Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الرابع عشر14بقلم ماهي احمد


رواية سم القاسي
 الفصل الرابع عشر14
بقلم ماهي احمد 



قبل ما ابدا عايزه اشكر كل بنوته قمر هنا وقفت جنبي ومعايا وهتفضل 



جنبي ومعايا لحد ما الصفحه ترجع تاني تقف علي رجليها والبنات الليي زعلانه من تحديد اللايكات ماتزعلوش مني انا بس عايزاكم تقدروا تعبي 

مره واحده سمعت صوت عربيه داخله من البوابه قامت اتعدلت من مكانها بسرعه وبصت من الشباك بتبص لاقيته غالب 





بدور : يانهار اسود غالب 😳😳
غالب نزل من العربيه ورزع الباب وراه وراح ناحيه باب الدكتوره وهو شددها من شعرها وبينزلها من العربيه 
غالب : تعاااااااااااالي 
الدكتوره : غالب سيب شعرى ياغالب شعرى هيطلع في ايدك 
غالب : لو ما لقيتهومش هنا قولي علي نفسك يارحمن يارحيم انتي فاهمه 😡



الدكتوره : ( بتهز راسعدها من فوق لتحت بخوف ) ايوه .. ايوه فاهماك
غالب دخل علي القصر اول حاجه فضل يدور علي عاصي وبدور في كل حته مالقاش حد طلع بسرعه علي الكوخ 
بقلمي ماهي احمد 
(وهو ماسك المسدس ورافعه قدامه )
ضرب باب الكوخ برجليه بيبص شمال ويمين مالقاش حد بس لقى بقعه د"م علي السرير لمس الدم وفركه بصوابعه  ولقاه لسه مانشفش علي الملايه 
غالب : هربت بنت الكل"ب 
الدكتوره : مش قولتلك انهم كانوا هنا ماسمعتش كلامي 
بدور كانت مستخبيه في الدولاب هي وعاصي وكانت سانده عاصي بالعافيه وفي فتحات صغيره خالص من الدولاب بتشوف غالب منها والعرق بقي ينزل من جبينها وكانت وقتها بتترعش من الخوف عاصي كان مغمض عنيه ومش قادر يصلب طوله اكتر من كده وبدور سنداه بالعافيه 





غالب : انا مش عارف طلعتلي منين اللي اسمها بدور دي بوظتلي كل حاجه .. ضرب برجليه علي الدولاب
غالب  :  ( كل حااااااااجه ) 
بدور اول ما غالب ضرب علي الدولاب اتفزعت واتخضت اكتر وبقت دقات قلبها شويه وهتطلع من مكانها 
وحطت ايدها علي بوقها عشان ما تعملش صوت من كتر صوت نفسها العالي من كتر الخوف 
بقلمي ماهي احمد 
الدكتوره : هما .. هماااا اكيد مابعدووش عن هنا خصوصا ان العربيه بتاعتهم بره هما ماشيين علي رجليهم لو اتحركنا هنلحقهم 
غالب : انتي صح .. انتي صح لازم نلحقهم 
الدكتوره طلعت وغالب لف ضهره ولسه هيطلع من الكوخ بدور عاصي تقل عليها جدا واتحرك وعمل صوت
غالب ( ابتسم وظهرت ابتسامه بجانب وشه ) وراح ناحيه الدولاب 
بدور : 😳😳🥺🥺
----------------------------( في نفس الوقت )------------------------
(رفيق صاحب عاصي  كان بيدور علي عاصي )
راحله الشقه اللي في البرج اللي كان خاطف فيها الدكتوره 
رفيق بيسال البواب 
رفيق : قولي ياراجل ياطيب هو عاصي جه هنا من امتي 
البواب : اخر مره جه امبارح 
رفيق : طيب وكان كويس 
البواب : والله هو كان بيحاول يبين انه كويس وسلم عليا وخلي البنت اللي معاه تطلعله فلوس من جيبه عشان يدهاني 
رفيق : ( باستغراب ) بت معاه .. بت من اياهم يعني ياراجل ياطيب ولا بنت تانيه 
البواب : عاصي بيه مابيجيبش معاه بنات استغفر الله العظيم خالص الشقه دي اول بنت اشوفها معاه كانت امبارح وكان ساند دراعه عليها 
رفيق : ماتعرفش مين البنت دي 
البواب : لا والله ما عرفش 
رفيق : طيب هما لسه فوق 
البواب : الاااااه هو انت مين عشان كل الاسئله دي 
رفيق طلع ٢٠٠ جنيه من جيبه وحطهم في جيب البواب 
رفيق : ماقولتليش هما لسه فوق
البواب : ( البواب طلع الفلوس وابتسم ) 
البواب : لاء مش فوق مشي هو وجارته الدكتوره الهام والبنت دي بس باين عليه كان متخانق مع دكتوره الهام 
رفيق : ( باستغراب )  دكتوره الهام .. دكتوره الهام مين 
البواب : دي الدكتوره النفسويه اللي ساكنه جنب عاصي بيه .. 
رفيق : ودي اي علاقتها بعاصي 
البواب : والله ما اعرفش بس هي بقالها هنا مأجره الشقه هي وعيالها خمس سنين ودايما كانت بتديني فلوس يوميا عشان اول ما عاصي بيه ييجي ابلغها علي طول وده اللي كان بيحصل اول ما كنت بشوف عربيته من علي بعد اجرى ارن عليها وابلغها 
رفيق : ( ضم حواجبه ) ماتعرفش ليه كانت بتقولك كده 
البواب : لا والله ما عرفش ومعرفش اكتر من اللي قولتهولك 




رفيق : طيب بس لو عاصي جه الشقه هنا مره تانيه ( طلعله الكارت بتاعه ) كلمني ضرورى 
البواب : حاضر ياسعاده البيه انت تؤمر
رفيق سابه وركب عربيته البيضا ومشي 
-----------------------( في نفس الوقت )----------------------------
غالب رجع يبص وراه وبدور قلبها تقريبا وقف وهي بتسمع خطوات رجلين غالب وهو بيرجعلهم ومره واحده بيبص سمع صوت كلب عاصي بره وهو بيهوهو .. بيهوهو جامد جدا علي غالب وسنانه الحاده بانت من بوقه 
غالب طلع من الكوخ والكلب كان لسه هيهجم عليه غالب طلع المسدس بتاعه وضربه بالنار وقع علي الارض 
غالب : ( بص للدكتوره اللي كانت مستنياه بره الكوخ ) 
غالب : ماسمعتيش صوت 
الدكتوره : سمعت صوت الكلب مش اكتر 
غالب : طيب تعالي نلحقهم بسرعه قبل ما يهربوا 
غالب ركب عربيته وطلع بسرعه علي الطريق هو والدكتوره 
بدور كانت في الدولاب واول ما سمعت صوت العربيه وهي بتتحرك حطت ايدها علي صدرها واتنفست وابتدت تفتح الدولاب بالراحه جدا وطلعت منه وهي بتسند في عاصي وعاصي مغمض عنيه وماعندهووش اي قوه عشان يدافع بيها عن نفسه وعن بدور جسمه مهلك تماما 
بدور : ( وهي لسه سانده عاصي ) احنا لازم نمشي من هنا ياعاصي .. مش هينفع نقعد هنا اكتر من كده 
عاصي : ___________________
بدور حطت عاصي علي السرير وطلعت مره تانيه للعربيه وبقت تفتكر الخطوات اللي عاصي كان بيعملها عشان يحرك العربيه 
بدور  قعدت في عربيه عاصي مكان السواق وبقت تبص للبنزين والفرامل وبقت تحرك العربيه ومشيت علي الاول بالراحه جدا لحد ما قدرت تسوق العربيه 
ووقفت العربيه قدام الكوخ ونزلت وسابت باب العربيه مفتوح من كتر ما كانت مستعجله 
(بدور راحت لعاصي )






بدور : عاصي .. عاصي اسند عليا حاول تساعدني الله يخليك 
عاصي :_______________
بدور حطت ايد عاصي علي كتفها مره تانيه وبقت تسنده لحد ما حطيته في العربيه واخدت الادويه والحقن بتاعت الدكتور معاها وبقت تسوق العربيه بالراحه جدا علي قد ما تقدر وطلعت علي الطريق وبقت ماسكه الدريكسيون بأيديها وسنانها ومنتبه جدا للطريق 
بدور : ( بتكلم نفسها وكل شويه تبص علي الطريق ) ربنا يستر .. ربنا يستر 
بدور : وبعدين انا لازم الاقي مكان بعيد عن هنا .. لازم ابعد بعاصي لحد ما يخف ويبقي كويس 
ومره واحده افتكرت مروان 
بدور : مروان .. ايوه مروان مافيش غيره 
بدور طلعت علي الطريق وبقت تدور علي اي سنترال او فون لحد ما لاقت سنترال ووقفت العربيه 
بدور : من فضلك عايزه اكلم 010 
صاحب السنترال ( اداها الفون ) : اتفضلي 
(بدور طلبت الرقم )
بدور : الوووو ايوه يامروان انا بدور 
مروان :____________
بدور : مروان انا عايزه مكان ضرورى اليومين دوول استخبي فيه بس يكون بعيد عن البلد 
مروان :_______________
بدور : ياسيدي هديك اللي انت عايزه بس المهم تلاقيلي مكان دلوقتي 
مروان :________________
بدور : طيب .. تمام هجيلك علي هناك 
بدور رجعت ركبت العربيه مره تانيه وراحت لمروان للمكان لللي اتفقوا عليه 
مروان رمى السيجاره من بوقه اول ما شاف العربيه 
مروان : الله .. الله .. الله اي العربيه الجامده دي يابت يابدور 
قلبتيها ازاي ومن مين 
بدور : مش وقته دلوقتي قولي هانروح علي فين 
مروان ركب العربيه مكان السواق واول ما دخل العربيه شاف عاصي وهو دماغه مربوطه والد"م علي قميصه 






مروان : ( اتخض وخاف ) يانهار اسود .. قتيييييل .. لااااا احنا متفقناش علي كده ياروح امك احنا خفيف .. خفيف لكن قتل و( س - ج )معطلكيش وجه يطلع بدور دخلته 
بدور : اقعد بس ده مش ميت دي حكايه طويله بس احنا لازم نلحقه ونجيبله دكتور 
مروان : تعرفيه منين ده يابت يابدور ده باين عليه غني اوي 
بدور : يووووووه مش وقته دلوقتي المهم هتودينا فين 
مروان ولع السيجاره في بوقه ونفخ الدخان بتاعها 
بدور : ( بقت تكح ) اطفي الهبابه دي .. 
مروان : مع انك متربيه في ملجأ بس تحسي انك بنت ذوات يابت 
بدور : ( بزعيق ) ماتخلص يامروان بقي 
مروان : طيب خلاص هخلص اهوه .. هنوديه عندي في الارياف محدش يعرف المكان ده ولا الجن الازرق مقفول من زمان 
بدور : طيب يلا مستني ايه ما تتحرك بالعربيه 
مروان : لاء لما اعرف الاول هستفاد ايه 
بدور : انت عايز ايه 
مروان : العربيه دي تلزمني 
بدور : مممممممممم 
مروان : انتي لسه هتفكرى ( وجه ينزل ) 
بدور : خلاص .. خلاص موافقه 
مروان ( غمزلها ) ايوه كده 
مروان اتحرك بالعربيه وقعدت هي وعاصي ورا وحطت راسه علي كتفها وفضلت تفكر هتعمل ايه طول الطريق مع عاصي لحد ما وصلوا البيت 
مروان : وصلنا ياست البنات 
بدور : ( بقرف) هو ده البيت يامروان 
مروان : معلش هبقي المره الجايه اوديكي عزبه بابي 
بدور : انت بتتريق 
مروان : ما انت اعملك ايه بس 
بدور : طيب تعالي شيل معايا 
بدور سندت عاصي هي ومروان 
مروان : ياااااه ده تقيل اوي يابدور 
بدور : اسنده وانت ساكت 
مروان وبدور دخلوه عاصي البيت والبيت عباره عن اوضتين من الطوب الابيض مافيش غيرهم وحمام بلدي والمايه كانت بتجيبها من الطرمبه اللي بره البيت علي طول 
مروان : هنا حطيه هنا يابدور 
بدور حطت عاصي علي سرير حديد ومن كتر ما هو مش نضيف طلع تراب اول ما حطوه عاصي علي السرير 
بدور : ( بقت تكح من كتر التراب ) كح .. كح .. كح 
مروان : لا مؤاخذه بقي اصل البيت ده بقاله سنين محدش قربله ولا سكن فيه انا كده عملت اللي عليا والعربيه بقت من حقي 




