Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج فى السر الفصل الرابع عشر14بقلم دينا عبد الحميد

رواية زواج فى السر 

الفصل الرابع عشر14

بقلم دينا عبد الحميد


اقطعـ*ـعوا لسانه
خلو الكلب ده يعيش عاجز لا بينطق ولا بيتحرك عشان يعرف يتكلم معانا 




الشاب كان بيبصله بصدمه وبعدين نطق مستنبعدهاش الي يقتل ابن اخوه وبنت اعز اصحابه عشان الفلوس يعمل ايه حاجه 
رد بغضب يزيد 





يزيد ببرود افندم يا كارم باشا 
كارم بانفعال انت ناسي انت بتكلم مين؟ 
يزيد لا مش ناس بكلم اب جوز حبيبة ابنه وبنت صاحبه لابن اخوه وهو



 عارف ان ابنه بيحبها  وماكتفاش بكده لاء ده وعد ابنه يبعدهم عن بعض وقرر يقـ*تل ابن اخوه ووعد ابنه ان حيبته تفضل بخير بس الحقيقه انه




 كان ناوى ومخطط يقــ*تلها هي كمان ومش بس كده ده نفذ وكل ده ليه عشان الورث يا اخي ملعون  ابو كل حاجه 
الاب بغضب علي اساس انا الي وقعتهم من الجبل مثلا ولا انا الي سبت



 الكلاب المسعوره تاكل لحم جثـ*ثه الي مش لقينها  ولا اكنش انا الي ولـ*عت في العربيه  
رد يزيد بغضب انت الي عملت تسريب في العربيه عشان تو*لع ولولا ان



 كنان نزل معاها بسرعه كان زمانك ولعـ*ت البيت بالغاز المتسرب من الانبوبه  ومن البنزين بتاع العربيه 



ضحك كارم بغضب انت  مش فاهم انا بامنلك مستقبلك انت واختك 
يزيد فين التامين في ده فضلت طول عمرك تجمع فلوس بهدف انها تكبرك


 واهو كبرت  بس محدش جنبك امي هربت منك



 زمان لما  اكتشفت انك قـ*تلت اخوك ومراته وبنته الصغيره 
واختي لما كبرة وعرفت وانت خيرتها بينك وبين شاب فقير اختارته انت 



متخيل وبنت اخوك الكبيره فاكر فاكر عملت فيها ايه ولا افكرك 
الاب بغضب انت...... 
قاطعه يزيد بانفعال انت جوزتها ثري  وانت عارف ان شغله بيمشي عشان 


هو قو*اد وياريته لاي بيبقي عادي ده بيتجوز البنات الحلوه عشان يشغلهم كده ولما يلاقي ان شغله


 مبقاش يمشي زي مهما محتاجين يطلقها ويشوف غيرها  ومفكرتش حتي لما يزهق منها هيحصلها ايه بس 


اطمنك حتي انا هسيبك بص حوليك شوف فلوسك وامبراطوريتك اتبقي فيها مين؟  
انت ورجالتك الي نصهم موجود عشان فلوس  والنص التاني ربع خايف منك


 وربع بيخطط ازاى يوقعك وياخد كل شئ 
طب هتروخ من ربنا فين

بصله ابوه بغضب وقال  دلوقت عرفت ربنا مانت زي 
يزيد بس انا خلاص



 قررت اتوب وقرفت من شغلنا عن اذنك يا باشا انا


 ماشي واظنك انك لو قررت انك ترجع لولادك عارف هتلاقيني فين 




خرج يزيد بغضب وهو بيبكي علي ابن عمه ورفيق طفولته ومستغرب



 انه كل وجعه او معظمه كان علي كنان رغم انه دائم المشاكل



 معاه ورغم حبه ل جودي فهو مش حزين عليها ووجعه مش زي كنان 

في القسم كان والد جودي وزوجته موجودين بقلق بعد الاستدعاء الي جالهم  



واول مالظابط بلغهم بخبر الحادث وان كنان وجودي في عداد المو*تي بس جثـ*ثه مفقوده  
وقعت مراته في الارض




 وهي بتصرخ ايه بنتي بنتي مالها لاء لاء متقولش كده  لايمكن  فضلت كده وجوزها مكنش في


 وعيه انه يهديه قعد علي الكرسي الي وراه مصدوم وفجاه مراته اغمي عليها الظابط طلبلها الاسعاف ونقلوها المستشفي 

في مكان تاني 
كان في بنت نايمه علي السرير وفجاه  بدات تقلق وفتحت عنيها بحب 

وبصت للي بيلعب في شعرها بابتسامه وقالت كنان حبيبي انت صحيت 


                     الفصل الخامس عشر من هنا


تعليقات