Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احفاد وهدان الفصل الاول1بقلم منة وائل


 
رواية احفاد وهدان

 الفصل الاول1

بقلم منة وائل

في منزل أحفاد وهدان بالقاهره في ذلك الحي الشعبي الذي يعيش

 به ناس ذو اصاله وشهامه وطيبة قلب، والذي بدؤا أحفاد الحاج وهدان في امساك زمام الحي بعد جدهم الذي رحل الي الصعيد ومعه ولديه وبناته وزوجاتهم




 وازواجهم والحجه روحيه، تاركين احفادهم هم من يتولون رئاسة الحي والعيش به مع بنات عمتهم واعماهم والذين أصبحوا زوجات لهم.
.....
في شقة فهد..

كانت تقف في المطبخ تقوم بغسل الأطباق وتغني بحب الي أن شعرت بأحدا ما يقف ورائها فوجدته فهد، نعم انه زوجها وحبيبها التي ظلت طوال حياتها تتمنى




 ان تصبح زوجته والان هي بين احضانه سعيده، التفتت له ثم قالت بحب :
هتروح المستشفى النهارده؟

اقترب منها ثم قبل وجنتيها وقال :
اه يا حبيبتي لبست ونازل اهو

احتضنته ثم قالت بتذكر :
ماشي يا حبيبي، اه صح ماتنساش تبقا تعدي على حمزه ومنه اصلهم عملوا مشكله تاني امبارح وسابت الشقه وراحت لمنى لولا احمد هداها وخلاها ترجع لحد اما نشوف صرفه كان زمانها اخدت شنطتها وراحت الصعيد

ضرب كفيه ببعضهما ثم قال بضيق :
وبعدين بقا في منه وحمزه اللي مش راضيين يهمدوا دول يعني هو مفيش غيرهم والا ايه، انا عاوز افهم هما اتجوزوا 





ليه طلما مش فاهمين بعض كدا، وعارفه انا هنزلهم بس هلاقي مشكله ملهاش اي لازمه انا عارف اما نشوف اخرتها

كان سيهم بالرحيل ولكنها اوقفته قائله :
اه يا حبيبي ومتنساش تجيب هديه معاك عشان النهارده عيدميلاد ناديه

هز لها رأسه ثم قال :
مش ناسي يا حبيبتي حاضر، اومال زين فين صحيح؟

ضحكت برقه ثم قالت :
دا نزل من الصبح ياعيني على ملي وشه عشان يجيب حاجة العيد ميلاد ناديه مطلعه عينه

ضحك فهد ثم قال :
والله انا حذرته قبل مايتجوزها ولكنه أصر يشرب بقا، يلا سلام يا قلبي هتوحشني






ارسلت له قبله في الهواء ثم قالت :
وانت كمان يا حبيبي هتوحشني اوي

أغلق فهد الباب ثم قال وهو يقترب منها :
لا انا بقول بلاش شغل احسن واقعد مع القمر بتاعي النهارده

ضحكت بشده ثم قامت باءخراجه وهي تفتح الباب قائله :
يلا بقا يا فهد يلا عشان تلحق منه وحمزه يلا

زفر الهواء بضيق ثم قال :
اووووف حاضر ياستي حاضر يقطع حمزه ومنه.

..... بقلمي منه وائل.....

في شقة زين...

كان يجلس على الاريكه يلتقط أنفاسه ثم وضع الأشياء التي قد اشتراها لعيد الميلاد ثم قال :
انا جيت يا ناديه وجبت الحاجات اللي انتي عاوزاها اهي يا حبيبتي، ممكن بقا تسبيني عشان اعمل الشغل اللي على اللاب اللي جدي بعتهولي؟ ..، ناديه انتي فين يا حبيبتي؟

التفت اليها وجدها تخرج من الحمام وتنظر له ثم نظرت الي أسفل، فعقد حاجبيه باستغراب وقال :
مالك يا حبيبتي في أي بس؟

جلست بجانبه ثم نظرت الي الاسفل مره اخرى، فشعر بالقلق واقترب منها واحتضنها وقال :
اي يا حبيبتي في أي مالك تعبانه والا فيكي ايه اتكلمي..




رفعت وجهها له ثم صرخت بعلو صوتها تقول :
انا حاااااااااامل.. 

فزع من صوتها ثم وضع يده على اذنه وقال :
ياشيخه حرام عليكي ودني.، ايه؟ انتي قولتي ايه؟!

