Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت من الفصل الثلاثون30بقلم فريده عبد الفتاح

 

رواية احببت من

 الفصل الثلاثون30

بقلم فريده عبد الفتاح

وشرح لهم كل حاجه تخص المكان 


شهاب: انا دلوقتي فهمت كل حاجه اي الخطه بقا


قمر: بكل بساطه مفيش خطه


شهاب: نعم يختي مفيش اي


قمر بضحك: مش قصدي  اقصد الخطه سهلة 


شهاب ببعض العصبية: نعم سهله   ازاي انتي بتستغفليني انتي فكرني اهبل ان اصدق ان الخطه اللي هنوقع بيها التعلب سهله


قمر بحزن من طريقه كلام شهاب: الخطه كالتالي انا هروح للتعلب من غير اي حاجه او اي حد هروح بلبس الواحش هيكون كامل متكامل من كل حاجه 


هروح المكان المتفقين عليه طبعا هو مش هيكون هناك اللي هيكون هناك هو سامر عشان هو اللي هيوديني للتعلب  

اول لم اوصل هناك واطمن ان البنات كلها وصلت هيبدا اللعب من هنا


هو  هيحبسني هنا وشورت علي مكان في الخريطه


سامر بمقاطعه: ازاي يا قمر هو متفق معانا علي المكان ده وشور لها علي المكان اللي في الخريطه وهو ده اللي هتكون قوات الجيش هتجلنا عليه


قمر: مع حق في اللي قولته لكن هو دلوقتي مش بيثق في حد وشكك ومتاكد كمان ان في جسوس بينقل اخباره 


شهاب: يعني افهم من كلامك ان المكان ده اللي هتتخطفي في وشاور علي الخريطه علي المكان اللي قمر شورت عليه


قمر: اه


شهاب: بس ازاي والمكان ده سامر بيقول انه مفيهوش حراسه ولا في اي حاجه 


قمر: مهو عشان كده عشان المكان ده مش مشكوك فيه والكل هيستبعده 


سامر: يعني اقول للقائد يغير مكان الكتيبه اللي هتنقذك يروحوا للمكان ده


قمر: لا كل حاجه زي ماهي 


سامر: ازاي واحنا هنقذك ازاي


قمر: ركزوا معايا بقا مش عوزين غلط

الخطه هتكون كالتالي 


1/ انت يا سامر هتعرف القائد بالخطه وهتقوله يبعت كتبتين جيش 

واحده في المكان الاولاني وده تبع كلام التعلب والكتيبه التانيه تروح للمكان التاني


سامر: عولم وينفذ


2/ ساره هتخترقي تلفون ايمن دراع التعلب اليمين وتبعتي الرساله دي للجيش من تلفونه 

وهيكون مضمون الرساله خطه التعلب


وهيكون  كده ضربنا عصفرين بحجر ومنها نتخلص من دراعه اليمين اللي ممكن يسسببلنا عقبه 

وطبعا ده هيتقتل بعد ام يكتشف خيانته وده طبعا مع تزوير رسايل قديمه بتنص ان ايمن هو اللي كان السبب في فشل المخطط اللي التعلب كان بيعملها وكل ده يتبعت اسكرينات للتعلب  من رقم خاص ميقدرش يعرف هو مين صاحب الرقم او يقدر يوصل للرقم


ساره: عولم وينفذ


3/ادهم انت هيكون معاك كاتيبه كبيره هتكون مسؤال عن حمايت اهلا كلا ومنهم اهلك 


وبعتزر ليك ان هحط في مشاكل بس متخفش اهلك هيكون في امان


ادهم: علم ويتفذ+ عادي ولا يهمك انا لي الشرف ان ادافع عن بلدي 


4/ حول ياشهاب تركن عوطفك علي جنب ومتعملش حاجه تهد الدنيا كلها انا اساسا مش عوزاك تكون معايا


