لرنيم وقال: هتفوق امتى ده
_لحد ما مفعول المخدر ينتهى 
_طب يلا برأ عايز اتكلم شويه مع مراتى المستقبليه 
أوموا بالموافقه وخرجوا ٠٠٠٠٠٠

كل ده وسيف سامع كلامهم وهو واقف عند الشباك وقال: لازم انقذ رنيم قبل ما ينفذ الحيوان ده كلامه 
سيف بتفكير: بس هدخل ازاى ٠٠٠٠اكيد في باب غير الباب الرئيسي 
سيف بدأ يلف حوالين المخزن ليلاقي شباك وللأسف مقفول 

سيف بص حواليا ليمسك خشبه ويكسر ازاز الشباك ولحسن الحظ الشباك كان واسع ليدخل سيف عالطول ومن غير ما ياخد باله حط ايدو على بقايا الازاز لتنفتح ايده عالطول 







سيف سحب ايدو عالطول والجرح كان عميق جداً وايده بدأت تنز"ف بشده 
سيف: مش وقتك خالص 

رنيم بدأت تفوق وقالت بصوت مقطع: أنا ٠٠٠انا٠٠٠فين 
حط ايده على خدها وقال: متخافيش انا جنبك
رنيم فتحت عينها ورجعت برأسها لوراء لتقول: انت مين 
_جوزك 
رنيم عينها اتسعت وقالت بصدمه: انت بتقول اي انت مجنون 
_هكون مجنون لو سبتك لحد غيري 
رنيم حاولت تفك نفسها لكن معرفتش وهو قال بعصبية: متحاوليش يا حلوه مش هتقدري تطلعى

رنيم قعدت تصرخ والشاب قعد يضحك وقال: انتى عارفه احنا فين ٠٠٠
قرب من رنيم وهمس في ودانها: في غابه مفهاش إلا حيوانات 
رنيم انصدمت والشاب كمل على كلامه: يعنى لو صرختى من هنا لبكره محدش هيسمعك






رنيم بخوف: انت انت عايز منى اي
_ اتجوزك عايز اتجوزك أصلا الصراحه دخلتى دماغى اوى
رنيم بصدمه: اي 
سيف بدأ يلف حوالين نفسه وأخيراً شاف الاوضه اللى فيها رنيم وكان رايح اتجاه الاوضه اللى فيها رنيم ولكن وقف 




مره واحده ٠٠٠٠٠
حط المسدس على دماغه وقال: رايح فين يا حلو 
سيف التفت ليا و ٠٠٠٠٠


تعليقات