ابتسمت له ثم أخرجت اختبار حمل كانت قد فعلته ثم أشارت له وقالت :
بص عملت البتاع دا وطلعت حامل يا زين، انا حامل في نونه صغننه هنا في بطني.

ابتلع ريقه بصعوبه ثم قال بدهشه :
حامل!، بجد ونبي يعني... يعني انتي في بطنك ابني الله، تعالي في حضني تعالي ياقلبي، الله أكبر الحمدلله يارب

احتضنته ناديه بحب ثم قالت :
الحمدلله يا حبيبي

هب واقفا يقول بسعاده :
انتي تستريحي كدا وماتعمليش اي حاجه وهنلغي العيدميلاد دا

امسكته من ذراعه ثم قالت سريعا :
لا لا يازين بالله عليك دا عيدميلادي ماتلغهوش

نظر لها بحيره فاقتربت منه وقبلت وجهه وقالت بدلال :
وحياتي يا زوز وحياتي، عشان اعملهالهم مفاجأه النهارده واقولهم. 





ابتسم لها ثم احتضنها وقبل على رأسها وقال:
حاضر يا قلبي مش هلغي حاجه بس دا ميمنعش انك تستريحي وماتمديش ايدك في حاجه

نظرت له ثم قالت بتذمر :
يازين دا لسه في الأول يا حبيبي يعني ماتقلقش وبعدين لو مش انا اللي جهزت الحاجه مين هيعمل؟!

امسك يدها ثم قبلها وقال :
انا ياقلبي اللي هعمل كل حاجه وماتستهونيش في الأول دا الاول دا بيكون أصعب حاجه

نظرت له ثم إشارات الي جهاز الحاسوب  الموضوع على الطاوله وقالت :
طب والشغل اللي انت قولت انك لازم تعمله؟

ذهب زين الي الطاوله وقام بإغلاق جهاز الحاسوب واخذ بعض الأوراق وقال :
مش مهم يتأجل بعدين اهم حاجه انتي يا نودي يلا ياقلبي ادخلي ارتاحي وانا هظبط كل حاجه يلا.

    ... بقلمي منه وائل...

في شقة حمزه....






كانت تجلس على الفراش وتهبط الدموع من عيونها وتمسك بيديها بعض التحاليل الي أن سمعت جرس الباب فقامت بمسح دموعها وذهبت لفتح الباب وكان فهد نظر لها بتساؤل ثم قال :
انتي بتعيطي يا منه؟!

نظرت له ثم قالت محاوله الابتسامه :
لاه يافهد اني مش ببكي ولا حاچه دا اني كنت بغسل وشي، اتفضل هتفضل واجف اجده ادخل. 

نظر لها بشك ثم جول بعينيه داخل المنزل وقال :
اومال حمزه فين؟

أدارت بوجهها الناحيه الأخرى فقد شعرت بأن دمعه هاربه ستهبط ثم قالت بصوت يملئه الحزن :
معرفاش يا ولد خالي اكيد راح شغله. 

اقترب منها فهد ثم أدار وجهها وقال :
هو عملك ايه يا منه؟، اتكلمي وانا هتصرف. 

نظرت له ثم بدءت في البكاء وقالت:
من سبوع جولتله عاوزه اروح لدكتور عشان اشوف اني محملتش ليه لحد دلوك، زعج معايا وجالي انه كله بيد ربنا، سكت ومااتكلمتش، أولت امبارح لاجيت روحي




 تعبانه جوي وطلبت منه نروح لدكتور عشان اطمن جالي لاه انتي زينه هو شوية برد وخلاص استنيت لما هو خرچ وروحت للدكتور ولما رچعت لاجيته جاعد اهنه وبعدين جالي كنتي فين لسه بجوله عند الدكتور زعج فيا وخلاها ليله طين على نفوخي لحد انا تعبت واخدت بعضي وروحت لشجة اختي، اني تعبت جوي يا فهد كل هبابه يتخنج ويايا، اني عملت ايه اني وكل شويه يجولي اني الراچل ولازمن تسمعي حديتي ومش عارف ايه، هو اني جولت حاچه اني بسمع حديته كتير لحد اما خلاص تعبت ولحد دلوك مرضياش أجول لچدي لاني خابره زين انه ماهسكتلوش، وفوج كل ديه البت المجروصه اللي شغاله معاه في المكتب ديه كل 




