Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمائي الزرقاء الفصل الثاني 2بقلم الكاتبة الصاعدة


رواية سمائي الزرقاء 

الفصل الثاني 

بقلم الكاتبة الصاعدة 

 -ومالها الفلاحة 

دا كان صوت سما اللي جات قبل ميعادها 

-سماا ؟!

-اوبااا اي الجمدان دااااا

نظروا لها جميعا بصدمة وجدوا فتاة ترتدي خمار ابيض وادناء باللون السماوي وعيونها مثل لون الادناء كانت حورية لا بل اجمل 

عمها بسرعة-ازيك ياسما يابنتي اتفضلي بس جيتي بسرعة كدا ازاي

-ازيك ياعمي كنت جايه بدري عشان اقدم ورق الجامعة هنا 

مليكة بقرف-اي دا انتي بنت عميييي ازاي يع يع يع بجد 

والدة مليكة بغضب(فريدة)-احترمي نفسك يامليكة وروحي سلمي علي بنت عمك سما يلا امشي

-مستحيل اسلم علي واحده زي دي مستحييييل يع

سما بهدوء- حصل خير ياعمتو فريدة هي حرة 

جاسر وهو ينظر لها بصدمة -انتي سما وفعلا سماا 

ثم مد يده ليسلم عليها 

-مش بسلم علي اجنبي عني 

-احم احم اسف 

ثم اكمل في سره

-يابختك يا اسدد دي لو تشوفها هتتجن اقسم بالله 

قال والد اسد - اطلعي يافريدة مع سما وريها الاوضة بتاعتها وهاتي يابنتي ملفاتك وهتصل بعميد الكلية وهقدم ورقك 

-هتعبك معايا يعمي 

ثم قبلت يده فنظر لها عمها بابتسامه 

-هي دي تربية اخويا فعلا 

-تسلم ياعمي 

مليكة بغضب-انا ماشية عشان صحابي مستنيني 

-ربنا يهديكي يابنتي 

جاسر بسرعة -هشيلك الشنط انا ياسما 

نظرت له سما وابتسمت ابتسامه بسيطه 

-دوبت يامااااا 

ضحكت سما -شكرا ياجاسر هتعبكم معايا والله ياريتني ماجيت 

-والدة اسد (فريدة)-ماتقوليش كدا ياحبيبتي ويلا بينا

ذهبوا جميعا الي غرفة سما 

-والله الاوضة دي كتير عليا ياعمتو ينفع اخد اوضة صغيرة شوية

-ازاي بس ياقلبي تقولي كدا انتي تساهلي اكتر انتي طيبة اوي ياسما 

-دا من ذوقك ياعمتو 

جاسر في نفسه - شكلك مش من البنات اللي يعرفهم اسد او اللي نعرفهم اصلا واكيد هتغيريه 

-هنسيبك بقا ياحبيبتي عشان ترتاحي شوية من السفر 

-حاضر 

وقبلت رأس عمتها 

وخرجوا من الغرفة 

دلفت سما الي المرحاض وتوضأت لكي تصلي ركعتين رجوع من سفر 

ثم اخذت تقرأ قرءان بصوت عذب جدا


اسد وهو يمر بجانب غرفتها بالصدفة فهي بجانب غرفته وهذا ما تعمدته والدة اسد سمعها 

-اي الصوت دا 

ثم اقترب من باب غرفتها سمع اجمل صوت قد سمعه من قبل 

سمع صوت حور تقرأ قرءان اسند جسده علي الباب 

-ياااه اي الجمال دي وياترى مين اللي جوا دي 

انقطع صوت 

-هي وقفت لي...

ثم فتح الباب ووقع اسد امام سما 

سما بفزع- ااااه حرااااامييييي

اسد وهو يضع يده علي فمها-حرامي اي يابنتي اسكتي هتفضحيني اسكتييي

ابعدته سما بسرعة ثم صف'ـعته صف'ـعة قوية 

-انت ازاي تلمسني كدا 

اسد وقد اسودت عيناه امسكها من يداها ولواها خلف ظهرها 

-انتي بتمدي ايدك عليا انا يازب'ـالة دانتي يومك اس'ـود علي راسك 

-ابعد كدا ماينفعش تمسكني كدا اوعييي

-سيبهااا يا اسد

كان ذلك صوت جاسر الذي لاحظ صوتهم وذهب سريعا اليهم

-سيبها يا اسد ماينفعش 

-بت ال** دي بتمد ايدها عليا ازاي 

-هتودي نفسك في داهية دي سما بنت عمك سيبهاااا

صدم اسد مما سمع -نعااام دي سماا بنت عمي 

ثم تركها ونظر لها بطريقة لم تفهمها سما ونزل الي اسفل

سما امسكت يداها بأل'ـم وكتمت دموعها

جاسر وهو يواسيها- اسف ياسما بس هو اسد طريقته كدا مع الكل ومش بيحترم حد خالص اسف

-هو ليه عمل كدا انا بك'ـرهه مستحيل اقعد هنا اكتر من كدا مستحيل

- استني بس ياسما اسمعيني ماينفعش تمشي هتروحي فين 

اغلقت سما باب غرفتها ثم رمت نفسها علي السرير واخذت تبكي 

وتدعي ربها ثم اخذت حقيبتها التي لم تفتحها بعد ونزلت الس الاسفل 

تفاجأ عمها وعمتها بتلك الحقيبة التي معها 

-رايحة فين ياسما يابنتي انتي كنتي بتعيطي ليه 

كان ذلك صوت عمتها التي قلقت عليها

اسد وهو يمسك هاتفه 

-خليها تغ'ـور من هنا هي حرة 

والد اسد بصراخ وغضب - انت تسكت خاااااالص

-انت بتزعقلي عشان دي.

ثم اشار الي سما كأنها مج'ـرمة 

والد اسد - انتي مش هينفع تطلعي من القصر دا ياسما

-لا يعمي خلاص ماقدرش اعيش في مكان الكل رافض وجودي فيه اسفه 

واخذت بالبكاء 

منعتها زوجة عمها بكل الطرق ولكن لم تستمع لهم فهي عنيدة جدا 

واثناء خروجها من باب القصر

-القصر دا ملكك ياسما ومفرود احنا اللي نطلع منه مش انتي

كان ذلك صوت عمها الذي اوقفها 

الكل بصدمة-اييييي؟!....


                        الفصل الثالث من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات