Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة ملكت قلب صعيدي الفصل التاسع9بقلم امل زكي


 رواية طفلة ملكت قلب صعيدي الفصل التاسع9بقلم امل زكي

كاد ان يجيبه والد حياه ولكن سمع صوت وقوع اكواب العصير ونزلت



 حياه علي الارض وضمت نفسها وحطت راسها بين ركبها وبقيت ترتعش 
سيف بخضه: حياه مالك حييياه



الاب بتعب وقلب مكسور : محاوله اعتداء من احمد ابن خالتها ساعه لما كنت رايح لمامتها عشان 



سمع صوت صراخ حياه بتعب وعياط ورعشه شديده : كفااايه كفايه متكملش ارجوك 
ضمها سيف بحضنه



 سريعا ودع كيف لطفله 17 سنه ان تعيش هذه الحياه مازلت طفله قاصر احتضنها بقوه وكأن حضنه يبث الامان



 والطمئنينه لها مسكت حياه قميصه بقوه ودخلت باحضانه 
سيف وهو يحاول التماسك: اششش اهدي انا جمبك وقال بتوعد بداخله : والله لجيب لك حقي حتي لو علي موتي 





اغمي عليها باحضانه 
سيف وهو يتصل ببودي جارد تعالوا في **في ****  ثواني وتكونوا قدامي وقفل 





عندما جاءوا اخبرهم سيف ان حياتهم مقابل حياه الشخص اللي جوا (والد حياه) اخد سيف حياه بين يديه كالاطفال





 وضع يده اسفل عنقها واسفل ظهرها ونظر لوجهها بعشق خالص




 ودخلوا في العربيه وراحوا مكان محدش يعرفه غير شخص واحد وهو بطل روايتنا سيف 
༺༺༺༻༻༻ 
؟؟ بغضب : يعني اي مماتش





؟؟ بخوف : والله يا باشا هما لحقوه بسرعه 
؟؟ بغضب : دي اخر فرصه ليك حياه ملكي انا فاهم موته عشان هوه



 السبب لو مموتش اضمن ان العيله بح قالها بخبث 
؟؟ بخوف : بلاش يا بيه بلاش انا هدخل ووو 😔😔😔💔💔
༺༺༺༻༻༻༻  
تاني يوم 
حياه بصدمه : انا فين 
سيف وهو ينظر لعيونها: في قلبي يا دقاته 
حياه بصدمه وصريخ: ااااااه





سيف بصدمه: في اييي 
حياه بصريخ وهي تضع يدها علي عيونها: البس بسرعه 
سيف وهو عا"ري الصدر  وهو يقترب منها بخبث ونظر لعيونها المغلقه



 بحب وقال ما صدمها 
حياه بصدمه وهيه تفتح عيونها قاطعها سيف بقب"له عشق وقال 😳😱😱😱😳



                               الفصل العاشر من هنا




تعليقات