Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سلفتي هلاك الفصل السابع7 بقلم هويدا زغلول


 رواية سلفتي هلاك 

الفصل السابعه 

بقلم هويدا زغلول


ربيع 

انتي بتقولي عايزني امشي ابويا وامي من البيت 

ولا اي لا طبعا انا مقدرتش اعمل كده


رحمه 

اسمع كلامي بس يا حبيبي والله دول بكره 

هيشكروك علي اللي عملته ده انا 

قولت كذه مره مشيره دي مش كويسه 

وبكره تتصرف في البيت بطريقتها 


ربيع 

لا لا انا مش عايز مشاكل مع ابويا هنمشي 

دلوقتي وبعدين نرجع وفي الوقت ده هي 

قالت لي ااااه 

رحمه 

وانا والله مقدرتش اتحرك 

الواقعه كانت جامده اوي عليا والحركه صعبه 


ربيع 

ارجوكي حاولي تحافظي علي اللي في بطنك 

انا هموت واكون اب 


رحمه 

حافظ انت عليه اخرج ويحصل ليا حاجه ولا 

اهلك اللي يخرجوا


ربيع 

اي وفضل ساكت شويه وبعدين خرج وقالت 

انا مش عايز حد في بيتي 


الام 

انت بتقول ايه يا ربيع انا مش فاهمه كلامك


ربيع 

اظن البيت ده بيتي وباسمي انا ومش على اخر الزمن انا اتطرد منه انا مش عايزكم تمشوا من هنا بس مش عايز مشيره في بيتي


الاب 

الحيه دي خليتك تقف قصادي وتقول الكلام ده  يا ربيع معقول انا مش قادر اصدق وبعدها 

لقيت حمايا وقع من طوله والغربيه أن ربيع 

فضل واقف مكانه والدكتور جه وحمايا 

جالو شلل وسعتها حماتي قالت ل رحمه 


حماتي 

طول عمري شافك انسانه مش كويسه وكانت غلطه عمري ان انا جوزتك ابني بجد انا اللي بادفع ثمنها دلوقتي 


رحمه 

كل ده ليه علشان مشيره ايه يا جماعه هي عامله لكم ايه لكل ده وبعدين هو انت تبيعي امراه ابنك الحامل عشان خاطر واحده ارض بور مش بتخلف


حماتي 

اخلصي قطع لسانك سيره مشيره دي ما تجيش على لسانك ثاني دي بجد ظفرها ب رقبتك 


رحمه 

هههههههههههه اه ما انا عارفه ما تنسيش يا حماتي ان انت اللي جريتي  ورايا عشان تجوزيني ابنك وفي الوقت ده انا خرجت من اوضه حماتي 

وقولت 


مشيره 

ماما بابا عايز يمشي دلوقتي انا هاشوف عربيه علشان ناخذه ونمشي


حماتي 

والله ما كنت اتصور ان في يوم من الايام ممكن اخرج من البيت على يد العقربه دي هو انت فاكره ان انا مصدقه ان ابني اللي قال كده انا عارفه انك انت اللي وزيتيه ان هو يعمل فينا كده


رحمه 

والله يا ماما البيت هيبقى ظلمه من غيركم بعد اذنكم بقى لان لازم ادخل ارتاح وفعلا دخلت 