يوم والتاني يتحددوا في التليفون لوش الفچر ولما اتكلم يجولي شغل، شغل ايه اللي يفضل للفچر ديه! اني مامرتحاش

ربط فهد على يديها ثم قال :
معاكي حق في كل كلمه بس اللي عاوز أفهمهولك ان حمزه لايمكن يكون بيعمل حاجه وحشه ابدا هو اكيد شغل، وبعدين ياستي ماانتي عارفه ان حمزه بيحبك كويس، هو اه مش مفهوم هو ليه بيرفض انكم تروحوا




 للدكتور بس اكيد هو سايبها على الله، على العموم انا هتصرف مش عاوز منك بس انك ماتتكلميش معاه خالص وبعدين قوليلي الدكتور قالك ايه؟

ابتسمت له ثم مسحت دموعها وقالت :
اني حامل يا ولد خالي في سبوعين.

اتسعت عينيه بدهشه ثم قال بحب :
الف الف مبروك يا منه شوفتي ربنا كبير ازاي ومش بينسى حد بلاش استعجال بقا وبعدين يعني انتوا بقالكم قد ايه متجوزين لسه مش كملته سنه زينا يعني، وبعدين هو في حد حمل غيرك يا منوش وعملتيها قبلهم اهو

ضحكت على طريقته ثم هبت تقف قائله :
استنا اما اعملك حاچه تأكلها

اوقفها فهد وهو يرحل قائلا :





لا ماتعمليش اي حاجه انا هتكل بقا على الله عشان عندي شغل وبليل نبقا نشوف الموضوع دا ها يلا سلام

ابتسمت له ثم وضعت يدها على باطنها وقالت بنبره حزينه ودموعه عالقه في عيونها :
انشالله هتبجا زين ياولدي، اني هعمل كل حاچه عشان تيچي على الدنيا يا حبيبي حتى لو هموت بعدها ، اه لو تعرف اللي اني فيه يا حمزه مكنتش عملت معايا أجده. 

   ... بقلمي منه وائل...

في شقة مالك....

كان نائم على الفراش وبجانبه كانت تجلس وتنظر له بتأمل وحب ثم مالت على وجهه وقامت بتقبيله قائله :
فوج بجا يا حبيب الجلب، مراديش تصحى ليه؟






ابتسم مالك ثم فتح عيونه التي تعشقها وخاصة حينما يستيقظ من النوم ثم اعتدل في جلسته وقال :
مش يمكن صاحي بس مستني حد حبيبي كدا يبوسني!

نظرت الي الاسفل بخجل فاقترب منها ثم رفع وجهها وقال بحب :
عارفه كل يوم لما بصحي من النوم بحس كأني لسه متجوزك امبارح، انتي بتحلوي كل يوم يابت

ضحكت بشده ثم قالت بمرح وهي تداعب خصلات شعره :
طب يلا بجا جوم حد حمامك عشان الفطور چاهز واني الصراحه چعانه جوي ومرضتش احط لجمه في خشمي الا لما تصحى. 

نظر الي شفتاها ثم قال بغزل :
يالهوي على خشمي الجمر ديه! 

اتسعت عينيها بدهشه ثم حاولت النهوض وهي تشعر بحراره شديده من فرط الخجل ولكن اوقفها يد مالك





 وهو يجذبها اليه قائلا :
استنى بس رايحه فين، يعني بشكلك القمر دا ولبسك اللي هيجنني دا وعاوزاني مااعكسش فيكي دا يبقا حرام، تعالي بس هقولك كلمه سر في بوقك... اقصد في ودنك تعالي بقا. 

ضحكت بخجل وهي تحاول الافلات منه قائله:
يووه بجا يا مالك سبني عاد خليني اخلص اللي ورايا عشان عيدميلاد  ناديه بليل يلا بجا جوم عشان الفطور.

زفر الهواء بضيق قائلا وهو ينهض من على الفراش :
اوووف حاضر قومنا اهو، ماكنا حلوين معرفش اي دا.

التفتت له ثم قالت بتذكر :
اه صوح شوفت اللي حوصل امبارح مع منه وحمزه؟

عقد حاجبيه باستغراب ثم قال بتساؤل:
حصل ايه؟!






ذهبت له ثم قالت بتوضيح :
مسكوا في خناج بعض وفضلوا يزعجوا جوي جوي ومنه اخدت بعضيها وراحت علي مني وجعدت عنديها وفضلت تبكي لولا زين واحمد كانت هتاخد شنطتها وترچع الصعيد طوالي.

