Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كيان رحيم الفصل الرابع4بقلم هدي محمود


رواية كيان رحيم

 الفصل الرابع4

بقلم هدي محمود



أحمد بضيق: كييان ردي بقولك مين الي خلاكي تعيطي كدا 

انتبهت كيان لحديثه ونفضت هذه الافكار باخباره  وتحدثت بغموض: انا بس





 خالتي وحشتني انت عارف ان من لما اهلي ماتو وانا صغيره وهي الي اتولت رعايتي 

احمد بتوتر: ااه ربنا يرحمها 




كيان بضيق من وضعهم: ممكن تتطلع برا عشان مينفعش وجودك هنا 

احمد بحب: مااشي يقطه بس كلها كام يوم ومش هتعرفي تطرديني😉

كيان بخوف من اقتراب موعد زفافهم: ها ان ان شاء الله بس اطلع دلوقتي وانا هحصلك 

بعد أن خرج أحمد من الشقه 

امسكت كيان هاتفها بأيدي مرتجفه 

كيان: م ماثور هو كان هنا بيطمن عليه انا مش عارفه ازاي قدرت اسيبه عايش 

ماثور:.... 

كيان: هستني كل ده!؟ انا فرحي من المجرم ده بعد يوميين؟! 

ماثور:.... 

كيان: خلاص ماشي 


ف الجهة الإخري 

عدي: هتعمل اي

ماثور: مش هينفع تفضل معاه 





عدي: يعني اي كده مش هنقدر نجمع عنه حاجه 

ماثور: مش مهم المهم سلامتها وهو كدا ولا كدا مش هيفضل حر كتير 

عدي: بتحبهااا

ماثور: عدي ف اي؟! 

عدي: لا فيه يرحيم لما ماثور الي معندوش قلب يتراجع عن خطته عشان خايف علي واحده يبقي فيه 




رحيم بغضب: لو حد تاني علي صوته عليه كدا كان زمانه ميت يعدي 

عدي بضيق: اسف بس البنت دي خطر علينا 




رحيم: خلص الكلام كيان مش هتفضل هناك ثانية تانيه

                        الفصل الخامس من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات