Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدية امتلكت قلب الاسد الفصل الثانى عشر12بقلم رنا احمد

        


 رواية صعيدية امتلكت قلب الاسد
  بقلم رنا احمد
الفصل الثانى عشر 
 


في العريش ..
في أحدا الخيم الخاصه ب اسد وسليم كان يحاول سليم أن يفيق اسد الذي مغشي عليه وينظر بغيظ للتلك الذي تجلس بجانبه تاكل بلا هتمام .

مراد بغيظ /صحه وعافيه اجبلك مياه نار علشان تحبسي بيها .

حور بابتسامه واسعه/تشكر ي ذوق بجد كنت هموت من الجوع ي مراد .

مراد بغيظ وصدمه /انتي ي بت ايه حكايتك عايزه تشليني انا كمان مش كفايه واحد راح بسببك .






حور بغيظ شديد/والله انت ال تاعب روحك اضربه في قلبه وهو يصحا دي حركات .

مراد بهمس وغيظ/الله يكون في عونك ي اسد انت ازي مستحمل المصيبه دي .

حور وهي تتضغط علي يده ليحاول اسد فتح عيناه تتدريجيا.

حور بغيظ/اهو ي اخويا فاق وبقا زي القرد.

مراد بلهفه /اسد عامل ايه ي اسد .

اسد بتوهان وهو يشعر أن ذلك كان حلم /شوفتها ي مراد شوفتها ي ساتر المصائب الي بتعملها فيا مش عايزه تسبني زي ماتكون قدام عيني ليل ونهار كابوس .

مراد وهو يكتم ضحكاته بصعوبه/الصراحه ي اسد دي حقيقه مش كابوس .

حور بضحك واستفزاز /بخخخخخ ههههه اهرب كمان وكمان هطلعلك في كل مكان .

اسد بفزع وهو يمسكها بحده/انت ايه الي جابك هنا انتي مش مكفيكي مصائب اكتر من كده حرام عليكي هيرفدوني من شغلي بسببك .

حور بغيظ شديد/ايوه ي اخويا علق عليا فشلك انا كنت عملت ايه ي عني وبعدين انتوا السبب حركاتكم كانت غريبه كان لازما اعرف بتعملوه ايه .

اسد بغيظ شديد/وعرفتي ي ست المشرفه يلا اتفضلي هركبك عربيه تنزلك القاهره .

حور باستفزاز وهي تتضع رجل علي رجل/بصراحه ي اسد انا مش هرجع في حته القاعده هنا حلوه جوي جوي وبصراحه الراجل الي جنبينا ده بيشوي الخروف رائحه أمه مجناني والله .

اسد وهو يحاول الامساك بيها وغيظ ليمسكه مراد بضحك شديد /قسما بالله لو ممشيتي هتشوفي مني الي عمرك مشوفتيه .







حور باستفزاز وغيظ/ي امي ي امي ي امي خاف ي عيد بقولك ايه متخليش الجنونه تتطلع وبدل ماخليكم تقبضوا علي العصابه هخليهم يجوا هنا يعملوا معاكم احلا واجب.

اسد بغيظ وحسره/انتي بتقويلي فيها ي اختي انا عارف اني اخرتنا علي ايديكي ي بومه .

حور بغيظ/ي حول الله يارب والله انت مش عارف قيمه القطه الي معاك .

اسد بغيظ وصراخ /قطه ده انتي حيه اسمعي في يومك الي مش معدي ده المهمه دي غير اي مهمه لو انكشفنا يبقا انتهينا .

حور بثقه وغرور /ها انتهينا طب خلي بس كده يقرب نواحينا وشوف انا هعمل فيه ايه ده انا هخليه يندم جوي .

زكريا وهو يصوب أمامهم السلاح بغضب /انتوا مين .

حور وهي ترفع يدها بفزع/قسما بالله انا معرف حاجه دول هما الي جايين يقبضوا علي العصابه .

اسد بغيظ شديد/لا اصيله اوي ي اختي وهعمل واسوي وقبل حته القلم اعترفتي بكل حاجه.

زكريا باستغراب /اسد بيه مخدتش بالي واصل اعزرني .

مراد بجديه/ولا يهمك ي زكريا المهم وصلوا ولا ايه.

زكريا بحده وكره/وصلوا ي باشا دول ماشين بالساعه بس أن شاء الله انا حاسس ان نهايتم علي ايديكم انتوا وهتخلصونا من الهم ده .

حور بثقه وغرور وهي تقترب منها وكأنها شرطيه /الي قولي عاد ي زكريا هما كم نفر .

زكريا بجديه/اربعه ي ست الناس .

حور بثقه وثبات/امممم عشره كام واد وكام بت .

زكريا بجديه/ولادين وبنتين .

حور بثقه /كام منهم متجوز وكام لا .

اسد بغيظ شديد/انتي هتطليعلهم بطاقه ي اختي وانت كان بترد علي مين دي بالذات ملكش كلام معاها خالص .

حور بعيام ودلع مصتنع /اها بتغير عليا ي اسد خايف عليا .

اسد بغيظ/والله معاكي انتي الواحد يخاف عليه هو اسمع ي زكريا خليك مراقبهم والخطه هتمشي زي ماتفقين .

حور بثقه /الي هي .

اسد بغيظ/وانتي مالك ي ساتر .

مراد بجديه/زكريا خليك بس عينك عليهم واحنا هنخرج بعد شويه.

زكريا بجديه/تمام سعادتك .

حور بغيظ /بعد كده تبقا تكلم معايا زين قدام الناس احنا في مهمه واحده دلوقتي .

اسد بغيظ شديد/فيه مهمه عندي احسن من دي اني مسمعش صوتك اصلا .

مراد بهمس ل اسد /ودي بقا هنفذ الخطه في وجودها ازي ونتعرف علي كتي وجميله ازي ونعلقهم علي حبل المشنقه .







اسد بسخريه /ده دي لو شمت خبر احنا الي هنتعلق في حبل المشنقه اهدا وبعدين هنفكر .

حور وهي تمسك الهاتف بغيظ /انا هخرج اكلم خالي 
حسان فيديو كول هو ميعرفش يقعد من غير ما يسمع صوتي .

اسد بضحك ويأس/والله الراجل ده بيصعب عليا انا واهو اتبلينا بمصيبه كبيره .

في فيلا اسد ....
كان يبحث حسان باستغراب عن حور فالجميع لن يفيق من النوم ليسأل أحدا عنها ليتحدث بغيظ /روحتي فين ي بنت المحروق استرها معانا ي يارب ده احنا غلابه متوقعناش مع الحيه دي ليعلن هاتفه عن مكالمه فيديو كول من حور ليفتحها باستغراب /ايوه ي بت ي حور انتي فين .

حور بضحك ومرح /ههههه هلا ي شيخ العرب هلا عامل ايه ي خالي حسان انا مع اسد في العريش .

حسان بغيظ شديد/ي نهارك أسود ومنيل روحتي كيف ي بت وروحتي ليه الله يخربيتك .

حور بغرور وثقه/انت طبعا عارف الذكاء الخارق الي عندي صورلي تهيأت أن اسد بيمشي مشي بطال بس الحمد لله ظهرت برائته وعرفت أنه في مهمه وانا هساعده في المهمه دي بعون الله.

حسان بغيظ شديد/ذكائك الخارق وده من امتا ي بت ده انتي والجمواسه اخوات ده هي بتفهم احسن منك ثم ايه الي وداكي هناك حرام عليكي هتضيعي الراجل اكتر ماهو ضايع منك الله ي بعيده .

حور بغيظ شديد /جرا ايه ي جدعان هو محدش ينصفني ولا ايه ناقص تقولي أن الحرب العالميه الثالثه هتقوم بسببي صدق الي قال الخال واطي ولو علقولوا بلاطي سلام هكلمك بعدين علشان مش فاضيه باي .






حسان بغيظ شديد/باي الله يرحمك ابوكي ي بنت الغفير ويبشبش الطوبه الي تحت رأسه الله يكون في عونك ي اسد بيه كل الي التاريخ المشرف الي انت عملته في الداخليه هيروح علي ايدين بنت الرافدي اشكوا اليك يارب ..

في شقه هبه ..

كانت تجلس وتنظر بغضب شديد الي تلك الحريق الذي تسببت به حور ذلك الفتاه الذي اكتسبت حب الجميع وخصوصا عائله الجوهري في وقت بسيط أما هي ماذا تفعل تعلم جيدا أن لا أحد يحبها لتبتسم بمكر فقد حان وقت الزواج والدخول في مملكه الجوهري ..

في الصعيد ....
علي باب منزل حور .

كان يقف احمد علي باب المنزل وهو يطرق باستغراب لعدم ردها ليبحث بعينه لعله يسأل أحد عنها ..

ساره بابتسامه /احمد حمد لله على السلامه.

احمد بابتسامه ساحره/ساره كيفيك .

ساره بخجل/الحمد لله ي احمد بس حور مش هنه .

احمد بابتسامه/ايوه عمال اخبط مفيش حد راحت الغيظ ولا ايه.

ساره بابتسامه/لا دي راحت القاهره بتشتغل هناك مع عمي حسان .

احمد بضحك /هههههههه الله يكون في عونك ي حسان انت والي بتشتغل عندهم المصيبه دي .

حور بابتسامه /ليه عاد ده حور زي العسل .

احمد بابتسامه عاشقه /والله انتي العسل نفسه ي ساره .

ساره بحزن شديد فهم يعشقون بعضهم البعض لكنه قد سافر الي امريكا لأخذ الدكتوره ولم يعلم بما وصلت إليه علي يد ذلك الدني شريف /تسلم ي احمد عن اذنك .

احمد باستغراب وقلق /هي مالها واضح أن فيه حاجات كتير حصلت في غيابي لازما اشوف حور .






في فيلا اسد ....
كانت تقف نيرمين بغضب جحيمي وهي تنظر ل زين وسليم الذي قد رسبوا في الثانويه العامه.

/ايه الي حصل ده ي بهوات ازي انتوا الاتنين تسقطوا ازززي طبعا هما انتوا كنتوا فاضين تذاكروا ولا كنتوا فاضين للرحلات والكلام الفاضي يادي المصيبه اقول ايه ل اسد أقوله ايه انتوا عارفين هيعمل فيكم ايه ده انتوا جبتوه لروحكم ابقوا خالو بقا الرحله تنفعكم بعد ماتتحرموه من كل حاجه جاتكم القرف .

سليم بتعب شديد/هنعمل ايه دلوقتي ي زين كده خسرنا كل حاجه ي اخويا حتي دراستنا .

زين بحزن شديد/انت قولتها ي سليم أن السنه دي كانت سيئه في كل حاجه احنا غلطنا ي سليم وربنا اكيد غضبان علينا وهيتكمل علينا بغضب اسد الي هيكون عنده كل الحق في أي حاجه ممكن يعملها فينا .

سليم بدموع وتعب /احنا خذلناه اكتر حاجه وجعني الاحساس البشع الي هو هيحس بيه أنه قصر رغم أنه مقصرش ابدا بالعكس ربنا يستر مالك ي زين ايه الي جالك في التلفون قلب حالك كده .

زين برعب من القادم ليتحدث بشرود /سالي حامل ي سليم .

سليم بصدمه /ايه ...

في العريش ..
في الخيمه الخاصه ب رفائيل زعيم العصابه وأخواته رابح كتي وجميله ...

رابح بجديه /المعلومات لسه واصله ي رفائيل البضاعه هتنزل في البئر كمان يومين .

رفائيل بجديه /حلو اوي بس افتكروه أنها مش هتفضل في مياه ولو ساعه واحده اول متوصل تتجاب اظن فاهمين .

كيتي بابتسامه/جراه ايه ي بوص هي اول مره ولا ايه اطمن .

جميله باستغراب /مالك ي رفائيل قلقان المره دي ليه .

رفائيل بقلق /مش عارف حاسس انها مش هتعدي زي كل مره المهم انتوا خدوا حزركم وبس انا هخرج اشوي الفراخ ونصطاد عادي لازم نظهر لناس مش عايزين ندارا كده .






عند خيمه اسد وحور ....

كانت تجلس وهي تنظر لما حولها باستمتاع لياتي اسد وهو يضع الطعام /خودي ي اختي خدام اهلك انا كلي .

حور بغيظ شديد/والله انت جوزي المفروض انك تتصرف .

اسد بغيظ /هو انا جايبك في رحله ي اختي مانتي الي شبطانه فيا زي القراده مش عارف اخلص منك .

حور بغيظ واستفزاز /انا محدش يعرف يخلص مني واصل غير بمزاجي .

اسد بغيظ شديد/ارحمني يارب ارحمني انا عملت ايه في حياتي بس .

حور وهي تأكل بشراهة/من ناحيه عملت شكلك عملت كتير جوي ي اخويا شوف نفسك بقا وبعدين مش كفايه نسمه ازي وقعت في واحد زيك .

مراد بغيظ بعدما اقترب منهم وسمع الحديث ل يغمز ل اسد نظره يعلمها جيدا /ي شيخه حرام عليكي انتي عايزه تشليه وخلاص بقولك ي اسد البلطي في البحر .

اسد بحماس /بجد والله .

مراد بخبث ومكر/والله لسه شايفهم حالا .

حور بغيظ شديد/ايه الغباء ده عاد امال السمك البلطي بيبقا بيبقا فين ي عني تحت السرير.

اسد بحماس /بقولك ايه اوعي تتحركي من هنا فاهمه لحد ياخد الحاجه الي في الخيمه احنا هنروح تصطاد ونرجع علطول يلا ي مراد .

حور بشك وغيظ/تصتادوا الكلام ده ميخشش دماغي واصل اقطع دراعي أما كنت هتصتادوا مززز .






زكريا بجديه/العوافي ي ست الناس .

حور بغيظ شديد/اهلا ي زكريا بقولك ايه ي زكريا هو السمك البلطي شاحح هنا ولا ايه اصل اسد ومراد راحوا يصتدوا بفرحه كده قلبي مش مطمئن .

زكريا بابتسامه /لا ست البنات هما يقصدوا كيتي وجميله البنتين الي في العصابه الي اسد بيه جاي يقبض عليها دول هما الرأس الكبيره عارفين كل كبيره وصغيره عن تجار المخدرات الي بره ولو عرفوا يوقعوهم يبقا العصابه كلها وقعت في يدينا .

حور بغيره شديده تجتاح قلبها لاول مره وهي تتخيل ذلك الفتيات وهم يقتربون من اسد لكنها لم تفتعل المره دي شي يدمر مستقبله ووظيفته ممهما أن كان لتجلس أرضا بشرود وحزن .

بعد فتره ....






مراد بسعاده وحماس /مش قادر اصدق ي اسد الماده الفعاله في الكولا دي وهم أول مشربوا اول بوق عرفنا ناخد منهم كل المعلومات مكنتش متخيل أننا هننهي القضيه دي بسرعه كده .

اسد بابتسامه/لا واحسن حاجه كمان أنهم هيفوقوا مش فاكرين حاجه خالص ي عني هياخدوا الامان من كله .

مراد باستغراب /ايه المنظر الي يقلق ده من امتا حور بتقعد ساكته كده من غير مصايب لا قلبي مش مطمئن ابدا ..

اسد بقلق شديد/فيه ايه ي حور مالك .

حور بغيظ شديد/مالي مانا متلقحه اهو ماليش لازمه في أي حاجه واصل .

مراد بجديه/انا هدخل أحضر الأكل ي اسد .

حور بغيظ شديد/ها جبتوه السمك ويترا مقلي ولاناي ي اسد بيه .

اسد باستغراب /ايه فيه ايه مالك مش فاهم قصدك ايه.

حور بغيره والم وصراخ /انت كنت فين ي اسد كنت مع بنات العصابه صح ويترا بقا اتنازلت ب ايه علشان تجيب معلمومان منهم وتوقعهم طبعا مفيش غير حل واحد هو الزنا ي حضره الظابط تحت مسمي الشغل وان ده الي كان لازم يحصل بس صدقني انت متشرفنيش تبقا جوزي لو هو ده اسلوبك في انك تنجح وتبقا اسد الجوهري فده اسلوب رخيص اوي و...صفعه قويه جعلتها





 تردد أرضا لتتضع يدها علي خدها بصدمه ودموع ليتحدث بنبره حاده رعبت الجميع ولا واول مره ترا في عيناها ذلك الغضب /انا شكلك دلعتك كتير اوي بس لا كفايه اوي لحد كده انتي لازم تتعاملي باسلوب تاني خالص انا هخليكي تشوفي وش اسد الجوهري صحيح بس لما اخلص المهمه دي ونرجع مصر اه وعلي فكره ان عمري ملمست واحده متحرمه عليا مهما كان ولو انا وسخ كده كان زماني واخدك غصب عنك وانتي مراتي وده حقي بس للاسف انا مش شايفك ست اصلا.

ليسرع اسد الي الداخل بوجع وحزن لما فعله بها أما هي ولاول مره تشعر بانها تستحق ماا حدث لها فهي دائما متسرعه .

لياتي وقت الليل..

ليستعد اسد ومراد الي القبض علي العصابه الذي قد علموا بميعاد تسليم البضاعه الليله لتقترب منه بوجع ليخرج مراد الي الخارج  لتتحدث بنبره مكسوره يسمعها ولا اول مره /انت رايح فين .

اسد بضيق وحده /رايح اتفسح اشوفلي واحده كده ولا كده اغضب ربنا معاها .

حور بدموع وخوف /انت رايح تقبض عليهم مش كده .

اسد بحده وغضب /اه خير أن شاء الله هتروحي تعرفيهم وتخليهم يهربوا علشان اتاذي في شغلي زي المره الي فاتت .

حور بدموع والم /انت شايف اني بكرهك اوي كده ي اسد اني فعلا كنت بتعمد اني اذيك.

اسد بالم شديد/للاسف خايف يكون ده هو الصح وساعتها هندم اوي زكريا خليك معاها لحد ما رجع .

في خيمه رفائيل .

رفائيل بسعاده وهو يمسك البضاعه بيده بانتصار /يااه اكبر شحنه مخدرات في التاريخ هههه بقت معاك رفائيل .

اسد وهو يشهر سلاحه بغضب /بس للاسف مش هتقدر تفرح بيها كل يقعد علي الارض ويسبب الي ف أيده.







كين بصدمه /هو انتوا .

مراد بسخرية /ايوه احنا ي حلوه والفضل بصراحه ليكم انتوا .

لتاتي القوه لتقبض عليهم ليبتسم مراد ل اسد /مبروك ي صاحبي .

اسد بخنقه وضيق /الحمد لله ي مراد .

اللواء محمد بابتسامه ثقه /عمرمكم مخيبتوا ظني ابدا .

اسد باستغراب /بس حضراتكم جيتوا ازي ي سياده اللواء.

مراد بجديه/ايوه سعادتك احنا مبلغناش الرجاله إلى كانوا معانا كانوا كفايه .

محمد بابتسامه /بصراحه احنا جينا من طلب مكنش ينفع يترفض لاني بصراحه بعتبرها بنتي وبعدين كانت خايفه علي جوزها كان لازم اساعدها.

اسد بشك /حضرتك قصدك مين .

محمد بابتسامه /حور حور ضغطت علي زكريا أنه يكلمني واترجتني أن أجيب القوه واجي لأنها خايفه عليك البنت دي بتحبك اوي ي اسد .

اسد بابتسامه ساحره/حور .

في الخيمه ....
كان يسرع زكريا بهلع وهو يبحث عنها ليسرع إليه اسد بلهفه وقلق/فيه ايه ي زكريا مالك فين حور .

زكريا بخوف /معرفش ي اسد بيه انا سبتها هنا ورحت اجيب اكل رجعت ملقتهاش .






لينظر اسد الي ذلك الورقه الذي يحركها الهواء تحت ذلك الحجر ليسرع إليها ليخفق قلبه بشده وهو يقرأ كلماتها التي كتبتها بوجع والم /أنا مشيت ي اسد رجعت بيتنا بس وانا حور الخدامه مش حور اسد الجوهري انا اسفه علي كل جناني الي دفعت تمنه طلقني ي اسد حور .

اسد بصراخ هز الأركان كطفل فقد والدته /حووووور. 



                    الفصل الثالث عشر من هنا

تعليقات