شهاب: لي ان شاء الله 


قمر: علي العموم انت اللي جبته لنفسك


4/انت هتلبس لبس جيش وهتكون من الكاتيبه اللي هكون في المكان اللي هتخطف فيه وهيكون مبنا تواصل 


شهاب: عولم وينفذ


قمر: اي جديد عرفوني واي حاجه انا هعرفكوا ابداءوا شغل 


شهاب: بس انا عندي استفسار 


قمر: اي هو


شهاب: المقر السر بتاع التعلب كبير وفي اماكن سريه كتيره نفترض ان هو خطفك في مكان غير المكانين دول ساعتها بقا هنعمل اي


قمر: بسيطه عشان كده انا قلت هيكون في تواصل ما بنا انا هتوصل معاك وانت هتتوصل مع سامر وسامر هيتوصل مع الكاتيبه والقائد  ويعرفهم مكاني 

لاكن انت متحولش انك تعرف الكاتيبه باي حاجه ومتعرفهمش انت مين انت كمان لاني وارد يكون في جوسيس فتواصل مع سامر علي طول


ولو لقدر الله  وهو غير مكاني  ومعرفتش اتوصل معاكوا  


انا طول عمري مزروع شريحه في حته في جسمي بتقدروا تحددوا بيها موقعي 

وده هيكون عن طريق توصلكوا  معا ساره وهي هتحدد موقعي ولو في باطن الارض 


شهاب: تمام ماشي ربنا يستر


قمر: يله امشوا ونفذوا اللي اتفقنا عليه 


وانت يا ادهم فهم اهلك انك هتخدهم شهر شهرين المصيف 


لان انتوا هتروحوا قريه سياحيه كانت بتاعت بابا ايهاب ومحدش يعرف مكانها غرنا 


وهيكون فيها اهلك واهلي واللي هم اهلي ساره بردوا واهل شهاب واهل سامر


كلهم كده هيصيفوا والقريه هتكون مترقبه من الجيش ومن الجيش الخاص بيا وانت هتكون المسؤال عنه يعني اطمنوا الكل هيبقا في امان


شهاب: الجيش الخاص بيكي وهو انتي عندك جيش


قمر: اه عندي

بس من غير تكبر او غرور انا اقدر اهزم جيش من غير مساعدت حد بس كان لازم وانا خارجه اي مهم كنت بسيب  نص الجيش مع اهلي والنص التاني باخد معايا بس دول بيكون بعيد عني ومبيدخلوش غير بامر مني حطه لو هموت  وبموت كد ما بيتدخلوش خالص  غير بامر مني 


والحمدلله محتجتهمش دلوقتي وقبل ام تسأل الجيش ده بابا ايهاب هو اللي جايب الشباب دي وبابا حسن هو اللي مدربهم وبيقبضوا كانهم موظفين 


وبس كده في اي استفسار تاني


الكل رد بلا


مشي ادهم وبعده ساره وفضل سامر


شهاب: ما مشتشي لي


سامر: قاعد ماعكم شويه ولا مش عوزني اقعد


شهاب: لا عادي برحتك البيت بيتك  دا احنا حته نسايب 


سامر: ماشي يا حب هم خمسه بس المراقبه اللي عمله التعلب علي قمر والبيت تمشي وبعدين همشي انا


شهاب بصدمه: هو مرقب قمر والبيت


سامر: اه بس انا لهتهم وانا جاي عشان كده مشفونيش هصبر شويه اتاكد انهم راحوا ينقلوا اللخبار ليه وبعدها امشي انا


قمر: ماشي يا سامر وزي ما شهاب قال البيت بيتك


سامر بضحك : حيثوا كده بقا انتوا طبخين اي


شهاب بضحك هو كمان: شكلك داخل علي طمع


سامر: الله مش البيت بيتي بردوا


شهاب: تصدق عندك حق 


سامر: يتري بقا هتاكلوني ايه هتاكلوني بروتين وفيتامين وحاجات بتاعتكم دي


شهاب: عرفت ازاي ان هناكلك كده


سامر: طبيعي بيت في لا عيب ملاكمه والوحش المقنع اكيد بياكلوا اكل في مكملات غذائيه مش اكل طبيعي زينا يعني


قمر: تب قولي يا سيدي عوز تاكل اي وانا هعملهولك


سامر: بصراحه كده: عوز اكل محشي وفراخ وملوخيه 


شهاب: وانا واللهى وحشني الاكل ده


قمر: اشطا ماشي هروح اجيب الطلبات دي وهجي اطبخ


شهاب: انتي هتعرفي تتطبخيهم


قمر: اكيد انا متعلم الطبخ من امهاتي كلهم 


سامر بتاكيد: فعلا قمر وساره عليهم طبخ حلو اوي


شهاب حس بغير  من سامر لانه كل من اكل مراته قبل ما هو يدوقه

 على الرغم ان هي كانت بتعمله الاكل بس الاكل ده بتاع الرياضيين الصحي لكن الاكل العادي الطبيعي ما عملتهوش له قبل كده وهو ما داهوش


شهاب: تب هتخرجي الزاي دلوقتي التعلب ممكن يعمل حاجه 


قمر: اولا كده التعلب ما يقدرش يعمل حاجه لان هو مش هيقدر عليا

 ثانيا هو مش هيخلف بالاتفاق عشان متاكد وعارف ان انا هاروح له

 ثالث لو فكر يعمل اي حاجه وانا ممكن اتاذي ومقدرتش ادافع عن نفسي في الجيش بتاعي موجود ممكن اديله  الامر

 غير كده الجيش  مراقبني الجيش اللي هو العادي مراقبني فا اطمن 


شهاب: ماشي


خرجت قمر عشان تجيب الطلبات اللي هتحتاجها للطبخ


(🖐 اعرفكم بقى على سامر

سامر ضابط من قوات الجيش وهو مزروع وسط عصابه التعلب 

شاف ساره وهو كان في مهم هنا تبع التعلب  فاعجب بيها وحبها جدا وراقبها وتكلم معاها وما بينهم قصه حب لحد لما اتجوزها طبعا كان بينزل مهمات بتاعه التعلب ومنها كان بيقابل ساره ويتكلم معهم وتجوزه وعرف اهله بيها واهله عايشين بس ما حدش يعرف ان دول اهله وهو بيروح لهم من غير ما حد يعرف وبيروح لساره برضه من غير ما حد يعرف هو عارف قمر وعارف عيلتها كلها و ساره وعارف عنهم كل حاجه وهو زوج ساره لكن كانوا هم اتفقوا ما يعملوش الفرح غير لما يخلصوا من التعلب وياخذوا حق ايهاب وحق ابوهم حسن وينتقم منه )

رجعت قمر من بره وحضرت الاكل 

وقعدوا عشان يكله هم التلاته


شهاب وهو بياكل: لا بجد تسلم ايدك يا قلبي الاكل طعمه حلو اوي 


قمر بابتسامه: شكرا


سامر: هو اي اصله ده


شهاب بستغراب: اي في اي


سامر: اي جو المراهقين اللي عيشين فيه ده دي مراتك ياسطا مش كده


قمر: اتلم يا سامر اتلم 


سامر: ماشي يختي 


شهاب: ليه يعني بتقول كده


سامر: اصل هي مراتك لو عجبك الاكل مفروض يعني يكون  رد فعلك غير اللي انت قلته يعني انا مثلا لما كنت باروح ازور ساره وعملت الاكل بقوم ابوسها قدام امها قدام الكل عادي وبتكسفش يعني ايزي يا عم اصل هي مراتي


شهاب بضحك: كل انت بس واقوم امشي وسببنا مع بعض وملكش دعوه بالباقي


سامر: بتكرشني يعني طب مش قايم


وهاقعد علي قلبكوا


شهاب بقرف: ماشي يا خويا


كلوا هم التلاته وقامت قمر شالت الاطباق وغسلت المواعين


وخرجت لقت  شهاب وسامر قعدين بيخطط هيعملوا اي


سابتهم وخرجت وقفت في البلكونه 

فبتبص حوليها شفت العربية اللي بترقبها 

نزل من العربية واحد بصلها وبعدين اتكلم في التلفون وبعدها مشي

فهمت قمر ان كان بيكلم التعلب 


دخلت قمر من البلكونه

قمر: سامر عربية المراقبه مشيت 


سامر بضحك: بتسوحيني انتي كمان عشان يخلالك الجو


قمر بهدواء: انا جايه معاك اساسا


شهاب: لي 


قمر: عادي هروح بيتي


شهاب باستغراب: امال ده مش بيتك يعني ولا اي


قطعهم سامر: شكلها في خلفات عائلية همشي انا دلوقتي وبعدين نتكلم


مش سامر وساب شهاب وقمر مع بعض


للعلم بس عربيه المراقبه مشيت لما كان اللي بيراقب فيها اتصل على التعلب وقال له انه قمر شافته فقال له انسحب لان هو واثق ادام عرفت انها مترقبه ان هي مش هتعمل حاجه فعشان كده سامر يخرج وهو متطمن

نرجع تاني لثنائى الفهد


قمر بحزن: انا همشي  يا شهاب 


شهاب: مالك يا قمري زعلانه لي ما انتي كنت حلوه ايه اللي حصلك


قمر بحزن: اسئل نفسك


شهاب بصدمه: يعني ان عملتك حاجه تب عملت اي يخلي القمر يزعل مني


قمر: اسئل نفسك 


شهاب بتريقه: نقص تقولي انت لو كنت مهتم كنت عرفت


قمر بصتله بترف عنها وكانت هتسبه وتمشي لولا ايد شهاب اللي منعاتها


شهاب: خلاص متزعليش تب انا عملت ايه متسبنيش كده وتمشي انا لو غلطت في حاجه وعملت حاجه ضايقتك واجهيني على طول في ساعتها وما تخليش الخصم ما بينا يطول ولا يعدي دقيقه زياده وعرفيني انا غلطت في ايه وعاتبيني ما تمشيش وتسيبيني كده


قمر : انت زعقتلي قدامهم وكلمتني بطريقه واحشه كمان


شهاب افتكر عامل اي وكلامها ازاي: انا اسف واللهى يا حبيبي 

 مكنش قصدي اكلمك كده بس انا اتعصبت شويه لان خايف عليكي 

والموضوع صعب عليا اوي ان اشوف مراتي وهي بتروح للموت برجلها وانا متكتف ومش قادر اعمل حاجه 


قمر: متخفش عليا يا حبيبي انا في الاول والاخر الواحش المقنع فطمن


شهاب: هحول اهدى شويه 

بس بقولك ايه 


قمر: نعم 


شهاب: فكك من ده كله وتعالي نرقص


قمر بصدمه وكسوف من طلب شهاب: نعم انت بتقول اي


شهاب بضحك: انت فهمتيني غلط انا اقصد نرقص سلو بس مش اكتر


قمر: هي فرقت مكلوا رقص 


شهاب بوقحه: لا فرقت يا روحي في فرق ما بين الرقص البلدي اللي لما تيجي من المهمه دي ان شاء الله هترقصهولي ما بين الرقص السلو اللي هنرقصوا دلوقتي


قمر بصدمه وزهول وكسوف من كلام شهاب: لا لا انا مش هرقص انا مش بعرف اساسا 


شهاب بضحك وراح شغل اغنية سيبي روحك وارقص


شهاب قرب من قمر وشده لحضنه وهمس في ودنها: سيبي روحك وارقصي بين ايديا والمسي


قمر بحب بدقت تتجوب معاه 


وبداؤ يرقصوا مع بعض وسط حب وفرح

تعليقات