Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسير براءتها الفصل الحادي والعشرون21بقلم ندا الشرقاوي

رواية اسير براءتها

 بقلم ندا الشرقاوى 

الفصل الحادي والعشرون 


ماجد..... بص ياحج من غير لف ودوران انا دكتور اسمي ماجد وجاي طالب ايد مدام شاديه 

شاديه.... ايييه

كارم..... والله ياولدي انت فجاتنا وبعدين عرفتها كيف دي لسه مطلقه 

ماجد بحرج..... مهو ياحج انا شوفتها كذا مره بس والله ما تطاولت عليها ولا قولت حاجه زعلتها وانا كنت فاكرها اخت استاذ صالح لكن لسه عارف انها اتطلقت وعاوز اطلب اديها 

كارم..... اني مش عارف اقول اي لكن الراي رائيها 

شاديه..... مش موافچه 

ماجد..... ممكن تسبني معاها خمس دقايق بس

جاء كارم ليعترض لكن قال ماجد..... خمس دقايق بس

كارم..... حاضر

وطلع كارم

ماجد..... ليه مش موافقه

شاديه..... تعرفني منين ولا حبتني ميتا ولا عاوز تتجوزني ليه

ماجد..... مش عارف بس في حاجه شدتني ليكي بس اي معرفش بس باين انك شايله كتير نتجوز وهعالجك

شاديه..... شايفني مجنونه






ماجد..... ليه هو الدكتور النفسي بيعالج مجانين فهمه غلط عن الطب بس ليه مش ممكن لما تحكيلي ترجعي لطبعتك ليه خايفه عارف انك لسه مطلقه في عده 40 يوم تعرفيني فيهم

شاديه.... سبني افكر

ماجد... موافق وهستني ردك اكيد

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

كان معتز طالع من المطبخ وشايل صنيه سندوتشات

معتز بسخريه...... اخرتها معتز بيعمل سندوتشات

كان فهد قاعد بيذاكر للينا

فهد..... ركزي

لينا..... خلاص ياعمو كفايه عرفت ان قطه يعني catوكلب يعني dog

فهد..... وفهد يعني اي

لينا..... يعني عمو

فهد..... الطم ياناس الطم فهد مش انا قصدي علي فهد اللي هو cheetah.

لينا..... يعني انت متسمي علي اسم حيوان

فهد..... فعلا انا حيوان اني قعدت ازاكر ليكي معتز تعال خد البت دي

جاء معتز وفي يده ساندوتش..... اي يالينا عملتي اي

لينا... بيقولي فهد يعني اي قولتله يعني عمه

معتز..... غلطت في اي البت

فهد..... لا بجد هتموتوني هات السندوتش علشان علي اخري منك انت وبنتك

معتز..... اجبلك مين يذاكرلك يالينا حرام اكتبي دول لحد ما اشوف نوارة عملت اي

لينا..... اه روح روح

معتز..... روح روح هو انتي دضرتها يابت

واتجه الي نوارة كانت تحل اساله في التاريخ

معتز..... عملتي اي

نوارة بغيظ..... يعني محمد علي لازم يخلف كل دا اي مراته ارنبه

معتز..... لا كتير هخلص منك ولا منها حرام اوي انا ماشي زاكروا انتوا تعبتوني

منه..... شوفت انا هاديه ازاي

معتز.... جدعه عملتي اي بقا في محاضره انهارده لخصتيها صح وريني

منه بتوتر...... مهو اصل

معتز بحده..... هاتي






واخد الكراسه كانت كتبه بحبك يافهودي

معتز بغيظ..... ملخص المحاضره بحبك يافهودي

فهد..... قلب فهودك ياناس انا بقول بلاها الجامعه دي وخليكي جمبي

معتز.... والله موتي علي اديكي علي اديكي قوموا نااااموا يالا

تركوا كل ما يشغلهم وركضوا علي غرفهم

معتز.... يارب قويني عليهم بقا عندي اربع عيال

فهد بياكل سندوتش..... حسبت منه معاهم

معتز..... حسبت ياخويا حسبت

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

في جناح منه وفهد فتح الباب كانت تخرج من المرحاض ترتدي فستان اسود قصير للغايه يصل لفوق الركبه بمراحل بحمالات رفيعه تاركه خصلات شعرها علي ظهرها ترتدي صندل ذو كعب عالي وخلخال مع كل خطه كانها تسير علي اوتار قلبه بلع ريقه بصعوبه يبدوا انها ليله ولا الف ليله وليله