مروان جه يمشي 
بدور : ( مسكت مروان من دراعه ) مروان استني .. 
مروان : ( بصلها كده ) في ايه يابدور 
بدور : انا عايزه فلوس عشان اجيب لعاصي اكل 
مروان : ياحنينه .. وانا من امتي كان معايا فلوس يابدور 
انا ماشي وانسي انك تاخدي من العربيه جنيه 
بقلمي ماهي احمد 
بدور : ( بتنهيده ) يامروان الكلب 
مروان مشي من هنا وبدور بقت تبص لاركان البيت وبقت تشوف هتقدر تعمل في ايه 
لاقت مقشه من الخوص بقت تربطها في بعض وربطت شعرها رفعته لفوق ولأنه طويل بقت تعمله كحكه  وبقت تكنس البيت وبتحاول تنضفه علي قد ما تقدر وبقت تجيب مايه من الطرمبه تحطها في البستله ( طبق كبير المونيا ) وتمسح بيها البيت وفي الاخر راحت لعاصي وقلعته القميص بتاعه بالراحه جدا عشان تغسلهوله من الد"م اللي عليه بتبص لعضلاته المتقسمه وقد اي جسمه حلو جدا ابتسمت واتنهدت ولسه هتاخد القميص وتمشي بتبص لاقت عاصي لابس سلسله قلب  طويله وزي ما يكون جواها حاجه 
بتبص في ايده لاقيته لابس ساعه وباين عليها غاليه اوي 
ضمت شفايفها وداست علي شفايفها بسنانها وقلعته الساعه اللي في ايديه وبصيتله بحزن وبصت للساعه 
بدور : انا اسفه بقي ياعاصي 
 بدور حطيتله قميصه في المايه وقفلت عليه الباب ومشيت 





( بعد ساعتين ) 
بدور فتحت الباب ودخلت 
بدور : اتفضل من هنا يادكتور 




الدكتور : فين المريض 
بدور : من هنا اتفضل 
الدكتور دخل علي عاصي وكشف عليه 
بعد ما كشف عليه 





بدور : ايه يادكتور طمني 
الدكتور: انا غيرتله علي الجرح اللي في ضهره لازم تغيريله عليه يابنتي يا اما الجرح هيلتهب ومش هيلم
عرفتي انا عملت ايه بالظبط 
بدور : ايوه اخدت بالي من حضرتك وانت بتغيرله علي الجرح البي في ضهره 





الدكتور: تمام جدا .. الجرح اللي في راسه ده سطحي ماتقلقيش عليه خدي الروشته دي وامشي عليها بالحرف واديله الحقن دي في وقتها وان شاء الله هيبقي زي الفل مع ان المستشفي احسن له 





بدور : للاسف مش هقدر اوديه المستشفي 
الدكتور : طيب يابنتي ربنا يشفيه ( الدكتور طلع من الاوضه ) 
بدور : دكتور عاصي كان بياخد برشام هلوسه كتير الفتره اللي فاتت ومبطلها بقاله النهارده اليوم الخامس ولما بيفوق مابيقدرش يتمالك نفسه 





الدكتور : لااااا دي حاجه تانيه خالص حبوب الهلوسه بتبقي فيها نسبه ادمان وهو دلوقتي في مرحله انسحاب الادمان من جسمه انا معرفش الحبوب دي هي اثرت علي مخه بنسبه 





قد ايه .. خدي الكارت ده بتاعي( طلع الكارت من جيبه )  اول ما يحصل حاجه ومش قادره تسيطرى علي الوضع كلميني فورا وانا هجيلك فورا 
بدور : انا متشكره جدا يادكتور 
الدكتور: خللي بالك علي نفسك يابنتي المريض في حاله انسحاب المرض من جسمه مابيبقاش حاسس هو بيعمل ايه ولا شايف مين قدامه 
بدور: ماتقلقش يادكتور 
الدكتور مشي من هنا وبدور ابتدت تفضي شنط الاكل اللي كانت جيباها معاها بتبص لاقت الفستان اللي لابساه كله طينه ويقرف 




وعليه بقع د"م عاصي قلعت الفستان بتاعها وبقت بالهدوم الداخليه وهي مطمنه ان عاصي نايم حطت الفستان في الطشت وقاعده بتغسل هدومها هي وقميص عاصي 
بقلمي ماهي احمد 
بتبص لاقت عاصي قام وهو مش في حالته الطبيعيه ومكانش لابس قميصه 



طبعا وهي كانت بالهدوم الداخليه وعريانه وجه من ورا ضهرها  وقعد علي ركبه نص قاعده وفكلها البرا من ورا بدور اتخضت وبقت تخبي صدرها بأيديها 



عاصي : ( بنظره شر وضحكه خبيثه ظهرت بجانب شفايفه )
عاصي : اقلعي 😈😈



تعليقات