Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رزاية زواج بالاتفاق الفصل السادس 6 بقلم مروة موسي

           

رواية زواج بالاتفاق

الفصل السادس

بقلم مروة موسي 


فوق عند فهد 
سيدرا دخلت : هو انت ماسك حمارة بتجرها وراك 
فهد بعيون غيظ : بصي بقي انتي تحمدي ربنا انه لحد حالا ماسك نفسي عنك والا بالله العظيم كنت كسرتك في بعضك فاهمه 

سيدرا واقفة ببرود: والله كلامك دا ميهزنيش واللي انت عاوزة اعمله 

فهد بغضب وصوت فحيح زي الافاعي : بلاش تتحديني انتي متعرفيش فهد المنياوي 

سيدرا بنفس الصوت : ومتنساش اني سيدرا المنياوي وكانت عنيها بتتكلم كأنه تحدي بينهم 

بعد شوية من جلوسهم في الاوضة 
سيدرا : انا هنام هنا وانت شوفلك اي مكان اتخمد فيه 

فهد محدش عليها لكن زقها علي الارض : كنت هسيبك تنامي هنا بس الظاهر انك متعرفيش يعني اي أدب الحوار 

سيدرا وهي بتقوم : تمام تمام ودخلت الحمام جابت منه كلور ورشته علي هدومه 

فهد بغضب قام : لاااا الظاهر اني هتعامل معاكي بعد كدا بقلة ذوق 
سيدرا : علي اساس انك عندك ذوق اصلا 

بقلم مروة موسي 
فهد مردش عليها ومسك شعرها جامد كانت هيتخلع في ايده 

فهد : انا اكره الراجل االي يمد ايده علي واحدة متجوزها مبالك كمان انتي بنت عمي يعني متجبرنيش اعملك بأسلوب مش لطيف 

وسابها ونام عشان وراه الصبح بدري مشوار 

بعد أذان الفجر لبس بدلته ونزل وكانت سيدرا حست بحركته وهي في الاوضة نايمة علي الكنبه 

سيدرا في نفسها : طالع الفجر رايح فين كدا وماشي زي ما يكون مش عاوز حد يشوفه ولا يسمعه وكملت نومها 

الساعه ١٠ الصبح الكل نزل للفطار 
سيدرا نزلت ولقت الكل ماعدا فهد 
موسي الجد: اهلا بعروستنا 
سيدرا: مين انا لا انت تنسي اني عروسة اصلا 

مروان : الله هو في اي بس 
جويرية: استني بس دا شكلها كانت طول الليل بتتخانق وتاكل في نفسها 

سيدرا وهي بتقطع العيش: خلصتوا ؟!

سيدرا لأحمد عمها وانعام مراته : انا معرفش انتوا ازاي بتتعاملوا مع فهد دا 

موسي الجد : فهد عصبي بس ساعات روحه طويلة مع الشخص العزيز عليه 

سيدرا : ياجدي سيب سيرته لحسن نلاقيه داخل علينا وهو ...
فهد كان واقف علي الباب : وهو اي 

سيدرا بصوت واطي : وهو رخم 

الكل ضحك وقعد فهد يفطر 
الجد موسي : كنت فين 
فهد : حضرتك شايفني واحدة ست في الطالعه والخارجة تسألني انا راجل واظن ليا اموري الشخصية ي جدي 

موسي الجد : تمام ي فهد ربنا يصلح حالك 
سيدرا وهي بتاكل : أموره الشخصية ؟ 

مروان بهمس لسيدرا : تفتكري متجوز تاني ولا اي 
سيدرا : إياك يولع هو وهي انا مالي 
جويرية : يبنتي دا جوزك بردوا 

سيدرا : جوز دبب دا غبي 

فهد سمها وهي بتشتمه مسك الكوباية من كتر العصبية اتكسرت في ايده ونزلت دم وهو صامد وبينظر لعيونها بشر 

فهد لموسي الجد : جدي انا مش هستحمل اي غلط تاني عشان الوضع بقي لا يحتمل 
لو كنت ساكت فأنا ساكت احترام ليكوا واحترام للي بينا ي سيدرا لكن قلة أدب اكتر من كدا هتصرف معاكي علي اني فهد المنياوي مش فهد ابن عمك 

الجد طبعا كان قاعد معجب بشخصية وكلام فهد 

الجد موسي : انت جوزها ولو غلطت أدبها
سيدرا وهي بصدمه من كلام جدها  : جدي انت بتقول أي 

موسي : لازم تحترمي جوزك شوية ي سيدرا 

سيدرا بحنان : طيب ي جدي كله يهون عشان خاطرك 
وطلعت فوق وكانت بتتوعد له 
طلعت لمت كل هدومه ورمتها تحت في الجنينة ورمت عليها جاز وولعت فيها ومحدش شافها خالص 

البواب دخل جري لما لقي حريقة في الجنينه 
البواب : ي موسي بيه ي موسي بيه 
موسي وهو لسه علي الاكل هو والكل : نعم في اي 

البواب : دا حد مولع في هدوم فهد بيه في الجنينة 

فهد قام وهو اصلا كان لسه متعصب من كلام سيدرا : انا هعرف اتصرف ازاي معاها وكان ماشي عيونه فعلا لا تدل علي خير 




                  الفصل السابع من هنا

تعليقات