Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الحياة الفصل الاخير بقلم ميسون عبد المجيد



رواية عشق الحياة 

بقلم ميسون عبد المجيد 

 الفصل الاخير 


حياة بصريخ:سييييييف
وهوب عربية خبطت سيف
حياة جريت عليا والناس كلها اتلمت حواليه
حياة بزعيق وخوف:اطلبو الاسعاااف بسرعة
كيان جري عليهم
ووقف بصدمة:سييف قووم ي صاحبي انت اقوي من كدة
بعد مرور عدت ساعات في المستشفى
حياة بقلق:هما بيعملو ايه كل دا
كيان بقلق اكتر:خير ي حياة أن شاء الله اهدي بس
چيدا جت تجري:في ايه ي حياة طمنيني سيف كويس
حياة بقلق:لسة ي چيدا لسة
ليلي بعياط:ااااه ي حبيبي ي سيف ي رب انا مليش غيره ي رب خليك معاه ورجعهولي بالسلامة ي رب






حياة قربت منها قعدت قدمها ومسكت اديها بحنيه
حياة:اهدي حضرتك ان شاء الله هيكون بخير وهتعدي اهدي انتي 
ليلي بصتلها بأمل وابتسامه 
خرج الدكتور كلهم جريو عليه
كيان بقلق:خير ي دكتور
الدكتور:هو كويس حدثة بسيطة الحمدلله بعيد عن المخ والقلب بس حصلة كسر في الدراع وهيركب شريحة ومسامير وكلها ست شهور سنة بالكتير أن شاء الله وهيرجع احسن من الاول
حياة:طب نقدر ندخله
الدكتور: هو نايم اثر البنج ومش هيصحي دلوقت خالص ممكن يقعد لغاية بليل او بكرة فا انا بفضل حضرتكم تمشو وتجولع بكره أن شاء
حياة:لا انا هفضل معاه
كيان:خلاص تعالي ي طنط اوصلك وانا هرجع ابات معاه انا وحياة
ليلي بخوف:لا انا مش هقدر اسيبه
كيان:ي حبيبتي بكرة الصبح هاجي اخدك بنفسي عشان تطمني عليه تعالي انتي كمان ي انسه چيدا تعالي اوصلك في طريقي
چيدا :تمام حياة لو احتجتي أي حاجة رني عليا
حياة هزت راسها بالموافقة
بعد وقت
كيان وصل ليلي الڤلة واطمن انها كويسة ولسة چيدا معاه
چيدا:هو انت صاحب سيف من بدري
كيان بأبتسامة:انا وسيف صحاب من ايام ابتدائي
چيدا ابتسمت بزهول
كيان:يعني مع بعض بقالنا اكتر من عشرين سنة يعني لو اخوات مكنوش هيفضلو مع بعض طول المدة دي
چيدا بأبتسامة: شكلك بتحبه اوي
كيان:سيف مش بس صاحبي سيف اخويا الكبير وفي اوقات بيكنلي اب رغم اننا قد بعض لكن بحثه مختلف عني وبحثه اكبر بيعرف يحتويني ويفهم مالي






چيدا مبتسمة بحب
كيان بصلها وابتسم
في المستشفى
كيان خبط ودخل
لقي حياة قاعدة علي كرسي قدام سرير سيف وبتنام علي نفسها
كيان بهمس:حياااة
حياة فاقت وقامت قربت منه
كيان:كنتي روحتي بدل قعدتك دي
حياة بأرهاق:لالا انا تمام هقعد معاه لحد ما يفوق
كيان:طيب يستي خدي كلي الساندويتش دا وانتي قاعدة
حياة اخدته وابتسمت
كيان خرج برا وهي فضلت قاعدة مع سيف 
عدة ساعات والصبح بدء يطلع
سيف بيفتح عينه وحاسس بتعب شديد بيبص حواليه بيحاول يفتكر ايه اخر حاجه حصلت بيبص لقا حياة قاعدة علي كرسي قدامه ونايمة
حياة حثت بحركته بدأت تصحي





حياة بتفرك في عنيها:انت كويس
وبتقوم وحثا جسمها هيتشل اثر النوم علي الكرسي
سيف بتعب:هو انا مالي حصلي ايه
حياة:ولا حاجة حدثه بسيطة يدوب  كسر في الدراع وهتركب شريحة وشوية مسامير 
سيف بصدمة وتعب:لا تصدقي بسيطة
حياة ضحكت بخفة:هندهلك الدكتور وكيان هنا من امبارح علي فكرة
حياة دخلت التويلت وجه الدكتور وكيان لسيف
بعد وقت
كيان بيقعد جنبه:الف سلامة يعم الدكتور طمنا وقال ان كلها ست شهور ودراعك هيبقي زي الفل
سيف هز رأسه بحزن
كيان بأبتسامة:بس ايه دا دي حياة طلعت بتعشقك مش بتحبك بس
سيف بصله بصدمة ورفعة حاجب
كيان بيضحك: اه والله من امبارح وهي علي قعدتها كدة ومش راضية تتحرك من جنبك دي بتحبك اوي
سيف ابتسم بخفة
دخلت ليلي جري وبتحضنه بحذر
ليلي بدموع:الف سلامة عليك ي روح قلبي كدة تموتني من الرعب عليك
سيف بيبوس اديها بحب:ربنا يخليكي ليا ي ست الكل
ليلي بدموع:ويخليك ليا ي حبيبي مش متخيل كنت عاملة ازاي من غيرك امبارح وانا قاعدة لوحدي
حياة بتدخل وبتقعد
كيان:حياة انتي من امبارح هنا وسيف بقي كويس روحي ارتاحي انتي بقي
بقلمي ميسون عبدالمجيد 
حياة قامت:ماشي بس خلي بالك منه
ليلي:شكرا علي وقفتك مع ابني
حياة ابتسمت بهدوء وخرجت 





بيعدي الوقت والايام والشهور وچيدا وكيان بقيو صحاب جدا وحياة طول الوقت مع سيف بتساعده في شغل الشركة من البيت وقربو من بعض جدا وجه معاد عملية سيف عشان يحوش الشريحة اللي في دراعه
حياة واقفة برا وقلقانه وكيان وليلي وكلهم
وسمعين صوت تألم سيف من جوا
(بجد صعبة بشكل لا يوصف حقيقي ربنا ما يكتبها علي حد)
عدا كام ساعة وسيف كان خرج من العمليات بس كان بيرتاح
حياة بأبتسامة: حمدالله علي سلامتك
سيف بأبتسامة وتعب:الله يسلمك 
كيان:الدكتور قال تنتظم علي العلاج الطبيعي لمدة كام شهور ودراعك هيرجع احسن من الاول
سيف ابتسم بتعب






كيان بأبتسامة:طب بمناسبة اللمه الحلوة دي انا بطلب ايد چيدا رسمي قدام الكل
چيدا بصتله بصدمة وذهول
وهو ضحك وطلع خاتم
حياة حضنت چيدا بفرحة
وكيان لبس چيدا الخاتم
كيان بأبتسامة:حبيتك
چيدا بخجل:وانا اكتر 
كلهم خرجو اتبقي سيف وحياة 
حياة بأبتسامة حزينة:الست شهور خلصو اعتقد مهمتي خلصت بس للاسف مقدرتش اعملك حاجة ديما لقيت ان مفيش فايدة ورجعت فرنسا وانا بردو اللي كنت معجبه بيه خطب وقرب يتجوز اعتقد خلاص بقي





سيف باصصلها وساكت
حياة قامت:سلام اشوف وشك بخير واتفضل وقلعت الدبلة ومشيت كام خطوة
سيف: حياة
حياة بصتله
سيف:قربي لحظة
حياة قربت منه وهو مسك اديها
سيف:انا كمان هقلع دبلتي بس هقلعها من اليمين احطها في الشمال
حياة بصدمة وعدم فهم:يعني ايه
سيف بأبتسامة: يعني انا دلوقت اللي بعرض عليكي تتجوزيني بس المرادي مش لمدة ست شهور لا المرادي لاخر العمر
حياة مبتسمه بصدمة 
سيف بتعب وحب:مش عارف امتي او ازاي او ليه حبيتك بس فجأة مقدرتش اتخيل حياتي من غيرك ي حياة 
حياة بذهول وفرحة بداريها:طب ازاي كدة
سيف:حبيبتك وهحبك وبعشقك ومش متخيل انك تبعدي عني
حياة بأبتسامة:انا كمان بحبك
سيف حضنها بحب





                    تمت
                                 

تعليقات