Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ليس ذنبي الفصل الثاني2بقلم ريم يوسف


 رواية ليس ذنبي
 الفصل الثاني2
بقلم ريم يوسف



بعد م محمد اخد دهب ياسمين ودخل بيه شغل وهو بقي يكبر وحالته اتحسنت 
وفي يوم محمد رجع من الشغل دخل البيت ما لقاش ياسمين موجوده 


فضل مستنيها لحد ما جت 
كنتي فين ي ياسمين 
ياسمين بفرحه كنت عند الدكتور 
محمد بقلق كنتي عند الدكتور ليه 
ياسمين بفرحه وابتسامه عشان حامل 
محمد بزهق ودا لي ي ياسمين احنا عارفين نمشي نفسنا لما نجيب عيال 



ياسمين انت مش عاوز اطفال مني ي محمد  وبعدين حالتنا بقت كويسه وبقي معانا فلوس وان كان علي دهبي الي مجاش مش عاوزاه




 بس نربي ابننا كويس
محمد بزعيق انتي هتعايريني ولا اي وبعدين الدهب دا الي انا كنت جايبه اصلا  وبتبصي لرزق جوزك ومستكتره عليه الفلوس
ياسمين بدموع لا ي محمد الرزق دا انا كنت بدعي ربنا كتير عشان يجيلك وعاوزاك تكون احسن واحد 
محمد بغضب انا طالع عندي اجتماع مع شريكي عشان عاوزين نكبر شغلنا ابقي ادعيلي بقا 
ومشي قبل م ياسمين ترد 

عند محمد نزل من البيت وراح عند بيت شريكه 
 محمد زياد باشا عامل اي 



 زياد كويس ي محمد اتفضل 
 محمد كنت عاوزني في اي ي باشا 
 زياد بلاش باشا دي احنا شركا حتي 
محمد ودا ينفع ي باشا انا مش ناسي انك ليك النصيب الاكبر طبعا والشغل بقا يكبر بحسك ي باشا 
زياد بص ي محمد عشان الشغل يكبر لازم نكون قريبين اكتر 
محمد يعني اي ي باشا 
زياد  يعني ي محمد انا مأمنش لحد الا ان كان من اهلي وانا عاوز نقرب اكتر 
محمد  معلشي ي باشا مش فاهم 
زياد  يعني تتجوز اختي عشان اقدر استأمنك علي الشغل ونكبر سوا 
محمد  بس انا متجوز ي باشا 
زياد  مش متجوز البنت البسيطه دي الي من عيله فقيره  انت تنسي اي حاجه تفكرك بالفقر دا تاني 
وتتجوز داليا هانم الي تليق بيك وبالمكان الي هتبقي فيه 
محمد بس يا باشا مراتي حامل ومينفعش اطلقها 
زياد  خلاص نستني لما تولد بس دا ميمنعش اننا نعمل خطوبه لحد م تتطلق مراتك 
محمد الي تشوفه ياباشا 
زياد  اهو كدا انا استأمنك علي كل حاجه ي ابو نسب وضحكوا الاتنين 
جت داليا 
ها ي زياد عملت اي 
زياد  سلمي علي خطيبك ي داليا 
داليا بأبتسامه وخبث هاي محمد 
محمد قام وسلم علي داليا 
وقعدوا مع بعض 
وخرج زياد دبلتين وقال لداليا لبسي خطيبك الدبله ومحمد لبسها الدبله 


                                  الفصل الثالث من هنا





تعليقات