Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ظلم الزمن الفصل الخامس 5 بقلم خاتون عبد المنعم


 رواية ظلم الزمان

الفصل الخامس 

بقلم خاتون عبد المنعم 


دولت هانم اتغاظت مني جدا لم  مختش منها  الدواء اللي هي جيبة انا دخلت لتميم وحكيت كل حاجة 


تميم بهدوء:شهد انتي غبية 


شهد بستغراب  :انا طب لية

تميم بنفس الهدوء  :قومي خدي الدواء منها وقلي اني الازازة اتكسر  قولي  اي حاجة ممكن 


شهد  بندهاش :انت شاكك في دولت هانم 


تميم بنفس  الهدوء :لا بس الكل في موضع شك حتي فهد اخوية حتي انتي كمان 


شهد  بستغراب :انا طب انا مالي انا اصلا هعمل كدة لية وبعدين انا اللي ساعدك عشان تخف لو عوزة ائزيك مكنش عملت كدة  


تميم بهدوء :قانوني كدة انا بشك حتي في نفسي 


شهد  بستغراب: حاضر 


تميم :ثواني اكسري اي ازازة عشان لو جت معاكي تشوف تلقي الازازة مكسورة 


ومسكت ازازة تاني خلص ورمتها  علي الارض اتكسرت وخرجت لدولت هانم 


شهد  بخوف مصطنع :دولت هانم انا اسفة جدا بس ازازة الدواء  اتكسرة منى غصب عني  فلو سمحتي ممكن الدواء اللي  حضرتك جبيتة ممكن اصل الازازة وقعت من ايدي  غصب والله واتكسرة 


دولت بمكر وفرحة  :مش تخلي بالك يعني لو مكنش في بديل تميم الصبح كان هياخد اية اتفضلي 


وفعلا اخت الدواء  وشفتة 

شهد :تميم الدواء  الاقراص متغيرة فعلا 


تميم بستغراب  :دولت طب لية 

دة امي اللي مربياني  انتي متاكدة من اني دولت هي اللي جابت  الدواء 


شهد :هي اللي ادتهوني  وقالت كدة أنها شافت اني الدواء خلص اتصلت وجاب غيرة 


تميم :انا عاوز فهد 


شهد :فهد بية سافر وجية اخر الاسبوع 


تميم بغضب  :وانتي تعرفي اخبار من فين 


شهد بستغراب  :,انا معرفش اخبار فهد بية الخدم هما اللي قالة وبحكم اني بقعد معهم سمعت كلمهم 


تميم :ماشي 


شهد :تميم بية من المفروض اني العلاج الطبيعي يبتدئ  من بكرة 


تميم بتفكير :طب سبيها علية نادي دولت هانم 


فعلا خرجت  ونديت  دولت هانم جت 


تميم بزعل  :ماما لوسمحتي عوزة التكلم معاكي ممكن خديني في حضنك يا امي تميم عيط أوى تعبت يا امي عوز أخف بس مفيش امل 


دولت بحزن مصطنع  :لية يا تميم بتعيط احمد ربنا انك عيش 


تميم  بمقطعة :ميت زى الميت مفيش غير راسي هي اللي بتتحرك ماما انا عاوز اشوف دكتور تاني يمكن يكون في امل 


دولت  بيأس :احنا سفرنا كتير اوى وأكبر دكاترة قالو مفيش امل 


تميم  بحزن :ااااااااه يا امي من التعب اللي انا فية 


شهد  بمقطعة لم شافت اني مفيش فايدة :دولت هانم بعد ازن حضرتك 


ودلت بستغراب :خير 


شهد بهدوء  :, انا لقيت في جسمة تميم بية زى جروح ودي غلط علية لزم دكتور يجي يشوفة


دولت  بدهشة:جروح من اية دي 


شهد بشرح  :دى قرحت فراش من كتر النوم بيحصل كدة 


دولت  بفرحة مكتومة :ماشي 


شهد :انا اتصلت بدكتور كنت بشتغل معها وبعد ازنك طبعا أنا قلت يجي


دولت  :تميم انت موافق 


تميم بستسلم  :يعني هيجرة اية تاني خلية يجي 

وخرجت دولت هانم وتميم ابتسم وقال  تجعبني برافو عليكي دة الدكتور  كدة يجي برحتة   بس فهمة ماشي 


شهد وهي بتشار علي عنيها : تأمر تميم بية عن ازنك.


تميم وهو بيحاول برفع ايدة :شهد ممكن تقعدي معاية لحد ما انام او ممكن تقراء حبة في اي رواية 


شهد :ممكن بس ممكن كمان اقراء قصص الانبياء القصص دى حلوة اوى يا تميم بية 


تميم :لو سمحتي قولي تميم وبس 


شهد :,هحاول 


فعلا قعد جنبة وقريت قصة سيدنا ايوب واد اية هو صبر علي الابتلاء اللي ربنا ادهولة 


تميم بندهاش :معقول في حد يصبر كدة 


شهد :سيدنا ايوب نبي ولزم بصبر تميم ب


تميم :تميم بس 


شهد :تميم انا هطلع انام تصبح علي خير 


تميم :وانتي من اهل الخير 

فعلا دكتور العلاج الطبيعي بدء مع تميم في السر محدش كان بيخش غيري انا  بحكم اني الممرضة بقيت في الأوقات اللي مش بيجي فيها الدكتور  اعمل انا  العلاج الطبيعي لتميم والحالة إبادة تتحسن وتميم  حرك ايدى بس مش اوى يعني يقدر يدوس علي زرار يشاور 

هتسالو انا بقول   تميم بية  مش تميم  انا مش نسي اني اخواتي بعوني ولا نسي اللي كان صفوت بيعملة فية مش عوزة اتوجع تاني وبعدين والاهم بقة  

عشان الفرق الطبقي اللي بنا هو مين وانا مين هو تميم الالفي رجل الأعمال المعروف وانا  وشهد مصطفي بنت الموظف والممرضة  يعني فرق السما من والأرض

 

عدة ٦شهور وتميم في تحسن وبيحاول يعرف مين عمل فية كدة 


شهد :تميم انت موصلتش لحاجة 


تميم  بيأس :لا مفيش غير حل واحد اني اركب كاميرات مراقبه في كل البيت 


شهد  بندهاش :ازاى وانتي مش عاوز حد يعرف 


تميم :سهلة انتي تقولي لدولت  هانم انك عوزها معاكي عشان تجبيبي هدوم 


شهد بضحك  :تميم تميم تميم اهدي كدة دولت هانم هترضى تروح مع شغالة للتسوق  لا طبعا انت كدة بتحلم بصي يا سيدى انا هتحايل عليها اني اروح معها المقابلت اللي بترحها بحجة اني زهقت وعوزة أخرج واني ممكن أشيل اي حاجة لية اية رايك 


تميم بتريقة  :حولي هنشوف


فعلا حولت بس مفيش امل 

تميم  بتفكير :بكرة اية 


شهد :اية وراك ميعاد


تميم :لا ياذكية بكرة لو الخميس ممكن اوى نركب الكاميرات وبسهولة 


شهد بندهاش  :لية بقة 


تميم وهو بيعدل نفسة :انتي قعده هنا في البيت من كام شهر 


شهد بسزاجة  :يعني ٦ او ٧ شهور 


تميم :يوم الخميس دولت هانم بتعمل اية 


شهد :بتخرج طول انهار وترجع محملة حاجات كتير من كترها اكتر من شغالة بتشيل


تميم وهو بيحاول يسقف:شطر انا بقة هخليها نبات  برة 


شهد  وهي نسبة نفسها وقعدة جنب تميم :ازى يا اذكي اخواتك 


تميم وهو بيضرب علي ماغي :هتخدي علية ولا اية أبدا يا ستي كل الحكاية اني هطلب منها حاجات لية كتير اوى من الهدوم طبعا  واكيد هتشتري لفهد هدوم هي كدة  هتتاخر 


شهد : ولم انت  عارف كدة خلتني التحايل عليها لية 


تميم بمزاح  : مزاجي


شهد  بحساسية :انا اسفة نسيت اني هنا لرحتك وبس عن ازنك 


تميم  بستغراب :شهد مش قصدي بس كنت عاوز. اعرف هي فعلا مامنة ليكي  ولا لا 


شهد بنفس الحساسية  : ماشي عن ازنك 

طلعت غرفتي وقعد لوحدى اية اللي عملتة دة بتخديد علية لية دي ايام وهتمشي متنسيش نفسك يا بنت مصطفي دة الأمير بتاع القصص وانا بنت غلبانة اليتمة متنسيش نفسك تاني يا شهد ولقت جرس عرفت تميم بيرن .نزلت 

شهد   :تحت امرك 


تميم بهدوء  :انتي لسة زعلانة مني 


شهد :لا ابدا انا مش بزعل من حد 


تميم :ممكن سؤال 


شهد :اتفضل 


تميم :انا شايف جروح في رقبتك اية دى وانتي بتعدلتي 


شهد حطت ايدها علي اثر تعزيب صفوت وبحزن  :دى ظلم الزمن


تميم بستفسار  :هو دى من. زمان ولا اية ممكن تحكي اية سبب الجروح دة


شهد بحزن شديد مع ابتسامة  : دة من جوزي 


تميم بهزار  :انتي بتتبلي علية انا مجتش جنبك وبعدين انا لو ضربتك مش هتقومي منها 


شهد بحزن شديد  :,مش انت انا كنت متجوزة وهو مات  بتنهيدة  أرملة  يعني انت متحوزني أرملة 


تميم بديق  : ارملة يعني كنتي متجوزة قبلي  انتي مش  بنت 


شهد  بحزن :لا مش بنت 


تميم بستفسار  :هو اللي عمل كدة في رقبتك


شهد بعدم انتباه :,هو دى بس جسمي  كلة خريطة ودموعي نزلت انا اسفة  وقمت عشان امشي تميم شدني من ايدي 


تميم :استني  انا عاوز اعرف وعوزك تحكي كل حاجة 


شهد بحزن  : انا اسفة مش هقدر احكي 


تميم بعصبية  :قعدي انتي لزم تحكي وهو  ازى يعمل  فيكي كدة وانتي سكتي لية فين اهلك 


شهد ببتسامة حزن  : اهلي اااااااااااااه من اهلي 


وقمت وسبتة وجريت علي غرفتي تميم فضل ينادي علية نزلت عشان اشوفة  


تميم :شهد ارجوكي واضح انك جواكي حاجات كتير وحزن كبير 


شهد :حزن دي كلمة قليلة علي اللي انا عشتة 


تميم :طب احكي ممكن 


وابتديت احكي وكنت منهارة مش حسة انا بقول اية ولو حسة بعمل اية بس منهارة حكيت ازي اغتصبني يوم فرحي ازي كان بيضربني بعدها يغتصبني ازى كأن بيبقة مبسوك وهو بيضرني ازاى كان بيهني بعد الاغتصاب ازاى كأن بتعامل معاية زى اي بنت رخيصة حكيت   كأن مستنية حد يقول مالك وحكي كل حاجة فقت لقيت نفسي معرية ضهري وجسمي وتميم بيحاول يقف ويخدني في حضنة بس خدني في حضنة ووقع بية


تميم  بحزن :كل دة اتعمل فيكي وانتي سكتة 


شهد  بنهيار :كنت هعمل اية وأخواتي مش في ضهري وإخوتي محدش فيهم عاوزني كنت هعمل اية كنت انتحرت اموت كفرة ولا اعمل اية  

أبوية مات وسبني من غير ضهر ولا سند فعلا ضهر البت ابوها وانا ضهري مكسور عشان أبوية مات ضهري مكسور ااااااااااااة يا بابا انكسرت من بعدك  


تميم وهو حضني :لا طبعا  مكنتيش سكتي ارفعي قضية خلع 


شهد بحزن  :خلع  انا لم حكيت لخوية  وشاف جسمي و لم شاف ضهري قال عيشي كل بيت وفية اللي مكفية  اتصال بخواية التاني قال نفس الكلام سكت وقلت ربنا لية حكمة في كدة 


تميم  بغضب : اكيد طبعا بس تعرفي اني ربنا بيحبو اوى اني خدة عشان كنت مقطعة بسناني


شهد بندهاش  :لية 


تميم  بتوهان في عيني :هاة معرفش بس انا

و فاق من الوضع اللي احنا فية اقومني بسرعة الوقعة وجعني اة يا رجلي هو انا ناقص  


شهد بابتسامة  :حاضر قوم اللي قومك بس  وقومتة وهو قعد علي السرير 


تميم وهو حضني  :شهد مش عاوز الماضي يأثر فيكي انتي دلوقتي مرات تميم الالفي انا ضهرك وسندك بعد ربنا طبعا 


