Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حكايتي مع قاصر الجزءالثاني2الفصل السابع7بقلم امل زكي


 رواية حكايتي مع قاصر الجزءالثاني2الفصل السابع7بقلم امل زكي


وطلعته اوضته وجايه تقوم مش عارفه اياد ماسك فيها بشكل مش


 طبيعي وفجأه قام اياد وفعل ما تمليه عليه مشاعره 





تاني يوم فاق اياد وبص جمبه لقي لارا وهي في حضنه وفي بعض 



علامات ملكيته عليها 
اتصدم وقال بصوت عالي : لارااا




لارا بخضه وهي تقوم : في اي انت كويس 
اياد بصدمه ووضع ايده على راسه انا مش فاكر حاجه اي اللي حصل 




لارا بخجل ووضعت عينها في الارض ولم تستطع الرد 


دقق اياد النظر ليها ولم يستطع ذلك وقال بدموع ده غلط 
لارا بصدمه : غلط ازاي انا مش مراتك وبعدين محصلش حاجه 
اياد بزعيق : مراتي بس قدام ربنا مفيش إشهار ولازم تكوني موافقه حتي لو مراتي مجبركيش علي حاجه زي كده ابدا اي اللي حصل ارجوكي انا جبرتك علي حاجه 
لارا بزعيق : محصلش حاجه لانك نمت اصلا ومتزعلش اوي كدا لو مش عاوزني طلقني ونزلت جري ومش عارفه تروح فين دخلت المطبخ وقعدت في زاويه تبكي 
جه اياد وشالها وقال بخوف مفرط : لارا انا مستنتش ده كله علشان اجبرك عليا انا مستني رضاكي 





احتضنته لارا وقالت بهدوء وخجل طاغي : انا بحبك ❤
😂😂😂😂والله لاقطع اللحظه بردو 😂😂😂😂☺️☺️
༺༺༺༻༻༻
نظر لها فهد بصدمه وحين رأها تبتعد عنه شد ايدها وقعت نور بجسمها عليه وحصل تاتش 😘🙈




ونظر فهد في عيونها جامد ونقدر نقفل الستار ونقول عشق من اول بوكس 👊




ابتعدت نور بسررعه وخجلت كثيرا من هذا الموقف المحرج 
جري فهد وراها ولحقها بالفعل وقال لها بخ"بث : مش مصدق انك نور وريني 
نور بغضب : تصدق ولا متصدقش انت حر ثم اوريك اي 
فهد بخبث : نور كانت مميزه في حاجه 




نور بعفويه : اه قصدك الوحمه 
فهد بجر"اءه : اه اللي كانت  👍🏻
نور بخجل وكادت ان تضربه بوكس اخر ولكنه قيد ايدها ورا ضهرها وقال


 بخبث : خلاص خلاص اهدي بس انتي مزه جامده وبما انك كنتي مسافره فرنسا فاكيد هتفهمي قصدي



je te veux
واعتقد ان ده عادي عندكم وهديكي الفلوس اللي انتي عايزها
نظرت له نور بصدمه وقالت

                            الفصل الثامن من هنا


تعليقات