Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئه اوقعتني في حبها الجزء الثاني2الفصل الثاني عشر12بقلم دعاء حجاج


رواية بريئه اوقعتني في حبها الجزء الثاني2
الفصل الثاني عشر12
بقلم دعاء حجاج


على زق الباب برجله وزق ميرال على السرير بكل و"حشيه وبدأ يفك ازرار القميص ونظراته كلها ر"غبه من تلك المسكينة 



ميرال ضمت رجليها لصدرها وقالت وهى بتهز رأسها: على ارجوك لا ارجوك لا 
على بعد ما انتهى من فك الأزرار بتاعت القميص ألقي على الأرض وانقض على ميرال ولكن ميرال قامت عالطول 

ميرال فتحت الباب وطلعت تجري وحاولت تفتح الباب الخارجى لكن معرفتش لتصرخ بأعلى صوت عندها 






على مسكها من شعرها جامد أوى وقال: بلاش تعذ"بنى معاكى عشان مش عايز اعذ"بك معايا 
على قال تلك الجمله من هنا ووجد شخصاً ما يطرق الباب جامد أوى
ميرال فرحت أوى وعلى ترك شعرها وحرفيا الصدمه سيطرت عليا كليا

حمزه رجع لوراء وزق الباب بكل قوته 
_ميرال 
ميرال أول ما شافت حمزه جرت عليا وحضنته جامد أوى وقعدت تعياط بهستيريا 
حمزه وضع ايده على شعرها وقال وعيونه متركزه على رفيق عمره: أهدي أنا جنبك 

ميرال بعياط: على على كان كان عايز ٠٠٠٠٠٠
ميرال مقدرتش تكمل وحمزه بعدها عنه وبدا يقرب من على اللى خاف من نظرات حمزه أوى 
على بلع ريقه بصعوبه وقال: حمزه حمزه أهدأ اوعك تنسي أننا صحاب 

حمزه مسك على من ياقته وقال بغضب جحيمى: المشكله انى مش ناسي 
على حاول يفلت نفسه من حمزه ولكن معرفش 
حمزه ضر"به بالبوكس في وشه لينز"ف فم على عالطول 

حمزه زقه برجله وقال: ياخى ده انا اعتبرتك اخويا٠٠٠٠ تحاول تتعرض لخطبتى اخص عليك
على بقا يرجع لوراء ويقول: حمزه بلاش تعمل حاجه تندم عليها بعدين 
حمزه بحده: هندم فعلاً لو سابتك عايش 
على بصدمه: حمزه انت بتقول اي ؟

حمزه نزل برجله على على اللى بقا يصرخ بأعلى صوت 
حمزه كل ما يفكر أنه كان عايز يغت"صب معشوقته يتجن 
د"م كتير أوى نزل من فم على اللى حرفياً أصبح شبه ميت
وقتها الشرطه دخلت وبعدوا حمزه عن على بصعوبه 
حمزه وهو بيحاول الإفلات من العسكري اللى مسكوا: وربنا ما هرحمك يا على وربنا ما هرحمك

الشرطه اخدت على اللى جسمه كله بقا عباره عن د"م فالحمزه ضر"به بكل قوه  
حمزه راح عند ميرال اللى دفنت وجهها في صدره وقعدت تعياط
حمزه وضع ايده على كتفها وقال: اششش مش عايزك تخافي من حاجه انا جنبك 

جوري وقتها وقفت عند الباب ومكنتش عارفه تقول لميرال اي فهى خائنه في نظر ميرال 
جوري بصت لتحت وقالت بعيون دامعه: ميرال أنا اسفه 
ميرال اتجاهلت جوري تماماً وقالت وايدها بترتعش: حمزه انا عايزه أمشي
جوري وضعت أيدها على فمها والدموع نازله من عينها 

حمزه بص لجوري وقال: هى غلطت بس صلحت غلطها يا ميرال 
ميرال بصت لحمزه وقالت: تقصد اي 

(فلاش بااااك)
جوري قعدت تفكر وتقول: اكيدا في حاجه غلط على لو كان عايز يكلم ميرال فعلا مكنش اخدها المكان المقطوع ده 

من هنا جوري وضعت أيدها على فمها وقالت بصدمه: معقول 






قاطع تلك اللحظه رنت تليفون ميرال فكان المتصل حمزه 

جوري مسكت التليفون المره ده وفتحته وقالت وايدها بترتعش: حمزه حمزه 
حمزه: الووو مين 
جوري بصوت مقطع: آآ٠٠٠٠آ٠٠٠٠آآنا ٠٠٠ج ج٠٠٠٠جو ٠٠٠جوري
حمزه خوفاً على ميرال: جوري ميرال بخير

جوري حكت لحمزه كل حاجه وكانت بتحكى وهى بتعياط بهستيريا لأنها لم تتوقع ان يفعل أخاها كده 

حمزه خد الجاكيت ومفاتيح العربيه ونزل عالطول وقال بغضب: جوري ازاى تعملى كده 
جوري بعياط: والله والله يا حمزه ما كنت أعرف ان على ناوي على حاجه شبه كده 

حمزه ركب العربية عالطول وقال: ابعتلى الموقع فوراً 
جوري هزت راسها وقالت بارتباك: ح ح حاضر 
حمزه قفل التليفون وقاد العربيه باقصي سرعه ممكنه 
مسك تليفونه وقدر يعرف مكان ميرال من تحديد موقعها ٠٠٠

(بااااااك)
جوري مسكت ايد ميرال وقالت بعيون داميه: ميرال أنا اسفه
ميرال سحبت أيدها وقالت: حمزه أنا عايزه أمشي من هنا

جوري مسكت في هدوم ميرال وقعدت تعياط بهستيريا وتقول: ميرال عشان خاطري متعمليش كده والله والله على ضحك عليا وقالى انه عايز يتكلم معاكى في كلمتين بس لما فكرت حسيت ان في حاجه غلط 
_ميرال عشان خاطري 

ميرال بصت لحمزه اللى هز رأسه 
ميرال حضنتها وقالت: خلاص أهدي 
جوري: أنا أنا اسفه والله ما كنت أعرف ان على ناوي على كده





ميرال بعدت عنها ووضعت أيدها على خدها وقالت: انتى عارفه كان ممكن يحصلى اي بسببك يا جوري 

جوري بصت لتحت وكانت قرفانه من نفسها أوى لتقول: أنا اسفه 
حمزه: ميرال كلنا بنغلط وجوري لما غلطت عرفت غلطها وده الأهم
جوري هزت راسها وميرال قالت: خلاص مش زعلانه 
جوري بابتسامة خفيفه: بجد 
ميرال بابتسامه مماثله: بجد

جوري حضنت ميرال جامد أوى وحمزه قال في سره: وربنا ما هرحمك يا على ومش هيكفينى مو"تك 
ميرال بعدت عن جوري وحمزه خدها في حضنه وباسها على رأسها بحنيه 

(بعد مهله من الوقت وتحديداً في الطريق)
حمزه بص لميرال وقال: ميرال انتى متاكده انك بخير 
ميرال وضعت رأسها على كتفه وقالت: هو لو كان جرالى حاجه كنت هتتخلى عنى يا حمزه 

حمزه داس فرامل وميرال بعدت عنه وقالت بخضه: وقفت العربيه ليه ؟
حمزه بصلها وقال: الظاهر عندك شك في حبي ليكى يا ميرال
ميرال هزت رأسها وقالت: مش قصدي يا حمزه بس اي حد مكانك هيتخلى عن واحده اتعر"ضت للا"غتصاب 

حمزه هز رأسه وقال بهدوء: وانا مش زي اي حد يا ميرال 
ميرال ابتسمت وحمزه مسك أيدها وقال: مستحيل اتخلى عنك مهما حصل 
ميرال: حتى لو قولتلك انى بكر"هك 
حمزه بابتسامه جانبيه: حتى لو قت"لتنى هفضل أحبك مدي الحياه 
ميرال: ما أنت هتكون ميت كده 
حمزه: صحيح هكون ميت بس حبي ليكى هيفضل مدي الحياة 

ميرال حضنته وقالت: متقولش كده أنا مقدرش اعيش من غيرك 
حمزه وضع ايده على شعرها وقال: وانا مقدرش ابعد عنك أبدا 
ميرال حضنته جامد أوى وحمزه باسها على رأسها وقال في سره: طول ما أنا عايش مش هسمح لأي كلب يمس شعره منك يا قلبي

بقلم دعاء حجاج
(في أحدي البحور )




رنيم بصت حواليها وقالت: سيف الناس راحت فين هو احنا في الشتاء ولا الصيف بالظبط 
سيف حضنها من الخلف وقال: حجزت البحر كله لينا يا روحى 
الابتسامه اترسمت على وجهه رنيم وسيف قال: حاسك مش فرحانه 

رنيم استدارت وحضنت سيف جامد أوى وقالت بفرحه: بالعكس أنا فرحانه أوى 
سيف وضع ايده على ضهرها وقال: وانا عايزك تكونى فرحانه دايما يا قلبي 
رنيم بعدت عنه وقالت: طب ما تيجى ننزل 
سيف: بالبدله؟ 

رنيم بصت حواليها وقالت: في حمام هنااااك
سيف بص حواليا وقال: فين
رنيم شاورت بايديها على الحمام وقالت: هناااك 
سيف مسك أيدها وقبلها وقال: خمسه مش هتاخر عليكى 
رنيم هزت رأسها وسيف اتجه نحو الحمام

رنيم فضلت منتظره سيف وقالت بغضب: لو أنا اللى كنت اتاخرت كده مكنش هيسكت 
(بعد شويه )
سيف طلع اخيرا وكان لابس شورت جينز 
رنيم كانت متعصبه أوى لتطلع تلك العصبيه في وجهه السيف
_كل ده عشان تلبس شورت عارف لو انا اتاخرت كده مكنتش هتسكت ٠٠٠٠٠٠حضرتك بتحب تمشي نظامك على الكل بس على حضرتك لا ما أنت سيف كمال النصراوي بنفسه وعلى فكره بقااا ٠٠٠٠٠٠٠

سيف قاطعها بغضب: رنييييم خلاااااص 
رنيم بلعت ريقها بصعوبه وقالت: أنت اتعصبت كده ليه انا أنا بعرفك أنت اتاخرت قد اي مش اكتر 
سيف بعصبية: بالطريقه ده 
رنيم بعصبية مماثله: شوفت عصبيتك ده انا بقا متعصبه اكتر منك 
سيف هز رأسه وقال: أنا فعلا غلطان انى وافقت على كلامك 

سيف كان متجه نحو الحمام مره أخري ورنيم مسكت ايده عالطول وقالت: أهدأ انا والله كنت بهزر معاك 
سيف: ده هزار ؟
رنيم حضنته وقالت: خلاص أنا اسفه 
سيف بعدها عنه وقال بحده: قسما عظما يا رنيم لو صوتك يعلى تانى لأكون ٠٠٠٠٠
سيف مرداش يكمل ورنيم قالت: كمل سكت ليه ؟
سيف خد نفس عميق وقال: على العموم حصل خير 

رنيم مسكت ايده وقالت: مش هسيبك الا لما تقولى هتعمل اي
سيف بحده: ورحمه امى غلطه وما هكررها تانى 
رنيم فتحت فمها وقالت بصدمه: انا غلطه يا سيف بقا جوازك منى غلطه 
سيف رفع أحد حاجبيه وقال: أنا قولت كده 
رنيم هزت رأسها وقالت: اه قولت غلطه ومش هكررها تانى 
سيف: مش قصدي على كده 
رنيم: آمال قصدك على اي 
سيف مسكها من شعرها وقال: انى وافقت على كلام واحده هبله زيك 