شهد بحزن  : اسفة يا  تميم  بية انا ممرضة وبس 


تميم بغضب وهو بيمسك دراعي  :انتي مراتي فهمى 


شهد بغيظ  :لا انا مش مراتك انا جارية عندك  


تميم  بستغراب :جارية عندي 


شهد بحزن وجدية   :ايوة جارية انت اشترتني من اخواتي والجواز مش بيع وشراء اسال اخوك  حتي صفوت كنت جارية عندة مهو  اللي ملهاش ضهر  ولا سند لزم تكون جارية 


تميم  بحب :وانا بعتقك وبقول انتي مراتي. مش جارية عندى 


شهد  :بجد يعني هطلقني  لم تعرف مين بيعمل فيك كدة 


تميم  بحب :مش عرفة بس انا عوزك معاية متسبنيش 


شهد بحزن  :يبقة انا لسة جارية تحت امرك يا سيدي 


تميم بغضب  :ششششهد انتي مراتي مش جارية عندي 


شهد بدموع  :ابوس ايدك انا مش حمل عزاب جديد عن ازنك 


تميم بزعيق  :من بكرة تكلمي الشغالين ينقلة كل حاجة لكي هنا في غرفتي 


شهد  بطاعة :حاضر تأمر بحاجة تاني 


تميم وهو بيحاول يقوم يمشي :ايوة في مش عوزك تزعلي ممكن 


شهد بطاعة :حاضر 

وسبتة وطلعت فوق تاني يوم الصبح 

دخلت غرفة تميم وكان صحي 

شهد :صباح الخير


تميم :صباح الجمال 


شهد :هنعمل اية بقة انا تحت امرك 


تميم بحب  :في الاول كدة انا مش عاوز كلام امبارح دة يتعادل تاني انتي مش جارية انتي مراتي فهمتي 


شهد :لو 

تميم بمقطعة :مش هكرر كلمي تاني تاني حاجة المهندس علي وصول انا طلب اني يجي بدري اوي قبل ما حد يصح عوزك تروحي الباب الخلفي  وجلية  علي هنا بسرعة وتجي 

جبت امش شهد متمشيس إدامة أمش ورها 


شهد بستغراب :حاضر 

جبت المهندس ودخلت واتكد اني محدش شاف


تميم :بعد ما دولت تخرج انا هزعق واطردك برة انتي وكل الشغالين ولم اندي عليكي تجي بسرعة اني بس اتفقنا 


شهد :تمام 


تميم :في الوقت دة قبل ما حد من الخدم يخش تخدي المهندس وتخرجية من الباب العالي الخلفي تمام 


شهد :تمام في اي حاجة تاني 


تميم :لا يلا بسرعة  

فعلا دولت هانم خرجة وعملت زي ما هو قال بظبط  وتميم بدء يزعق وبتعصب وطرد الكل من القصر حتي انا كمان بعد حوالي ساعتين تميم نده علية وانا دخلت نفذت باقي الخطة ودخلت  كل الشغالبين تاني البيت  ودخلت غرفت تميم 


شهد :كل حاجة تمام 


تميم :تمام جدا  


شهد :بس في حاجة ازاى هنشوف من غير شاشة عرض 


تميم بستغراب  :انتي اكيد جهلة صح كلية اية ولا مدرسة اية اللي مخرجاكي 


شهد بسزاجة  : والله كلية تمريض بامتياز كمان 


تميم بستغراب  :كمان امتياز دى مصيبة بس يا شهد يا حبيبتي انامعاية فون بسهولة ممكن اشوف من علية كل حاجة زى شاشة العرض  


شهد  بستفسار :بس الكاميرات كدة مش هتبان 


تميم :شوفي كدة انتي وحكمي 


شهد: هو انت ركبت هنا كمان 


تميم :مسباش مكان 


شهد بخضة .:  الحمام كمان  


تميم :لا مش للدرجة دي  ركبت صوت بس 


شهد باسرع :برافو يا تيمو 


تميم :قلب تيمو يا شهد


          

                    الفصل السادس من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات