Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق الجاسر الجزء الثالث الفصل الخامس والعشرون25بقلم مروة عبد الجواد


رواية عشق الجاسر الجزء الثالث 
الفصل الخامس والعشرون25
بقلم مروة عبد الجواد

واكمل الجميع الصفقه ومضى بدر علي 



الاوراق …
ذهب طارق الي الفيلا ومعه حور التي تفاجات باخيها زياد .




حور بصدمه وانهيار : زياد عايش مش معقول مستحيل ،مقلتليش ليه ان زياد عايش خبيتوا عليا ليه حرام عليكم دمرتني ودمرت حياتي ………
طارق قاطعها  : انا كنت بعمل كده لمصلحتك انتي مش فاهمه حاجه .
زياد : اهدي ياحور .




حور بتاسف : بقيت زيهم يازياد بقيت نسخه منهم ، ليه ليه يازياد دا انا اختك  .
زياد بتاسف : في حاجات كتير انتي مش هتفهميها انتي دايما بعيد بعيد عننا حتي لما ماما كانت عايشه كنتي بعيد عننا ، تقدري تقوليلي استفدتي ايه .
حور انصدمت بدموع وانكسار: استفدت ايه!!  بعد كل اللي عملته علشانكم بتقولي استفدت ايه  يارتني فضلت بعيد عنكم  يارتني..  انتم اللي جتولي انا كنت بعيد لكن انتوا اللي قربتوا بعد ماقلت خلاص كل حاجه خلصت وانتهت رجعتولي تاني وياريتكم مارجعتم رجعتولي بالخراب والدمار رجعتوا وانتوا ناويين تدمروني وتسحبوني لطريقكم لحد ما بقيت زيكم مش هو دا اللي كنتم عايزينه من الاول  .. خسرتوني نفسي وخسرتوني  ابني وخسرت حياتي وخسرت جوزي بدر .
زياد : كل ده هيتغير متخافيش .
حور باستهزاء : بعد ما بدر خد كل حاجه وبوظ مخططكم  ، ثم اقتربت من والدها بعيون ممتلئة بالدموع ،انا الوحيده فيكم اللي خسرت كل حاجه وصلتوني للي كنت بهرب منه طول عمري .
طارق بتاسف : اكيد مايكل مش هيسيبنا ولا هيسيبك انتي وقفتي معانا ..
حور بدموع وانهيار قاطعته  : كل واحد فيكم راجع بيدور علي اللي ليه نفسه ومصلحته وبس حتي انت يا … بابا مقدرتش تدافع عني وانا بنضرب واطرد من بيتي قدامك ، حتي صاحبك اللي بتقول عليه مش هيسبنا اول ما وصل لهدفه مع بدر اتخلي بيك وبيا ..
زياد قاطعها : اكيد كان خايف للمشكله تكبر .
حور بدهشه مصطنعه  :  فعلا مصدق نفسك ، 
وانهارت بدموع وانكسار ،  لو حد فيكم خاف عليا ولو شويه صغيرين مكنتش حطتوني في الموقف دا ولا دخلتوني في اللي بينكم ، وعلي فكره يازياد انا خلاص بالنسبالكم وبالنسبه للراجل اللي مشغلكم بقيت مهمشه  مليش اي لازمه بعد ما وصلتم للي عايزينه .
طارق : متقوليش كده انا مقدر اللي انتي فيه احنا بنحبك .
حور بتعجب : بتحبوني !!  اومال لو بتكرهوني كنتم عملتم فيا ايه .
وباستياء نظرت لاخيها جانيت اللي انا كنت السبب في اللي حصلها اخوها اللي مش شقيقها وقف جمبها ودافع عنها  كان هيهد الدنيا علشان يظهر برائتها وانت استخبيت واداريت عني لا وكمان ساعدتهم اني ادخل دايرتكم  ، ثم نظرت لوالدها وابوها مسبهاش وهي في عز ضعفها و وقف سند وضهر ليها ،  انتم بقي عملتولي ايه ؟! 
طارق وزياد طأطأوا راسهم علي الارض بتاسف لما حدث لها ..
نظرت لهم حور من اعلي الي اسفل بندم وتركتهم واتجهت لباب الفيلا .




طارق : حور رايحه فين .
حور وقفت وهي تعطيه ظهرها ثم لفت راسها اتجاههم ، اللي كنتم محتاجينه مني اخدتو ،  خلاص مهمتي خلصت.

