Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تورط بها الفصل الاول1بقلم ايمان


رواية تورط بها
 الفصل الاول1
بقلم ايمان



كان يدخل الى العمارة اثناء ما كانت تجلس هى على سلم العمارة تبكى بشدة
خير يا أنسة فى حاجة




فنظرت اليه بشذر قائلة : وأنت مالك ما تخليك فى حالك يلا اتوكل على الله وعلى فكرة الاسانسير عطلان




صدمه ردها بشدة فقال بإحراج شديد : أنا أسف 
ثم أكمل طريقه صاعدا 




حتى وصل الى الشقة التى يقصدها فرن جرس الباب ووقف يعدل هندامه الى ان فتح الباب
مساء الخير يا أنوار هانم




مساء الخير يا أكرم باشا اتفضل أيه الورد الجميل ده كلك ذوق





تناولت منه بوكيه الورد واخذت تنادى : فيفى تعالى ياحببتى أكرم بيه وصل




فخرجت فيفى على الفور لاستقبال أكرم وأخذت تتجاذب معه الحديث هى ووالدتها لكنه كان فى عالم أخر فقد كان مشغولا




 للغاية على تلك الفتاة التى قابلها اثناء صعودة ولا يدرى لما احتلت تفكيرة رغم أسلوبها الفج معه والذى لم يكن معتاد عليه ابدا من ايا ما كان 
أكرم بيه أكرم بيه
هه أيوة يا أنوار هانم
أيه سرحان فى ايه بكلمك من بدرى ومش بترد
اه اصلى الحقيقة افتكرت ميعاد مهم جدا كنت ناسية أنا أسف ممكن أستأذن دلوقتى ونبقه 




نكمل الجلسة الحلوة دى مرة تانية
فقالت على مضض : أه طبعا احنا ما نقدرش نأخرك على موعيدك
فقال مقاطعا قبل ان تسترسل فى الحديث : متشكر جدا طب سلام بقه وان شاء الله نتقابل تانى قريب
وتوجه على الفور الى الباب وهو يدعو الله ان تكون الفتاة مازالت موجودة فأخذ ينزل السلم فى سرعة شديدة الى 




ان وصل مكان ما تركها فأخذ نفس عميق عندما وجدها مازالت جالسه 
أنتى لسه قاعدة مكانك
يادى النيلة وانت مالك مش قولتلك اتوكل على الله
طب بس قوليلى أيه مشكلتك يمكن اساعدك 
مشكلة بسيطة جدا مرات ابويه اللى ربنا يحرقها ويولع فيها بجاز ويشيل ويحط عليها وتنكسر رقابتها وتعمى ما تشوف و..
فقاطعها بسرعة : أيه أيه بس بس أنتى كنتى خرسه ونطقتى على كبر




مش انت اللى سألت
أنا عاوز أعرف مشكلتك مش موشح أنتى بتعيطى ليه وقاعدة كده ليه على السلم وايه الشنطة دى



ما أنا لسه حقولك طب كملى
مرات ابويا اللى ربنا 
بس من غير موشح تانى قولى الموضوع على طول 
طيب مرات ابويا طردتنى من البيت ودى شنطت هدومى خلاص كده
طب وباباك سكت
بابا الله يرحمه
أحم طب تحبى اوصلك لعمك خالك اى حد 
يا خفه وهو أنا لو ليا خال ولا عم كنت قعدت القعدة دى
فقال بعد تفكير : طب قومى تعالى معايا
نعععععععم هو عشان قولتلك أنى مليش حد يبقه خلاص يطمع فيا اللى يسوى واللى ما يسواش
أنتى دايما كده لسانك سابق عقلك أنا مش عايش لوحدى أنا معايا والدتى وأختى





فقالت ساخرة : اااااه والدتك واختك وطبعا اول لما نوصل البيت تطلع امك راحت مشوار وخدت اختك معاها او دخلت المستشفى فى حالة خطرة واختك قاعدة بيها ونبقه رجل وأمرأة والشيطان ثالثهما صح
فقال بغضب بالغ : شيطان !! شيطان مين دا لو شافك الشيطان يتوب
بقه لو شافنى الشيطان يتوب يا إنسان الغاب ياطويل الناب
طب خليك مرزوعة مطرحك انا ماشى
وبالفعل ادار لها ظهره واتجه الى باب العمارة 
فصاحت به : يا أستاذ يا أخ يا يا





نعم عوزة ايه
هو صحيح أمك وأختك فى البيت
أمك أيه أمك دى وبعدين مش خايفة من الشيطان اللى ثالثهما 
لالا شكلك طيب وابن ناس
والله طب وبالنسبة لانسان الغاب طويل الناب
ياااعم هو فى حاج بتفضل على حالها
يعنى باختصار حاتيجى معايا 
للاسف مفيش ادامى حل تانى
طب يلا وراى
طب ايه مفيش ذوق انا حشيل الشنطة دى كلها 
اللهم طولك ياروح طب يلا ورايا 




وما ان خرجت خلفه وشاهدة السيارة التى يضع بها حقيبتها حتى


 شهقت بشدة قائلة : ايه داااا العربية دى بتعتك ولا سلافه
لا سرقها اركبى اركبى دا شكله يوم مش معدى

                                الفصل الثاني من هنا







تعليقات