وانا قولت لحماتي 


مشيره 

والله يا ماما انا خايفه علي ربيع منها 


حماتي 

والنبي اوعي تزعلي مني علي اللي عملته 

فيكي اهو ربنا اخد ليكي حقك والبيت 

خلاص راح مننا 


مشيره 

عمري ما زعلت منك والله يا ماما المهم هنروح 

فين دلوقتي 


حماتي 

بيت ابويا يابنتي بس ربنا يستر علي عمك بقي 

وفعلا مشينا وروحنا بيت العيله بتاع حماتي 

وفي بيت ربيع رحمه قالت ليه 


رحمه 

اي مالك يا ربيع فيك اي اوعي تكون 

ندمان علي اللي عملته كفايه اوي اللي ابوك 

عمله فيك يبدي وحده غريبه عليك 


ربيع 

والنبي اسكتي دلوقتي انا مش عايز اي كلام 

خالص انا خارج شويه وراجع انا حاسس 

أن انا مخنوق اوي 


رحمه 

طيب خد بالك من نفسك وبعدها خرج وشويه 

والباب خبط وفتحت رحمه 


رفعت 

اي يا رحمه مش بيقيتي تسالي خالص والموضوع 

طول وانتي مكبره دماغك 


رحمه 

تيجي هنا اصلا انت مش خائف ليحصل مشكله او ربيع يشوفك


رفعت 

اكيد مجتش الا لما شوفت أن ربيع 

خرج من البيت 


رحمه 

حمايا مشي من البيت ودي اكبر خطوه بس 

بصراحه كده الاتفاق بيني وبينك اتغير يعني 

الكلام مش هيكون معاك انت انا عايزه 

اتكلم معاه الناس اللي هيقدرو يطلعوا الحاجه 

من البيت 


رفعت 

هههههههههههه بقولك اي يا رحمه مش .انا 

اللي يتلعب بيه والله انا اقدر اقتلك واخلص منك 


رحمه 

ومين اللي هيجيب ليك البيت بقولك اي اتكلم 

علي قدك يا رفعت وامشي دلوقتي علشان مش 

عايزه مشاكل مع ربيع الفتره دي انا مصدقت 

أن هو خلاص باع الكل علشاني 


رفعت 

والله لولا أن انا محتاجك انا كنت علي اللي عملته 

معاكي


رحمه 

انا بضمن حقي يا حبيبي اه امال عايز 

تاخد البيت وانا اي اطلع من المولد بلا حمص 


رفعت 

قولتك حقك مضمون بس مش عايز غدر وعايز 

اخلص بقي اتصرفي ولازم تشوفي هنعمل 

اي في ربيع ده 


رحمه 

هانت فاضل علي ربيع تكه وكل حاجه هتكون 

ب اسمي انا ويلا بقي امشي انا مش

 عايزه حد يشوفك هنا وفعلا مشي من البيت 


وفي بيت حماتي 


حماتي 

كان غلطت عمرنا لما كتبنا البيت ب اسم ربيع 


مشيره

لا الغلطه أنه اتجوز دي وانا واثقه أن البيت 

هيتباع ل رفعت لان هي ملهاش امان وانا واثقه أن جوزها من ربيع كان علشان خاطر البيت ده .


حماتي 

يابنتي حاولي تروحي وتتكلمي مع ربيع لازم يفوق لنفسه شويه ويعرف أن اللي بيعمله 

ده غلط 


مشيره 

الوقت ده مينفعش يا ماما أن اعمل كده 

لازم اخد شويه وقت افكر الاول لانه هو مش 

شايف قدامه غير رحمه 


حماتي 

والله العظيم لو حصلت أن اقتلها هعملها 

واخلص منها 


مشيره 

هدي نفسك بس وفي الوقت ده كان ربيع 

مروح بيته واول لما دخل قال 


ربيع 

رفعت كان بيعمل اي هنا يا رحمه ده انا هقتلك 

واخلص منك 


رحمه 

اي ده فيه اي مالك كان جاي علشانك وبعدين 

اتكلم معايا في موضوع البيت انت بتشك فيا 

ولا اي


ربيع 

رحمه انا ما بحبش الكلام ده ازاي يجي البيت وانا مش موجود


رحمه 

ده انت المفروض تشكر رحمه حبيبتك انها عرفت هو كان جاي هنا ليه انا فضلت وراه واحده واحده لحد ما عرفت سبب ان هو عايز يشتغل البيت بتاعكم بالتمن ده ليه وفي الوقت ده ربيع 

ركز لكلامها وقال 


ربيع 

مش فاهم قصدك ايه عايز يشتري البيت


رحمه 

البنت بتاعكم ده تحت مغاره علي بابا اثار وكنوز واظن ان احنا اولى بها اللي يخلينا نبيع البيت ليه رفعت يخلينا نطلع الحاجات من تحت الارض وناخذ الحاجه دي لينا 