اتسعت عينيه بصدمه َذهول ثم قال :
الله اومال انا كنت فين كل دا، مش معقول اكون ماسمعتش؟! 

ربطت على يده بحنان ثم قالت :
لاه ياجلبي انت كنت لساتك في الشركه ولما چيت كانوا خلصوا واني مارضيتش اجولك عشان كنت تعبان فسبتك ترتاح. 

نظر لها بتأمل ثم قال بحب :
بالله انتي اللي جلبي. 

ابتسمت بخجل ثم هبت تقف قائله :
يلا بجا عشان تلحق تفطر وتخلص شغلك بدري عشان ماتتاخرش الليله عيدميلاد ناديه واني مش هنزل تحت من غيرك. 






قبل وجنتيها سويها ثم قال :
حاضر ياقلبي وهجيب معايا الهدايه حاضر مش ناسي.

ابتسمت له ثم ذهبت لكي تفسح له المجال يستعد لحمامه والذهاب الي العمل. 

... بقلمي منه وائل... 

في منزل احمد.. 

كانوا يجلسون على مائدة الطعام يتناولون طعام الإفطار ولكن في جو من التوتر، كانت شاردة الذهن تفكر في شئ ما فنقل نظره لها وقال بتساؤل :
مالك يامنى فيكي ايه يا حبيبتي؟ ، من ساعة ماصحينا وحاسك متوتره كدا أو تعبانه، في ايه مالك؟ 

انتبهت الي حديثه ثم قالت بحزن :
منه..، منه يا احمد تعبانه اوي، حاسه من ساعة مااتجوزت وهي مش مرتاحه، حمزه مش مريحها خالص، كل يوم والتاني خناق وتنام وهي زعلانه، كمان انا حاسه انها مش زي الاول صحتها مبقتش تمم كدا زي مااحنا متعودين عليها، انا قلقانه اوي. 







وضع يده على يدها في محاوله لتطمئنها قائلا بابتسامه صافيه :
ليه بس بتقولي كدا يا حبيبتي، هو انتي يعني عايشه معاهم، هما اه من ساعة مااتجوزوا وهما كل يوم في خناق بس دا من حبهم في بعض ماانتي عارفه حمزه غيور اوي وبيحبها، وفي نفس الوقت منه عنيده اوي ودماغها عافيا، اقعدي معاها حاولي تعقليها كدا، وماتقلقيش ماهي زي القرده اهي مافيهاش حاجه وياستي لو انتي قلقانه كدا نبقا ناخدها لدكتور يطمنا ماتخافيش بقا، يلا يا حبيبتي قومي خدي شاور كدا وروقي على حالك




 عشان اخدك ونروح نجيب هدية ناديه وبعدين ارجعك لمنه تقعدي معاها لحد اما اجي من الشغل يلا بقا، وانا رايح للجزمه القديمه دا اشوفوا ماله مش مظبوط كدا ليه، دا راح المكتب حتى من غير مايقولي ماشي لما اروحله بس. 

... بقلمي منه وائل... 

في الصعيد وبالتحديد في دوار عيلة وهدان 

كان يجلس على مقعده الكبير في حاله من الصمت يفكر في بعض الاشياء التي تشغل باله ولكن قطع حبل أفكاره صوت طرقات باب الغرفه، فسمح للطارق بالدخول وكان ولده حسين والذي جلس بجانبه ثم قال بتوتر :
صباح الخير يا بوي 

زفر الهواء بضيق ثم قال بانفعال:
صباح النور يا حسين جول اللي انت چاي عشانه طوالي عشان اني مش طايج روحي. 

ابتلع ريقه بصعوبه ثم قال بنبره قلقه :
اا.. حاضر يابوي، بصراحه يعني ميزانية الأراضي وحسابات كل شهر زين مابعتهمش لحد دلوك، والري كمان مامظبوطش من ساعة مازين ساب الأراضي وجعد في مصر والدنيا باظت خالص، والمهندس اللي چبتوا عاكك الدنيا جوي. 

نظر له بغضب ثم ضرب بعصاه الغليظه الأرض وقال :
چهز العربيه يا حسين هننزلوا مصر.

اتسعت عينيه بصدمه و ذهول ثم قال :
ايوا يا بوي بس يعني...

