Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة الريان الفصل الثانى عشر12بقلم مي عبد الله

     


رواية طفلة الريان 

بقلم مي عبد الله

الفصل الثانى عشر 

مع التحريات والاتصالات عرفو مكان ايسل لكن لما راحو يشوفوها مكنش ليها أثر!

عدا خمس شهور على الحال ده القضيه اتسجلت
ضد مجهول!!

ريان بزعييق جحيمي يعنني اييييه القضيه تتسجل ضددد مجهولل لو مش هتعرفو تجيبو حق مراااتي هجيبو انا!

اللواء قال اهدي ياريان احنا بقالنا خمس شهور بندور عليها لكن مفيش ليها أثر ولا هي ولا كاريمان ويامن!
٧٩




ريان بغضب يعنيييي ايييه!!
اللواء قال القضيه اتقفلت ياريان مرااتك مااااامتتت وطلعنالها؛ شهاده وفاه كمان!!!

ريان بغضب وجنون هي مممييييين اليييي مااااامتتت انااا مراااتي عايشه سااامع! سابه وخرج ورزع الباب وراه.

المقدم سامي..... هنعمل ايه يافندم دلوقتي؟
اللواء بغموض استني انت بس....!

عند ريان ركب العربيه ودموعه نزلت وهو بيقول لييه سبتيني ومشيتي سبتيني متعلق بيكي ومشيتي لييه! وحياه أغلى حاجه عندي لاندمهم على اليوم الي اتولدو فيه!!

شغل العربيه وراح على الفيلا دخل غرفه أمه الي كانت قاعده على السرير مش قادره تتحرك فاهي اصيبت باشلل النصفي من شده حزنها على ايسل ورافضه تتكلم خالص...!

ريان وهو بيبوس ايدها وبيعيط رودي عليا ياأمي ردي عليا ياست الكل هرجعها صدقيني هرجعها وطلع عمل مكالمه ما!

في مكان تاني.
الممرضه يادكتور يادكتور المريضه قلبها وقف!

في مكان منعزل على الناس يامن اتكلم وقال مش هنخرج من السجن ده بقى!..

كاريمان بخبث قريب قريب اوي لكن فاحاه سمعو صوت خبط على الباب جامد فتحو وكان البوليس...!

يامن مسك مسدسه وهو بيقول الي هيقرب مني هقتله فجأه حصل ضرب نار جات في قلب.....!!!!..

عند ريان راح مكان ما وهو بيقول ها ايه الاخبار!
المجهول لسه ماوصلناش لحاجه!

ريان قال فتح عينك كويس علشان في لبش اليومين دول!
المجهول تمم يباشا!! ركب العربيه بحزن....






                      الفصل  الثالث عشر من هنا                 

تعليقات