Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الاسد الجزء الثاني2 الفصل السادس عشر16الاخير بقلم مروة مرزوق


رواية طفلة الاسد الجزء الثاني2 الفصل السادس عشر16الاخير بقلم مروة مرزوق

كانت حكايه زي اي حكايه بس فيها عرفنا حاجات كتيره كل قصة عرفتنا حاجة
قصة أسد ونسمه عرفتنا اننا ديما محتاجين الايد اللي تسندنا عرفتنا اننا لازم نبعد عن المعا*صي منغضبش ربنا أن احترام الزوج واجب حتى لو كان ايه اننا نقدر نغير شخص من الأ*سوأ للأحسن أن الثقة بين الزوجين ضروريه التفاهم ضروري أننا لما نختار الشريك اللي هيكمل حياته معايا وخلاص بقيت على اسمه لازم أثق فيه وهو يثق فيا نحل كل مشكله بالعقل

قصة مراد وفرح علمتنا اننا منظـ*ـــلمش حد معانا اننا لو زعلانين من حد غالي علينا كان بيعملنا كويس وسمعنا كلامه منه غريب نفهم الأول ليه قال كدا سوء التفاهم ممكن يد*مر علاقة أو علاقات.





قصة فؤاد وانجي سلمي وماجد
الحب مش بأيدينا أبدا لو حبينا حد وهو بيحب حد تاني خلاص نقول الحمدلله على كل شيء حبك الحقيقي في مكان تاني وهيوصلك، علمتنا ان الحب الحقيقى هنلاقيه سند لينا يدعمنا يرشدنا يكون حاسس بينا، حياة انجي اللي كانت قبل ما تعرف فؤاد علمتنا اننا بأيدينا بند*مر نفسنا بنخلي اللي يسوا واللي ميسواش يتكلم علينا كل بنت لازم تخلي عزة نفسها وكرمتها كنز ليها خليكي غاليه علشان اللي ياخدك وهو عارف انك غاليه هيفضل مخليكي غاليه طول حياتك، موقف سلمي لما حبت فؤاد دا مكنش حب دا كان إعجاب إعجاب أتفهم عندها على انه حب خلاها تتعذ*ب وتعذ*ب قلب معاها كانت عايزه فؤاد يكون ليها بأي شكل مفكرتش إذا هو اتجوزها شعورها هيكون ايه وهي متجوزه واحد مش مبادلها نفس المشاعر شعورها هيكون ايه وهي شايفه الحب في عيونه بس مش ليها لا لحد غيرها حياتها كانت هتتد*مر بالإضافة لحياته هو كمان، ماجد هو حب سلمي من لما كانت صغيره بس انجر*ح لما عرف إنها بتحب فؤاد مفكرش في اي حاجة لا غير اسلوب أنه يدعمها ديما ولا اي حاجة فضل سند ليها واقف في ضهرها لحد لما ربنا كافأه وبقت سلمي مراته

قصة كوثر وسارة
مش معنى إنك بتحبي حد إنك تاخدي الطريق الغلط، تخلي نفسك مش غاليه
كوثر طبعا كلنا عرفنا هي عملت ايه وليه أسد مرضاش يتجوزها، تفكير الراجل البنت اللي قدرت تسلم نفسها ليه تقدر تسلم نفسها لأي حد حتى لو البنت دي بتحبه طب وليه تخلي واحد زي ده يقول عليكي كدا



 ضيعتي نفسك سلمتي عقلك للشيـــ*ـطان يلعب فيه وفي الاخر كانت النتيجة دما*رك دي حاجة نجي لحاجة تانيه ليه تساعدي في تد*مير حياة غيرك بس كل بنت أو ولد لازم يعرفوا كما تدين تدان كوثر ضيعت مستقبل بنات يامة اللي راحوا ضحايا خطــ*ــف واغتــ*ــصاب واللي واللي طبعاً كلنا عارفين وجه في الآخر اللي اتعمل في البنات اللي اذ*تهم اتعمل فيها، سارة كلنا عرفنا هي عملت ايه و زيها زي كوثر بس الفرق كوثر ضيعت مستقبل بنات كتيرة وظلمـ*ـتهم وهي ظلـ*ــمت نفسها وفؤاد وفوق دا كله ظلمت أطفال طفلة عمرها خمس سنين ر*متها قدام ابوها مخطرش في بالها إذا هو هيشوفها ولا لااه وطفل اتولد مريض مكلفتش نفسها تسأل عليه بعد دا كله كانت عايزه تد*مر بيت شخص وفي الاخر هي اللي خسرت لأنها في الأول سلمت عقلها للشيـ*ـــطان وهو لعب فيه زي ما لعب في عقل كوثر

قصة محمود
جمع في قلبه كر*ه وحـ*ـقد فسا*د كل المشاعر السلـ*ــبية قتــ*ـل مش واحد ولا اتنين لا قـ*ــتل صاحب عمره اللي اكل معاه عيش وملح قـ*ـــتل البنت اللي حبها قـ*ـــتل الشخصين اللي ساعدوه في قـــ*ـتل صاحب عمره خطف طفل لسه مولود وخلي عيلة الطفل 



دا تحزن وتزعل على طفلهم اللي فكروا إنه ما*ت حاول يقــ*ـتل نسمه حور أسد الشرقاوي معتز، شارك في فسا*د وقر*ف تجارة أ*سلحة ومخد*رات كان عنده هوس اسمه تد*مير عيلة الشرقاوي ايديه اللي كان بياكل بيهم كانت متلوثه بد*م ناس كتيرة خلي المشاعر السلـ*ـــبيه تسيطر عليه وللأسف كانت النهاية أنه وقع في شر اعماله

حازم فارس قصي جاسم  
كانوا المثال للصديق الحقيقي المثال للأخ الصالح قصي كان عايز يوقف اخوه عن اللي بيعمله 
حازم جاسم ماجد وفارس وسليم عرفونا قد ايه الوطن غالي ولازم نحميه حتى لو هنضحي باروحنا 

قصة أحمد و عُدي
يعقوب باشا أبو عُدي وجاسر ظلـ*ــم عُدي لما كان بيقارنه باخواته حسسه بالنقص وانه مش زيهم ولا هيكون زيهم خلي في مجال للكر*ه والغـ*ـــضب انه يخشوا قلب عُدي وخلي في مجال أكبر للشـــ*ـيطان انه يو*سوس ليه
عُدي رغم انه انظلم




 بس ظلم ظلم ابنه لما حرمه من طفله اللي معرفش عنه الا وهو خلاص بيمو*ت ظلم طفل لما بعده عن حنان ابوه وحنان اخوه وحطه في ملجأ رغم ان ليه عيلة عمل دا كله علشان لما الطفل دا يكبر هو اللي هينـ*ــتقم للي ظلموه مخطرش في باله انه كدا بيد*مر حياة شخص أو بالأحرى أشخاص
أحمد (فرانكو) كبر ومفهوم الرحمة عنده مكنش موجود الفضل لجده كبر والغضب والكر*ه كبروا معاه ضيع نفسه ودخل نفسه في عالم كله إجر*ام وفسا*د والفضل لجده ولما اعتزل الاجر*ام ودخل وخاد عقو*بته وطلع مسلمش من جده اللي حفزه على الانتقا*م
يعقوب غلط لما قارن ابن باخواته زرع شرخ كبير وهو مكنش واخد باله ومش يعقوب لوحده اللي بيعمل كدا لا في أهالي كتيره بتعمل كدا بتقارن عيالها أولاد غيرها فكرهم كدا أنهم بيحفزوهم لا بالعكس انتوا كدا بد*مروهم كونك إنك تقارن ابنك بحد انت كدا جبت مقص وبدأت تقطع في حبال جسر قوي بينك وبين ابنك
ابنك ممكن يطور نفسه ويحسن نفسه بس بالمقابل هيضيع الطفل اللي كانت حياة أمل وسعاده دا كله هيضيع وهيجي مكانه برود هوس الوصول للقمة وممكن د*مار نفسيه لقدر الله  دا احتمال الاحتمال التاني ودا اللي بنسبة كبيرة بيحصل انه يفقد شغفه في الحياة يقول لنفسه طب طلما انا مش نافع ليه اكمل وانا وهما عارفين ان الطريق




 مسدود وبكدا اقلك ألف مبروك حضرتك د*مرت ابنك وانت كان قصدك تشجعه وحصل العكس احتمال تالت ودا اللي حصل لعُدي كر*ه انزرع فيه تجاه خواته وعيله وكلنا عرفنا ايه كانت النتيجه
عُدي غلط لما ظـ*ــلم أحمد
أحمد غلط

طفلة الأسد بالبدايه الكل فكر القصة عن أسد ونسمه واللي بنهم بس الحكايه كانت غير كدا خالص
الحكايه كانت ان كل شخص حب حاجة وبقت من مسئوليته يحميها ويحافظ عليها بيكون زي الأسد والحاجة دي بتكون زي طفل ليه
الحب الثقة الارتباط الفرح السعاده الكر*ه الغضب الحقــ*ـد الشــ*ـر الخير كل دا موجود حوالينا المشاعر السلــ*ـبية بتحاول تأثر علينا بيقابلها المشاعر الايجابية اللي بتحاول تنهي عليها وزي ما أمجد قال لروبن
إذا كان في شر وسو*اد ف في خير ونور في قلب السو*اد هنلاقي شعاع من النور ظهر هيمحي السو*اد دا والخير ديما هينتصر على الشر علشان في قلوب صافيه ديما بتشجع الخير وعمر القلوب الفا*سدة اللي شايلة سو*اد عمرها ما تقدر تهزم القلوب الصافيه اللي شايله نور جواها

احنا متعرضين اننا نغلط والغلط مش عيب بس العيب لما تعرف الغلط وتفضل مصر عليه
ودي كانت خاتمة الروايه لطفلة الأسد بتمنى أننا نكون اتعلمنا جاحة فيها وبكدا القطار خلاص وصل لآخر محطة 
نزلت بعد ما خلصت خطابها من على المسرح
الكل كان متجمع على ترابيزه كبيرة جداً
الكاتبه............ كل سنه وانتوا طيبين
الكل........ وانتي طيبه
الكاتبه.......... خلاص كدا الروايه خلصت وخلص معاها حاجات كتيره بس في أشخاص لازم يظهروا في الخاتمة دي علشان النهاية تكون سعيده وجميلة
دخل أشخاص معينة نبدأ نعرفهم بقى
محمود الدمنهوري، أحمد جاسر الشرقاوي، رحمه مرات محمود، كوثر، سارة، ملك أم أسد، أحمد اخو جاسر، عصام اللي ظهر في أول الروايه، محمد اللي كان هيتقدم لفرح، يعقوب باشا، عاصم أبو قصي، فوزي، صابر ألبرت، ويليم، أمجد، ولاء، ندى، نورا
الكل قام ورحب بيهم في النهاية دي كانت قصة مش حقيقية بس الروابط اللي جمعتهم كانت حقيقية


هنا.في كرنفال الروايات  ستجد. كل. ما هوا جديد. حصري ورومانسى. وشيق. فقط ابحث من جوجل باسم الروايه علي مدوانةكرنفال الروايات وايضاء  اشتركو على

 قناتنا        علي التليجرام من هنا

ليصلك اشعار بكل ما هوه جديد من اللينك الظاهر امامك

  🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹

                       تمت

لقراة باقي فصول ج2اضغط هنا

لقراة فصول الجزء الاول كامله اضغط هنا


تعليقات