قطع حديثه وقوف وهدان المفاجئ قائلا بغضب وهو يرحل :
مابسش يا حسين اللي جولته ينسمع چهز العربيه هننزلوا مصر، العيال ديه مش هيچوا هنا تاني واصل مصدجوا اني وفجت يجعدوا هناك بس اني جولت وجت مؤجت، لكن هما هيفضلوا هناك كتير، وبعدين اني مامستغنيش عن مالي واملاكي عشان حتة عيل زي




 ديه فاكر ان الشغل لعبه من ساعة مااتچوز بتك وجعد هناك اطبع بطبع البندارين ونسي نفسه وشغله اهنه بس قسما عظما مافي جعاد هناك تاني للكل، يلااا جهز العربيه.

نظر له حسين وهو يرحل ثم قال بنبره مرعوبه :
ربنا يستر على اللي هيوحصل.

..................................
كانت تقف أمام باب الغرفه تستمع الي حديثهم ولكنها تفاجأت بأحدا ما يفتح الباب وكان والدها الحاج وهدان فنظرت له برعب وقالت بخوف وتوتر :
اني.. اني كنت چايه يا بوي اجولك ان الوكل چاهز

ازاحها من أمامه بعنف وقال بغضب وهو يرحل :
ماعوزش اطفح ابعدي من جدامي يابت انتي

نعيمه بألم قائله :
ااااه.. وه في ايه؟! واني ذنبي ايه؟! ، يالهوي اني لازمن أجول لامي بسرعه.
اما يااا اماااا

كانت تجلس السيده روحيه وتضحك بشده على تلك الكلمات التي تفوهت بها امل وبجانبهم كانوا يجلسون فاطمه وحسنات وحسنيه يچهزون تحضير الطعام.






روحيه بمرح قائله :
دا انتي عليكي كلام يا امل يطير العجل، اني دلوجت عرفت ليه ولدي حبك، المهم كلمتوا عيالكوا؟

فاطمه بتوضيح قائله :
اه يااما اني كلمت مالك واحمد والأمور زين جوي.

ثم تحدثت حسنات وقالت :
واني كلمت فرحه وزين والحمدلله يااما عايشين زين

قطعت حديثهم روحيه تقول بتساؤل:
الاهم من كل ديه مفيش بنيه منيهم حبله؟

نظروا الي بعضهم البعض بحرج ولم يتفوهو بكلمه واحده بينما نظرت لهم روحيه باستغراب ثم قالت :
إيه كتمتوا يعني، يبجا مفيش واحده منيهم حبله، طب بصوا بجا اسمعوا اما اجولكم انتوا تخلوهم يرحوا يكشفوا لان اجده مهينفعش ازاي ولا واحده منيهم لحد دلوك مش حبله دول داخلين على سنه چواز اهو، دا البت عشج ماشاء الله حبله في التاني اهو بت شاطره بصحيح هي وچوزها، والبت شيماء هي وهشام عندهم تنين توجم، چوم في بطن واحده واد وبت ، مش زي عيالكم خياب داتكم ستين نصيبه.







واثناء ماكانت تتحدث معاهم أتت نعيمه تنادي بعلو صوتها وتلتقط أنفاسها بصعوبه قائله :
اما يااماااا الحجي

نظرت لها روحيه بفزع ثم قالت :
في ايه يا مجصوفة الرجبه اناي فزعتني جولي امال حوصل ايه؟!

ابتلعت ريقها بصعوبه ثم قالت بتوتر:
ابوي..، ابوي يااما سمعته وهو بيكلم حسين وبيجوله چهز العربيه هننزلوا مصر والعيال دي مالهاش جعاد هناك تاني.

اتسعت عينيها بصدمه وذهول ثم قالت :
ليه يا بت جال أجده ليه؟! 

اكملت حديثها قائله :
اصل اخوي حسين جاله ان زين معملش الشغل المطلوب منيه وكمان الري بتاع الأرضي مبجاش زين والمهندس اللي چابوا عاكك الدنيا ابوي سمع الكلام ديه من اهنه ووشه احمر وودانه اترفعت وبجا شبه الافتار اللي بيچي في التلفزيون ديه وطلب منه يچهز العربيه، ولما شافني زجني وجالي بعدي من وشي.

نظرت له روحيه باستغراب ثم قالت :
إيه يابت الافتار ديه؟

كتمت امل ضحكتها ثم قالت بتوضيح :
اسمه افاتار يا نعيمه ودا كائن طويل اوي يا ماما ولونه ازرق وشكله مضحك.