طارق اقترب خطوات خلفها : انتي مش كنتي بتتمني اني اكون عايش وتكوني معايا .
حور اغمضت عينيها بحزن والدمعه تفرعلي خدها بتالم : كنت كنت يا ياراكان بيه …
وتركته وذهبت للخارج وهي منهمره بالدموع .

زياد : بابا انت هتسيبها دي مبقاش ليها حد .
طارق : هترجع .
زياد بدهشه : هترجع ازاي .
طارق التفت له : ما انت قلتها مبقاش ليها حد .
زياد بتعجب : يعني هنسيبها .
طارق : فكر في اللي جاي يازياد والشغل اللي داخل علينا اختك لو عايزه ترجع البيت مفتوح .
زياد : انت بتقول ايه دي اختي اللي ضحت بحياتها وعيلتها علشانك في الاخر تسيبها لوحدها .
طارق مسك زياد من مرفقه بقوه : استرجل يازياد احنا مش هنعيط ونبكي زي الولايا اختك هتلف لفتها وترجع تاني هتروح فين يعني .
زياد شرد بحزن : ماما قالت نفس الكلمه لما حور سابتنا ونزلت مصر وحور مرجعتش يابابا .
طارق تركه : يوووه  هو انا ناقص هلاقيها منك ولا منها.
زياد بحزن : حور مكنتش تستاهل مننا كده .
تركه طارق وصعد لاعلي بينما زياد اللوم ملء قلبه .
★★★★★

ذهب بدر الي فيلا الحديدي وروي لوالده ما حدث مع مايكل وحور وحديثهم عم جانيت .
جاسر بحزن : ليه كده يابدر مكنش وقته تعمل كده في حور .
بدر بحزن : مقدرتش امسك نفسي وانا عارف انها بتخدعني ، ثم اخرج التسجيل واعطاه لوالده .
انا عملت كل اللي قلت عليه وسجلت كل حاجه مايكل قالها وانه كان بيضغط علي جانيت علشان تساعدهم وكمان اعترف ان الصور متفبركه ، هنودي التسجيل ده لياسين .
جاسر اخذ التسجيل منه : لا مش دلوقتي هنسيبه شويا لحد ما نوقع مايكل واللي معاه .
بدر : تمام ، همشي انا .
جاسر : بدر …




بدر بحزن : لوسمحت يا بابا محتاج اقعد لوحدي 
جاسر بتردد : انا مش عايز اشتت تفكيرك، لكن اتاكد ان كل حاجه هترجع احسن من الاول .
بدر بعدم اهتمام وقف : مبقتش فارقه .
وتركه وذهب للفيلا ودخل جناحه وغلق علي نفسه بحزن يسترجع ذكرياته الطفوليه مع حور وبرائتها وعشقها له وكيف غيرتها السنوات لامراه لا يعرفها ؟! كيف للوجه الملائكي ان يخدعه بسهوله ؟! كيف لحب حياته ان يحطم قلبه بهوان ؟! كيف خدعته وهو الذي لم يثق الا بها ؟! تساؤلات كثيره تدور براسه لم يجد لها اجابه …

اما بالاسفل 
سيلا : معقول كل ده حصل وانا معرفش ودنيا  فين .
لينا: بدر رجعها لمامتها وحور مشيت وجاسر ابنها مبطلش عياط عايزها .
سيلا بحزن : ياحبايبي ، ياترى ياسين  وبدر عاملين ايه دلوقتي .
منه : بدر طلع من شويا مكلمش حد و قافل علي نفسه وياسين ادم بيقول انه قاعد في شقه لوحده ومش عايز يرجع الفيلا .
سيلا : بدر لسه متاثر من الصدمه مش هعرف اكلمه دلوقتي ،انا هروح لياسين اقعد معاه شويا يكون بدر خرج من اوضته وهدي .

اخذت سيلا عنوان شقه ياسين من ادم وذهبت  له فتح لها الباب وجلس بحزن .
ياسين : اقعدي ياسيلا .
سيلا : حبيبي عامل ايه .
ياسين : عايش هعمل ايه يعني .
سيلا : متزعلش نفسك ياحبيبي ولا…
ياسين قاطعها : سيلا ارجوكي متفتحيش الموضوع ده تاني .
سيلا : حاضر بس انا عايزاك تنزل وتخرج متفضلش حابس نفسك هنا.
ياسين : دنيا عامله ايه .
سيلا بتوتر : كويسه كويسه .
ياسين : خلي بالك منها .
سيلا : اه طبعا ،خلي بالك انت من نفسك وبص لمصلحتك ولحياتك المشاكل اللي بتقابلنا دي مش اخر الدنيا .
ياسين تنهد بوجع : معاكي حق انا اساسا كنت لسه هدخل اخد شاور واغير وانزل العياده واشوف بدر انا اخر مره كلمته بطريقه مش كويسه  .
سيلا : بدر ، عيني عليك يابدر .
ياسين بقلق : بدر ماله .
سيلا : روت له ما حدث مع حور وانها خدعته وكانت تنقل اخباره لاعداءه .
ياسين بصدمه : حور مش معقول .. لكن مش معقول ليه كلهم كده خاينين وغدارين .
سيلا : لحد دلوقتي مش مستوعبه اللي حصل دي حور كانت زي الملاك معقول يطلع منها كل ده .
ياسين بعدم اهتمام واستهزاء : اللي تحسبه موسي طلع فرعون .
★★★★★

ذهب وسيم لمنزل ارسيليا وبندم وانكسار
وسيم : ارجوكي يا ارسي سامحيني انا مش قادر ابعد عنك انا بحبك علشان خاطر ابننا سامحيني انا عملت كل ده علشانك وعلشان ابننا  .
ارسيليا : انت عرفت مكاني ازاي عايز مني ايه تاني انا مبقتش عيزاك ولا طايقه اشوفك قدامي اخرج من حياتي بقي.
وسيم بدموع وهو يترجاها : سامحيني انا هعمل كل اللي تطلبيه مني، انا رحت انا ومعاذ لياسين الفيلا وملقتهوش وقلت لاخواته علي كل حاجه ، قلتلهم ان جانيت مظلومه وان الصور متفبركه وهروح لياسين تاني .
ارسيليا بعصبيه : باااااس..ملكش دعوه ببنتي متجبش سيرتها علي لسانك تاني ، وبتحذير اياك تدخل في حياتها تاني لو وقفت علي موتي ياوسيم محدش هيقفلك غيري.
اتي شريف وجد الباب مفتوح فسمع حديثهم .
شريف تقدم اتجاه وسيم بشر وهو يقاطعهم : دا لما يبقي ابوها مات .
وضرب  وسيم بقبضة يد قويه وقع علي اثارها  ، فوقف وسيم ليضرب شريف فوقفت امامه  ارسيليا .
ارسيليا : اطلع بره يا وسيم .
وسيم جز علي اسنانه بغضب لدفاع ارسي عن شريف امامه: لسه بدافعي عنه لسه بتحبيه وبتحاميله رغم اللي عمله فيكي ، لسه شاريه اللي باعك وبتبيعي اللي شاريكي وضحي علشانك.

شريف بعصبيه : اه بتحبني وانا بحبها ومش هسيبها تاني ملكش دعوه بينا .
ارسيليا التفتت لشريف بصدمه  : بااااااس انت بتقول ايه ياشريف ، ثم نظرت لوسيم اطلع بره .
وسيم بغضب : هطلع بس هرجع تاني .
شريف : علشان اكسرلك رجلك .
فتقدم وسيم اتجاه شريف فصدته ارسيليا ، لوسمحت  اطلع بره ياوسيم .
زفر وسيم بضيق و خرج فنظرت ارسيليا لشريف .
ارسيليا : ايه الكلام اللي قلتله ده هي النار محتاجه بنزين تاني.
شريف : الندل كان السبب في اللي حصل لبنتي .
ارسيليا : متظلموش ياشريف هو كان مضغوط من المافيا وضغطوا علي جانيت بسببي علشان ميرجعونيش الشغل تاني.
شريف : انتي لسه بدافعي عنه رغم اللي عمله فيكي وفي بنتنا.
ارسيليا : انا لا بدافع عنه ولا حاجه ، بس انا عارفه طريقتهم.
شريف : المهم جانيت عامله ايه .
ارسيليا بابتسامه : وجود  دنيا هون عليها كتير وخرجت شويا من اللي كانت فيه لكن برضو موجوعه اللي حصلها مش شويا .
شريف : معاذ راح لياسين الفيلا هو وسيم وملقهوش و وسيم اعترف لاخوات ياسين لكن للاسف ياسين مصر انه يطلق جانيت ومش مصدق .
ارسيليا : وسيم لسه قايلي.
شريف : انا هروح لياسين واقوله ان جانيت مظلومه وان وسيم كان السبب في كل ده .
ارسيليا : مش هيصدقك ياسين مجروح ومهما قلت مش هيصدق انت ابوها ومعاذ اخوها حتي وسيم جوز امها ، ياسين هيفتكر ان احنا بنقوله كده علشان نبراها قدامه .
شريف : والعمل ايه هنفضل ساكتين كده .
ارسيليا : اكيد في حل لكن في علم الغيب المهم عندي دلوقتي جانيت ونفسيتها وبعد كده اي حاجه تهون.
★★★★★

تيسير بحنق : انا موافقه ان ابنك يعيش معانا لكن بشرط ان عبير تتنازل عن حضانه الولد .
علاء بدهشه : تتنازل عن الحضانه مش ممكن عبير مستحيل  توافق علي اللي انتي بتقوليه ده .
تيسير : هتوافق لان ببساطه مش هيكون قدامها حل تاني .
علاء : لا لا معتقدش .
تيسير بحنق  : هي دلوقتي لو اتجوزت مش هتقدر تاخد ابنها معاها ولا تسافر الا بموافقتك .
علاء: وانا مستحيل اوافق راجل غريب يربي ابني .
تيسير : كويس وقتها بقي انت هتاخد ابنك بحكم المحكمه لان والدتها متوفيه وملهاش حد ،



 وبحكم المحكمه لو الزوجه حبت تتزوج الاطفال بيرجعوا لوالدهم الا لو جدتهم مامت مامتهم عايشه  وقتها هي بتاخد حضانتهم 
علاء: لكن انا برضو مش عايز ادخل ابني المحاكم والكلام ده .
تيسير : ومين قال انه هيدخل محاكم ده هيكون تهديدك ليها .
علاء : ما هي ممكن تعند وتقول خده بالمحكمه .
تيسير : ساعتها بقي هي مش هتستفاد حاجه وانت في الوقت ده هتعرض عليها مبلغ كويس مقابل انها تتنازل عن الحضانه  بدل المحكمه واظن وقتها هي هتوافق من ناحيه هتكسب مبلغ كويس ومن ناحيه تانيه مش هضيع فرصه جوازها وهتتجوز.
علاء: تفتكرى الموضوع هيمشي زي ما انتي بتقولي .
تيسير : اكيد لانها في الحالتين كسبانه وابنك حاليا عنده ١٥ سنه يعني المحكمه لو خيرته بينك وبينها اظن هيختارك وهي عايزه تشوف حياتها .
علاء : طيب ندفع لها فلوس ليه بقي ما اخده منها كده وخلاص.
تيسير : علشان نقطع عليها اي خيط تفكر تعمله حجه وترجع بيه تاني لحياتنا وكمان علشان ابنها يعرف ان امه سابته وراحت اتجوزت وباعته بفلوس ده لو فكر يرجعلها تاني .
علاء بصدمه : يااا ياتيسير انتي مكنتش كده انتي مطلعتيش سهله .
تيسير : علشان الاشكال اللي انت جبتهالنا ميمشيش معاها الا التفكير ده .
علاء: معاكي حق ، لكن انا عمرى ما هقول لابني ان امه باعته علشان فلوس انا مش هزرع في ابني اي ذره كره لاي حد.
تيسير : وانا عمرى ما هساعدك علي كده انا هربيه زي روفان واحسن كمان ، لكن لازم نعمل حسابنا لالعاب عبير القذره عبير مش سهله وممكن لو اتجوزت وملقتش اللي هي عايزاه مع جوزها الجديد ترجع لحياتنا تاني بسهوله عن طريق ابنها علشان كده لازم اقفل كل الابواب في وشها من دلوقتي .

عرض علاء العرض علي عبير التي اعترضت في البدايه .
علاء : براحتك انا كده كده هاخد الولد عم طريق المحكمه حتي مش هيقدر يسافر معاكي الا بموافقتي .
عبير : يعني ايه انت بتستغل الموقف .
علاء : انتي عايزه تتجوزي وانا اكيد مش همنعك ولا هقف قي طريقك لكن ابني لا.
عبير : وهتدفع كام .
علاء ابتسم بسخريه : مليون جنيه .
عبير : خمسه مليون وهعملك التنازل قبل ما اسافر واتجوز .
علاء: مليون مفيش غيره عجبك تاخده اوكي مش عاجبك قابليني في المحكمه بقي واتعطلي و انتي وعريسك سنه اتنين تلاته لحد ما المحكمه تحكملك .
عبير علي مضض : موافقه لكن نخلص الاسبوع ده .
علاء بسخريه : مستعجله قوي .
عبير : اه فرصه ومش هضيعها من ايدي ، راجل  سعودي ومعاه فلوس وفيلل وعربيات اسيبه ليه علشان اربيلك ابنك وانت متهني مع مراتك .
علاء : تربيلي ابني !! انتي اسفل من رات عيني .
عبير باستهزاء: جهز الفلوس علشان امضيلك علي التنازل ونخلص.

جهز علاء الاموال فاخذتها عبير وتنازلت عن حضانه ابنها تنازل بلا رجعه و وثقه في المحكمه وسافرت مع رجل الاعمال السعودي ..
وذهب الطفل ليعيش مع تيسير التي استقبلته بكل حب وعطف بعدما خصصت له غرفه خاصه مجهزه له .
روفان : ماما انتي احسن ام في الدنيا كلها .
تيسير : انا بعمل كده علشانك ياروكا علشان اخوكي ده هيكون سندك وضهرك بعد ما انا وابوكي ما نموت..




روفان : ماما متقوليش كده ربنا يخليكي لينا .
تيسير : دي سنه الحياه ياحببتي انا عايزه اطمن عليكي دايما .
روفان بسعاده : جاسر مش مخليني محتاجه حاجه ومعوضني عن كل حاجه .
تيسير : ربنا يسعدك واخوكي كمان هيبقي سندك لما يكبر، هخلي بالي منه علشان لما يكبر يخلي باله منك .
خرج  علاء وفادي من غرفه فادي بسعاده.
فادي : انا مبسوط قوي ياماما تيسير الاوضه جميله .
تيسير : اي حاجه تحتاجها ياحبيبي قولي عليها وانا اجبهالك علي طول .
فادي بسعاده نظر لوالده واخته ولتيسير : انا مبسوط قوي معاكم .
علاء مسك يد تيسير وقبلها بهمس : شكرا .
★★★★★

في حفله كبيره حضرها رجال الاعمال مايكل ونيك وعصام وفارس وطارق و وسيم  احتفالا بشراكه شركه الحديدي وشركات gmc  التابعه لمايكل وشركاه و وصول الشحنه ودخولها للميناء 
 
بدر رفع الكاس بسعاده لمايكل : في صحه خروج اكبر شاحنه في الشرق الاوسط و وصلها مصر.
مايكل رفع امامه الكاس : في صحه اكبرصفقه في تاريخ شركه الحديدي وشركه  gmc .

خالد لادم : من امتا واخوك بيشرب الزفت دا .
ياسين بتعجب :  هو بدر بيشرب.
ادم بحزن : ما اهو بقي شبهم .
معتز : افرحوا ياشباب الليله عيد .
ادم : ياخساره حتي انت ياعمو معتز.
فارس رفع الكاس بضحك  : وفي صحه شركات الصياد.
راكان بسعاده  : في صحتنا كلنا .
ورفع الكاس ايضا وسيم .

ياسين وجد شريف يدخل من البوابه الخارجيه عليهم  في الحفل  : ايه دا عمو شريف ايه اللي جابه .
معتز : بدر عزمه .
خالد : اخوك تصرفاته بقت غريبه .
ياسين نظر لبدر : انا همشي .
بدر بضحك : مفيش حد هيمشي كلنا لازم نحتفل النهارده .
ياسين نظر لشريف وهو يهمس لبدر : مش عايز اشوفه .
بدر بصوت مرتفع نادي  علي شريف بعند في ياسين  : عمو شريف نورت الحفله تعالا .
فدخل عليهم شريف وسلم علي الجميع ماعدا وسيم .
بدر : ايه ياعمو شريف  انت زعلان من وسيم ولا ايه دا مننا وعلينا .
شريف تجاهل وسيم : انا جاي علشان خاطرك يابدر ولو اعرف ان وسيم هنا مكنتش جيت .
بدر ضحك بسخريه : لا دا مش وسيم بس دا وسيم وياسين الاتنين لا وكمان مين مايكل اللي زق وسيم علي جانيت .
نظر ياسين بدهشه لبدر بينما شريف و وسيم بتعجب نظروا له .
شريف بغضب  : بدر ملوش لازمه الكلام ده .
بدر : ليه مش دي الحقيقه ما تقولهم يا مايكل مش احنا اتفقنا اننا نلعب علي المكشوف .
خالد بصوت مرتفع قليلا : بدر احنا مش لوحدنا في ناس حوالينا 
بدر : قصدك طارق وفارس وعصام وايه يعني احنا بندردش، ثم ان جانيت واحده خاينه تستاهل اللي حصلها .
ياسين بضيق : بدر انت بتقول ايه .
بدر : مش دا كلامك يا ياسين هو انا جايب حاجه من عندي .




شريف : انت زودتها اوي يابدر .
بدر : ايه يا مايكل هي مكنتش فى حضنك انت و وسيم ما تقولهم .
وسيم : انت اتجننت يابدر انا مفيش حاجه بيني وبين جانيت دي زي بنتي .
نظر ياسين وشريف  لبدر بدهشه وتعجب .

بدر نظر لياسين : مش انا نسيت اقولك ان اللي كان مع جانيت في الصور مايكل و وسيم .

ياسين بغضب حاول ان يندفع ليضربهم لكن خالد وادم مسكوه ومنعوه.
خالد بضيق من تصرفات بدر : ماتسكت بقي يابدر. 
مايكل : احنا مش قفلنا الموضوع ده يا بدر .
بدر : اشار بالكاس بسكر مصطنع ، معلشي نعيدوا من تاني اصل ياسين محضرش الحفله الاولي، قول قول ياوسيم هو مايكل كان ضاغط عليك علشان تصاحب جانيت صح ده ياسين جوزها مش حد غريب  .
شريف بغضب تقدم ليضرب بدر ويفوقه من حاله السكر   : بدر انت اتجننت انت بتتكلم علي بنتي .
معتز جذب  شريف ومسكه.
وسيم : انا مفيش حاجه بيني وبين جانيت وضغطت عليها تشتغل معانا علشان احمي ارسي من مايكل مش اكتر من كده انا بحب ارسي.
مايكل بضيق : وبعدين بقي يابدر ما انا قلتلك ان الصور مفبركة علشان اعلم جانيت غلطتها .
بدر ضحك بسخريه :اه غلطتها علشان وقفت معانا ودفعت ال ٤٥٠ مليون ، بس الصور  مفبركة ازاي بس اكيد  انت بتقول كده علشان خايف علي شراكتنا .
مايكل : لا الصور مفبركه والصور الاصليه موجوده .
بدر مد يده في جيب بدلته واخرج الصور السليمه : قصدك دي .
التقطها ياسين بسرعه ونظر بها هو وشريف .
مايكل : اه هي دي لما انت عارف كده،  لايه لازمته الشو اللي انت عملته ده .
شريف بسعاده نظر لياسين : جانيت بريئه يا ياسين ونظر لادم وخالد  مش قلتلكم بنتي بريئه .
ياسين بشك نظر لهم .
بدر : مش بريئه قوي كده ياعمو متنساش انها اتفقت معاهم ضدنا .
شريف : ما وسيم قالك ان جانيت عملت كده علشان تحمي والدتها .
بدر : يمكن وسيم له راي تاني قدام مايكل .
وسيم : فعلا انا ضغط علي جانيت وهددتها انها لو مرجعتش الشغل هتاذي ارسي ومش بس كده هناذي بنتها وياسين كمان.
ياسين بغضب اقترب ليضرب وسيم : ياولاااااد الكاااال**".
مسكه خالد وادم بينما اكمل وسيم .
جانيت عرضت علي مايكل تتنازل علي كل الشركات والارصده مقابل بنتها وجوزها وارسي لكن مايكل رفض.
مايكل : خلصت الشو ولا لسه يابدر  .
بدر : انا عن نفسي خلصته .
ياسين بغضب  لمايكل  ونيك و وسيم  : اخرجوا بره بيتي يااوسااااا***.
بدر بصوت مرتفع : لااااااا محدش هيتحرك من هنا الا باذني دول ضيوفي .
ياسين : انت بتقول ايه انت مسمعتش عملوا فيا ايه وفي مراتي .
بدر : الشغل شغل يا يا يويو دي نقره ودي نقره .
ياسين : انت اتجننت انا اخوك .
بدر : محدش هيوقف الشراكه دي وزي ما قلت لاخواتك هقولك اللي مش عاجبه يتفضل يمشي ومشفش وشه .






ياسين بدهشه  نظر لخالد وادم : انتوا سامعين بدر بقول ايه  هو قالكم كده فعلا.
خالد بتاسف  : بدر كتب كل حاجه باسمه بالتوكيل اللي معاه.
ياسين بصدمه : انتم بتقولوا ايه .
ادم : احنا هنمشي بس بعد الصفقه ما تم علشان ناخد نصيبنا دا اتفاقنا معاه  تعالا افهمك بدر عمل فينا ايه.

ادم وخالد اخذوا  ياسين  بعيدا لتهدئه .

بينما معتز اخذ شريف ليتحدث معاه .
شريف : انا مش مصدق اللي بدر بيعمله .
معتز : بدر عمل كده علشان يظهر براءه جانيت .
شريف : مش بالشكل ده والفضايح دي .
معتز : بدر لو معملش كده ياسين كان هيفتكر ان ده فيلم واحنا عاملينه عليه فكان لازم كل حاجه تمشي زي ما بدر عمل هتفهم كل حاجه كمان شويا .
شريف : افهم ايه بس .

مايكل بتعجب   : عملت كل ده ليه يابدر ! 
نيك ضحك بمكر : عمل كل ده علشان يخرج اخواته من الصفقه ويقش كل حاجه لوحده ،شكله مش سهل .
بدر : مش قوي كده يا نيك  انا بس بعرفهم حدودهم مش اكتر.
مايكل : يعني قلت لياسين انك بتشارك اعداءه واعداء مراته وبتعرفه حدوده ، انت فعلا مش سهل وعايز تاخد كل حاجه لوحدك .
بدر : ودي حاجه كويسه ولا وحشه.
مايكل  : طول ماانت مش قصادي ومعايا  يبقي كويس لكن لو غدرت…





بدر : معاك طالما باخد نسبتي وانا مستريح .
عصام : الشحنه وصلت المينا خلينا نتبسط..
مايكل لبدر : طبعا انا اللي  هستلم .
بدر : اكيد طبعا مش شحنتك انت ونيك وعصام وفارس و وسيم وطارق لازم انتم اللي تستلموا .
مايكل : اكيد هما شركائي وليهم نسبتهم وهياخدوها  زي ما انت شريكي وهتاخد نسبتك .
بدر ضحك بصوت مرتفع : انا شريكك انا مستحيل ادخل معاك صفقه مشبوهه بقي انت عايزني ادخل البلد مخدرات واسلحه ودولارات يا اخي حرام عليك .
مايكل بتعجب : يعني ايه انت  عايز تلغي الصفقه بعد ما جت.
بدر بحنق اقترب منه : انا مدخلتش في الصفقه علشان الغيها .ثم اشار بعينيه في اتجاه يوسف الذي دخل هو وباقي الظباط والعساكر وامتلء المكان بالظباط والشرطه .
بينما صعق عصام وفارس وطارق و وسيم و مايكل ونيك.

مايكل بغضب وذهول: انت بلغت عننا يابدر انت شريكي ومعايا في كل حاجه.
بدر ضحك بسخريه : انتم اللي شركاء مع بعض انا مجرد مستضيفكم هنا  كضيوف مش اكتر علشان اسلمكم تسليم اهالي .
نيك : انت شريكنا انت ماضي معانا علي العقد .
قبض عليه يوسف وباقي الظباط قبضوا علي باقي المجموعه  جميعا 
يوسف : كل حاجه متسجله صوت وصوره والشحنه اتمسكت في المينا وخرجنا كل الممنوعات اللي فيها .
بدر بحنق : هو انا مقلتلكش اني اصلا ممضتش علي العقد وانكم بس اللي مضيتوا عليها حتي الشحنه خرجت باسم شركاتكم انتم انا كنت مجرد بخلص ورق ليكم مش اكتر .

فلاش باااك 
( في فيلا الحديدي اثناء اجتماع مايكل وشركاه لا مضاء عقود  الصفقه . وبعد مشادة خالد وادم مع بدر وبعدها حديث بدر عن جانيت..
مايكل مضي علي الاوراق هو ونيك ووسيم وعصام وفارس.
مايكل : دورك يابدر .
بدر نادي علي حور 
بدر : مراتي وشريكه حياتي وحب عمرى اللي مبخبيش عليها حاجه .
مدت حور يدها وضربات قلبها تزيد بخوف ، وقف فارس وعصام وراكان و وسيم ليصافحوها ، وعند مصافحتها لراكان .
بدر : مش عارفاه ده راكان ،ثم خبط يده علي راسه لا نسيت ده طارق…طارق الرويعي والدك ياحور . 
حور وقفت بصدمه وهي تبتلع ريقها  والدموع تنهمر منها فجذبها بدر من شعرها وصفعها بقوه امامهم وسط تعجب الجميع .
في هذه اللحظه لفت الانظار جميعا الي بدر وحور وطارق وحديث مايكل بينما أخرج معتز بسرعه ملف مشابهه للملف الاصلي  من تحت الطاوله المغطاه  وسحب الملف الاصلي والقاه تحت الطاوله في اقل من لحظه .
جاسر اعطاهم الملف  بعدما أخذ نفس الشكل والصيغه من براد الجاسوس له في المافيا .
وبعد انتهاء المشكله وخروج طارق وحور جلسوا مره اخرى ومضي بدر علي الملف امامهم واخذه حتي تخرج الشحنه باسم شركته فهي الشركه المسؤله امامهم عن خروج الصفقه ، وبقي الملف الاصلي بامضاءات شركه مايكل وشركه الصياد وشركه وسيم للسياحه وشركه طارق فقط )
بااااك 