رنيم زقته وقالت: انا هبله يا سيف على العموم ماشي 
سيف مردش عليها ورنيم ربعت أيدها والغضب كان عنوانها 
سيف حاس أنه زودها اوى ليقول: هنفضل واقفين كده كتيراا
رنيم: ______________
سيف: الظاهر انك عايزه تمشي تمام مفيش مشكله 
رنيم مسكته من دراعه وقالت: امشي فين أنت مجنون 
_نعم 
رنيم: اقصد احنا لسه واصلين 
سيف: امممم 





رنيم وضعت رأسها على كتفه وقالت: احنا هنا عشان نغير جو مش عشان ننكد على بعض 
سيف: اتمنى تقولى الكلام ده لنفسك 
رنيم قبضت أيدها وقالت وهى بتكز على سنانها: خلاص حقك عليا
سيف ضر"بها بخفه على رأسها وقال: اتكلمى عدل
رنيم حاولت تتمالك أعصابها فهى تريد ان يمر هذا اليوم على خير 
رنيم بصت في عيونه وقالت: مش هننزل بقاااا 

سيف مسك أيدها وقال: يلا 
رنيم سحبت أيدها وقالت: أنا مش هنزل بالفستان 
سيف ضم حواجبه وقال: آمال هتنزلى بأي 
رنيم: بصراحه جبت مايوه معايا 
سيف قبض أيده وقال بعصبية: رنيم أنا قولتلك اي 
رنيم بضيق: مفيش حد الا انا وانت يا سيف 

سيف مسك أيدها جامد أوى وقال بحده: اسمعى الكلام والا وربنا اغير رأيي 
رنيم بصوت منخفض نسبياً: يا ريت ما قولتلك أصلاً تعالى نروح البحر 
سيف: بتقولى حاجه يا روحى 
رنيم ابتسمت ابتسامه صفره وقالت: مش بقول حاجه  

(بعد شويه)
سيف ورنيم نزلوا البحر اخيراا ولكن بعد جدال طويل جدا
رنيم حضنت سيف وقالت بخوف: سيف أنا مبعرفش اعوم
سيف ابتسم بخبث وقال: آمال اصريتي نيجى ليه 
رنيم زقت سيف وقالت: أبعد ع
قبل ان تكمل الكلمه كانت غرقت 
رنيم بصوت مقطع: سيف٠٠٠سيف ال٠٠٠ال٠٠٠ الحقنى 
سيف بكل برود اعصاب: اعتذري 

رنيم بقت تطلع رأسها بالعافيه ومكنتش عارفه تعوم 
رنيم مسكت في دراع سيف اللى رفعها لفوق
رنيم شهقت بصوت عالى جدآ 
سيف كبح ضحكاته بصعوبه وقال: بلاش تتحدي سيف كمال النصراوي بعد كده
رنيم خدت نفس عميق وضرب"ت سيف على صدره وقالت: كنت همو"ت وحضرتك ولا على بالك 





سيف رجع شعرها خلف ودنها وقال ببرود أعصاب: ما انتى لسه عايشه اهو 

رنيم بغضب: انا عارفه انك مش بتحبني وعايزنى أمو"ت 
سيف رفع أحد حاجبيه وقال: أنا 
رنيم هزت رأسها وقالت بغضب: اه أنت 
ثم كملت بعصبية: وهتحبنى ليه ما حضرتك اخدت أللى عايزو 
سيف ضم حواجبه وقال: أخدت اي ؟
رنيم بصت ناحيه اليمين وقالت: معرفش 

ومره واحده سيف حملها بين أيديه ونزل بيها تحت لتصرخ الرنيم بأعلى صوت 
رنيم مكنتش قادره تتنفس تحت المياه لتمسك في دراع سيف اللى وضع ايده على خصرها وشدها لحضنه وطلع رأسها لفوق 
رنيم شهقت وقالت بعيون دامعه: سيف بلاش الهزار ده 
سيف مسح دموعها وقال: خلاص أهدي أنا اسف 

رنيم حضنته وقالت: تعالى نطلع انا خايفه أوى 
سيف ابتسم فهو كان يريد هذا ليقول عكس ما بداخله: ليه يا رنيم ما كنتى حابه تنزلى 
رنيم بحزن: مكنتش أعرف ان الموجه عاليه اوى كده 
سيف وقد شعر بحزنها ليقول: اي رايك نركب مركبه 
رنيم هزت رأسها وطبعت بوسه خفيفه على خد السيف وقالت بفرحه: اشطااااا 
سيف: اشطا؟ وقال اي ممرضه 

رنيم وضعت راسها على صدره وقال: هو عشان انا ممرضه يبقا ماليش الحق اقول اشطا 
سيف حملها بين أيديه وقال وهما طالعين: لا ليكى الحق طبعا 
رنيم لفت ايديها حوالين رقبته وقالت: أنا بحبك أوى⁦♥️⁩
سيف باسها على رأسها وطلعوا برا اخيراااا 

بقلم دعاء حجاج
(في قصر كمال النصراوي)
حمزه: انزلى 
ميرال بصتله وقالت: وانت مش هتنزل 
حمزه: ورايا شغل مهم 

ميرال قربت منه وباسته من خده وقالت: خد بالك من نفسك
حمزه هز رأسه وقال بابتسامه: اوعك تطلعى من القصر 
ميرال هزت رأسها أيضاً وقالت: حاضر 

ميرال فتحت الباب ونزلت وحمزه شغل العربيه وقادها باقصي سرعه ممكنه
ميرال حمدت ربنا ان محصلهاش حاجه لتدلف الى جوا
سوسن: المدام ناهد منتظره حضرتك في الصالون
ميرال بلعت ريقها بصعوبه وقالت: متعرفيش متعرفيش عايزه اي 




سوسن هزت رأسها وميرال قالت في سرها: يا تري عايزه اي

ميرال خدت نفس عميق واتجهت نحو الصالون 
ميرال دخلت ووجدت ناهد قاعده على الكرسي وحاطه رجل على رجل 
ميرال: سوسن قالتلى انك عايزانى 
ناهد قامت وقالت: اسمها  أوامرك يا مدام ناهد بس أقول اي ما ده تربيتك 
ميرال قبضت أيدها وقالت وهى بتكز على سنانها: أنا محترمه حضرتك لحد دلوقتى عشان حمزه مش اكتر 

ناهد قعدت تضحك وميرال قالت بصوت منخفض نسبياً: استغفر الله العظيم 
ناهد بصت لميرال وقالت بغضب: ابعدي عن أبنى يا ميرال 
ميرال ابتسمت وقالت: مستحيل أبعد عن حمزه يا مدام ناهد
ناهد بغيظ: اوعك تحلمى انى هتقبلك في يوم 
ميرال بكل برود: وانا مش عايزه أحلم 
ناهد اتعصبت أوى لتمسك ميرال من دراعها وتقول: ابعدي عن ابنى بقولك  

ميرال بنفس الحده: مستحيل أبعد عن حمزه مهما حصل 
ناهد لوت دراعها وقالت: انا ممكن اقت"لك يا ميرال لو مبعدتيش عن أبنى 
ميرال اتالمت بشده وقالت: المو"ت أرحم ليا من انى ابعد عن حمزه 
ناهد زقت ميرال وقالت: مش هتتجوزي ابنى يا ميرال مش هتتجوزي ابنى

ميرال طلعت ورزعت الباب وراءها وناهد قالت بخبث: الخطوه التانيه 
ناهد مسكت السكينه ووضعتها على شرايين أيدها وقالت: اكيدا حمزه



 هيكر"هك لما يعرف انك حاولتى تقت"لى امه وساعتها كل حاجه هتتلغى 

ناهد غمضت عينها وفتحت أيدها بالسكينة لتتالم بشده 
السكينه وقعت منها على الأرض وابتسمت بخبث وقالت: انتى اللى 


أجبرتني على كده يا ميرال
ناهد بعد ما قالت كده وقعت على الأرض مغشياً عليها


                      الفصل الثالث عشر من هنا



تعليقات