ضحكوا جميعهم على حديثها بينما نظرت لهم روحيه بغضب وقالت :
اخرسي يا مرا انتي وهي وديه وجته، وانتي احترمي حالك بدل مااخلص عليكي اهنه، ابوكي فين دلوك؟

أشارت لها الخارج قائله :
خرچ برا يا اما في الچنينه الخلفيه.

نظرت روحيه أمامها بشرود ثم قالت :
يا واجعه مربربه، دا شكلها هتبجا ايام طين اني لازمن اتصرف.

... بقلمي منه وائل...

... في منزل هشام...

كانت تجلس في غرفة طفليها تقوم بتغيير ملابسهم واطعامهم فوجدت أحدا ما يفتح باب الغرفه وكان معشوقها، فابتسمت له بحب ولكن يبدو على وجهها التعب والإرهاق 
فذهب لها واحتضنها من الخلف وقال :
مالك يا حبيبتي شكلك مرهق ليه كدا؟

أشارت الي طفليها وقالت بابتسامه :
اللي يبجا عندوا الملايكه الصغيرين دول لازمن يكون مرهق، الامومه مش سهله عادي.

أدار وجهها اليه ثم قبل يدها وقال :
طبعا ياقلبي مش سهله اومال الجنه تحت اقدامكم ليه عشان انتوا بتتعبوا اوي، على العموم يلا روحي انتي الاوضه ارتاحي وانا هقعد معاهم لحد اما ام عمر تخلص اللي وراها وتقعد معاهم.

جلست على الفراش وقالت باعتراض :
لاه يا حبيبي انام ايه عاد اني لازمن انزل معاك الشركه







نظر لها بصدمه ثم وضع الطفل في سريره وذهب لها وقال :
انتي بتقولي ايه يا شيماء، انتي اتجننتي؟!
شركة ايه اللي تنزليها، انتي لسه والده الولاد مش بقالك ١٥ يوم ازاي هتنزلي وانتي مش قادره حتى تقومي تجيبي لنفسك بوق مايه

امسكته من يديه مما جعلته يجلس بجانبها على الفراش ثم وضعت رأسها على كتفه وقالت :
اني بجيت زينه يا هشام وجعدت البيت ديه بجت تزهق جوي جوي، عشان خاطري خدني معاك مخنوجه جوي.

قبل رأسها بحب ثم قال بتوضيح :
ياا حبيبتي انتي بقيت ام لطفلين فمينفعش ابدا انك تسيبيهم طول اليوم وتفضلي تشتغلي وبعدين ترجعي تعبانه فين بقا دورك كأم معاهم وهيرضعوا منين وكل الكلام دا؟ ، زائد ان سيادتك مش زينه ولا حاجه زي مابتقولي، بصي شكلك عامل ازاي دا انتي مش بتنامي، اتفضلي يلا بدون نقاش على الاوضه كولي الاكل اللي هناك واشربي العصير وخدي دواكي وتنامي وترتاحي لحد اما اخلص 




واجيلك مش هتاخر عليكي، هخلص كام حاجه في الشغل كدا وهاجي يلا اتفضلي. 

نظرت له بيأس ثم تركته ورحلت بدون ان تتفوه بكلمه واحده، فنظر لها باستغراب وهي ترحل ثم قال :
حاجه غريبه اوي ماعافرتش معايا زي كل مره، في حاجه مش طبيعيه.

...بقلمي منه وائل...

في منزل معتز 

كانت تجلس في الحديقه تشرب كوب من العصير وتنظر بشرود الي الخارج بينما جاء إليها بدون ملاحظتها لوجوده ووضع يده على عينيها، فابتسمت وقالت :
تعالي يا حبيبي اقعد.

سحب يده ثم قال باعتراض :
يوه بقا انتي كل مره بتعرفي اني انا كدا.

ضحكت برقه ثم قالت :
يا معتز يا حبيبي مفيش غيرك هنا اللي بيعمل الحركه دي، هيكون مين يعني غيرك، عمي مثلا اكيد لا هو مش تافه كدا، وطنط فريال عمرها ماتعملها، اصلا هي طيقاني بالعافيه معرفش هي مش بتحبني ليه؟

اقترب منها معتز ثم جلس بجانبها وقال بنبره حنونه :
لا يا حبيبتي ماتقوليش كدا، هي ماما هتكرهك ليه بس، هو بس كميتكم مش متظبطه مع بعضها بس انا هحاول اظبط الأمور

ضحكت بسخريه ثم أشارت الي باطنها وقالت :
تظبط أمور ايه بس يا معتز دا تاني طفل يجي اهو وهي لسه مش قبلاني، وكل يوم لازم يبقا في كلام زي السم يخليني اضايق وانام زعلانه، بيحصل كتير اوي يا معتز وانا مش برضى اقولك عشان انت بتزعل.