مايكل بغضب وصوت مرتفع : انت خدعتنا يابدر مش هنسيبك يابدر وزي ما قتلنا ابوك هنقتلك يابدر .
فجاه دخل جاسر ببدلته وهو في قمه اناقته بابتسامه ، بتقولوا قتلتوا مين .
بصدمه وذهول وضربات قلبهم تزيد تخشب الجميع مكانهم
 بينما ادم وخالد وياسين لم يصدقوا عينهم وشريف وقف بدهشه  .
نيك بصدمه : جاسر الحديدي مستحيل .
اقترب جاسر من نيك ومايكل  : مش انت بس اللي بتفاجا وزي ما طارق طلع عايش انا كمان عايش.
مايكل : مستحيل انت ازاي عايش كنت فين كل ده وازاي اختفيت عن عنينا .
جاسر : اختفيت علشان يوم ما ارجع اكون مخلص عليكم وعلي شركم .
عصام : انت ايه انت مبتموتش خالص مفيش حاجه بتحوق فيك .
ضحك جاسر بسخريه عليهم وقد تم القبض علي مايكل ونيك و وسيم وعصام وفارس وطارق وكانت الحمله تحت اشراف يوسف الشناوي .
كانت دنيا بداخل الفيلا مع سيلا وزوجات اولادها لينا ومنه وجانيت ، دخلا عليهم جانيت وارسيليا  بعدما بعث لهم بدر سيارته لياتوا له في امر مهم 
 سمعت جانيت برائتها من داخل الفيلا وهي تشاهدهم جميعا هي وارسي ودنيا ومنه ولينا وسيلا   .

في الحديقه ياسين بشوق هو وادم وخالد ارتموا في حضن والدهم غير مصدقين .
ياسين بدموع الفرح  : بابا انت عايش مش معقول .
جاسر ضمهم جميعا ونادي علي دنيا التي خرجت وسط زهول اولادها .
جريوا عليها جميعا وهي تخرج مع زوجات ابنائها  حضنت دنيا اولادها بشوق ودموع الفرح والسعاد .
بينما نظر ياسين لجانيت التي نظرت بدموع للارض .
جاسر اقترب من ياسين ومسك يد جانيت وقدمها لياسين: متسيبش ايد مراتك تاني مراتك بتحبك وهي اللي وقفت جمب اخوك ودفعتله الفلوس مراتك ضحت بروحها علشان تقف جمبك انت واخواتك وعلشان مامتها وبنتها .
ياسين بتكبر : لا مش عايزها .
فبكت جانيت بدموع وحرقه .
فاقترب منها ياسين بشوق : بحبك .
فابتسم الجميع بينما جانيت ظلت تبكي  .
ياسين بمداعبه : خلاص بطلي عياط هرجعلك .
ضحك الجميع فاقترب جاسر من شريف وحضنه .
شريف بسعاده ودموع : مش مصدق عيني .

جاسر بسعاده نظر لاولاده حوله وجد سيلا مع فهد ومعهم ابنهم ولينا



 وخالد ومنه وادم ومعهم اولادهم وياسين يحضن جانيت ويحمل ابنتهم دنيا بينما بدر يقف بحزن وشرود .

دنيا نظرت لجاسر بحزن علي حاله بدر فالتفت جاسر الي باب الفيلا الداخلي وبصوت مرتفع لحور التي ظهرت فجأه.
جاسر : تعالي متخافيش ….؟

تفتكروا بدر ممكن يسامح حور ولا كده خلاص انتهت حكايتهم ؟! 
وعبير ممكن ترجع تاني لحياه تيسير 
وسمر هتعمل ايه لما تعرف ان ارسيليا سابت وسيم ،وشريف


 هيصرف ازاي هيتمسك باارسي ولا هيفضل مع سمر 

تعليقات