Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الحديدي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم منال ادم


رواية حياة الحديدي 

الفصل الرابع  والعشرون 

بقلم منال ادم



نور ببكاء : حورية قلبي ي نوري عيوني انتي 

عمر :  دي مش نور ي حبيبتي

نور ببكاء وصوت متقطع: لا دي بنتي حور مش كده انتي بنتي حبيبتي

حياة بدموع وهي تهز راسهاا بلا

نور بدموع : طب بنتي فين انا عاوزة بنتي رجع لي بنتي ي عمر ارجوك 

عمر ببكاء: حور ماتت ي حبيبتي 

نور وهي تبكي بقوة وانهياار اشار عمر للطبيب فاعطهاا حقنة مهدءة فغفت بسرعة والدموع عالقة بين جفونهااا

الطبيب : لازم نتكلم ي عمر بيه 

عمر : اكيد ي دكتور

ذهب عمر و الطبيب الي غرفته 

الطبيب   : عمر بيه مين حور دي

عمر : دي اختي بس هي اتوفت من لماااا كانت صغيره بس مش عارف امي ليه نادت لحيااة باسمهااا

الطبيب : والدة حضرتك الواضح انهاااا متاثرة اوي بوفاتهااا بس الحصل ده كويس خالص

عمر باستغراب : ازاااي بس

الطبيب : هي لما شافت الانسة عملت ردت فعل والظاهر انه الانسة ليهااا تاثير اووي عليهاااا

عمر : طب اعمل اي

الطبيب : تخلي الانسة تتكلم معاه وتحاول تطلعهااا من ال هي فيه وتقضي معهااا اكبر وقت ممكن والدة حضرتك عايشة في الماضي وعاوز ال يطلعهااا منه وصدقني الانسة دي هي ال هطلعهاا من ال هي في

عمر بفرحة : يعنى هي ممكن تخفى وترجع ذي الاول

الطبيب : ممكن جداا  
بس انتواا اخلقو لهااا جوو خالي من اي توتر وضغط وبرجع باكد لك الانسة وجودهااا مهم اوي في حياتهااااا

عمر : شكراا ي دكتور مش عارف اشكرك ازااي
انا عاوز اخرج امي من هناا ياريت تجهز الاوراق اللازمة

الطبيب: اكيد ٥ دقائق وتكون الاوراق جاهزة

******************_*******************

عند حياة وليلة 

حياة : هو طنط ليه نادتي ليه حور

ليلة : انا كمان مش عارفة نادتك باسم بنتها الميتة ليه

حياة : هي بالحالة دي من امتى

ليلة : عمر قالي بعد ما سمعت خبر وفاة بنتهااا وهي بقت بالحالة دي مبتتكلمش مع حد 

حياة بشفقة : الظاهرة انها ست طيبة خالص الله يعافيهاا

ليلة : هي احن حد ان شاء الله تخف بسرعة

اتى عمر اليهم وهو ينظر إلى حياة كانهااا معجزة اتت لتساعد والدته بعد ان فشل افضل الاطباء العالم في ذلك

عمر : انا كلمت الدكتور وهو قالي انهااا ممكن تتعافى

ليلة بفرحة : بجدد طب وصف لك اي دواء هاات الروشته

عمر : حياااة هي الدواء 

نظرو له كانه تنين براسين 
حياة وليلة : ازااي






عمر وهو يمسك يد حياة : انتي الوحيدة ال ممكن تتطلع امي من حالتهااا دي الدكتور قال انه لما هي شافتك عملت رد فعل وانه وجودك حوليهااا  ممكن يساعدهاا تخف 
فانا طالب منك المساعدة انتي املي الوحيد دلوقتي ي حياة ارجوك لوسمحتي ساعدي ماما تخف ارجوكي 

حياة : يعنى اعمل اي انا 

عمر : تتكلمي معهااا وتقضي معها وقت وتحاولي تخليهاا تعمل ردة فعل ذي ما عملت دلوقتي 

حياة : اذا كده حاضر هحاول اطلعها من ال هي فيه 

عمر وهو يضمهاا اليه : متعرفيش ادايه فرحتيني بكلامك ده انا تحت امرك في اي حاجة تطلبيه 

حياة وهي تنسحب من احضانه ببط بعد ان تذكرت تعليمات يوسف فنظر لهااا عمر وهو يعقد حواجبه 

حياة بخجل: ابيه يوسف هيضايق لو شافك حاضني

عمر بضحك : بس انتي ذي اختي ي بت

حياة : عارفة بس هو  هيضايق اوي

عمر : طب مش هنحضن من تاني نحن ميضرناش نزعل يوسف بيه  
انا كلمت حسام بيه وعرفته فهو قال جيب والدتك على القصر عشان تفضل مع حياة اكبر وقت ممكن فنحن هنروح
يلا انزول تحت على العربية وانا هشيل ماما وانزل بيها

****************_*****************

سمية : يا عيني عليهااا  وحياة هتقدر تساعدها ازاي بس

حسام بتوتر : مش حياة بس كلناا  هنساعدها تتحسن 

سمية ةهي تجلس على رجله وتلف يديهاا على رقبته : حبيبي قلبي ونور عيني مالك مش على بعضك اليومين دوول انا ملاحظة عليك دائما بتكون متوتر وقلقان قولي اي المضايقك ونحلهااا سوء ذي ما بنعمل علطول 

حسام بكذب : مفيش بس ضغط الشغل عليا اليومين دوول تعرفي الولاد عرسان ومش حلوة اخليهم يشتغلو 

سمية : اذا كان كده ماشي ي حبيبي بس خلي بالك من نفسك انا مليش خيرك ي ابو الولاد 

حسام وهو يدفن راسه في عنقها : وابو الولاد ملوش غيرك ي عمري كله انتي 

اصبح حسام يقبل عنقهاا بقبلات متفرقة مما جعلها تلف وجهها لناحية وجهه  منتظرة بلهفة القادم قبلها بحب وعشق ينمو مع مرور الايام فبادلته هي بلهفة عاشقة 

****************************************

بعد اسبوعين

تحسنت حالة والدة عمر كثيرا وذلك لوجود حياة معها خرجت من حالتها تلك واصبحت اجتماعية من جديد مما اسعد عمر كثيرااا وحزن يوسف و سمية 





اهملت حياة يوسف كثيراا وذلك بانشغالهاا الدائم مع والدة عمر مما اثار غيرة سمية 
وزين وليان يعيشون في حب 

 عند يوسف وزين

يوسف بغيظ : الهانم بقالهاا اسبوعين مش معبراني ولا كان متجوزة الباف ده  

زين مهدا اياه : اعذرهاا ي يوسف 
هي مشغولة مع المدام نور 

يوسف : عارف كل ده بس من المفروض تخصص لي وقت
فرحنا بكرة ي زين وانا لدلوقتي مشفتهاش انا مش عايزة حد يشاركني فيهاااا هي تخصني انا لوحدي وبس

كاد زين ان يرد لكن اتت طرقات على الباب 

يوسف بحنق : ادخل 

فتفاجااا بهاا هل ازدات جمالا فوق جمالهااا ام انه شوقه لها يتصور أشياء اخرى فهمهم بصوت متوتر 

يوسف : في حاجة 

حياة بتردد : اصل عاوزة اتكلم معاك

زين : انا هروح اشوف مراااتي حبيبتي 

يوسف ببرود زايف : خير

حياة وهي على وشك البكاء من معاملته الباردة لهااا

حياة : خلاص مفيش انا رايحة

جذبهاأا يوسف اليه وهو يتامل ملامحهاا بشوق كبير 

يوسف : واخيرااا حنيتي عليااا وافتكرتي انه ليكي جوز تسالي عليه

حياة ببكاء : أنا اسفة مش قصدي اااه انا بس

يوسف بحنان وهو يمسح دموعها: طب بتعيطي ليه دلوقتي 

حياة : عشان انت زعلان مني وانا مش عارفة اصالحك ازاي

يوسف بخبث : اقولك تصالحني ازاي ومتحسيش بالذنب

حياة ببراء : ااااه

فاشارا لخده لتقبله فاصبحت تفرك يديهاا بخجل وتوتر 
طب مفيش حل تاني

يوسف وهو يهز راسه بلا  وينظر لها نظرة الثعلب  فاقتربت منه حياة لتقبله لخده لكن ذاك الماكر ادار وجهه قبالة وجهها فضم شفتيه بشفتيهااا يقبلهاا بشراسة وشوق شديد وهي تحاول ان تجاريه لكنها ايقظت الوحش بداخله ابتعد عنهاا عندما شعر بطعم الدماء في فمه  ابتعد عنها وهو يلهث بعنف فتحسس شفتيهاا برقة

يوسف : اخر مرة تعمليهااا ي حياتي اوعك تبعدي تاني ممكن اروح فيهاااا

حياة بلهفة : بعد الشر عنك يا ابيه

يوسف  : روح ابيه انتي من جووو 
شفتي فستانك

حياة بابتسامة رائعة : اااه الفستان جميل اووي

يوسف بعبث : طب والجاب الفستان مش جميل ولا ايه

حيااة بسرعة : وانت كمان جميل اوووي

يوسف : عارف

حيااة :  مغرور 

يوسف : سمعت انه المدام نور اتحسنت 

حياة : ااااه بفضل الله بقت احسن من الاول 






يوسف : انا الله بيحبني اووي لانك مرااتي 
احكي لي عملت اي في الاسبوعين دول 

ظلت حياة تحكي له ماا حدث بحماس وهو يستمع لهاا بشغف يحاول اطفاء شوقه لهاا ولو بقليل

***********************************

في الفرح 

تالقت كل عروس بأجمل طلة من اجل زوجهاا حبيبهااا 
تالقت ليان بثوب ابيض لامع ضيق عند الصدر وواسع من الاسفل مع وجود تااج جميل فوق راسهاا وتالق زين ببدلة كحلية اللون وقميص اسود اللون 

اما حياة تالقت بفستان ابيض جميل واسع عند اليدين وطويل ويحده حزام ابيض شفاف عند الخصر بينمااا يوسف تالق ببدلة سوداء اللون وقميص من نفس اللون  فكم يبدو جميلا جداا 

اما ليلة وعمر فتالقت ليلة بفستان احمر اللون يظهر تفاصيل جسدها الرائعة مع بروز بطنهاا مما ازعج عمر كثيراا 

تالق سليم ببدلة سوداء اللون وقميص ابيض يظهر عضلات وصفف شعره بطريقة عصرية ورائعة جداا

عند زين وليان

زين : الف مبروك ليناا ي حبيبتي

ليان بخجل : الله يبارك فيك

زين وهو يتلمسها بلمسات جرئية فشهقت بصدمة من وقاحته وحاولت الابتعاد الا انه لم يسمح لهااا

ليان :انت بتعمل اي ابعد

زين : مرااااتي وانا حر

ليان بخجل : مش قداام الناس ي زين

زين بتوهان : روح زين انتي ارحمني مش كده 
معتش قادر استحمل اكتر من كده عاوزك ملكي ي حبيبتي 

ليان بحب: انا ملكك من زماان اووي

زين : ي رب صبرني قبل ما اتهور قدام الناس دي ومش هيهمني حد 

ليان : بحبك اووي

زين وهو يضمهاا: وانا بعشقك ي قلبي

************************************

عند ليلة وعمر

ليلة بغيظ : انت مكلبش مده ليه ماني سجينة عندك

عمر بحنق: ما تجنينيش ي ليلة مش هتتحركي من هناا

ليلة : انا عاوزة ارقص ي عمرر

عمر: ترقصي ازاي وانتي حامل لا مفيش رقص 

ليلة : ماتشوفي ابنك ي ماما

نور : هو خايف عليكي ي حبيبتي

ليلة : فيها اي لو رقصت شوية شوف حياة وليلة قاعدين بيرقصواا ازاي بينما انا لا 

عمر : انتي ال حامل مش هماااا 

نور : بس ي ولاد  يلا ي عمر روح ارقص مع مراتك بس براحة عشان حفيدي حبيبي

عمر : حاضر ي ماما يلا

ليلة : حبيبتي انتي ي ماما 

في ساحة الرقص 

ليلة بغيظ: عمرررر

عمرر : مالك ي قلب عمر 

ليلة : انت ماسك في بطني كده ليه 





عمر : مش انتي عاوزة ترقصي ارقصي انا مرتاح كده

ليلة : عمر متستعبطش شوف الناس بتبص علينا ازاي

عمر : واحد وخايف على ابنه ومراته الهبلة فيهاا اي

ليلة بحنق : انا هبلة ي عمر

عمر : لا انا الاهبل وستين اهبل كمان

ليلة بابتسامة : اذا كان كده ماشي 

عمر : بعشقك ي هبلة

ليلة : وانا كمان بس انا مش هبلة

ويستمر الشد والجذب بينهماااا

*****************_********************

عند عصافير الحب يوسف وحياة

حياة بتوتر : ابيه ابعد شوبة كده عيب

يوسف وراسه مدفون في عنقها : انا مرتاح كده 

حياة بخجل: مقولتليش نحن رايحين فين

يوسف : مفاجأة  ي روح يوسف 

وفجاااة .....




                   

تعليقات