ربيع 

اثار ايه الكلام اللي انت بتقوليه ده


رحمه 

فكر كده براحه هو ليه مصمم أن ياخد 

البيت 

بالتمن ده ولو طلبت اكتر مش هيقولك لا 


ربيع 

طيب انتي شايفه أننا نعمل اي طيب 

علشان نقدر ناخد الحاجات دي 


رحمه 

انا هقولك نعمل اي بس الاول لازم تعتزر 

ليا علي اللي حصل منك ده والله انا بطني 

وجعتني اول لما زعقت ليا كده 


ربيع 

حقك عليا انا اسف والله عمرها ما هتتكرر تاني 


رحمه 

لا اسف اي انا حقي اكبر من كده بس مش هاخدو دلوقتي خلينا في موضوعنا وفي بيت 

حماتي لقيتها قاعده وبتقول 


الحما 

معقول يا ربي اللي بيحصل ده انا مش 

مصدقه أن ده ربيع 


مشيره 

والله يا ماما انا مش عارفه اي اللي حصل ليه 

بس والغربيه أن لقيت حماتي اتحولت وقالت 


حماتي

انا خلاص تعبت نفسيا ومش عايزه حد معانا 

امشي من هنا كلكم خبثا وانتي اكيد زيها 


مشيره 

انا يا ماما معقول بعد اللي عملته معاكي 

بتقولي كده طيب عملت ليكي اي 


حماتي 

انا عارفه انك هنا علشان ملكيش مكان 

تروحي امشي يلا مش عايزه حد في بيتي 


مشيره 

حاضر يا ماما همشي بس عايزه اقولك ان 

مافيش حد حبكم قدي والله وفعلا مشيت 

بليل عامله اعيط وفي الوقت ده لقيت حد 

ماشي ورايا وبيقولي 


رفعت 

انتي خارجه ليه في وقت متأخر زي ده يا مشيره 

اي اللي حصل وانا قولت ليه 


مشيره 

ملكش دعوه بيا انت عايز مني ايه وفي الوقت ده انا كنت عماله اعيط ولقيته بيقول لي


رفعت 

والله يا مشيره انت صعبانه علي قوي انت عمرك ما كنتي تستاهلي اللي بيحصل ده بقى جوزك يسيبك انت ويتجوز واحده زي رحمه دي


مشيره 

ابعد عني يا رفعت انا مش ناقصه وبعدين 

كل اللي انت بتعمله ده مش هجيب معايا 

نتيجه كل اللي انت عايزه عايز تحرق دم ربيع 

بس اللي احب اقوله لك ان انا ما بقتش فارقه مع ربيع


رفعت 

بس والله فارقه معي انا انا بحبك وعايز اتجوزك


مشيره 

ولو انت اخر واحد في الدنيا انا عمري ما هاتجوزك يا حسن وبعدها ست ومشيت وانا اصلا مش عارفه هاروح فين ثاني انا ما ليش احد اروح له خالص وفي الوقت ده بقيت واحده انا كنت اعرفها اسمها حنان ولقيتها بتقول لي


حنان 

 ايه يا مشيره عامله ايه شكلك معيط ليه كده


مشيره

 حنان انا مليش مكان اروح وكنت عايزه اجي اقعد عندك يومين


حنان 

بتقول ايه ده انت تنوري ده لو ماشيهالتكيش الارض اشيلك فوق راسي


مشيره 

ربنا يخليكي هما يومين بس لحد ما اشوف 

انا ناويه اعمل اي وفي بيت حماتي 


الحما 

هي فين مشيره انا عايزها


حماتي 

ما بقاش لها وجود في حياتنا ومش عايزنها في حياتنا ثاني انت بتسال عليها ليه خلاص مش ابنك طلقها


حمايا 

حرام عليك يا مفتريه هي عملت لك ايه يعني علشان خاطر تمشيها


حماتي 

هي السبب اللي احنا فيه ده دول كده ما كانش ربيع واقف قدامك وقال لك نمشي من البيت


حمايا 

لا طبعا مش هي السبب ابنك اللي اتحول من يوم ما تجوز عقربه اللي اسمها رحمه وهو متجوزش رحمه اللي بسببك انتي 


حماتي 

خلاص ايه اللي حصل حصل وهي مشيت من البيت وانا لا يمكن ارجعها هنا تاني 

وبعد كده كانت رحمه قاعده قدام البيت 

وعامله تتكلم في التلفون 


رحمه 

يا بابا انا قولتك أن انا واثقه أن البيت في 

اثار حاول تشوف حد من الناس المهمه 

اللي انت تعرفهم وبعدها قفلت السكه ولقيت 

واحد واقف قدام مين وقولت ليه 


رحمه 

خير انت مين وعايز ايه وواقف كده ليه


برعي 

اه يا مدام ما انت لك حق برده ما تعرفيش انا مين انا اللي خلصت من جوزك علشان تكوني في العز اللي انت فيه ده كله


رحمه 

ايه ده انت بتقول ايه انا ما اعرفش حاجه عن الكلام اللي انت بتقوله ده


برعي 

بقول لك ايه انا كل اللي يهمني المصلحه الفلوس وبس وانا بصراحه رفعت بيه خليني ان انا اراقبك وانا سمعتك دلوقتي وانت بتتكلمي مع حد على الاثار اللي في البيت معنى ذلك انك مش ناويه تبيعي ل رفعت  بيع  صح وسعتها قالت 


رحمه 

يا غبي يا رفعت بقولك اي انا مستعده ادفع 

ليك اللي انت عايزو بس تخلصني من رفعت 

ده 


برعي 

لو هتدفعي فلوس هعملك اللي انتي عايزه بس 

قوليلي هتدفعي كام وفي فيلا رفعت 

كان خارج من اوضه المكتب وكانت حنان عندو 

وقالها 


رفعت 

خير يا حنان جايه ليه


حنان 

جايه اقول لك ان ست الحسن والجمال موجود عندي في البيت شوف بقى هتدفع كم عشان اقدر اوصلها لك


رفعت 

والله العظيم ده انا اديك عمري كله شوفي عايزه كم وانا تحت امرك بس المهم ان اطول مشيره


                     الفصل الثامن من هنا 

تعليقات