Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عطر يونس الفصل الثالث عشر13بقلم اسراء ابراهيم

رواية عطر يونس

الفصل الثالث عشر

 بقلم اسراء ابراهيم



عطر بصتله بصدمة / انت بتقؤل ايه 

يونس مسك ايديها وقالها برجاء /  عطر افهميني بس  انا اخوي بيكر*هني  ورايد ياخد كل حاچة مني ولو جاله خبر انك 



ممكن تحبلي وتخلفي اللي يورث ممكن يعمل فيكي حاچة وانا خايف عليكي 

عطر كانت مصدومة بس حركت راسها بتفهم 

يونس ابتسم وباس راسها / يلا جومي غيري خلجاتك عشان ننزل 

قامت عطر بهدوء وسابته في بحر افكاره اللي مش عارف هتوديه لحد فين  

........................................... 

 عبير دخلت لحسنية المطبخ وهيا بتجيب الاكل وقربت منها وقالت بخبث  

عبير / اسمعي يا حسنية انا هجولك علي حاچة بس اوعي تجولي لحد الحديت ده انا  بصراحة اكده سمعت عمة نوال بتتحدت مع حد في التلفون وبتحلف ان لو يونس تمم چوازه من عطر  واتوكدت انه ناوي 




يخليها علي زمته ومش هيطلجها هتجوم الدنيا حر*يجة وكدة هتبجي اتوكدت انكم طمعانين في ماله 

حسنية خافت وسابت اللي في ايدها وقعدت عالترابيزة وكانت مرعوبة علي عطر وخايفة ليكون اللي بتقؤله عبير حصل  وعبير لما شافتها كدة عرفت انها وصلت لغرضها وخدت بعضها وخرجت  

.......................................... 

 عالسفرة كانو قاعدين كلهم  وكل واحد تفكيره في حاجة معينة حسنية خايفة علي عطر وبتحاول تفهم  طبيعة علاقتها بيونس وليلي بتبصلهم بغموض وعايزة وقت تنفرد بيه في عطر عشان تمضيها علي ورق تنازل عن ميراثها وبعد كدة تسيبها ليونس وتمشي اما نوال فكانت متحفزة وكار*هة عطر 





بعد الاكل كانو كلهم قاعدين والغفير نده  بصوت عالي علي يونس وكان بيستأذن عشان يدخل 

يونس / تعالي يا عربي  

عربي الغفير /لامؤاخذة يا ريس يونس في واحدة ست برة بتسأل علي حضرتك وبتجول اسمها سلوي 

عزت بلع ريقه بتوتر وبص لليلي امه اللي بصتله بضيق 

عزت / احم دي سلوي مراتي  يا ريس يونس 

يونس للغفير /خليها تتفضل وفعلا مشي الغفير ودخلت سلوي 

سلوي /مساء الخير 

يونس بترحيب / مساء النور اتفضلي  يا هانم نورتي بلدنا 

سلوي بابتسامة لطيفة /شكرا منورة بأهلها يا يونس بيه  قالت كدة وبصت لعزت وليلي بضيق وقعدت وهيا بتحاول تعرف مين في اللي قاعدين عطر لانها جاية عشانها وبس 

..................................... 

في العربية 

هدير بخوف /انا خايفة جوي يا ذياد طيب جولي هتعمل معاه ايه طيب يعني هتروحله وتتعا*رك معاه اوعي تعمل اكده 

ذياد بغيرة /ايه خايفة عليه مني 

هدير بتوتر /منا جولتلك اني خايفة عليك انت مرايداش حاچة تحصلك بسببي واشيل ذنبك 

ذياد برفعة حاجب / تشيلي ذنبي بقي كدة طب متشيليش ذنبي وملكيش انتي دعوة بالموضوع ده سيبهولي 

هدير بضيق دورت وشها الناحية التانية مع انها كانت عايزة تسأله عن علا ومترددة  بس قطع اللحظة فون ذياد وهو بيرن فبص للفون وبص لهدير  اللي عرفت من نظراته انها علا فدورت وشها تاني وعملت نفسها كأن الموضوع مش هاممها 

ذياد بهدوء / الو يا علا بترني ليه 





علا بخبث / ذياد انا مخنوقة ومحتجالك اوي ارجوك  خليني اشوفك واتكلم معاك احسن حاسة اني هعمل حاجة في نفسي 

ذياد بتوتر وهو بيبص لهدير  /  اهدي يا علا وبعدين انا  مسافر الصعيد ومش هعرف ارجع دلوقتي خالص 

علا بدموع مزيفة /اخس عليك يا ذياد بقؤلك محتجالك اوي تقؤلي كدة عموما متشكرة ليك وانا اسفة اني افتكرت اني لسة غالية عندك وبتخاف عليا 

ذياد بتنهيدة /  تمام يا علا هخلص مشواري واجيلك حاجة تاني 

علا بخبث /طيب  متتأخرش عليا  سلام  

هدير كانت سامعة المكالمة وحاسة انها غيرانة جدا ونفسها تاخد منه الفون وترميه من الشباك
بس متكلمتش  وفضلت باصة للشارع وساكتة 

ذياد باحراج /احم دي كانت بتقؤل انها عاوزاني في حاجة ضروري و

هدير بمقاطعة /وانا مسألتكش ومش شاغلني اعرف حاچة 

ذياد اضايق من ردها فاتنهد بغضب بس قطع اللحظة صوت طلق نا*ر  جاي من عربية وراهم فهدير صوتت وذياد زود السرعة 

ذياد بقلق /انزلي تحت بسرعة وحاول يتفادي ضر*ب النار  بس هما كانو اسرع وخبطوهم بالعربية من ورا فهدير اتخبطت  راسها في باب العربية جامد  وبعد محاولات من ذياد في 





السواقة عرف يهرب منهم وفجأة بص لهدير لقي دماغها كلها د*م 

..................................

حسنية كانت واقفة في المطبخ وعطر قدامها بعد ما خدتها معاها عشان تطمن  منها وفجأة حسنية ضر*بت عطر قلم  جامد علي وشها  وقالت بغضب

حسنية  /  الظاهر اني كنت غلطانة لما فكرت في يونس عشان يحميكي  

عطر بصدمة / دي اول مرة تضر*بيني يا تيتة طب ليه يونس يبقي  جوزي  انا مغلطش 

حسنية بغضب / لا غلطي عشان اني منبهة عليكي ان الچوازة دي عالورج وبس  وانتي خابرة ده زين حوصل ولا لا 

عطر بدموع / وفيها ايه لما اكمل حياتي معاه هو قالي انه بيحبني وانا كمان بحبه يا تيتة 

قاطعتها حسنية وهيا بتهزها بعن*ف /  عشج ايه يا عطر فوجي  انتي رميتي نفسك في النار  اللي هتحرجك و  دلوك البلد كلياتها هتجول انك طمعانة في ماله  ااخ اعمل ايه  وبصتلها بحدة 
اسمعي اوعاكي  حد يدري بالحديت ده انتي خابرة ولا لا وغوري من وشي غوووري






كان الكلام كله سامعله عبير اللي كانت واقفة بتتصنت عليهم  وهي بتلطم علي خدها بصمت  

عبير بولولة /يا مرك يا عبير ما كل حاچة راحت لا انا  لازمن اتصرف  دي لو حبلت كل حاچة هتروح  وسابتهم بسرعة وطلعت برة  

عطر خدت بعضها وجريت علي فوق علطول  اما حسنية فخرجت ليونس  

حسنية بهدوء  / يونس  انا رايدة اتحدت معاك  

يونس بقلق /ماشي يا خالة اتفضلي وخدها ودخلو المكتب  تحت نظرات  الكل 

......................................... 

ذياد  كان بيبص كل شوية علي هدير بخوف وهي قاعدة جمبه وحاطة ايدها علي دماغها 

ذياد بخوف /انتي كويسة خلاص قربنا عالبيت 

هدير بهدوء/ اني زينة هيا بس خب*طة في راسي بس شديدة شوية الا جولي هما مين دول 

ذياد  بغضب / دول اكيد تبع العصابة  بس متخافيش  قريب اوي هقبض عليهم 

هدير بتعب / ربنا يسترها ويعديها علي خير 

ذياد وصل اخيراً ووقف العربية قدام البيت ونزل وفتح باب العربية لهدير ونزلها ودخلو سوا  واتفاجئت هدير بناس غريبة موجودة 

نوال بقلق/مالك يا بتي ايه اللي صابك 

هدير بابتسامة / متخافيش يا مرت عمي دي حادثة بسيطة وبصت لذياد  وقالتله 

هدير بهدوء/ كان بودي اجولك اتفضل بس انت مشغول ووراك مشوار مهم تجدر تمشي  






ذياد بصلها  بخوف / انا مش همشي غير لما اطمن عليكي انتي عايزاني امشي بقي دي حاجة تاني 

هدير  بغيرة /طب وعلا مش هتروحلها  عشان الموضوع الضروري 

ذياد بابتسامة / لا مش هروحلها يا هدير عشان مراتي تعبانة ولازم اكون جمبها 

هدير ابتسمت بفرحة /حيث كدة بجي تعالي معايا ساعدني احسن حاسة اني دايخة 

ذياد مشي معاها ودخلو اوضة الضيوف وهو حاسس انه مبسوط وطول ما هو معاها الاحساس ده بيبقي ملازمه 

............................... 

حسنية بحدة / بجي تخون الامانة اللي امنتك عليها يا يونس  مكنش العشم 

يونس اتأكد ان عطر قالتلها /  ليه بس اكده يا خالة عطر مرتي واني عشجتها ومش هطلجها 

حسنية بغضب / كداب يا يونس يمكن دي اول مرة اعلي صوتي عليك بس انت خيبت املي فيك ودلوجتي بجولك  انت كداب انت معشجتش عطر  او مش خابر انت عاشجها ولا لا كانك تايه ومش راسي علي بر  لانك لساك عاشج خديچة مرتك فجولي  عملت اكده ليه 
ليه ظلمت عطر يا يونس 

يونس حط وشه بين ايديه بحزن /اخوي رايد يورثني بالحيا  كان  





متفج مع المحامي بتاعي عشان يمضيني علي عجد  بيع وشرا شوفتي يا خالة عاصم رايد ياخد




 تعبي وشجي عمري كله بعد ما صمم ياخد نصيبه وضيعه في مشروع خسران چاي يتلفت



 علي فلوسي وتعبي  وكان لازم اتصرف وملجتش حل غير ان  يبجالي عيل اكتبله كل حاچة 






حسنية  بخزلان / يا خسارة يا يونس يا الف خسارة  انت عملت اكده ومفكرتش  في البنتة اللي  عاشجاك دي لو عرفت هيحصلها ايه  اسمع يا يونس  لو هيا مش هماك فاني تهمني و خايفة عليها  وهيا كلمة ومفيش غيرها  انت تطلج عطر دلوجتي حالا

يونس برجاء/ لا يا خالة احب علي يدك مجدرش چايز انا كنت اناني بس عطر تهمني وانا افديها بروحي صدجيني انا لو مش متوكد من اني ميال ليها مكنتش  تممت چوازي منها بس كان لازم اعمل اكده عشان هما كانه هيحاولو  يبعدوها عني  

حسنية بدموع / انا مش خايفة الا علي عطر البنتة غلبانة ومتستاهلش اللي بيحصل فيها واصل 

يونس بثقة / اوعدك محدش هيلمس شعرة منها طول كنا عايش علي وش الدنيا  

حسنية بصتله بعتاب وخرجت بهدوء اما هو فقعد عالمكتب وهو بيتنفس بغضب لما حس انه ممكن يخسر عطر 





........................................... 

كانت عطر قاعدة في اوضتها وبتعيط  بسبب كلام حسنية ليها وحاسة انها خايفة ومش عارفة تعمل ايه  قطع  تفكيرها  خبط الباب 
فقامت فتحت  فلقت سلوي مرات عمها قدامها فاتوترت وخافت 

سلوي بابتسامة /ممكن اتكلم معاكي  دقيقتين

عطر بتردد /اتفضلي 

دخلت سلوي وبصت لعطر  شوية وابتسمت 

سلوي /تعرفي انك جميلة اوي طالعة لمامتك كانت طيبة وجميلة زيك كدة 

عطر بلهفة /انتي شوفتيها وتعرفيها 

سلوي بهدوء/ هدير مكانتش سلفتي وبس كانت صحبتي  وانا  كنت معاها دايما حتي في مشاكلها مع ليلي حماتي 

عطر بابتسامة /انا ارتحتلك اوي  اما شفتك كنت خايفة منك بس  دلوقتي لا  

سلوي قربت ومسكت ايديها / عطر مفيش وقت انتي لازم تسمعيني قبل ما عزت وليلي ياخدو بالهم من غيابي






 عطر بقلق /  اسمع ايه 

سلوي / السبب اللي مخليهم متمسكين بيكي السنين اللي فاتت دي كلها وسبب مجيهم هنا  

عطر باستغراب / بسبب ايه 

سلوي بسرعة / بسبب ورثك يا عطر ابوكي كاتب كل حاجة بأسمك وعمك  وجدتك عايزين ياخدو حقك  

عطر بصدمة / ورثي!! كل اللي عيشته السنين دي كلها كان عشان خاطر ورثي  

سلوي بحزن /مامتك كانت خايفة عليكي اوي يا عطر  لما عرفت ، وعشان كدة  خدتك وسافرت البلد وسعتها حصل اللي حصل 

عطر كانت بتعيط بانهيار فقربت سلوي بحنان  وخدتها في حضنها  وهيا بتقؤل 

سلوي /بعد ما رفضت  اشارك في الجر*يمة دي هددوني بولادي بس




 انا مقدرتش اسكت كان لازم اجي اقؤلك عشان تاخدي بالك 

عطر  بعد ما فكرت في كلام سلوي فجأة قامت ومسحت 



دموعها بعن*ف وسابت سلوي ونزلت تجري علي تحت وهيا مقررة تنهي الموضوع ده للابد.............. 


تعليقات