زفر الهواء بضيق ثم احتضنها وقال :

معلش يا حبيبتي معلش، استحملي، استحملي ماهو اكيد هيجي يوم وهتتوافقوا مع بعض ان شاء الله






هزت له رأسها ثم استكانت بين احضانه لعلها تهدئ من ذلك الألم الذي تشعر به في باطنها.

... بقلمي منه وائل...

.. في الساحل..

كانت تقف على الشاطئ تنظر إلى المياه بهدوء والهواء يصطدم بوجهها وتطاير شعيراتها أمامها الي أن قطع صمتها رنين هاتفها وكان أخيها هشام، فابتسمت بحب ثم بدءت في الرد قائله :
وحشتني وحشتني وحشتني اوي يا ابيه، بجد انا مش عارفه هقدر اقعد في مكان ازاي من غيرك، لا والله مبسوطه بس يعني لسه مش متعوده انت عارف بقا اول مره ابات برا البيت وكدا، مصطفى فوق بياخد شاور وقالي احصله على الشط، حاضر يا حبيبي هسلملك عليه، وانت كمان سلملي على ماما وشيماء وحشوني اوي، اه وهناء ام دماغ ناشفه دي، ماشي يا حبيبي مع السلامه.

احتضنها من الخلف فجاءه مما فزعت وقامت بالصراخ قائله :
عااااااااا انت مين في أي؟، حرام عليك يا مصطفى، بجد حرام عليك قطعتلي الخلف.

ضحك بشده على طريقتها تلك ثم اشتد من احتضنها وقبل رقبتها ثم قال :
اتفزعتي من ايه بس يا حبيبتي هو في حد يقدر يعمل فيكي كدا غيري، المهم انتي كنتي بتكلمي مين يا قلبي؟

ابتسمت له ثم قالت :





دا ابيه هشام كان بيطمن علينا وبيسلم عليك.

ادارها الي وجهه ثم قال وهو يعبث بشعيراتها :
الله يسلمه، ها قوليلي تحبي ناكل ايه النهارده والا نخرج احسن.

نظرت له ثم قالت بيأس :
انا زهقت ماتيجي نرجع بقا احنا بقالنا اسبوع هنا.

عقد حاجبيه باستغراب ثم قال :
مالك بس يا حبيبتي في حاجه ضايقتك هنا والا ايه؟

هزت رأسها بالنفي ثم قالت :
لا يا قلبي مفيش حاجه ضايقتني بس انا زهقت يعني وعاوزه ارجع وحشوني كلهم.

نظر لها ثم اقترب منها وقال :
وانا ما وحشتكيش ها، ماتجيبي بوسه

ابتعدت عنه سريعا قائله :
انت اتجننت يا مصطفي بوسة ايه بس اوعي كدا

مصطفى وهو يجذبها ناحيته قائلا :
الله وفيها ايه يعني مفيش حد غيرنا والمكان هنا كله بتاعنا تعالي بقا الله

ضحكت بعلو صوتها وظلت تجري وتحاول الافلات من يديه بينما امسكها مصطفى وقام بحملها ووضعها على الرمال ثم قبلها من شفتيها وقال :
اديكي جيتي برضو كان فيها لو كنتي جيتي بالهداوه ها

ضربته في كتفيه ثم قالت :
انت سافل وقليل الادب






ابتسم لها بحب ثم نام بجانبها وظلوا يتبادلون أطراف الحديث.

... بقلمي منه وائل...

في المساء في منزل أحفاد وهدان

كانوا متجمعين في الأسفل في المنزل للكبير مكان تجمعهم استعدادا لحفل عيدميلادها كانوا في سعاده وحب ولكن ليس الجميع منهم الشارد ومنهم الحزين ومنهم السعيد.

كان يقف في المندره ينظر بشرود وقف فهد بجانبه ثم قال :
على فكره منه حامل.

التفت له ثم اتسعت عينيه بدهشه وقال :
انت بتتكلم جد؟، حامل!، طب انت عرفت منين؟، اذا كنت انا جوزها ومعرفش.

ضحك بسخريه ثم قال :
وانت سيادتك مديها فرصه تقولك انت على طول بتتخانق معاها، يااخي دا حتى لما واخت للدكتور عشان تطمن على نفسها اتخنقت معاها في ايه يا حمزه مش كدا فوق لنفسك دي منه، منه اللي انت كنت هتموت وتتجوزها. 

اعتدل في وقفته ثم قال :





وعشان هي منه انا بزعقلها، عشان بحبها، عشان مش بتسمع كلامي، عارف يعني ايه تروح لدكتور يعني راجل هيكشف عليها، يعني راجل غيري هيشوفها.

ضرب فهد كفيه ببعضهما بتعجب ثم قال :
يابني انت مريض؟، ماهو انت يااما مريض، يااما بتتلككلها، لأنه مش معقول ابدا كلامك دا، يابني هي مراتك اول ولا اخر واحده تكشف عند دكتور، افهم بقا يا حبيبي بلاش غيرتك الزياده دي، الغيره الزياده تخنق، انت عارف خلال السنه اللي انت وهي اتجوزتوا فيها دي اختلفتوا كام مره، وسبحان الله انتوا الوحيدين اللي صوتكم طالع.

التفت حمزه الي الناحيه الأخرى ثم قال بضيق :
معلش احنا اسفين على الازعاج يا استاذ فهد هنبقا نتخانق مع نفسنا بعيد عنكم

ضربه فهد على كتفيه بقوه ثم قال :
يابني بلاش غباء انا بتكلم لمصلحتك، منه لو ضاعت من ايدك مش هتعرف ترجعها تاني، يلا روح صالح مراتك، و اه البت اللي معاك في المكتب دي، مفيش داعي انها تتصل بليل تكلمك عن الشغل لحد الفجر يعني خليها عندها دم

كان سيهم بالاعتراض ولكن اوقفه حديث ناديه والتي قالت بصوت عالي :
ياجماااااعه انا عاوزه اقول حاجه، النهارده احسن يوم في حياتي مش بس عشان عيدميلادي لا، دا عشان هيشرفنا شخص جديد في العيله، وعيلة وهدان هتكبر، انا وزين ربنا رزقنا بنونو






انتشرت السعاده بينهم وبدءوا في المباركات لهم بينما كانت تقف منه بعيدا والدموع تملئ عينيها فقام فهد بلكز حمزه في كتفيه كي يذهب لها او يقول شئ فهز رأسه ثم ذهب لها وامسك يدها وقبلها ثم قال :
ماتزعليش مني يا منه انتي عارفه انا بحبك قد ايه وبعدين لما انتي حامل مش المفروض تقوليلي مستكتره عليا الفرحه والا ايه والا انتي بقا بتعاقبني؟

نظرت له بدموع ثم قالت :
والله ابدا انا...

قطع حديثها حمزه وهو يضع أصبعه على فمها قائلا :
ششش ماتقوليش حاجه ياقلبي، حقك علي راسي، يا جماعه احنا كمان عندنا خبر حلو اوي، انا وكنه برضو ربنا رزقنا بنونو

ذهبت مني إليها ثم احتضنتها بحب وقالت :
الف الف مبروك يا قلبي فرحتني اوي.

ناديه بحب قائله :
الف مبروك يا حمزه الف مبروك يا منوش، عقبالك يا فرحه انتي ومني وهدى

قبل فهد يد هدى ثم قال :
لا يا ماما حبيبتي على مهلها خالص انا مش مستعجل كفايا اوي انها في حياتي







فرخه بسعاده قائله :
ايوا ياعم بجا على الكلام الزين ديه.

زين بضحك قائلا :
ياجماعه انا عارف ان الوقت مش مناسب بس احنا لازم نسافر الصعيد سكوت جدكم دا مش مطمني حاسس ان في حاجه

كان سيتفوه أحدهم ولكن قطع حديثهم دخوله المفاجئ والذي كان بمثابة صدمه لهم
، ضرب بعصاه الغليظه في الأرض ثم قال :
وه كأن مكشوف عنك الحجاب يا زين، وكويس جوي انك عارف ان في حاچه هتحوصل، اصل اني اللي سبتكم بمزاچي لحد اما عكتوها بس مفيش مشكله، اني هصلح كل ديه من تاني يا أحفاد وهدان.

اتسعت أعينهم بصدمه وذهول بينما قال زين برعب :
يا نهار اسود، يا ليله مش فايته..


                              الفصل الثاني من هنا

تعليقات