Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجي الخائن الفصل العشرون والحادي والعشرون الاخيربقلم ساره عطا


 رواية زوجي الخائن 
الفصل العشرون 
والحادي والعشرون الاخير
بقلم ساره عطا

تسريع ف الاحداث والله انا بكتب الاحداث المهمة 
رحيم بغضب ساااااارةةةةة 
سارة انتفضت وبعدت عن سليم بخوف 
سليم بهلوسة بص وراه مين 




حازم بخبث مسك كوباية المية وكبه عليهم 
سليم بفوقان اى ده انا اى ال جابنى هنا فجاه نزل علية قلم من رحيم بعد فتره





وافق سليم ع كتب الكتاب بعد ضغط كبير من رحيم وسارة مش



 مصدقة ال ببحصل اكانى ف بوامة وحازم نجحت خطتة الحقيرة تم كتب كتاب سارة وسليم 
ثانى يوم كتب كتاب حازم وبسنت ع الضيق بسبب الظروف تسريع ف الاحداث 
حازم اخرين ي قلبى بقينا مع بعض ساب تلفونة ع السرير ودخل الحمام وبسنت بتقلب ف تلفونة ودخلت ع الوتس 






وشافت الرسائل ال بين سارة وحازم وعرفت ال بينهم علاقة حب 
طلع حازم م الحمام مالك ي حبيبتى وشك اصفر كده لية 
بسنت بدموع طلقن*ى 
حازم بصدمة اطلق*ك ازاى يعنى ده انا لسة كاتب عليكى 
بسنت بزعيق عادى زى ما اجوزتنى طلقن*ى 
حازم ببرود لا.. مش بعد ال عملتة تاجى تقوليلى طلقن*ى بعد ما خليت اختك تتجوز سليم وتعبت ال تعب ده كلة تاجى انتى تقوليلى كده ي رو*وح امك 
بسنت بدموع وانهيار اختى... مش معقول تكون بن ادم ده حسام الخاين احسن منك 
حازم بعصبية حسام ال خانك مع بنت خالك 
بسنت ع الاقل مش زيك بس انت. عارف عملت اى لبست اتنين مش بيحبو بعض وخلايت سمعتهم راحت تبقى واحد زبالة.. طلقن*ى بقولك 






حازم بيقرب منة عشان يهديها بسنت مسكت الكوباية وكسر*تة وجهته ناحية رقب*تها لو مطلقتن*يش هقتل نفسى 
حازم بخوف على بسنت خلاص ماشى هعمل لانتى عايزها بس سيبى ال ف ايدك ده 




بسنت بصرااخ يبقى طلقن*ى احسنلك 
حازم بتردد انتى طال*ق واعرفى ال انا مش هسيبك ابدااا طلع حازم وركب عربيتة بعصبية وكلم حد ف التلفون 
الو عايزك تقتلى بنت حسام فهمت وفجاه اتقل*بت العربية عده مر*ات 






و وينتهى المشهد حازم مرمى ف الارض وغر*قان ف د*مه والتلفون مرمى ف الارض جمبة ويلى بيكلمة فاتح التلفون "حازم باشا انت معاية حازم" 
بعد خمس سنين 
سليم وقع ف شباك سارة وحازم دخل ف غيبوبة لمده تلات سنين





 وبعدها خرج من الغيبوبة والاسف خرج وهو مشلو*ل وترعاه شادية فهو ابنها الوحيد 
وبسنت بعد الحاح كبير ورشوة لبنتها مريم من حسام اخرين وافقت




 ترجع لحسام ولكن الغريب مش هو حسام القديم شخص تانى بيحب اهل بيتة وبيهتم بدق التفاصيل 





كانت بسنت نايمة ع السرير وحطه ايدها ع بطنها فهى حامل تحمل ابن من حسام ومريم قاعده ع رجل حسام 




حسام هو بيسمع دقات الطفل يارب يكون والد 
بسنت بطفولة يعنى



 لو مجاش والد هيحصل اى 
حسام بضحك احبك




 اكتر قاطعتة مريم وانا ي بابا 
حسام بضحك انتو وامك



 ف قلبى تعالو ف حضنى 
حسام بعشق حضن مريم وبسنت وباس بسنت من راسة 
                             


رواية.في كرنفال الروايات  ستجد. كل. ما هوا جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الروايه علي مدوانةكرنفال الرويات

    وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                       تمت      


تعليقات