Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية باسل المنصوري الفصل الاول1بقلم زينب ياسر


 
رواية باسل المنصوري 
الفصل الاول1
بقلم زينب ياسر

نااااااااعم انا باسل المنصوري اتجوز طفله
بابا انا وفقت اتجوز علشانك



......... لكن مش اتجوز طفله 
بقى بااسل المنصوررري يتجوز عيله أصغر منه ب ١٤ سنه ليه من قله البنات
حسين: وايه المشكله يا باسل بيه..... انا لما اتجوزت والدتك كانت أصغر مني ب ١٥ سنه




نيرة (مرات باسل) بخبث:يا اونكل باسل مع حق دي حته عيله صغيره ازاي يتجوزها الناس هتقول ايه باسل باشا اتجوز طفله





حسين :طفله ايه يا نيره دي بنت انسه جميله مش طفله ولا حاجه

ثم تابع بمكر:انا بس عايز اشوف حفيد لعيله المنصوري قبل ما امو"ت

باسل بحب: بعيد الشر عنك يا بابا بس فكر فيها بالعقل انا اتجوز واحده أصغر مني ب ١٥سنه ليه

ثم تابع باستنكار: وايه اللي يخلي واحده زي دي توافق انها تتجوز واحد  اكبر منها بالفرق دا كله






حسين : بكرا تفهم يا ابني انا ليه اختارتلك دي

باسل:وتبقى مين بقى واسمها ايه

حسين : قمر بنت عثمان السواق

نيرة بفزع:لا لا لا كله الا البت دي لايمكن تتجوزها يا باسل

باسل وهو يرفع حاجبه باستنكار:واشمعني بقى؟؟؟ 

نيرة لنفسها: البت دي بالذات مينفعش تتجوزها دي ممكن تاخده مني وانا عايزاك دايما دا انت بنك متنقل

نيرة بخبث: لا ابدا يعني اسمع عنها كلام مش كويس وأنها بتحب الفلوس زي عنيها واي واحد غني تشوفه تدور حواليه






حسين بغضب :اتقي ربنا يا نيره دا البنت دي الوحيده اللي سمعتها زي الفل و في حالها
وبعدين انت خسران ايه يا باسل هتجيب البت تخلف منها عيل وبعد كدا اعمل اللي يمليه عليك ضميرك

باسل:خالص يا بابا اتفق معه

حسين بسعاده: خالص يبقى كتب الكتاب في خلال شهر بالكتير اوي وخالي في علمك البنت دي هتقعد معاك في جناحك الخاص

نيرة :ااااااااايييههه لا طبعا وبعدين انت عايز تحط راسي برأس بنت السواق انت اتجننت




صف"عه قويه تنزل على خدها لترفع راسها وهي تنظر لذلك الغاضب بشده وعيونه اسودت من الغضب

يجذبها من ذراعها بعنف وغضب: ازاي تتكلمي مع ابويا كدا انتي اتجننت شكلك عايزه تتربى

حسين بخوف من غضب ابنه:باسل هي اكيد متقصدش

باسل مسك دراع نيره وشدها وراه للجناح الخاص بيهم

********************
في احد الأحياء الشعبيه المتهالكه
في شقه صغيره متهالكه






قمر بصر"يخ: ابعد عني ابوس ايدك اعتبرني زي بنتك بلاش تعمل فيا كدا

عثمان بشهو"ه : ايه مش انت مش موافقه تتجوزي سعاده البيه انا بقى هخليكي تندمي يا بنت ال****

اقترب منها و جذبها من ذراعها بعنف كاد ان يق"بلها ولكن توقف على صوتها الضعيف الباكي

قمر: موافقه اتجوزه موافقه بس والنبي ابعد عني






ابتسم بشر وهو يلقيها أرضا ويتجه نحو الباب يفتحه
وإذ بامرأة تدخل بسرعه وهي تحتضن ابنتها

سميه بدموع: انا اسفه يا بنتي والله اسفه مكنتش اعرف اني هجيبلك جوز ام كدا.... كنت فاكره هيحمينا مش يحاول يغت"صبك

قمر بارتعاش : انا موافقة اتجوزه بس نمشي من هنا يا ماما انا مش عايزه فلوس خليه هياخد كل الفلوس بتاع البيعه دي بس امشي من البيت دا

******************
في قصر المنصوري
فتح باب الاوضه بغضب وزق نيره بعنف كانت هتقع لولا انها سندت على السرير

نظرت له برعب في حين انه كان يتقدم نحوها ببط بعد إغلاقه الباب خلفه بالمفتاح ويرتسم على وجهه معالم الغضب






بدون سابق إنذار مسك شعرها بعنف وهو يجذبها اليه حتى كاد ان يقتلعه 

باسل بقسوة وبصوت كفيح افعي: انا عديتلك كتير اوي يا نيره... استحملت غباءك و برودك و قلت عدي..... مفيش حد قدر يستحملك وانا عديت لكن مش معنى كدا انك تسوقي فيها و تغلطي في ابويا ادامي
كنت بعشقك وانتي ببرودك خليتني مش طايقك
اقول كمان ولا كفاية كده لان غلطاتك مش من النهاردة بس لاااااا دى من يوم جوازنا بس انا اللى كنت بعدي بمزاجي لكن من هنا ورايح المعامله هتختلف تمام ومفيش خروج من هنا ولا تشتري حاجه اونلاين تفضلي قاعده في الاوضه دي ومتخرجيش منها ابدا لحد ما امر





تركها بعنف متجها الى الباب يفتحه مغادرا بجمود دون ان يلتفت خلفه صافقا الباب بعنف وغضب

قمر متولي:١٩ سنه طيبه جدا حد السذاجه تبكي لاتفه الأسباب
صاحبه العيون الخضراء و الشعر الناري 


الغجري... بشرتها بيضاء تتميز ببعض النمش





باسل المنصوري :٣٣سنه جسده رياضي متناسق صاحب العيون البنيه 



والشعر الأسود... قاسي مع الجميع عدا والده 


                                الفصل الثاني من هنا




تعليقات