Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت الرعد الفصل الثامن8بقلم رحمة سامي


 
رواية بنت الرعد
 الفصل الثامن8
بقلم رحمة سامي 


اسيل بصدم*ة: ماما انتي عرفتي مكاني منين... اقصد يعني حمدالله علي السلامه يا حبيبتي. 
رعد باستغراب: مامتك.... هو مش المفروض ان ابوكي ارمل... انا مش فاهم حاجه. 




اسيل: لا ماما عايشه بس هما من ساعة ما اطلقوا وكل واحد معتبر التاني متوفي. 
الام: طب اي يا جوز بنتي مش هتسلم عليا ولا اي... انا اسفه اني جيت اوضة النوم بس حبيت اعملها مفاجاه لي.. 
قطعتها اسيل بسرعه: لي ملك حبيبتك يا ماما... دي احلي مفاجاه والله.... انتي كنتي وحشاني اوي والله. 
رعد: طب واي اللي ملك مخبيه وانتي كنتي هتقوليه يا حماتي. 
الام: انها مش بتحب الراجل الشكاك يا رعد.... هي بدام قررت تقولك لما ترجع يبقي لازم تثق فيها يا ابني... لان اي علاقة مبنيه علي الثقه. 
رعد بشك اكبر: تمام عمتا نورتي يا حماتي يلا يا ملك ننزل تحت اكيد مش هنفضل في اوضة النوم كدا. 





اسيل: اكيد طبعا يلا بينا... تعالي يا ماما نسبقه احنا علي تحت. 
نزلت بسرعه اسيل مع امها: ماما عشان خاطري اوعي تقولي قدام رعد اني اسيل مش ملك... او تقولي ان ليا اخوات اصلا. 
الام بزعيق: انتي ازاي تعملي كدا وتاخدي مكان اختك.... افرضي اتكشفتي الراجل دا هيعمل فيكي اي... وبعدين اختك فين دلوقتي. 
اسيل: معرفش يا ماما بس اظن زين قدر يوصلها... انا لازم اروح اشوفه.... خالي بالك انتي من رعد عشان ميخرجش ورايا وانا مش هتاخى. 
الام: ماشي يا اسيل لما ترجعي لينا كلام تاني مع بعض.... يلا متتاخريش. 
خرجت اسيل بسرعة ورعد شافها من البلكونه وقرر يخرج من الباب الخلفي ويشوفها مخبيه اي. 





$وصل برق بملك البيت واول ما دخل جوه قالها: خليكي يا حبيبتي مرتاحه بقي... وانا هدخل اعملك حاجه تاكليها اكيد جعانه. 
ملك: برق انت ليه خرجتني من المستشفي... مس الدكتور قال لازم نبات يومين.
برق: انتي عارفه لو حد شافك هيحصل اي يا ملك... وانا مش عايز اخسرك... انا حته حطيت اسم غير اسمك... عشان اكيد ابوكي لسه بيدور عليكي. 
ملك: برق انا خايفه امو*ت قبل ما اشوف اسيل.... انا لازم اتاسفلها وافهمها ليه عملت كدا. 
برق: ممكن تهدي وتبطلي الكلام دا... انتي هتعيشي قولتلك كدا مية مره. 
ملك: خلاص يا حبيبي اهدي... ممكن تروح تجبلي اكل بقي.... انا فعلا جعانه اوي. 
خرج برق وملك ابتسمت بخب*ث ومسكت تلفونها طلبت حد وقالت: كله ماشي تمام اوي الخطة بتتنفذ بالحرف. 
الشخص المجهول وصوته مش متحدد هو راجل ولا ست: حلو اوي اهم حاجه انه يكون مصدق انك مريض*ة... لازم عيلة العاصي تدفع تمن كل اللي عملته قبل كدا. 
ملك: بس انا خايفه برق لو كشفني هتبقي مصي*به.... هو مش غبي اوي كدا اينعم بيحبني بس برضو. 





الشخص المجهول: متقلقيش كل حاجه معمول حسابها كويس اوي.... هي بس مسالة وقت... انتي دلوقتي لازم تلعبي في دماغه انه يسرع في تنفيذ خطته ضدد العاصي ورعد. 
ملك: بس كدا من عيني حاضر... كل المطلوب هيتنفذ... انا عمري ما هنسي الظلم بتاع عيلة العاصي. 
المجهول: ايوة كدا خليكي دايما فاكرة ظلمهم وساعتها الخوف هيختفي.... بس انتي حامل فعلا ولا دا انتي زودتيه من دماغك. 
ملك بش*ر: مين دي اللي حامل ومن برق... لا طبعا مستحيل.... انا بس قولت ازود العيار شوية.... يلا انا هقفل عشان مياخدش باله. 
قفلت ملك وهي بتضحك بش*ر وبتقول: هانت وكل واحد هياخد حقه وزيادة الصبر حلو يا احفاد العاصي. 

*وصلت اسيل البار بسرعه ودخلت واول ما شافت زين وهو سكرا*ن جريت عليه بخوف. 

اسيل: زي اي اللي انت عامله في نفسك دا.... انت ازاي شربت بالشكل دا... قوم معايا كفايه. 
زين: ملك انتي جيتي يا حبيبتي.... انتي ليه بتعملي فيا كدا... ليه مش عايزاني اوصلك... انتي عارفه كويس اني بحبك. 






اسيل: اي اللي بتقوله دا يا زين... انا اسيل مش ملك.... اللي بتعمله دا غلط حرام عليك نفسك قوم معايا. 
زين: ايوة فعلا انتي اسيل.... رغم انكم شبه بعض بس مستحيل تبقي ملك في يوم من الايام... انا تعبت هي ليه مش عايزاني اوصلها... مين اللي بتعمل عشانه كل دا. 
اسيل: مش وقته يا زين قوم معايا بقي.... انت لازم تروح مش هينفع اسيبك في الحاله دي. 
زين: بحبك صدقيني بحبك. 
وصل رعد علي الكلمتين دوال وقرب بش*ر من اسيل وقال: هو دا اللي مخبيه عني... بقي بتسيبي البيت وتمشي عشان خاطر عشيق*ك. 
اسيل بصدم*ة: انت بتقول اي يا رعد لا انت فاهم غلط... زي يبقي اخويا وبس والله. 
زين: وانت مالك بيها.... انت سبب كل دا هي مش بتحبك ولا عمرها هتحبك... سيبها في حالها بقي وابعد عن حياتنا. 
رعد اول ما سمع كدا اتجنن وراح ضارب زين بالبوكس: انت اللي ابعد عن مراتي... المره الجاية لو فكرت تقربلها همحيك من علي وش الدنيا. 
اسيل: حرام عليك يا رعد كفايه ابعد عنه هو معملش حاجه لكل دا. 
رعد مسكها من ايديها جامد وشدها: امشي معايا عشان مفرجش عليكي امة لا اله الا الله. 
خرجوا بره المطعم وهي قالت بدموع: رعد عشان خاطري هو مش في واعيه وكمان متعور... ارجوك خلينا نوصله بيته بس. 





رعد ميعرفش ليه ضعف قدام دموعها وقال للسواق: لو سمحت في شاب جوه وصله بيته وانا هاخد عربيتي وتقدر تروح انت بيتك بعد كدا. 
رعد قال كدا واخد اسيل ومشيوا علي البيت وبمجرد ما وصلوا. 
الام: في اي يا ابني انتوا كنتوا فين... ومالك يا ملك بتعيطي ليه يا حبيبتي. 
رعد: بعد اذنك يا حماتي انا






 محتاج مراتي في كلمتين البيت بيتك طبعا. 
رعد شد اسيل علي الاوضة فوق واول ما قفل الباب بقي بيقرب منها بش*ر..

 وفجاه... 

                      الفصل التاسع من هنا





تعليقات