Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امراه لا تقهر عزيزي الفصل الثالث3بقلم سلمي شريف

رواية امراه لا تقهر عزيزي
 الفصل الثالث3
بقلم سلمي شريف


لقيته جايلي من بعيد باين عليه الارهاق
اه ماتلاقيه كان معاها طول الليل
ابن ال***


هديت نفسي خالص 
مازن: ايه ياحبيبتي عاملة ايه
هويدا: كويسة 
مازن: مالك بتقوليها من غير نفس كدة
هويدا: مش مهم دلوقتي الكلام دة





المهم اني انا عايزة اجيب شوية حاجات ليا وللبيت لاني حاسة ان بشرتي مرهقة اوي والبيت محتاج يتجدد




مازن: بس احنا في اخر الشهر وانا مش معايا فلوس للكلام دة دلوقتي
هويدا: براحتك يامازن براحتك





رضي طبعا لانه عارف اني لو قلبت الوش تاني هنكد عليه وهخليه يكره اليوم الي اتولد فيه
ودة الي انا بنفذه🥺
مازن: يلا بينا طيب






هويدا: استني حاسب الاول علي الحاجات الي طلبتها من الكافيه وانا قاعدة مستنياك
اتنهد بضيق وراح علشان يحاسب لقي الشيك اوت ب ٩٠٠جنية
كنت باصة في السما علشان لو بصيت علي الرياكشن بتاعه هفطس ضحك
دفع الشيك وركبت العربية وكان وشه احمر من الغضب بس متكلمش
يلا يستاهل
قولتله علي المحل الي انا عايزة اروحه وكان محل كبير اوي للعفش وكدة بتاع البيوت
خليته يجبلي اوضة نوم كاملة مانا مش هقعد في اوضة دخلتها ست وانا مش موجودة😒
وطبعا مسكتش لغاية كدة انا خليته كمان يشتريلي ميكاب مركات عالمية 
كنت راجعة البيت وانا مبسوطة 
مازن: فلوسي كلها خلصت
للحظة صعب عليا بس ورحمة امه الي ماربته نص دقيقة ماهسكت برضو 
هويدا: معلش ياحبيبي 
هو انا مستاهلش يعني؟ 
مازن: لا ياحبيبتي تتهني بيهم
خليته يرمي عفش الاوضة القديمة ويحط العفش الجديد
كنت مبسوطة اوي بالتغيير الي حصل 

استووب نسيت اعرفكم
انا ومازن متجوزين عن حب من ٣سنين 
كان الزوج الصالح الي عوضني عن ابويا الي مات من وانا طفلة! 
امي هي الي ربتني وشالت همي واشتغلت في البيوت علشان تدخلني مدرسة كويسة ومبقاش اقل من حد ابدا





علشان كدة انا مبسبش حقي 

بليل كنت قاعدة قدام التلفزيون باكل فشار وبتفرج علي فيلم ر*عب
انا بعشق الافلام الر*عب بس بطلت اتفرج عليها علشان مازن مش بيحبها
مازن: ماتغيريه ياحبيبتي وهاتيلنا فيلم نتفرج عليه سوا
هويدا: ادخل نام يامازن 
في اوضة الاطفال 
مازن: فيه ايه ياهويدا 
من الصبح وانتي مشغلاني عندك رايح جاي رايح جاي وهاتلي يامازن ودة يامازن ولو مجبتش ابقي وحش ودلوقتي مش عجبك لما قولتلك غيري الفيلم ولا بتقوليلي كمان روح نام في اوضة الاطفال
نزلت دمعة مني بس مسحتها بسرعة
لو يعرف الوجع الي فيا كان ما*ت! 






قلبي كان بيتحر*ق من القهر*ة كل مااعيد نفس المشهد 
هويدا: انا الي هنام في اوضة الاطفال يامازن
قفلت التلفزيون ودخلت الاوضة وقفلت الباب
قعدت اعيط بصوت مكتوم 





كنت نفسي حد يفهمني ويطبطب عليا ويواسيني 

في مكان تاني خالص في بيت متواضع كانت قاعدة ست كبيرة وهي ام هويدا وقدامها ليلي وجوزها 





هويدا: نورتوني والله 
بس مكنتيش تعبتي نفسك يابنتي وانتي حامل كدة علشان تزوريني
ليلي: ولا يهمك ياخالتي انا كنت بس عايزة اقولك حاجة انا وايمن




سماح: قولي يابنتي
ليلي: هويدا جاتلي امبارح وقالتلي انها عايزة تبات معايا
مفهمتش طبعا بس وافقت بعد ماشيرت ايمن وخلتها تنام في اوضة الاطفال




سماح: وبعدين يابنتي ايه الي حصل
ليلي بتوتر: وبعدين ياخالتي صحيت في نص الليل لقيت ايمن وهويدا 




بيتكلموا في البلكونة قولت اسمعهم لقيتها بتقوله



 انها بتحبه وانها جاية هنا علشانه مش علشاني وهو زعقلها جامد وانا اتدخلت وطردتها




انا اسفة ياخالتي اني قولتلك حاجة زي دي بس لازم توقفيها عند حدها! 


تعليقات