اقترب وهو ينظر اليها بتوهان من جمالها الذي ازداد فهو لم يقترب من حاثه الاجهاض 

فهد..... انتي كويسه 

اقتربت ولفت يداها حول عنقه تقول بدلال..... اوي اوي 

فهد..... ليه 

منه..... ليه اي عاوزه انسي اللي فات 

فهد..... متأكده 

منه بحب وقبلته بجانب فاه..... اوي

فهد بسعاده..... علي البركه 

واقترب ولم يبتعد 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

معتز..... حبيبتي مش ناوية تكبر بقا 

نواره.... في احلي من الهبل والجنون ياميزو 

معتز.... يس كل حاجه ووقتها ياقلب ميزو قل انا في الشغل بفضل اضحك واهزر ولا بكون دد ولما بكون معاكوا بهزر وبضحك واكون مجنون معاكوا كمان كل حاجه وليها معاد يانوارتي ماشي ياقلبي 

نوارة...... ماشي ممكن انام بقا 

معتز.... يالا نامي 

نواره..... نام علشان انام 

معتز بمكر..... وانتي مالك ومالي 

نوارة..... علشان بنام هنا وهيا بتشاور علي قلبه 

معتز..... طب تعالي وناموا في احضان بعض 

🌹🌹🌹🌹🌹🌹

ورد..... صالح صالح

صالح..... نعم






ورد باستغراب..... اول مره تقول نعم علي طول حاجه تانيه اي اللي معكر مزاجك

صالح..... زعلان علي اللي عملته في شاديه مكنش لازم اوافق معتز ابدا

ورد..... حبيبي خلاص انسي هيا بقت في حالها ورجعت لعقلها

صالح..... ماشي ياورد كنت عاوزه اي

ورد..... عاوزه انزل مصر

صالح.... مصر تعملي اي

ورد..... عاوزه اكشف عند دكتورة كبيره هناك عاوزه اعمل عمليه

صالح برفض..... لا عملية لا والف لا احنا نستنوا كرم ربنا الاول

ورد بالحاح...... علشان خاطري يتصالح نروح مصر ونتطمن

صالح...... بلاها

ورد...... وحياه ورد

صالح...... هفكر

ورد...... ماشي فكرت

صالح..... اني لحقت

ورد..... اه 3 ثواني حلوين جوي

صالح بضحك..... من بكره نندله لمصر لجل عيون ورد

ورد..... بحبك ياصالح

صالح..... بتاعت مصلحتك لكت بعشقك ياورد الجوري

🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

في صباح يوم جديد وهو المعتاد الأطفال في الحضانه ونواره في المدرسه ومنه في الجامعه ومعتز وفهد في الشركه 






فهد..... انا تعبت

معتز..... عندك حق لازم نجيب مربيه للأولاد انا مبقتش قادر

فهد..... طب هتشوف مين

معتز..... هشوف المهم شاديه اطلقك من صالح

فهد بصدمه..... بتتكلم جد

معتز..... اه زفي دكتور متقدم لها

فهد.... بالسرعه دي

معتز..... اللي حصل بس صالح بيقول اتغيرت للاحسن

فهد..... طيب وحكايه الدكتور

معتز..... لسه هعرفها جاء تلفون لمعتز

معتز..... الوووو....... اييه لينا

فهد.... مالها لينا



                     الفصل الثانى والعشرون من هنا


👇   لقراة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات